نصفيات الأجنحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نصفيات الجناح)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG عنوان هذه المقالة ومحتواها بحاجة لمراجعة، لضمان صحة المعلومات وإسنادها وسلامة أسلوب الطرح ودقة المصطلحات، وعلاقتها بالقارئ العربي، ووجود الروابط الناقصة، لأنها ترجمة مباشرة (تقابل كل كلمة بكلمة) من لغة أجنبية.
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

نصفيات الأجنحة
العصر: البرمي–الآن

Acanthosoma haemorrhoidale, a shield bug
Aphids
التصنيف العلمي
المملكة: حيوانات
الشعبة: مفصليات الأرجل
الشعيبة: سداسيات الأرجل
الطائفة: حشرات
الصنف الفرعي: حديثات الأجنحة
الطبقة: شبه جديدات الأجنحة
الرتبة: نصفيات الأجنحة
Linnaeus, 1758
الرتيبات [1]

نصفيات الجناح (الاسم العلمي: Hemiptera) هي رتبة من الحشرات تُعرف في أغلب الأحيان بـالبق الحقيقي، وتضم حوالي 50,000–80,000 نوعًا[2] من الزيز، والمن، وبلانثوبير (planthopper)، وقافزات الأوراق، والبق المُدرَع، وآخرين. وتتراوح في الحجم من 1 مليمتر (0.04 إنش) إلى حوالي 15 سنتيمتر (6 إنش)، وتشترك في ترتيب مشتَرك لأجزاء الفم الماص.[3] أحيانًا ينطبق اسم البق الحقيقي على نطاق ضيق لحشرات الرتيبة متباينات الأجنحة فقط.[4]

الخصائص[عدل]

السمة المميزة لنصفيات الأجنحة هي امتلاكها لأجزاء الفم حيث تطور الفك السفلي والفك العلوي ليصبح خرطومًا، مُغمدة داخل شِفَّة المُعدلة لتُشكل "منقارًا" أو "خطم" التي تستطيع اختراق الأنسجة (عادةً الأنسجة النباتية)، وتمص السوائل خارجًا — عادةً السائل المتنقل في خلايا الخشب.

وتكون الأجنحة الأمامية نصفيات الأجنحة إما غشائي تمامًا كما في نصفيات الجناح التي تتضمنها متشابهات الأجنحة، ورتيبة من نصفيات الجناح، أو صلبة جزئيًا كما في معظم متغايرات الأجنحة. يأتي اسم "نصفيات الأجنحة (Hemiptera)" من اللغة اليونانية ἡμι- ‏(hemi; "نصف") وπτερόν (pteron; "جناح")‏، تشير إلى الأجنحة الأمامية للعديد من متغيرات الأجنحة الذي يصبح صلبًا بالقرب من القاعدة، ولكنه يصبح غشائيًا في النهايات. وتُسمى الأجنحة المُعدلة على هذا الشكل hemelytra (مفرد: hemelytron)، قياسًا على تصلُب الجناح الأمامي الصلب المُعدَّل التام للخنفساء، ويحدث فقط في رتيبة متغايرات الأجنحة. قد تغطي الأجنحة الأمامية "roofwise" الجسد (نموذج من رتيبة نصفيات الجناح التي تتضمنها متشابهات الأجنحة ورتيبة من نصفيات الجناح أو تحوي بطحاء على الظهر، مع نهايات متداخلة (نموذج من متغايرات الأجنحة). في جميع الرتيبات تكون الأجنحة الخلفية - إذا كانت موجودة على الإطلاق - غشائية تمامًا وعادةً أقصر من الأجنحة الخلفية.

يكون قرن الاستشعار عند الحشرة في نصفيات الجناح عادةً خمسة أجزاء، على الرغم من أنها يمكن أن تكون لا تزال طويلةً جدًا، ويكون رسغ الساقين ثلاثة أجزاء أو أقصر.[5]

