ندرة المحببات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ندرة المحببات
تصنيف وموارد خارجية
ق.ب.الأمراض 8994

ندرة المحببات هي حالة حادة وخطيرة تنطوي على قلة عدد كريات الدم البيضاء، وخاصة الخلايا العدلية، مما يؤدي إلى قلة العدلات في الدورة الدموية.[1][2] ويمثل هذا نقصا حادا في فئة من كبرى مجموعات خلايا الدم البيضاء المختصة بمكافحة العدوى. يعتبر المصابون بهذا المرض معرضون بشده للعدوى نتيجة لضعف النظام المناعي الخاصة بهم.

في ندرة المحببات، ينخفض عددالمحببات (فئة كبيرة من خلايا الدم البيضاء التي تضم العدلات والاسسات ، والخلاية الحمضية) إلى ما دون الـ 100 خلية / مم مكعب من الدم، وهي نسبة تقل عن 5 ٪ من القيمة العادية. ندرة المحببات هو أشد من نقص المحببات وربما تصيب أنواع أخرى من خلايا الدم البيضاء بالإضافة إلى العدلات.

التصنيف[عدل]

ندرة المحببات، Agranulocytosis، مصطلح مشتق من اليونانية : a، تعني بدون ؛ granulocyte، تعني المحببات، وهو نوع خاص من خلايا الدم البيضاء ؛ osis، تعني حالة مرضية. ولا تعني ندرة المحببات الغياب الكامل لها في كل الأحوال.

وكثيرا ما تستخدم مصطلحات ندرة المحببات، قلة المحببات وقلة العدلات للإشارة لنفس المعنى. وبالرغم من ذلك، فإن ندرة المحببات تعبر عن حالة أكثر شدة من نقص المحببات. بينما يعبر الأخير فقط عن نقص العدلات.

على وجه الدقة، نقص العدلات هو المصطلح الذي يستخدم عادة لوصف عدد العدلات المطلق عندما يكون أقل من 500 خلية لكل ميكرو لتر، ولكن عندما يقل العدد إلى ما دون الـ 100 خلية لكل ميكرو لتر، يطلق عليها ندرو المحببات.

ويمكن استخدام المصطلحات التالية لتحديد نوع المحببات المشار إليها :

  • عدد غير ملائم من العدلات : نقص العدلات (الأكثر شيوعا)
  • عدد غير ملائم من الخلايا الحامضية : نقص الخلايا الحامضية (غير شائعة)
  • عدد غير ملائم من الخلايا القاعدية : نقص الخلايا القاعدية (نادرة جدا)

العلامات والأعراض[عدل]

أحيانا لا تكون ندرة المحببات مصحوبة بأعراض مرضية، ولكنها قد تظهر في صورة حمى مفاجئة، رعشة والتهاب الحلق. وعند الإصابة بأي عدوى تتدهور الحالة سريعا (مثل الالتهاب الرئوي والتهاب المسالك البولية). وكذلك تسمم الدم قد يتطور سريعا.

قد يصحب ندرة المحببات وقلة العدلات أنواع من أمراض اللثة، مثل نزيف اللثة، زيادة اللعاب، رائحة الفم الكريهه، تخلخل العظم وتدمير الأربطة الحول سنية.

الأسباب[عدل]

تتسبب مجموعة كبيرة من الأدوية والعقاقير تتسبب مجموعة كبيرة من الأدوية والعقاقير في مرض ندرة المحببات، مثل مضادات الصرع، ومضادات تضخم الغدة الدرقية (كاربيمازول، ميثيمازول، وبروبايل ثيوراديل)، والمضادات الحيوية (البنسلين، الكلورامفينيكول وكو-ترايموكسازول، العقاقير السامة للخلايا والذهب والمسكنات (اندوميثاسين، نابروكسين، فينايل بيوتازون، ميتاميزول)، مبيندازول، وميرتازابين وبعض مضادات الاكتئاب خاصة الكلوزابين. متعاطي الكلوزابين في الولايات المتحدة الأمريكية يجب أن يتعرضوا بانتظام لتتبع لعدد كريات الدم البيضاء وللعدد المطلق للعدلات.

