نوميديا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مملكة نوميديا
202 ق.م – 46 ق.م
موقع نوميديا
المملكة النوميدية عام 150 ق.م بعد تحول نصفها الغربي إلى مملكة مستقلة تدعى مملكة موريطنية.
العاصمة سيرتا
اللغة اللغة الأمازيغية

لغات أخرى منتشرة : اللغة اللاتينية، اللغة الفينيقية البونقية. [1]

الحكومة ملكية
الملك
ماسينيسا  - 202–148 ق.م (الأول)
يوبا الأول  - 46–60 ق.م (الأخير)
أحداث تاريخية
 - التأسيس 202 ق.م
 - الانقسام إلى ممالك منفصلة 104 ق.م
 - الزوال 46 ق.م
العملة العملة النوميدية
تشكل جزءًا من
علم الجزائر الجزائر
علم المغرب المغرب
علم تونس تونس
علم ليبيا ليبيا

نوميديا هي مملكة أمازيغية عاصمتها سيرتا [2][3] قامت في الجزائر الحالية. امتدت من غرب تونس الحاليةإلى جزءاً من المغرب الحالي أي إلى وادي ملوية وجزء من ليبيا الحالية حتى حدود إقليم برقة وتعتبر من أشهر الممالك القديمة للأمازيغ وأكثرها قدما.

تاريخ تأسيس نوميديا[عدل]

لا يعرف بالتحديد تاريخ تأسيس مملكة نوميديا لكن يرجح أنها تأسست سنة 202 ق.م و هناك الكثير من المصادر سواء الفرعونية أو اللاتينية أشارت إلى وجود ممالك أمازيغية في شمال أفريقيا قبل مملكة نوميديا منهم مملكة ماسيليا التي كانت تقع في شرق الجزائر و تونس و ماسيسيليا التي شملت غرب الجزائر و المغرب. وبحيث تروي بعض الروايات الأسطورية أن الأميرة الفنيقية أليسا المعروفة بديدو ابتسمت بإغراء للملك الأمازيغي النوميدي يارباس ليسمح لها بالإقامة في مملكته, وهو ما رواه المؤرخ اللاتيني يوستينيوس نقلا عن غيره. لكن البعض يعتبر أن هذه الروايات غير دقيقة.

نوميديا في عهد ماسينيسا[عدل]

خرائط الممالك، نوميديا الغربية ونوميديا الشرقية قبل توحيدها من قبل ماسينيسا

يعتبر ماسينيسا أشهر الملوك النوميديين، ولد ماسينيسا بخنشلة ثم اتخذ سيرتا عاصمة له ولا يزال قبره موجودا هناك. تميز ماسينيسا بقدراته العسكرية بحيث تمكن من هزم حنبعل القرطاجي أهم الجنيرالات التاريخيين، في معركة زاما بتونس الحالية سنة 202 قبل الميلاد. رافعا شعاره الشهير: أفريقيا للأفارقة، عاملا على تأسيس دولة أمازيغية قادرة على مواجهة التحديات الخارجية. وفي عهده برزت نوميديا في ميادين عسكرية وثقافية كما جهز الأساطيل ونظم وشجع على الاستقرار وتعاطي الزراعة وشجع التجارة الذي جعله يعتبر أبرز الملوك الأمازيغ القدماء.

الملك ماسينيسا موحد نوميديا شمال أفريقيا

نوميديا بعد ماسينيسا[عدل]

بعد وفاة ماسينيسا قامت خلافات بين أبنائه لحيازة العرش فتدخل الرومان ووزعوا حكم نوميديا على ثلاثة من أبنائه، ونصبوا مكيبسا حاكما لنوميديا وعمل على مد جسور العلاقات الودية في حين جعل أخوه غيلاسا قائدا للجيش بينما جعل الأخ الثالث: ماستانابال القائد الأعلى في مملكة نوميديا

نوميديا في عهد يوغرطة [4][عدل]

لوحة تبين القبض على يوغرطة بريشة الفنان الإسباني خواكين ايبارا

قاوم النوميدي يوغرطة الجنرالات الرومان وبمعارضة روما لفشل جنرالاتها طلبت القصاص من الشيوخ المرتشية، إلا أن ميميوس أحد محامي العامة هدأها وطلب انتخاب قنصل جديد، ماريوس غايوس المائل لعامة الشعب في 107 ق.م رغم هذا واصل يوغرطة إحراز نجاحات بحرب العصابات ممددا الحرب ومنهكا الرومان. كان يوغرطة يسعى لدعم بوخوس الأول ملك موريطنية القديمة (المغرب الحالي) وهو حماه (أبو زوجته) وسانده أول الأمر لكن الأخير وبتأثير من خازن (قسطور) تعرض يوغرطة للغدر والخيانة من بوخوس الأول وسلمه للرومان 105 ق.م