على الرغم من أن نصفيات الجناح تختلف اختلافًا كبيرًا في شكلها العام؛ فإن أجزاء فمها (المكونة في "الخطم") مُميَزة تمامًا؛ الرتيبات الوحيدة بأجزاء فم مُعدَّلة بهذا الشكل هي حشرات صغيرة ونحيلة مع أجنحة مُهدبة (Thysanoptera) وبعض حشرات بدون أجنحة (Phthiraptera)، وبصفة عامة فإنه يمكن التعرف عليها بسهولة كغير نصفيات جناح لأسبابٍ أخرى. وبصرف النظر عن أجزاء الفم، فإنه يمكن الخلط بين حشرات مختلفة ونصفيات الأجنحة، بما في ذلك الصرصور، وبسوكوبتيرا (Psocoptera)، وكلاهما لديه عدة أجزاء من قرون استشعار طويلة، وبعض الخنافس، ولكن هذه لديها أجنحة أمامية صلبة تمامًا ولا تتداخل.[6]

التصنيف[عدل]

وُضعت الأعضاء الحالية من رتبة نصفيات الجناح تاريخيًا في رتبتين هوموبترا (Homoptera) ومتغايرات الجناح/نصفيات الجناح، اعتمادًا على الاختلافات في بنية الجناح وموضع الخطم. ثم جمعت السُلطات بين هاتين الرُتبتين في رُتبةِ نصفيات الجناح، وصُنِف هوموبترا ومتغايرات الجناح كرتيبة. تُقسَّم الرتبة في الوقت الحاضر غالبًا إلى أربع رتيبات أو أكثر، بعد إثبات أن العائلات المجموعة معًا "كهوموبترا" ليست على صلة وثيقة كما كان متصورًا من قبل (انظر سمة من سمات بعض الكائنات الحية (paraphyly)). تحتوي رتيبة من نصفيات الجناح زيز الحصاد، ونطاط الأوراق (leafhopper)، ونطاط الأشجار (treehopper)، ونطاط النبات (planthopper)، ونطاط الضفدع (froghopper). الأنواع البالغة 12,500 في رتيبة رتيبة نصفيات الجناح التي تتضمنها متشابهات الأجنحة هم: المن، والذباب الأبيض، والحشرات القشرية تحتوي رتيبة عائلة من البق الحقيقي (تضم عائلة بق حقيقي واحدة) أقل من 30 نوعًا من بق جوندوانا الموزع، وتُجمع في بعض الأحيان مع متغايرات الأجنحة (لتكون رتيبة رتيبة من نصفيات الجناح (Prosorrhyncha)). متغايرات الجناح نفسها هي مجموعة من 25,000 نوع من البق الكبير نسبيًا، بما في ذلك بق الدرع، وبق البذور، والبق القاتل، وبق الزهور، وبق البطاطا الحلوة وبق المياه (انظر بالأسفل).

وما يقرب أكثر من نصفيات الجناح هم التربس والقمل، الذين يشكلون مجتمعين "تجمُّع هيمبترويد" في الفئة الفرعية لرتبة أعلى من حشرات خارجية الأجنحة (Exopterygota)من فئة الحشرة.[7]

يرجع السجل الحفري لنصفيات الجناح إلى العصر البرمي المبكر.[8] ظهرت هوموبتيرانس (Homopterans) أولاً، مع ظهور متغايرات الجناح أولاً في العصر الترياسي.[9]

دورة الحياة والبيئة[عدل]

تُعد نصفيات الجناح متحولة غير مكتملة، مما يعني أنها لا تخضع إلى التحول بين مرحلة اليرقة ومرحلة البلوغ. بدلًا من ذلك، يُطلق على صغارها حوريات، وتشبه الكبار إلي حد كبير، ينطوي التحول الأخير على أكثر من مجرد تطوير أجنحة الوظيفية (إذا كانت موجودة على الإطلاق)، وتعمل الأعضاء الجنسية، مع عدم تدَخُّل طور العذراء كما في حشرات كاملة الانسلاخ. نصفيات الجناح هي أكبر رُتبة حشرات كاملة الانسلاخ؛ الرُتبات مع أنواعٍ أكثر لديها جميعًا طور العذراء (قشريات الجناح، ومغمدات الأجنحة، وذات الجناحين، وغشائية الأجنحة).

العديد من المن بكرية التوالد خلال جزء من دورة الحياة، مثل أن الإناث يمكن أن تنتج بويضة غير مخصبة، والتي هي استنساخ من أنفسهم.

