نفق الشهيد أحمد حمدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 30°5′9″N 32°34′32″E / 30.08583°N 32.57556°E / 30.08583; 32.57556

Ahmed Hamdi Tunnel - West entry.jpg

نفق الشهيد أحمد حمدي هو نفق سيارات وهو أول نفق يربط قارتى أفريقيا، وآسيا، ويعتبر العبور الثاني لقناة السويس ويربط شبه جزيرة سيناء بمدينة السويس. يستوعب النفق نحو 20 ألف سيارة يوميا. يبعد عن القاهرة حوالي 130 كيلومتر. تم إنشاؤه بمساهمة أوروبية لتسهيل حركة المرور بين شرق وغرب القناة وربط شبه جزيرة سيناء مع باقي مصر ولتشجيع تعمير سيناء بعد إنشاء المناطق السياحية وكذلك بغرض تنمية السياحة ولإيجاد فرص العمل وزيادة الدخل لمصر من العملات الصعبة.

بدأ العمل في انشائه بعد بدء عملية السلام.

قام الرئيس محمد انور السادات باطلاق اسم الشهيد اللواء احمد حمدي علي النفق تكريما للاعمال البطولية التي قام بها الشهيد في حرب ١٩٧٣ و سمي النفق نفق الشهيد احمد حمدي.

ظهرت بالنفق مشاكل انشائية عديدة مباشرة بعد افتتاحه مما يحد من إمكانياته. وتلك المشاكل تضمنت ظهور تشققات وقامت شركة يابانية بعمل الاصلاحات اللازمة.

نقاط العبور الحالية عديدة، منها جسر مبارك السلام في القنطرة، وجسر السكة الحديد في الدفرسوار. وترعة السلام عند بورسعيد، و 8 نقاط عبور لمعديات القناة، والتي تقوم بنقل المدنيين بصورة مجانية بين الضفتين. كما يتم العمل الآن على إقامة نفق جديد أسفل مياه قناة السويس بمدينة الإسماعيلية، بهدف اختصار زمن العبور من المدن إلى سيناء إلى ثلاث دقائق فقط.

وسبق أن أعلنت مصر أنها تعتزم البدء في إقامة نفق ثان اسفل قناة السويس بالقرب من منطقة التفريعة المجاورة لميناء شرق بورسعيد على ساحل البحر المتوسط.

المواصفات[عدل]

الطول الكلى للنفق ومداخله 5912 متر منها 2288 متر حفر مكشوف للمدخل الغربي و 1984 متر حفر مكشوف للمدخل الشرقي ونفق بطول 1640 متر تحت قناة السويس على عمق 10 متر تحت أكبر عمق في مشروعات القناة المستقبلية وهو 27 متر وقد بلغ إجمالي ناتج الحفر 2.5 مليون متر مكعب. والنفق مبطن بحلقات خرسانية سابقة التجهيز وبطانة ثانوية من الواح الفورمايكا.

مصادر[عدل]