طيف بيوغرطة وإثنين من ولديه في موكب نصرعايوس ماريوس قطع الحراس أذنيه لأخذ حلقات الذهب المعلقة دامت حرب يوغرطة 7 سنوات تقريبا. وهي أيضا عدد سنوات الحرب التحريرية الجزائرية وقد مات يوغرطة في أحد سجون روما لقد ظل يوغرطة في نظر الجزائريين رمزا لمكافحة الاستعمار ورمز لضحية الخيانة·

نوميديا بعد يوغرطة[عدل]

بعدما قام الملك الموريطني بوخوس بخيانة الملك النوميدي يوغرطة وتسلميه للرومان تم تقسيم مملكة نوميديا إلى ثلاثة مماليك، أستأثر فيها بوخوس بالجزء الغربي وهي تعادل المغرب حاليا، في حين حصل غودا على الجزء الشرقي وهي تعادل أجزاء من ليبيا أما ماستانونزوس فقد حصل على الجزء الأوسط من مملكة نوميديا وهي تعادل وسط الجزائر

نوميديا في عهد يوبا الأول[عدل]

عملة عليها صورة الملك يوبا الأول

بعد خلفاء الملك الموريطني بوخوس الذين تميزوا باقامات علاقات ودية مع روما، ورث عرش نوميديا نوميدي آخر، وهو حفيد ليوغرطة وكان اسمه يوبا الأول. هذا الآخير حلم على نهج أجداده يوغرطة وماسينيسا لبناء دولة أمازيغية متحدة مستقلة. وفي سنة 48 قبل الميلاد بدت الفرصة سانحة لتحقيق هذا المأرب، وحدث صراع بينه ومملكة موريطنية وتكررت خيانة الملك الموريطني بوخوس الثاني تحالف بوخوس مع الرومان لأجل هزم جيش يوبا الأول ولأجل أخذ أراضي نوميديا ففي سنة 48 قبل الميلاد تمكن جنود الرومان وجنود الملك الموريطني بوخوس الثاني وبوغود الثاني من تحقيق نصر ضد جيوش يوبا الأول وبومبيوس ثم توسعت مملكة موريطنية على حساب مملكة نوميديا ثم بعدها سقطت مملكة موريطنية تحت هيمنة الرومان سنة 44 ق.م بعدما أقدم الامبراطور الروماني كاليغولا على قتل إبن خالته الأمازيغي بطليموس بدافع الغيرة، وبعد ثورة شرسة دامت اربع سنوات قادها انصار الملك بطليموس قسمت مملكة موريطنية إلى قسمين:

مراجع[عدل]

  1. ^ Jongeling. Karel; & Kerr, Robert M. (2005). Late Punic epigraphy: an introduction to the study of Neo-Punic and Latino-Punic inscriptions. Mohr Siebeck. صفحة 4. ISBN 3-16-148728-1. 
  2. ^ L'Afrique et son environnement européen et asiatique, Par Jean Jolly, P 27
  3. ^ Algerie 2011 Par Jean-Paul Labourdette, Dominique Auzias, 54
  4. ^ * كتاب حرب يوغرطة لسالوستيس بالإنجليزي

مصادر[عدل]

  • Filippo Coarelli et Yvon Thébert, "Architecture funéraire et pouvoir : réflexions sur l'hellénisme numide", Mélanges de l'Ecole française de Rome. Antiquité, Année 1988, 2, pp. 761–818 [1]
  • Nacéra Benseddik « Jugurtha-Cirta-Lambèse-Timgad » dans Dictionnaire du Monde antique, PUF, Paris 2005.
  • Yann Le Bohec L’Afrique romaine (146 avant J.-C. - 439 après J.-C.), éd. Picard, 2005 (Paris), 600 p. ISBN 2-7084-0751-1
  • François Décret et Mhamed Fantar, L’Afrique du Nord dans l’Antiquité. Histoire et civilisation - des Origines au Ve siècle, Paris, 1981.
  • المملكة النوميدية (التاريخ الأمازيغي المنسي)