هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

نيلس بوهلين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ولد نيلس ايفار بوهلين في هارنوساند بالسويد في 17 يوليو من عام 1920.حصل على درجة البكالوريس في الهندسة التقنية سنة 1939. وبدأ العمل في شركة لتصميم الطائرات سنة 1942.وبعد ست عشر سنة تقلد منصب مهندس السلامة والأمان في شركة فولفو للسيارات في مدينة غوتينبرج السويدية.وفي عام 1959، تقلد منصب مدير قسم السلامة في الشركة نفسها. وفي هذه الأثناء، كان بوهلين يهتم بإيجاد طرق عملية لتقليل عدد الجرحى والقتلى أثناء الحوادث الطرق في كل من السيارات والشاحنات. ومن أهم ماصممه في هذا المجال حزام الأمان المثبت في ثلاث نقاط، لتثبيت الجزء العلوي والسفلي من جسم الإنسان على المقعد في مكان واحد، فإذا حصل أي حادث لايرتطم جسم السائق بالسيارة. وطبعاً، كانت أول سيارة يستخدم فيها هذا الحزام هي سيارة فولفو من طراز بي في 544. ورفض بوهلين حقه التجاري في هذا الاختراع وسمح لجميع السيارات باستخدامه. ومنذ ستينيات القرن الماضي، بدأت القوانين في بعض دول العالم تفرض على السائق ربط حزام الأمان، وماهي إلا سنوات معدودة، حتى أجمعت على ذلك القوانين في معظم دول العالم. يعد اختراع بوهلين هذا واحداً من أهم المخترعات في مجال صناعة السيارات، إذ أدى إلى تقليل عدد الجرحى والقتلى الناتج من حوادث المرور.فقد أصدرت شركة فولفو عام 1966، تقريراً يفيد أن عدد الجرحى والقتلى انخفض بنسبة 75%. كذلك اختير اختراعه واحداً من أهم تسعة مخترعات في حياة البشرية في القرن الفائت. تقلد بوهلين عدة مناصب في الشركة، منها مدير قسم التطوير والأبحاث المركزي ورئيس المهندسين، وانتخب لينضم إلى منظمة الأمان العالمية وغيرها من المناصب المهمة. ونال الكثير من الجوائز على هذا الاختراع، منها جائزة الأكاديمية الملكية السويدية لعلوم الهندسة وجائزة "هندسة أمان المحركات" وغيرها. تقاعد بوهلين سنة 1995 وقضى بقية حياته في مزرعته براتبول حتى توفي عن 82 سنة بنوبة قلبية مخلفاً وراءه 5 أبناء. ومن أهم أقواله التي كان يرددها دوماً "إن من أهم دواعي سروي أن التقي شخصاُ يقول لي إن حزام الأمان حافظ على حياة أهم الأشخاص لديه".