نقطة التعادل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نقطة التعادل هي حيث إجمالى التكلفة يساوى المبيعات. النموذج لتحليل التكلفة - حجم الإيرادات - الربح، إجمالى التكلفة خطى قي حجم الإيرادات.

في الاقتصاد والأعمال، وتحديداً محاسبة التكلفة، نقطة التعادل (BEP) هي النقطة التي عندها التكلفة أو النفقات والإيرادات متساويه : لا يوجد أي مكسب أو خسارة صافية والواحد يكون عنده "تعادل (broken even)". لم يُقدم ربح أو خسارة، على الرغم من أن تكاليف الفرصة البديلة قد دفُعت، ورأس المال تلقى المخاطر المُعدله، والعائد المتوقع.[1]

على سبيل المثال، إذا كانت الأعمال التجارية تبيع اقل من 200 منضده كل شهر، سيكون هناك خساره، إذا كانت تبيع أكثر من ذلك، سيكون هناك ربح. مع هذه المعلومات، فإن مديري الأعمال عندئذ يحتاجون إلى معرفة ما إذا كانوا يتوقعون أن يكونوا قادرون على صنع وبيع 200 منضده شهريا.

إذا كانوا يعتقدون أنهم لا يستطيعون بيع ذلك كثيراً، لضمان استمرارية أنه يمكن أن : 1) محاولة للحد من التكاليف الثابتة (عن طريق إعادة التفاوض بشأن الإيجار على سبيل المثال، أو إبقاء سيطرة أفضل على فواتير الهاتف أو غيرها من التكاليف 2) محاولة للحد من التكاليف المتغيرة (الثمن الذي يدفع مقابل المناضد من خلال إيجاد مورد جديد) 3) زيادة سعر بيع المناضد.

أي من هذه سوف يقلل من نقطة التعادل. بعبارة أخرى، فإن الأعمال لن تحتاج إلى عمل الكثير من المناضد للتأكد من إنها يمكن أن تدفع تكاليفها الثابتة

حساب[عدل]

النموذج الخطى لتحليل التكلفة - حجم الإيرادات - الربح، [3] نقطة التعادل من حيث وحدة المبيعات (X) يمكن حسابها بشكل مباشر من حيث إجمالي الإيرادات (TR) وإجمالي التكاليف (TC) على النحو التالي :

\begin{align} \text{TR} &= \text{TC}\\ \text{P}\times \text{X} &= \text{TFC} + \text{V} \times \text{X}\\ \text{P}\times \text{X} - \text{V} \times \text{X} &= \text{TFC}\\ \left(\text{P} - \text{V}\right)\times \text{X} &= \text{TFC}\\ \text{X} &= \frac{\text{TFC}}{\text{P} - \text{V}} \end{align}

حيث

يمكن أن نقطة التعادل بدلاً من ذلك يتم حسابها كنقطة حيث المساهمة تساوي التكاليف الثابتة.

الكمية \left(\text{P} - \text{V}\right) هي من الاهتمام في حد ذاتها وتسمى وحدة المساهمة الحديه (C) : هذا هو الربح الحدى لكل وحده أو بدلا من ذلك الجزء من كل بيع الذي يساهم في التكاليف الثابتة. من ثم يمكن لنقطة التعادل أن يكون حسابها أكثر بساطة كالنقطة حيث أن إجمالي المساهمة = إجمالي التكلفة الثابتة :

\begin{align} \text{Total Contribution} &= \text{Total Fixed Costs}\\ \text{Unit Contribution}\times \text{Number of Units} &= \text{Total Fixed Costs}\\ \text{Number of Units} &= \frac{\text{Total Fixed Costs}}{\text{Unit Contribution}} \end{align}

في وحدات العملة (عائدات المبيعات) للوصول إلى نقطة التعادل، يمكن للمرء استخدام الحساب أعلاه والمضاعفه حسب السعر أو المكافئ استخدام المساهمه الحديه النسبيه (وحدة مساهمة حديه على السعر) لحساب ذلك على النحو التالي : \text{Break-even(in Sales)} = \frac{\text{Fixed Costs}}{\text{C}/\text{P}}.

R=C حيث أن R هي إيرادات متولده C هي التكلفة المتكبده أي التكاليف الثابتة + التكاليف المتغيرة أو (Q X P(Price per unit)=FC + Q X VC(Price per unit Q X P - Q X VC=FC Q (P-VC)=FC أو Q == FC/P-VC == نقطة التعادل

تطبيق[عدل]

نقطة التعادل هي واحدة من الأبسط حتى الآن على الأقل المستخدمة الأدوات التحليلية في الإدارة. فذلك يساعد على تقديم صورة ديناميكية للعلاقات بين المبيعات والتكاليف والأرباح. فهم أفضل للتعادل، على سبيل المثال، هو التعبير عن تعادل مبيعات كنسبة مئوية من مبيعات فعلية - يمكن أن تعطى المديرين فرصة لفهم متى يتوقع للوصول للتعادل (من خلال ربط النسبة المئويه عندما يكون في الاسبوع / الشهر هذه النسبة المئويه من المبيعات قد تحدث).

نقطة التعادل هي حالة خاصة من إيرادات المبيعات المنشوده، حيث الإيراد المنشود هو صفر (breaking even).

هناك أسطورة بأن يوم الجمعة الأسود هو نقطة التعادل السنوية في مبيعات التجزئة الأمريكية، لكن في الواقع تجار التجزئة عموما تعادل والربح الفعلى، تقريبا كل ربع.

استخدامات أخرى للمصطلح[عدل]

نقطة التعادل هي أيضا نقطة على الرسم البياني تبين الوقت عندما يكون هناك شيء قد تعادل، وهو مصطلح عام لعدم وجود شيء مكتسب أو مفقود في عملية.

في بحوث الاندماج النووي، مصطلح التعادل يشير إلى أن عامل كسب طاقة اندماجية يساوي انسجام ووحده، وهذا هو المعروف أيضا بمعيار لاوسون.

ويمكن أيضا أن يكون المفهوم أو الفكرة وجدت في ظواهر أعم، مثل التقطير، وإنما هي مشابهة إلى العتبة الحاسمه. في مجال الطاقة، نقطة التعادل هي النقطة حيث حُصل على طاقة قابلة للاستخدام من عملية تجاوز مدخلات الطاقة.

في علوم الحاسب، فإن المصطلح يشير إلى نقطة في دورة الحياة للغة البرمجة حيث أن اللغة يمكن استخدامها لعمل كود على حسب أداة المترجم (compiler) أو المفسر (interpreter) الخاص بها. هذا أيضاً يسمى استضافة الذات. هذا عادة ما يحدد الانتقال من لغه "لعبة" إلى لغة يمكن استخدامها في العالم الحقيقي.

في الطب، هي حاله مفترضة عندما التقدم في الطب يصرح كل عام بزيادة سنة واحدة أو أكثر من العمر المتوقع للكائن الحي، مما يؤدي بالتالي إلى الخلود الطبي [2] (ما عدا الموت العرضي).

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Levine، David؛ Michele Boldrin. Against intellectual monopoly. Cambridge University Press. صفحة 312. ISBN 978-0521879286. 
  2. ^ Kurzweil, Grossman؛ Ray Kurzweil and Terry Grossmandf. Fantastic Voyage: Live Long Enough to Live For Ever.