نظرية دالتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جون دالتون، ولد عام 1766 و توفي عام 1844

قام جون دالتون بتوظيف الدلائل الكيميائية و الفيزيائية المعروفة في زمنه، معتمداً على الحقائق الملموسه، و ملاحظات وصفية، لبناء تصوره عن الذرة.

لقد إستند دالتون على قانون حفظ الكتلة، و قانون النسب الثابتة كأساس قامت عليه نظريته المشهورة (1803 - 1808)، و التي تعتمد على الفرضيات الثلاث:

  • يتكون العنصر الكيمائي من دقائق متناهية في صغر حجمها، و غير قابلة للانقسام، تسمى ذرات، لا يمكن خلقها أو إفناؤها أثناء التغير الكيميائي.
  • تتشابه جميع ذرات العنصر الواحد في الكتلة و الخواص الأخرى، و تختلف عن ذرات العناصر الأخرى.
  • تتحد ذرات العناصر بنسب عددية ثابتة؛ لتكوين المركبات الكيميائية.

دالتون و مشكلة الكتلة الذرية[عدل]

لكي تكون نظرية دالتون قادرة على توضيح ظواهر عملية جديدة؛ لا بد لها من تحديد كتلة مميزة لذرة كل عنصر، و لأن حجم الذرة صفير جدا، فمن المستحيل قياسها أو فصلها؛ لجأ دالتون إلى فكرة الكتلة الذرية النسبية؛ و ذلك من خلال الاجابة على السؤال التالي: إذا تم الافتراض أن كتلة ذرة واحدة من الهيدروجين تساوي وحدة كتلية واحدة، فكم تكون كتلة ذرة الأكسجين؟

فكانت شروط الإجابة عن هذه الأسئلة:

  1. إيجاد مركب يحتوي فقط على عنصري الهيدروجين و الأكسجين، و قد اختار دالتون الماء لهذا الغرض.
  2. تحديد النسبة بين كتلتي الأكسجين و الهيدروجين في المركب.
  3. معرفة الصيغة الكيميائية للمركب، أي: النسبة العددية بين الهيدروجين و الأكسجين.

لاحظ التجربة، هذه التجربة لتحديد النسب المئوية للماء؛ حيث يتم تفكيك بخار الماء إلى عنصري الهيدروجين و الأكسجين. فيتم جمع غاز الهيدروجين فوق الماء، أما غاز الأكسجين فقد إتحد مع مسحوق الحديد، مكونا أكسيد الحديد، فتكون الزيادة في كتلة الحديد تساوي كتلة الأكسجين الناتج من تفكك البخار. و بمساواة مجموع كتلتي الهيدروجين و الأكسجين بكتلة البخار الذي تم تفكيكه نحسب كتلة الهيدروجين. أما النسبة المئوية لكل من الأكسجين و الهيدروجين فتحسب كما يأتي:

النسبة المئوية للأكسجين في الماء = (كتلة الأكسجين ÷ (كتلة الهيدروجين + كتلة الأكسجين)) × 100%

النسبة المئوية للهيدروجين في الماء = (كتلة الهيدروجين ÷ (كتلة الهيدروجين + كتلة الأكسجين)) × 100%

وجد دالتون عملياً أن نسبة الأكسجين في الماء تساوي 87%، و أن نسبة الهيدروجين تساوي 13%، و بما أن دالتون كان يعتقد أن نسبة عدد ذرات اليهدروجين إلى عدد ذرات الأكسجين في الماء تساوي 1:1، لذلك استنتج أن نسبة كتلة الأكسجين إلى كتلة الهيدروجين تساوي 1:7.

ملاحظات[عدل]

  • قانون حفظ الكتلة ينص على مجموع كتلة المادة يبقى ثابتاً، قبل و بعد حدوث التغير الكيمائي.
  • قانون النسب الثابتة ينص على أن النسب بين كتل العناصر المكونة لمركب ما تبقى دائماً ثابتة، مهما كان مصدر ذلك المركب، على أن يكون نقياً.
  • قانون النسب المتضاعفة ينص ( أنه إذا اتحد عنصران وكونا اكثر من مركب ، فإن النسبة بين الكتل المختلفة من أحد العنصرين التي تتحد مع كتلة ثابتة من العنصر الآخر تكون نسبة عددية صحيحة بسيطة)
  • العالم جون دالتون لم يكن يعرف سوى الماء كمركب يحتوي الهيدروجين و الأكسجين فقط.

تمكن من وضع ما يمكن اعتباره أول نظرية علمية عن الذرة ضمت عددا من الفرضيات :

    1. ١. تتشابه جميع ذرات العنصر الواحد في صفاتها ولكنها تختلف عن ذرات العناصر الأخرى.
    2. ٢.تتكون جميع المواد من دقائق صغيرة غير قابلة للإنقسام تدعى ذرات.
    3. ٣. التفاعل الكيميائي : هو إعادة توزيع الذرات فقط دون المساس بصفاتها الأساسية .

أنظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  • Atkins & Jones, Chemical Principles, 1st Edition, W. H. Freeman & Co. New York, 1999.