نقاش المستخدم:كمال سبتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Welcome! Bienvenue! Willkommen! Benvenuti ¡Bienvenido! ようこそ Dobrodosli 환영합니다 Добро пожаловать Bem-vindo! 欢迎 Bonvenon Welkom


مرحبا بك في ويكيبيديا، كمال سبتي !
Wiki letter w.svg

ويكيبيديا هي مشروع تحرير جماعي لـموسوعة علمية وثقافية بمختلف اللغات. لطلب المساعدة في أي وقت تجد وصلة (مساعدة) في هامش كل صفحة على اليمين.

لا تتردد في قراءة الوصايا الأولى للتحرير و التعديل و إنشاء المقالات الجديدة و تنسيقها وفقا لمعايير ويكيبيديا. تم تخصيص ساحة التجربة لاحتواء تجاربك وخطواتك الأولى في التحرير والتعديل.

Presa de decissions.png

يمكنك الاستفسار و طرح الأسئلة المتعلقة بطبيعة العمل في ويكيبيديا، كما يمكنك أيضا طرح الأسئلة العلمية أو الأدبية.

يمكنك أيضا التعريف بنفسك في صفحتك الشخصية، بكتابة معلومات عنك: اللغات التي تتكلمها، من أي بلد أنت، ما هي محاور اهتمامك...

Crystal Clear app ktip.png

لا تنس التوقيع في صفحات النقاش بكتابة أربع مدّات، هكذا ~~~~. ولكن يجب عدم التوقيع في صفحات المقالات الموسوعية، لأنها تصبح ملكا للجميع لحظة إنشائها .

نرجو منك الاطلاع على ركائز ويكيبيديا الخمسة و المعايير المتبعة (الحياد، و عرض مصادر ومراجع التحرير، و أسلوب التحرير، و معايير السيرة الشخصية، وتفادي كتابة السيرة الذاتية). كما وجب ألاّ تنس عدم النسخ من الإنترنت لأسباب حقوق التأليف والنشر. يمكنك أيضا المساهمة في أحد مشاريع ويكيبيديا وانتقاء موضوع يعجبك.

Crystal Clear app lphoto.png

نرحب بمساهمتك في رفع الصور لإثراء المقالات، مع الأخذ بعين الاعتبار احترام القوانين الصارمة المتعلقة باستعمال الصور واحترام حقوق التأليف والنشر. يوجد أيضا ويكيبيديون متطوعون في ورشة الصور لتحسين صورك وترجمة الصور المطلوبة.

Crystal Clear app amor.png

أخيرا، وهو أهم شيء، نرجو منك أن تتمتع بالمساهمة معنا في هذا المشروع!

إذا كانت لديك أي استفسارات أو أسئلة أخرى، يمكنك طرحها في هذه الصفحة أو في صفحة نقاشي.

-- Bassem لا تتردد بمراسلتي لأي استفسار أو سؤال :-) 19:30، 14 فبراير 2009 (UTC)

كمال سبتي في رؤى النقاد والاجيال الأدبية[عدل]

أمّا بخصوص اللغة التي يستعملها كمال سبتي ، فإنها لغة عربية شديدة الصفاء ، بلا رتوش بلاغية زائدة ، وهي ليست لغة بسيطة ، بل معتدلة وذات قوة تعبيرية كبيرة .

هي لغة يمكن مقارنتها بتلك التي ترافق الطقوس الدينية الكبرى . وبهذا المعنى فإنه ليس من السهل أن تتناغم لغته مع لغات الشعراء العرب الآخرين من المعاصرين.

 ميلاغروس نوين من مقدمتها للترجمة الإسبانية لآخر المدن المقدسة 

في هذا الجو الخاص الذي احاط تجربة كمال سبتي لابد ان تبدو ملامح نضوج مبكر في قصيدته فهو يتحدث بصوت واثق حتى وهو يجسد مأساة وحدته التي لا تخلو من وصفها قصيدة وبهذا كان يتميز كمال سبتي في قراءتي لاشعار جيله.

