نمذجة معلومات المباني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يناير_2012)
CustService 630X440.jpg

نمذجة معلومات المباني (BIM) هي عملية توليد وإدارة بيانات المبنى خلال دورة حياته [1]. ينطوي هذا النوع من النمذجة على التصميم ككائنات (مبهمة وغير معروفة، عامة أو منتج معين، أشكال صلبة أو فراغية (مثل شكل الغرفة)) وتحمل تلك الكائنات خصائص هندسية والعلاقات والصفات المرتبطة بها. تسمح أدوات التصميم في نظام النمذجة المعلوماتية باستخراج مساقط مختلفة للمبنى للأغراض الإنتاجية واستخدامات أخرى. تتسق هذه المساقط مع بعضها البعض بشكل آلي—بمعنى أن الكائنات كلها تتطابق في مساقطها المختلفة من حيث الحجم والشكل والموقع—حيث يتم تعريف كل كائن مرة واحدة فقط، كما هو الحال في الواقع. تطابق المساقط الآلي يلغي العديد من الأخطاء التي تحدث من طريقة الرسم العادي لكل مسقط على حدة.[2]. تتم العملية في العادة بواسطة برنامج نمذجة ثلاثية الأبعاد في الوقت الحقيقي بشكل ديناميكي لزيادة الإنتاجية في مجال التصميم والبناء والتشييد.[2].تتنج هذه العملية النموذج المعلوماتي للمبنى والذي يضم العلاقات الفراغية والمعلومات الجغرافية والكميات وخصائص مكونات المبنى. يمكن أيضا ان تحتوي كل قطعة (كالأثاث والتجهيزات) على وصلات لاختيارهم وطلبهم مباشرة أو الاستعلام عن أسعارهم لمعرفة التكاليف الكلية مع باقي المواد المستخدمة.[2].ويعتبر هذا الأسلوب أكثر كفاءة وعملية من الطرق التقليدية في الاستعلام ومراقبة التكاليف في مشاريع البناء ويزيل هذا العديد من المعوقات والمفاجأت التي تطرأ خلال فترة التنفيذ بما أنه يمكن التحقق منها خلال مرحلة التصميم وتلافيها حتى لا تعوق العمل فيما بعد. أيضا، سيتم إجراء أية تغييرات أثناء عملية البناء الحقيقي في النموذج المعلوماتي للمبنى وابقاءه مقارب للحقيقة قدر الإمكان ويساعد فيما بعد في عمليات الصيانة والإدارة للمبنى. بالإضافة للتحكم في كل كائن على حدة، فإن عملية النمذجة هذه تحدد ارتباطات الكائن. فإذا تم مثلا تغير كائن معين مرتبط بشكل ما بكائن أخر فإن كلا الكائنين يتغيران تبعا للعلاقة بينهما وقد يرفض البرنامج هذا التغير لو كان يعارض العلاقات المنطقية الموجودة في النموذج بين الكائنات.[2].

بدايات نمذجة معلومات المباني[عدل]

فيل برنشتاين، وهو مهندس معماري زميل المعهد الأمريكي للمعماريين وخبير استراتيجي بالصناعة، واستخدم لأول مرة BIM اختصارا ل "نمذجة معلومات المباني" بالإنجليزية "building information modeling.". [بحاجة لمصدر] ثم ساعد جيري لايزرين تعميم وتوحيد المصطلح[3] كاسم مشترك للتمثيل الرقمي لعملية البناء وعرضت بعد ذلك في إطار المصطلحات المختلفة التي تبنتها عدة شركات مثل جرافي سوفت باسم "المبنى الافتراضي"، وشركة نظم بنتلي "نماذج المشروع المتكاملة"، وشركة أوتوديسك "نمذجة معلومات المباني" لتسهيل تبادل المعلومات والعمل المشترك في شكل رقمي. ووفقا له [4] وغيره [5], أول تطبيق فعلي لمفهوم النمذجة المعلوماتية كان المبنى الافتراضي بواسطة Graphisoft ArchiCAD، في أول ظهور له في عام 1987.

