نموذج رذرفورد للذرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسم توضيحي لنموذج الكواكب الذرية: الالكترونات بالأخضر والنواة بالأحمر.

نموذج رذرفورد هو نموذج للذرة قام بتصوره العالم إرنست رذرفورد. أجرى رذرفورد تجربة جيجر ومارسيديان الشهيرة في 1909، والتي أوحت بعد تحليلات رذرفورد في 1911 إلى أن نموذج جوزيف جون طومسون المسمى نموذج بودنغ المرقوق كان خاطئا. نموذج رذرفورد الجديد للذرة[1]، المبني على نتائج تجريبية أشار إلى وجود شحنة مركزية قوية نسبيا ومركّزة في حجم صغير بالمقارنة ببقية الذرة، كما يحتوي هذا المركز على معظم كتلة الذرة. هذه المنطقة أصبحت تسمى لاحقا بالنواة. اة

مراجع[عدل]

  1. ^ Akhlesh Lakhtakia (Ed.) (1996). Models and Modelers of Hydrogen آلةتاالدpublisher=World Scientific. ISBN 981-02-2302-1. 

ذرة العالم انسرت راذارفورد هي:- ان الذرة تتكون من جسيم صغير الحجم تتكتل فية معظم كتلة الذرة سمي لاحقا بالنواة يحتوي هذا الجسيم على جسيمات اصغر حجما تسمى :- ١_ البروتونات :- جسيمات صغيرة الحجم موجبة الشحنة ٢_ النيوترونات :- جسيمات صغيرة الحجم متعادلةالشحنة

تدور حول النواة جسيمات ضئيلة الحجم نسبةً إلى البروتاونات والنيترونات تسمى الالكترونات :- جسيمات صغيرة الحجم سالبة الشحنة

هذة الجسيمات تدور حول النواة فيما يعرف بمستويات الطاقة والذي اكتشفها العالم الدنماركي نيلز بور وترتبط الالكترونات مع النواة بقوة تسمى قوة الطرد المركزي حيث تنجذب الاكلترونات إلى النواة وتبعدهاعنها قوة الطرد المركزي فتبقى دائرة بسرعة فاائقة حول النواة (النهاية)

Science-symbol-2.png هذه بذرة مقالة عن موضوع علمي تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.