الناقد حاتم الصكر " ظلّ وردة البحر"دراسة في شعر كمال سبتي في ديواني " وردة البحر" و" ظلّ شيء ما" 1986جريدة الجمهورية ان تجربة الخروج هذه تستقر على ارضية التجربة الشخصية للشاعر وتستمد الكثير من سيمائها من تجربته الحياتية الخاصة تبدأ من العنوان " حروف المصحح" "مهنة الشاعر" وانتهاء بعكاز الشاعر " هو عكاز حقيقي حمله الشاعر اثر اصابة شخصية " تكتسب معارضته ثيمة الخروج طعم المفارقة الساخرة وتنوء تحت عبء اليأس والهزيمة والفشل داخل المدينة الحديثة. ففي هذه الرحلة المضنية، خسر الشاعر كلّ شيء، وخسر حتى أسراره التي اسررها للموتى ثم نسيها.

الناقد فاضل ثامر ثلاثية حروف المصحح - القسم الاول 1987 الطليعة الادبية

لدى كمال سبتي قدرة على الايهام ،لا يمتلكها شاعر من جيله وتكمن هذه القدرة في توظيفه المعاناة ، قد تكون حقيقية او متخيلة .ولكنها معاناة، تراها ، وتحسها وتتلمس اطرافها والشاعر الحق هوالذي يلغي الفواصل بين ماهو حقيقيّ وما هو تخيلي

الناقد ياسين النصير  "المرايا الواحدية الاتجاه "دراسة في القسم الثاني من قصيدة حروف المصحح 1988    الطليعة الادبية              

تتضمن قصائد كمال الاخيرة ثقافة وجودية ( الفرد بمواجهة العالم من خلال القاء الاسئلة الشخصية ذات الصفة المصيرية ) زائداً ثقافة معاصرة اخرى مما يلتقطه كمال اثناء قراءته للفلسفة والتاريخ ،وفي اعتقادي ان هذه الثقافة الوجودية الظاهرة في قصائد كمال .. تشكل عنصراً اساسياَ في تجربته الشعرية . والعنصر الثاني المهم ايضاَ هو كثافة الحوار الداخلي والحوار ينبهني الى ان كمال كان قارئ روايات ، ويقرأ بكثرة، ويمتاز بهذا عن بعض اصدقائه الشعراء.

الشاعر زاهر الجيزاني تعليق المعنى في متحف لبقايا العائلة" آخر مقال ينشر عن الشاعر كمال سبتي في العراق بعد يوم واحد من هربه 7-9-1989 جريدة الجمهورية.بغداد


غير أن الملفت في تجربة السبعينات هو  شعراء أساسيون في الجيل ظلوا داخل العراق غير أنهم على هامش الحياة والمؤسسة الثقافية وهذا الامر اوجد تصادماً شرساً بين هذا التيار الذي مثله كمال سبتي وخليل الاسدي  وتيار الجيل السبعيني السائد وقد لبس هذا التصادم وشاح الخلاف الشعري حيث أن تسميته بالخلاف السياسي هناك له ثمن فادح ، صورتان لتلك القطيعة ( الصمت ) الذي كان عليه خليل الاسدي بعد أن نالت الحرب من جسده ووضعه النفسي والاجتهاد والاصرار على مواصلة المشروع السبعيني الذي كانت عليه تجربة كمال سبتي منذ مجاميعه الأولى ( وردة البحر) و (ظل شيء ما) حتى  ( حروف المصحح)  وقد كانت تجربة كمال منسجمة مع حال خراب الجيل وشتاته خصوصاً   مواصلته التجربة بعد هروبه من العراق عام 1989.

قراءة مرحلة. الشاعر عبد الحميد الصائح.. جريدة المؤتمر..2002


{ ..ولكن كمال سبتي صاحب آخر المدن المقدسة لم يلبس الزيتوني . ثم حدثت انتخابات اتحاد الأدباء .. كان مشهد تلك الانتخابات يشبه مشهد الحرب الدائرة على الجبهات ..رشَّحَ طريدُ السينما نفسه للانتخابات .. وكنت حاضراً ذلك المشهد ..}

{ أذكر أن الشاعر كتب ورقة صغيرة لطبيب وحدتي العسكرية الذي كان يحبّ الشعر متوسطاً لي بدرء العقوبة كوني تأخرتُ عن موعد الإجازة بسبب الانتخابات . وظهرت مجموعة كمال : متحف لبقايا العائلة وهو ينام في فندق الصياد المطلِّ على ساحة الميدان .

شاهدت غرفته المليئة بالكتب ، شاهدت آخر ورقة تركها على سريره قبل أن يرحل .

