نوبة هلع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

نوبات الهلع عرض نفسي قد يظهر ضمن أي من الاضطرابات النفسية خاصة اضطرابات القلق الرهابي واضطراب الاكتئاب، كما قد يظهر بمفرده في حالة الاضطراب الهلعي (أو اضطراب القلق النوبي الانتيابي Episodic Paroxysmal Anxiety)، وقد نراه أحيانا في اضطرابات القلق الأخرى أو كظاهرة هستيرية.

الأعراض[عدل]

الشعور بالهلع عرض يشعر به المريض في حال المواجهة مع أحد المواقف وحين يكون الهلع مفهوما ومبررا فانه يمضي بسرعة. نوبة الهلع تشبه إلى حد بعيد هذا النوع من الهلع الطبيعي. ولكنها تختلف في أمرين:

  • مشاعر الهلع تحدث في مواقف غير متوقعة من دون أي سبب وجيه فهي عادة ليست مرتبطة بذلك النوع من المواقف المثيرة للخوف.
  • مشاعر الهلع تكون أقوى بكثير.
  • خفقان القلب بقوة وبسرعة.
  • في أحيانا نادرة يمكن ان يكون هناك عدم انتظام في ضربا القلب.
  • احساس بان القلب وكأنه على وشك أن يتوقف، مع آلام في الصدر.
  • تغيرات في التنفس، زيادة في تجرع الهواء، التنفس بسرعة.
  • ألم في الرأس.
  • تنميل عام سواء بالأطراف مثل اليدين او القدمين او فوق الشفاه.
  • خدر أو وخز في الأصابع.
  • شعور المصاب بانه غير قادر على البلع.
  • شعور بالإغماء الوشيك، وارتعاش القدمين.
  • مشاعر مرعبة أو مخيفة مثل: الشعور برعب مطلق، فقدان الشعور بالواقع، شعور كبير بالتوتر في المواقف أو الأماكن التي سبق وان اصيب فيها الشخص بنوبة هلع من قبل.
  • أفكار مرعبة سواء في الموت او المرض او الخوف من فكرة حصول كارثة ما.

هذه المشاعر غير متوقعة وقوية فإن الأشخاص الذين يصابون بها يشعرون برعب كبير وتؤثر في الأشخاص بطرق مختلفة، ولكن هناك عادة مشاعر من الذعر وكأن شيء مرعب أو كارثة على وشك الحدوث بشكل حقيقي.

انتشار العرض[عدل]

الكثير من الناس يصابون بنوبات الهلع، بالرغم من أنها تؤثر في الناس بطرق مختلفة، فبعض الناس تصيبهم نوبة هلع مرة واحدة في العمر، آخرون ربما يصابون بهذه النوبات لعدة سنوات. بعض الناس يصابون بهذه النوبات بشكل يومي، وبعضهم يصاب بها بين الحين والآخر. فعلى الأقل هناك واحد أو اثنان قد مروا بهذه التجربة من قبل. إنه أمر شائع الحدوث وليس علامة على مرض عقلي أو جسدي خطير. بعض الحالات الغير خطيرة يمكن أن تتسبب بأعراض مشابهة لنوبات الهلع.

ومن أمثلة هذه الحالات:

العلاج[عدل]

هناك العديد من العلاجات التي يمكن للشخص الذي يعاني من نوبات الهلع الاستفادة منها , العلاج الاكثر انتشارا هو العلاج الدوائي , من مضادات توتر إلى مضادات إكتئاب , وهناك ايضاً العلاج السلوكي والعلاجات البديلة مثل العلاج بالاعشاب.

توصيات[عدل]

تعتبر أعرض نوبات الهلع مشابهة لأي شخص يعاني من أعراض النوبة القلبية , وقبل الحكم بأنها نوبة هلع او نوبة قوية يفضل ان يذهب الشخص إلى طبيب او مختبر مختص لعمل كافة الفحوصات لكي نتأكد اذا كانت الاعراض ناتجة عن نوبة هلع او نوبة قلبية حقيقية, فلكل مشكلة دواء و علاج خاص.

مراجع[عدل]