نيوهورايزونز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

نيو هورايزونز (بالإنجليزية: New Horizons) هي مركبة فضاء روبوطية مرسلة حاليا إلى الكوكب القزم بلوتو ومن المتوقع أن تكون أول المركبات الفضائية التي سيمكن بواسطتها دراسة بلوتو وأقماره، وكذلك دراسة حزام كايبر المتكون من قطع ثلجية تحيط بالمجموعة الشمسية.

انطلقت من الأرض في 19 يناير 2006 ومن المقدر أنها سوف تصل بلوتو في 14 يوليو 2015.

معلومات اساسية[عدل]

نيو هوريزون هي أول مهمة لناسا في حدودها الجديدة لهذه الفئة، وهى أكبر حجما وأكثر تكلفة من ديسكفري

بلغت تكاليف المهمة بما في المركبات الفضائية وأجهزة الفحص، ومركبة الإطلاق، وعمليات البعثة، وتحليل البيانات، والتعليم والتوعية العامة) حوالي 650 مليون دولار على مدى 15 عاما (من 2001 إلى 2016).

الإطلاق[عدل]

كان من المقرر إطلاقه في 11 يناير 2006، لكنه تأخر في بادئ الأمر حتى 17 يناير للسماح بعمليات فحص للصاروخ، ولكن بسبب الظروف الجوية تأخر الإطلاق إلى يوم 19 يناير 2006.

استغرق نيو هوريزون تسع ساعات فقط للوصول إلى مدار حول القمر. استطاعت المركبة التقاط أول صور لكوكب المشترى في 4 سبتمبر 2006. أما أول صور لكوكب بلوتو من نيو هوريزون فأخذت بين 21-24 أيلول / سبتمبر 2006،

أصبحت في ديسمبر 2009 أقرب إلى بلوتو منها إلى الأرض، وذلك على مسافة 3.436 مليار كيلومتراً من الشمس وتبعد عن الأرض مسافة 2 كيلو متر. ومن المقرر أن تقترب لأدنى مسافة من بلوتو في صيف عام 2015 بعد رحلة طويلة ستمتد تسع سنوات. تحلق حالياً بسرعة15.41 كيلو متر بالثانية (59400 كيلو متر بالساعة)، مما يجعلها أسرع آلية صنعها الإنسان حتى الآن.

بعثة حزام كويبر[عدل]

بعد اجتياز بواسطة بلوتو، وسوف تستمر آفاق جديدة كلما أوغلنا في حزام كويبر. مخططي البعثات يبحثون الآن عن واحد أو أجسام حزام كويبر أكثر إضافية (KBOS) من أجل من 50-100 كم (31-62 ميل) في القطر لعملية تحليق مماثل للقاء المركبة الفضائية Plutonian. كما القدرة على المناورة محدودة، هذه المرحلة المهمة يتوقف على إيجاد KBOS مناسبة قريبة لآفاق جديدة في مسار الرحلة، مستبعدا أي احتمال لالتحليق المخطط لايريس، كائن العابرة لمدار نبتون مماثلة في الحجم إلى بلوتو. [41] و المنطقة المتاحة، كونها قريبة إلى حد ما إلى الطائرة من مجرة درب التبانة، وبالتالي من الصعب مسح للأجسام الخافتة، هي واحدة التي لم يتم عن طريق جهود البحث KBO السابق مغطاة بشكل جيد. ساعد الجمهور لمسح الصور تلسكوبي للمرشحين بعثة محتملة من خلال المشاركة في المشروع الصيادون الجليد، على الرغم من أن يتم الانتهاء من هذا المشروع الآن.