نظائر النيتروجين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نيتروجين-13)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

للنيتروجين (N) نظيرين مستقرين هما نيتروجين-14 و نيتروجين-15. يعد النظير نيتروجين-14 هو النظير الأكثر وفرة طبيعية من بين نظائر النيتروجين. يوجد هنالك أربع عشر نظيراً مشعاً للنيتروجين تتراوح كتلتها الذرية من 10 إلى 25 بالإضافة إلى متماكب نووي واحد وهو 11mN. إن كل النظائر المشعة للنيتروجين قصيرة العمر، حيث أن أطول عمر نصف لها هو نيتروجين-13 ويبلغ 9.965 دقيقة، أما باقي النظائر المشعة فعمر النصف لها أقل من 7.15 ثانية.

إن أغلب نظائر النيتروجين المشعة التي لها عدد كتلة أقل من 14 تتضمحل إلى نظائر الكربون الموافقة، في حين أن أغلب النظائر التي لها عدد كتلة أكبر من 15 تتضمحل إلى نظائر الأكسجين الموافقة.

نيتروجين-13[عدل]

يعد النظير نيتروجين–13 13N أحد نظائر النيتروجين المشعة. ويتشكل وفق ما يلي:

H1 + O16 → N13 + He4

يتم تعجيل البروتون إلى طاقة 5.55 ميغا إلكترون فولت في تفاعل غير ماص (طارد للحرارة) لإحداث تفاعل نووي

thumbnail.

يلعب نيتروجين-13 دورا هاما في دورة CNO، ويعتبر مصدر للطاقة في النجوم الأثقل من الشمس. [1]

12C + 1H13N + γ + 1.95 MeV
13N → 13C + e+ + νe + 2.22 MeV
13C + 1H → 14N + γ + 7.54 MeV
14N + 1H → 15O + γ + 7.35 MeV
15O → 15N + e+ + νe + 2.75 MeV
15N + 1H → 12C + 4He + 4.96 MeV

النظائر الطبيعية[عدل]

نيتروجين-14[عدل]

يعد النظير نيتروجين-14 واحداً من بين نظيرين مستقرين للنيتروجين، وهو يشكل أكثر من 99.636% من تركيب النيتروجين في الطبيعة. يتكون النظير نيتروجين-14 من سبعة بروتونات وسبعة نيوترونات، وبذلك يعد من واحداً من النويدات المستقرة القليلة التي لها عدد فردي من البروتونات والنيوترونات. بناء على ذلك فإن اللف المغزلي لنواة النظير نيتروجين-14 له قيمة إجمالية مقدارها واحد.

ككل العناصر الأثقل من الليثيوم، يعتقد أن منشأ النظيرين 14N و 15N في الكون هو الاصطناع النووي النجمي، حيث نتجت كجزء من دورة كربون-نيتروجين-أكسجين.

يعد النظير نيتروجين-14 المصدر الطبيعي للكربون-14 والذي لديه عمر نصف 5730 سنة. [2]


نيتروجين-15[عدل]

إن النظير نيتروجين-15 هو أحد النظائر المستقرة والنادرة للنيتروجين. يستخدم بشكل أساسي في مجال الأبحاث الزراعية والطبية. على سبيل المثال، يستخدم في تجربة ميسلسون-ستال (Meselson–Stahl experiment) لمعرفة طبيعة تنسخ الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين.[3] كمثال آخر، يستخدم النظير نيتروجين-15 في تتبع مركبات النيتروجين في البيئة الداخلة في تركيب الملوثات العضوية (الأسمدة مثلاً).[4][5]

يستخدم نيتروجين-15 في مطيافية الرنين المغناطيسي النووي، لأنه عكس النظير الشائع نيتروجين-14، الذي لديه قيمة عدد صحيح من اللف المغزلي وبالتالي عزم رباعي أقطاب، فإن النظير نيتروجين-15 له لف مغزلي قيمته النصف 1/2، مما يمنح عرض أقل للطف مما يزيد من الدقة. من التطبيقات الأخرى هو الاستخدام في مجال مطيافية الكتلة لدراسة بنية البروتينات، حيث يجري وسمها لمعرفة بنيتها، وهو مجال دراسة علم البروتيوميات.