كانت علاقتي قد توطدت بشاعر قصيدة النثر العراقية .

كنا نرى أفلام الإغراء والإثارة سوية . ولأنه درس السينما فكان ينظر بعدسة مصور للفلم .. كنت أسمع تأوهات إعجابه بالمناظر النادرة.}

{... وبعد أسابيع رأيتُ وجه عبد الأمير معلة غاضباً .... قال لي بالحرف الواحد .. ما عاد لنا ثقة بالشباب بعد مصيبة كمال سبتي .. لقد حُكِمَ بالإعدام .. هذا الـ .. ؟؟؟ قلت ياليتني فأر وأخلص من جحيم الحرب..}

{ جاء رجالُ الأمن الى غرفة الشاعر في فندق الصياد .. فتشوها .. وصار نادل الفندق رضا المصري يبيع علينا مكتبة كمال سبتي ...}

الشاعر حسن النواب موقع كيكا الأدبي في 7-2-2004



نشيد بثلاث حركات، و" بخاتمة تشبه مفتتحاَ " حشّدّ خلاله كمال سبتي الشخصيّ والتاريخي والآني في " نهم " كتابة ارادت ان تقول كلَ شي دفعة واحدة . وبالقدر الذي تستحضر فيه مثل هذه الكتابة الماضي كواحد من مرتكزاتها ،فانها في الوقت ذاته تستطلع المستقبل كمهمة رئيسة من مهامها .. انه النص المرآة ، او بتعبير آخر ، النهر الذي يجري بين ضفتين حيث التوازن لا " نهر بضفة واحدة" كما تقول هذه الصورة الوحشية في النص.

الشاعر باسم المرعبي "قصيدة هجرات"مقال عن " آخر المدن المقدسة"ملحق النهار الدولي 1993



.. وإن بدت هذه التجربة المعقدة جديدة وغريبة وتتقاطع مع ماهو سائد ومستقر. فقد اخذتها العقول الشعرية الجديدة على محمل الجد وتبنتها بقوة. حتى صار مصطلح الكتابة الجديدة لايذكر الاّ مقترناً باسم كمال سبتي حكيمها ودليلها الاول في ظلام العراق العميق. الشاعرنصيف الناصري"حياة مكرسة كلها لبهاء الشعر"جريدة الوفاق- لندن - 9-8-2001


       نشير هنا الى استثناء أوحد كان متمثلاًَ في تجربة كمال سبتي..   

الشاعر احمد عبد الحسين"بابل الشعر العراقي" دراسة عن قصيدة النثر. مجلة المنتدى الثقافي - سوريا 1997العدد السادس


تسعى "غجر" الى القاء حفنة من الضوء علىتجارب خاصة في الشعر العربي اغنت عوالمه وحاولت ان تترك ما امكنها من بصمات علىهذا المشهد الكبير، وتجربة الشاعر كمال سبتي شكلت حلقة مهمة في هذا الاتجاه ، وقد عدّها الكثيرون ، خصوصا من الاجيال الشعرية الجديدة حرثا في أراضٍ شعرية لم تتمكن تجربة التجديد الاسبق بعروضها وبدونه من اكتشافها او الوصول اليها.

 الشعراء :فلاح الصوفي. حميد حداد . شعلان شريف ـ هيأة تحرير مجلة غجر ، في مقدمة الحوار مع   الشاعر كمال سبتي ، العدد الاول صيف 2001 


..ليس أدل على جرأته من حكم الاعدام الذي صدر بحقه وعلق على مداخل ولوحات الاعلان في مبنى التوجيه السياسي وجريدة القادسية 

ليس أدل من هذا على أن الكهل الشاب الشاعر كمال سبتي.. حين خرج انما ادرك مبكراً ما احتجنا لسنوات طويلة وتجارب مريرة بعده لندركه بعد أن ملئنا طعنات واخطاء.

 الشاعر وسام هاشم  "توسلات.. وشعراء.. " الوفاق- لندن-    19-4 - 2001 


كمال سبتي ، من الشعراء القلائل الذين يخلصون للشعر حد تدمير حياتهم.