وعلى الرغم من أن رد الفعل بشكل عام ليس كميا، يوصي الخبراء بأن يتم توعية المرضى المتعاطون لهذه الأدوية بالأعراض ذات الصلة بالإصابة بندرة المحببات، مثل التهاب الحلق والحمى. [بحاجة لمصدر]

في الآونة الأخيرة، عذى مركز السيطرة على الأمراض تفشي حالات الإصابة بندرة المحببات بين متعاطي الكوكايين في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا بين آذار / مارس 2008 ونوفمبر 2009، إلى وجود االيفاميزول في المخدر. وذكرت إدارة مكافحة المخدرات أنه، في شباط / فبراير 2010، 71 ٪ من كميات الكوكايين المضبوطة في شباط / فبراير 2010 والقادمة إلى الولايات المتحدة تحتوي على الليفاميزول كعنصر مضاف.[3] الليفاميزول هو عقار مضاد للديدان وهو من العقاقير المستخدمة مع الحيوانات. والسبب في إضافة الليفاميزول إلى الكوكايين غير معروف.[4]

التشخيص[عدل]

يتم التشخيص بعد العد الدموي الكامل، وهو فحص دم روتيني. وسيكون العدد المطلق للعدلات في هذا الاختبار من 500، ويمكن أن يصل إلى 0 خلية لكل مم مكعب. أنواع أخرى من خلايا الدم عادة ما تكون موجودة في أعدادها الطبيعية.

لتأكيد الإصابة بندرة المحببات، يوجد أمراض أخرى يجب استبعادها، مثل فقر الدم اللاننسجي، البيلة الخضابية الانتيابية الليلية، وسرطان الدم متلازمة خلل التنسج النقوي. وهذا يتطلب فحص النخاع العظمي الذي يظهر كميات وأنواع خلايا النخاع العظمي طبيعية ولكن مع وجود خلايا سالفة غير مكتملة النمو. وهذه الخلايا إذا اكتمل نموها، سوف يمثل هذا العدد المفقود من المحببات

العلاج[عدل]

في حالة المرضى الذين لا يعانون من أعراض الإصابة، يتم التعامل مع الحالة عن طريق الرصد المنتظم لكريات الدم، تجنب العوامل المسببة للمرض (مقل الأدوية)، والتوعية بالأعراض المصاحبة للمرض كالحمى.

يتم التعامل مع حالات العدوى للمرضى الذين يعانون من انخفاض في عدد كريات الدم البيضاء على اعتبار أنها حالة طوارئ، وعادة ما يتضمن العلاج استخدام بنسلين واسع الطيف أو السيفالوسبورين أو ميروبينيم بالاشتراك مع الجنتاميسين أو الأميكاسين. [بحاجة لمصدر]

في حالة استمرار الحمى لمدة بعد 4-5 أيام ولم يتم التعرف على ال على الميكروب المسبب للمرض، يتم التحويل من المضادات الحيوية، بصفة عامة، إلى الجليكو-بيبتيدات (على سبيل المثال، فانكومايسين)، ويتبع بمضاد للفطريات (على سبيل المثال، الامفوتريسين ب). [بحاجة لمصدر] في ندرة المحببات، استخدام مجموعة المؤتلف G-CSF (فيلجراستم) غالبا ما يؤدي إلى انتعاش الحالة. [بحاجة لمصدر]

كما يعتبر نقل المحببات علاج لهذا المرض. ومع ذلك، فإن الحبيبات تعيش ~ 10 ساعات فقط في الدورة الدموية (وتعيش لعدة أيام في الطحال أو غيره من الأنسجة)، مما يجعل فترة تأثيرة قصيرة جدا. وبالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من المضاعفات لهذا الإجراء.

انظر أيضًا[عدل]

  • تحليل عينة دم كاملة
  • زيادة المحببات

المراجع[عدل]

  1. ^ [1] ^ eMedicine/Stedman Medical Dictionary
  2. ^ http://www.emedicine.com/MED/topic82.htm
  3. ^ [7] ^ U.S. Department of Justice, National Drug Intelligence Center, National Drug Threat Assessment 2010, Colombian Cocaine Producers Increase Use of a Harmful Cutting Agent, February 2010.
  4. ^ [10] ^ "Agranulocytosis Associated with Cocaine Use --- Four States, March 2008--November 2009." Center for Disease Control: Morbidity and Mortality Weekly Report. December 18, 2009/Vol. 58/No. 49 [8] Cited in Hsu, Jeremy. "Majority of U.S. Cocaine Supply Cut with Veterinary Deworming Drug." Popsci.com. December 18, 2009. [1]

قالب:Monocyte and granulocyte disease