تزاوج

معظم نصفيات الجناح نباتية تتغذى على السائل المتنقل في خلايا الخشب مثل المن، والحشرات القشرية، وزيز الحصاد ومعظم ما تبقى مفترس؛ تتغذى على الحشرات الأخرى، أو حتى الفقاريات الصغيرة. ومع ذلك، هناك عدد قليل هي طفيليات تتغذى على الدم من الحيوانات الكبيرة. وتشمل هذه بق الفراش، وبق التقبيل القاتل من عائلة الرضوفيات، التي يمكنها من المحتمل نقل عدوى مثقبية مميتة.[2]

العديد من عائلات نصفيات الجناح بق مائي، وتتكيف مع نمط الحياة المائية مثل ملاح المياه وعقارب الماء. فهي في الغالب مفترسة، وتتكيف ساقيها كمجداف ليساعد الحيوان في الحركة عن طريق الماء. يرتبط "بوندسكاتيرس (pondskaters)" أو "سترايدر الماء" لعائلة من عائلات البق الحقيقي بالماء، ولكن تستخدم التوتر السطحي للمياه الراكدة لإبقائهم على السطح؛ وتشمل جنس هالوباتيس (Halobates) وهي مجموعة الحشرات الوحيدة لتكون حقًا بحرية.[2]

الأهمية الاقتصادية[عدل]

العديد من أنواع نصفيات الجناح هي آفات المحاصيل والحدائق، بما في ذلك العديد من أنواع المن ومُختلَف الحشرات القشرية، المتضمنة الحشرة القشرية المتغذية على النباتات الخشبية، الآفة التي تسبب إصابتها بالحمضيات المحاصيل الأمريكية واحدةً من برامج المكافحة البيولوجية للآفات، عندما أتت الخنفساء الأسترالية نوع من الخنفساء الدعسوقة (Rodolia cardinalis) كعدوٍ طبيعي للحشرة القشرية.[10]

وعلى العكس، بعض نصفيات الجناح المفترسة هي نفسها عوامل مكافحة الآفات البيولوجية، مثل مختَلَف نابيدا (Nabidae)،‏[11] وحتى بعض أعضاء من عائلات نباتية في المقام الأول مثل جنس جوكريس (Geocoris) في فصيلة ليجايدا (Lygaeidae).‏[12] لدي نصفيات الجناح الأخرى استخدامات إيجابية، مثل إنتاج صبغات أحمر قانٍ وقرمزية، أو صمغ اللك.

المراجع[عدل]

  1. ^ Hemiptera (TSN {{{ID}}}). Integrated Taxonomic Information System.
  2. ^ أ ب ت Jon Martin & Mick Webb. "Hemiptera...It's a Bug's Life" (PDF). Natural History Museum. اطلع عليه بتاريخ July 26, 2010. 
  3. ^ "Hemiptera: bugs, aphids and cicadas". CSIRO. اطلع عليه بتاريخ May 8, 2007. 
  4. ^ Bug guide
  5. ^ John L. Foltz (January 23, 2003). "ENY 3005 Families of Hemiptera". University of Florida. 
  6. ^ Michael Chinery (1993). Insects of Britain and Northern Europe (الطبعة 3rd). Collins. ISBN 0-00-219918-1. 
  7. ^ "Hemipteroid Assemblage". Tree of Life Web Project. 1995. 
  8. ^ Howell V. Daly, John T. Doyen & Alexander H. Purcell (1998). Introduction to Insect Biology and Diversity (الطبعة 2nd). Oxford University Press. صفحة 320. ISBN 0-19-510033-6. 
  9. ^ D. E. Shcherbakov (2000). "Permian faunas of Homoptera (Hemiptera) in relation to phytogeography and the Permo-Triassic crisis" (PDF). Paleontological Journal 34 (3): S251–S267. 
  10. ^ David L. Green (August 10, 2003). "Cottony cushion scale: The pest that launched a revolution in pest control methods". 
  11. ^ Susan Mahr (1997). "Know Your Friends: Damsel Bugs". Biological Control News (University of Wisconsin–Madison) IV (2). اطلع عليه بتاريخ July 26, 2010. 
  12. ^ James Hagler. "Geocoris spp. (Heteroptera: Lygaeidae) – Bigeyed Bug". In Catherine R. Weeden, Anthony M. Shelton & Michael P. Hoffman. Biological Control: A Guide to Natural Enemies in North America. Cornell University. اطلع عليه بتاريخ July 26, 2010.