الشاعر باسم المرعبي  "حين تكون القصيدة الملجأ الوحيد للثأر.." جريدة القدس العربي    7-10-

200


استطاع الشاعر العراقي كمال سبتي تأسيس مناخ شعري يؤهل لمزيد من علاقات مترابطة ، تعلي مفهوم النسق على مفهوم الدلالة ، في كتابه الجديد "آخرون قبل هذا الوقت" .سهل بروز عنصر العلاقات المنتجة للنسق دمج عوالم متعددة في متن واحد ، من خلال توحيد النبر المسيطر على إخبارية القصائد ، وهو نبر الراوي ، المستعيد والمتذكر ، والذي يمتاز بتغييب قوة المنطوق ، بسبب مرجعيته الشعرية ، ليتقارب المكتوب مع أصله التقني الذي يظهر سردياً ناقلاً أحوال "آخرين" قبل هذا الوقت . الناقد السوري عهد فاضل جريدة الحياة 10 كانون الثاني 2003.

أن بغداد المتضخمة بالشعر والنثر والرسم وموسيقي الجَّالْغي والبَسْطَاتِ الفرحة، ليست مدينة هجينة مثل تلك التي علي بعد كيلومترات من البصرة حيث يقف تمثال المرحوم الشاعر الكبير السياب، إنها مدينة تاريخية رغم الكوارث السياسية التي حلت بها، هنا شارع الرشيد بمقاهيه الثقافية القديمة ـ شارع المتنبي بمكتباته ـ شارع السعدون ـ أبو نواس، الحانات الخلفية الشعبية حيث يأكل العراقي الكريم راتب يومه، وكل هذه الأماكن هي عناصر مُرَقَّمَة مثل بطائق هوية ملتصقة بجسد الشاعر وبثيابه ووجدانه تفوح منها رائحة العلاقات ورائحة الشعر والخصومات الزائدة والحساسيات التي تُغذيها رائحة العَرَق ، ربما مرَّ من هنا محمود البريكان أو عبد الأمير الحُصَيْري أو كمال سبتي أو عبد الرحمان طهمازي. إن للمكان جغرافيته السرية الخاصة لا يدرك سر كنهها إلا الشعراء، لكن كثرة استهلاكه ستصبح عبئا ثقيلا علي كواهل نفوسهم، يجب تغيير الهواء والجلوس تحت نوافذ أخرى


القاص المغربي إدريس الخوري /القدس العربي_ 2002/12/27


(كمال : سأنشىء لكَ جامعةً شعريةً لتحاضرَ فيها ..) الشاعر العراقي الراحل رعد عبد القادر قصيدة : سيرة شعرية (تدوين الوجد) 1993

( كمال سبتي طفلٌ بهيئةِ ربّ إنه شاعر..)

الشاعر العراقي حسن النواب من قصيدة همس للشعراء 2005

هو الذي يعرف قطعاً أكثر من غيره( منذ أن علّقت لائحة إعدامه مرّة البلادُ التي أحبها كثيراً، وتفخر بأنها بلاد يولد الشعر فيها) ، انه ماعاد بحاجة الى انتقاد القانون في بلد أفسده الموت ، سوى إنقاذ( كائن جميل يتعذب بلا حدود)،عادات من تعوّد كثيراً للمشاركة في عزاءات الأخرين، وهو يرى شعراء بلاده بين مطعون بسكين غادرة أو ميت معدم على رصيف مهمل، لايجد حتى من يبكي عليه ، عادات من تعوّد على حساب هذه الفترات القابلة للنسيان أو تخزين الأمل طويلاً، على رحيل آخر القتلة.

القاص العراقي خضير النزيل لماذا نحن مضطرون دائماً للكتابة عن القتلة؟ "إلى كمال سبتي" كتابات في22 تــمــوز 2005


(... وهنا أرفع نداء كتبه صديقنا الشاعر المقيم في هولندا كمال سبتي ، المحكوم بالإعدام من قبل نظام صدام السابق بسبب معارضته للدكتاتورية البغيضة وأتمنى على اعضاء فضاءات الوقوف معنا في هذه المحنة التي لم يسبقنا إليها أحد من العرب والمسلمين وبهذا الشكل المدمر..) 

القاص العراقي فيصل عبد الحسن حاجم موقع فضاءات 26-6-2005

صديقي الرائع كمال تحياتي كلما قرأت نصاً جديداً لك أزددت يقينا بانك واحد من أهم شعراء الحداثة العرب مع محبتي

القاص والروائي العراقي سعد هادي 18- نيسان _ 2005 بغداد