نقطوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

اسس محمود بسخاني (بالفارسية: محمود پسخاني) هذه الحركة متى علن نفسه مهديًا في عام ١٣٩7 في إيران. قد بدئت الحركة من الحركة الحروفية (اسس بفضل اللّه استرابادي موتفي عام ١٣٩٣ بانقطاع الراس على اليد السلطات الإرانية). بسخاني خرج من الحروفية بلسان فضل اللّه بسبب متكبره. طلع الفريق اولا في 'اندوجان،' قريب من 'كشان' في إران. هذه المنتقة عرف بسبب "الإسماعيليين النظاري" (The Nizari Isma'ilis) إسماعيلية

تاريخ[عدل]

محمود بسخاني ما زاج في حياته، وامر الوحيدة على اتباعه واصحابه، قاءلا "من لا يزوج فهو يبلغ الدرجة ب'الواحد.'" هذه الكلمة لها القيمة رقمية ب١٩. وضع النقطوية شدّة ثقيلة على الرقم ١٩. امنوا النقطويون في نظرية دائرية بوقت (هذه الفكرة جاء من الإسماعيليين وجري خلال فكرة الحروفيين) امنوا النقطويون ان الطول بالأرض كان 64٠٠٠ عاما، وهذا الرقم ينقسم الي 4 اقسام ب١6٠٠٠ عاما، وكل واحد من هذا الاربع ينقسم الي قسمين (٨٠٠٠ عاما)، واحد إلى دهر عربي وواحد إلى دهر فارسي.

النقطويون اظهروا فكرات الحروفيين في فكراتهم. الاقتران الاوضح هو الاقتران الشخضي بين محمود بسخاني وفضل اللّه استرابادي. الحركة الحروفية والحركة النقطوية وضعا شدّة ثقيلة على معان الحروف (لفظيا ورقميا) في الحروف الهجرية العربية والفارسية (٢٨حرفا في العربي و٣٢ حرفا في الفارسي يجمعون ان يصوغوا كل معنا في الفضاء الكوني). علن فضل اللّه نفسه مهديا (أيضا) ويسوع مرجوع (عيسي). كحركات إسلامية كثيرة (في إران)، الحروفيون امنوا الكتاب "جفيدان ناما" (جڤيدان نامىه، كتبه فضل اللّه) نسخ كل وحي سابقي (ا. ي. القران الكريم والانجيل الخ...).

الاثار المعصر[عدل]

قد اظهروا النقطويون في القرن ١7 (مرة الثانية) والقرن ١٩ (مرة الثالثة). اثار معصر يجدون في كتب وفكرة علي بن محمد رضا الشيرازي (الملقب بالباب، فهو "نبي" الأول البهائين (ولد في ١٨١٩ وموتفي ١٨5٠). زعم عليّ محمّد ناظم الشريعة ان عليّ محمّد الشيرازي (الباب) درس الفكرة النقطوية متى كان مسجون في ماكو (إران)، وبعد ذلك وضع هذه الفكرات إلى نص البيان العربي. قد كتب عليّ محمّد شيرازي كتاب أكبر، فهو "البيان الفارسي".

في كتابه (البيان العربي) استعمل الشيرازي الكلمة "واحد" ان يدل على "باب" أو "قسم" أو "فصل" (استعمل "واحد" في مكان خطاء). إنّ سبب فقط في الاستعمال الكلمة "واحد" فهو ان يدل على الرقم ١٩، وهذا الاستعمال ورث من النقطوية. وهذه الكلمة فرغة من اخر استعمال. في البيان العربي كل "واحد" يكن ١٩ أبواب فيه. البيان العربي ليس كامل، له ١١ "واحد" فقط، نوي شيرازي ان الف الكتاب مع ١٩ "واحد". الرقم ١٩ اظهر في البيان العربي كثيرا: ١٩= مثقال من الذهب في المهر، ١٩= شهور العام، ١٩= عداد ايام الصوم بالعام، ١٩= العدة (فرق رجل من زوجته ١٩ ايام) كذا وكذا.

القواعد والصرف في "البيان العربي" ابهام جدا. بعد المعظم الافعال يكن "نون التوكيد". لماذا؟ هذا ابهام أيضا.

مصدر خارجي[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.