التعريف[عدل]

تغطي نمذجة معلومات المباني الهندسة والعلاقات الفراغية وتحليل الضوء والمعلومات الجغرافية، وكميات وخصائص مكونات المبنى (على سبيل المثال تفاصيل المُصنعين). دورة حياة المبنى بكاملها يمكن تمثيلها بطريقة النمذجة المعلوماتية، بما في ذلك عمليات بناء وتشغيل منشأة. تعمل هذه الطريقة من النمذجة على تسهيل العديد من المهام مثل استخراج وتصنيف الكميات والمواصفات للمواد المستخدمة. ويمكن أيضا العمل بشكل جزئي لكل شخص في فريق العمل، كتوزيع مهام تنسيق الموقع والمباني والفرش الداخلي على أشخاص مختلفين ويعمل كل على حدة في نفس النموذج المركزي. النظم والمراحل والمجموعات يمكن اظهارها بشكل يتناسب مع مقياس منشأة بأكملها أو مجموعة منشأت. ويمكن أيضا تضمين معلومات حيوية من المبنى، مثل قياسات الاستشعار وإشارات التحكم من أنظمة البناء.[6].

أنظر أيضا[عدل]

مصادر إضافية[عدل]

  • Eastman, Chuck, Teicholz, Paul, Sacks, Rafael and Liston, Kathleen (2008). BIM Handbook: A Guide to Building Information Modeling for Owners, Managers, Designers, Wiley. ISBN 978-0-470-18528-5
  • Hardin, Brad (2009). BIM and Construction Management: Proven Tools, Methods and Workflows, Sybex. ISBN 978-0-470-40235-1
  • Jernigan, Finith (2007). BIG BIM little bim, 4Site Press. ISBN 978-0-9795699-0-6
  • Kiziltas, Semiha, Leite, Fernanda, Akinci, Burcu, and Lipman, Robert (2009). “Interoperable Methodologies and Techniques in CAD”, CAD and GIS Integration, Auerbach Publications. ISBN 978-1-4200-6805-4
  • Kymmell, Willem (2008). Building Information Modeling: Planning and Managing Construction Projects with 4D CAD and Simulations, McGraw-Hill Professional. ISBN 978-0-07-149453-3
  • Krygiel, Eddy and Nies, Brad (2008). Green BIM: Successful Sustainable Design with Building Information Modeling, Sybex. ISBN 978-0-470-23960-5
  • Smith, Dana K. and Tardif, Michael (2009). Building Information Modeling: A Strategic Implementation Guide for Architects, Engineers, Constructors, and Real Estate Asset Managers, Wiley. ISBN 978-0-470-250003-7
  • Underwood, Jason, and Isikdag, Umit (2009). Handbook of Research on Building Information Modeling and Construction Informatics: Concepts and Technologies, Information Science Publishing. ISBN 978-1-60566-928-1
  • Weygant, Robert S. (2011) BIM Content Development: Standards, Strategies, and Best Practices, Wiley. ISBN 978-0-470-58357-9

المراجع[عدل]

  1. ^ Lee, G., Sacks, R., and Eastman, C. M. (2006). Specifying parametric building object behavior (BOB) for a building information modeling system. Automation in Construction, 15(6), 758–776.
  2. ^ أ ب ت ث Eastman, C. (2009). Building Information Technology: Digital Building Lab @ Georgia Tech. Retrieved April 9, 2011, from http://bim.arch.gatech.edu/?id=402
  3. ^ Laiserin's explanation of why 'BIM' should be an industry standard-term
  4. ^ Graphisoft on BIM
  5. ^ Building Information Modeling Two Years Later –Huge Potential, Some Success and Several Limitations
  6. ^ Liu, X.; Akinci, B. (2009) Requirements and Evaluation of Standards for Integration of Sensor Data with Building Information Models. In: Proceedings of the 2009 ASCE Computing in Civil Engineering Conference, Austin, TX.