نجم تي الثور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسم لنجم تي ثور مع قرص ازديادي حول نجمي.
ولادة النجوم
Heic0411a.jpg
أصناف الأجرام الفلكية
مصطلحات نظرية
عرض · نقاش · تعديل

نجوم تي الثور هي صنف من النجوم المتغيرة سميت لقرب خصائصها لخصائص النجم تي الثور. ويتواجد هذا النوع بالقرب من السحب الجزيئية وتحدد عن طريق التغير الضوئي وخطوط الكرة اللونية القوية. تظهر نجوم" تي الثور" في أول مراحل تكوّن النجم قبل أو مع بدء اندماج الهيدروجين في قلب النجم النشأ .

الخصائص[عدل]

نجوم تي الثور هي نجوم تمهيدية في النسق الأساسي وتنتمي إلى الفئة الطيقية F, G, K, M. وتكون درجة حرارة سطحه قريبة من درجة حرارة أسطح نجوم النسق الأساسي الذين يملكون نفس الكتلة ولكن ضياؤها يكون أكثر بسبب كبر نصف قطرها. درجة حرارة نواتها غير كافية من أجل بدء التفاعل النووي للهيدروجين. في تلك المرحلة من عمر النجم تنشأ الطاقة الحرارية فيه عن طريق تحرر طاقة الجاذبية بسبب تقلص النجم في طريق رقيه إلى مرحلة النسق الأساسي, والذي سيصله بعد حوالي 10 مليون سنة. وتكون فترة دورانه الذاتي حوالي يوم أو يومين مقارنة بدورة الشمس حول محورها التي تبلغ نحو الشهر. يكون نجم تي الثور و نشطا ومتغيرا بشكل كبير.

هناك دلائل على تغطية الكلف النجمية (بقع) لمساحات واسعة من سطح هذه النجوم، وهي تطلق أيضاً إشعاعات كثيفة ومتغيرة من الأشعة السينية و الموجات الراديوية (تقريباً 1000 ضعف ما تشعه الشمس)، وفضلاً عن هذا تملك العديد منها رياحاً نجمية قوية. من المُسببات الأخرى لتغير اللمعان التكتلات (الكواكب الأولية والجنينية) الموجودة في أقراص الغبار التي تطوق نجوم تي الثور.

تظهر أطياف هذه النجوم غنى بالليثيوم أكثر من الشمس ونجوم النسق الأساسي الأخرى، وذلك بسبب كون الليثيوم يَتدمر عند درجات الحرارة فوق 2,500,000 ك. تم التوصل من دراسة مدى وفرة هذا المعدن في 53 نجم تي ثور إلى أن نضوبه مرتبط بشكل كبير بحجم النجم، مما يُشير إلى أن "احتراق الليثيوم" ضمن سلسلة ب-ب في المراحل الأخيرة وغير المستقرة من فترة ما قبل النسق الأساسي للنجم يُمكن أن يَكون مصدراً أساسياً لطاقة نجوم تي الثور. يَزيد الدوران السريع للنجوم من من نقل الليثيوم إلى طبقات أعمق من النجم حيث يَتدمر. عموماً تزداد سرعة دوران نجوم تي الثور مع ازدياد عمرها، وذلك خلال انكماشها مع دورانها حول نفسها والذي يُحافظ على الزخم الزاوي لحركة النجم. هذا كله يَنتج في ارتفاع معدل فقدان الليثيوم مع تقدم العمر. وسيَزيد احتراق الليثيوم أيضاً مع درجات الحرارة والكتل الأعلى، وسيَنتهي خلال 100 مليون عام على الأكثر.