بالإضافة إلى ذلك فإن نسبة نظيري النيتروجين 15N/14N إلى بعضهما في متعضية يشير إلى النظام الغذائي لها.

جدول النظائر[عدل]

الرمز Z(ب) N(ن) كتلة النظير (u) عمر النصف نمط
الاضمحلال[6]
ناتج
الاضمحلال[n 1]
لف
مغزلي
تركيب
النظائر
التمثيلي
(كسر مولي)
مجال التفاوت
الطبيعي
(كسر مولي)
طاقة التنشيط
10N 7 3 10.04165 200×10−24 s
[2.3 ميغا إلكترون فولت]
اضمحلال بروتوني 9C (2−)
11N 7 4 11.02609 590×10−24 s
[1.58 ميغا إلكترون فولت]
p 10C 1/2+
11mN 740 كيلو إلكترون فولت 6.90×10−22 ثانية 1/2−
12N 7 5 12.0186132 11.000 ميلي ثانية β+ 96.5% 12C 1+
β+, α 3.5% 8Be [n 2]
13N [n 3] 7 6 13.00573861 9.965 دقيقة β+ 13C 1/2−
14N 7 7 14.0030740048 مستقر 1+ 0.99636 0.99579–

0.99654

15N 7 8 15.0001088982 مستقر 1/2− 0.00364 0.00346–

0.00421

16N 7 9 16.0061017 7.13 ثانية β 99.99% 16O 2−
β, α 0.001% 12C
17N 7 10 17.008450 4.173 ثانية β, n 95.0% 16O 1/2−
β 4.99% 17O
β, α 0.0025% 13C
18N 7 11 18.014079 622 ميلي ثانية β 76.9% 18O 1−
β, α 12.2% 14C
β, n 10.9% 17O
19N 7 12 19.017029 271 ميلي ثانية β, n 54.6% 18O (1/2−)
β 45.4% 19O
20N 7 13 20.02337 130 ميلي ثانية β, n 56.99% 19O
β 43.00% 20O
21N 7 14 21.02711 87 ميلي ثانية β, n 80.0% 20O 1/2−#
β 20.0% 21O
22N 7 15 22.03439 13.9 ميلي ثانية β 65.0% 22O
β, n 35.0% 21O
23N 7 16 23.04122 14.5 ميلي ثانية β 23O 1/2−#
24N 7 17 24.05104 <52 نانو ثانية n 23N
25N 7 18 25.06066 <260 نانو ثانية 1/2−#
  1. ^ النظائر المستقرة بالخط الغليظ
  2. ^ يضمحل تلقائياً إلى ثلاث جسيمات ألفا من خلال التفاعل + 12N -> 34He + e
  3. ^ يستخدم في تقنية التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني

شاهد أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Phillips, A.C. (1994). The Physics of Stars. John Wiley & Sons. ISBN 0-471-94057-7. 
  2. ^ Godwin، H (1962). "Half-life of radiocarbon". Nature 195 (4845): 984. Bibcode:1962Natur.195..984G. doi:10.1038/195984a0. 
  3. ^ Meselson M., Stahl F.W. (1958). "The replication of DNA in E. coli". Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A. 44: 671–682. Bibcode:1958PNAS...44..671M. doi:10.1073/pnas.44.7.671. PMC 528642. PMID 16590258. 
  4. ^ Marsh, K. L., G. K. Sims, and R. L. Mulvaney. 2005. Availability of urea to autotrophic ammonia-oxidizing bacteria as related to the fate of 14C- and 15N-labeled urea added to soil. Biol. Fert. Soil. 42:137-145.
  5. ^ Bichat, F., G.K. Sims, and R.L. Mulvaney. 1999. Microbial utilization of heterocyclic nitrogen from atrazine. Soil Sci. Soc. Am. J. 63:100-110.
  6. ^ http://www.nucleonica.net/unc.aspx