هازجة صفراء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

الهازِجة الصَّفراء

حالة حفظ
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الطيور
الرتبة: العصفوريات
الفصيلة: هوازج الغِياض
الجنس: خاطفة العُث
النوع: الهازِجة الصَّفراء
الاسم العلمي
Setophaga petechia
لينيوس، 1783
الأزرق: زائرة شتويَّة، الأخضر: زائرة شتويَّة مُفرخة، الأصفر: مُقيمة مُفرخة

الهازِجة الصَّفراء هي إحدى أنواع هوازج الغياض، أي هوازج العالم الجديد. كانت تُعرفُ سابقًا باسمٍ علميّ مُختلف هو Dendroica petechia، وهي تُعتبرُ من حيث المعنى الواسع، أكثر أنواع جنس خاطفة العُث انتشارًا، إذ تُفرخُ في كامل أمريكا الشماليَّة تقريبًا، حتى شمال أمريكا الجنوبيَّة.

تأوي أمريكا الشماليَّة أكثر من 50 نوعًا من الهوازج، لكن قلَّةً منها تتمتع بألوانٍ باهية مُمتعة للنظر، تسمح لصاحبها أن يراها بسهولة وسط الأشجار والآجام، مثل الهازِجة الصفراء. تُغرِّدُ الذكور المطليَّة باللون الأصفر الزبديّ تغريدًا عذبًا رقراقًا خلال موسم التناسل في الصيف، وغالبًا ما يُعثرُ عليها وهي تُنشد أغنيتها في أشجار الصفصاف، والآجام الرطبة، وتقاطعات الطرق، عبر كامل أمريكا الشماليَّة تقريبًا.

تكتسي الإناث والفراخ اليافعة بكِسوةٍ أقل بهاءً من كِسوة الذكور، وتفتقدُ الخطوط الكستنائيَّة الكثيفة على الصدر، لكن لا يزال بالأمكان تمييزها عن باقي الأنواع والتأكد من انتمائها لهذا النوع عبر ريشها الأصفر ووجوهها اللامطليَّة وعيونها السوداء الداكنة.[1]

توجد من هذه الطيور عدَّة أشكال ومجموعات، فبالإضافة إلى الشكل أو الطور الأصفر المُهاجر من أمريكا الشماليَّة، هُناك أطوارٌ أو أشكال أخرى مُقيمة مُفرخة في المكسيك وأمريكا الوسطى والكاريبي. الذكور من هذه الجمهرات يُمكن تمييزها عن ذكور أمريكا الشماليَّة عبر قلنسوتها الكستنائيَّة أو كِسوة رأسها الكستنائيَّة الكاملة.[1]

غالبًا ما تقع أعشاش الهوازج الصفراء ضحيَّة تطفّل شحارير البقر بنية الرأس، وكثيرًا ما يُعثر على أعشاشها وقد أحيكت فوقها عدَّة طبقات من النبات لتغطية البيضة الأجنبيَّة والبيوض المُتطفَّل عليها، وقد يصل عدد الطبقات المُحاكة أحيانًا إلى ستَّة طبقات. يبلغ من صِغر حجم هذه الهوازج أنها قد تقع ضحيَّة شباك بعض أنواع العناكب الكبيرة.[1]

تُمضي الهوازج الصفراء موسم التفريخ بين الآجام وغيرها من الموائل الطبيعيَّة المُبعثرة أو النامية، وبالأخص المشاطئيَّة، أي تلك الواقعة على ضفاف الأنهار والجداول وغيرها من الأراضي الرطبة. يُمكنُ العثور عليها أيضًا في غابات الصفصاف والقضبان القزمة في التندرة الشماليَّة، والحور الرجراج في الجبال الصخريَّة، أي جبال الروكي، وعلى حواف الحقول في شرق القارَّة، وفي بساتين أشجار جار الماء والقرانيا وغيرها من أشجار الزينة، وفي الغرب يُمكن العثور عليها حتى ارتفاع 9,000 قدم عن سطح البحر. يشتمل موطنها الشتويّ على غابات الأيكات الساحليَّة، والآجام الجافة، والسبخات، بالأخص في الأراضي المُنخفضة.[1]

الوصف[عدل]

الكِسوة[عدل]

ذكر هازجة صفراء مُفرخ من جزيرة بونير.
أنثى هازجة أيكات في جزيرة سانتا كروز.

تتشابه كل السُلالات مع بعضها البعض بشكلٍ كبير، ولا يُفرِّقها سوى كواسي الذكور المُفرخة خلال موسم التناسل. تكتسي الإناث والفراخ اليافعة والذكور بريشٍ متشابه خلال الشتاء، فيُصبحُ القسم العلويّ من جسدها أصفرٌ مخضرَ، والسفليّ أصفرٌ كامد، أمَّا بعد انقضاء هذا الفصل يُصبحُ بالإمكان التعرّف على الذكور وتمييز اليافعة منها عن الإناث، إذ تصطبغُ صدورها ورؤوسها بألوان البوالغ المُميزة، فيما تظلّ الإناث أبهت لونًا بعض الشيء، وبالأخص على رؤوسها. يمتلكُ كِلا الجنسين ريش طيرانٍ زيتونيّ ضارب للسواد ذو أطرافٍ صفراء، يظهرُ بعض الأحيان على شكل شريط باهت يمتد عبر الجناح. العينان داكنتان، كما المِنقار القصير الرفيع، بينما القدمان مصفرتان ضاربتان إلى الزيتونيّ، وهي تظهر باهتة عند بعض الأفراد وداكنة عند الأخرى.[2][3]

الريشُ الصيفيّ هو الأكثرُ صفارًا عند الذكور المُفرخة، فيراها المرء وقد اكتست بلونٍ أصفرٍ لامع على القسم السفليّ من جسدها، وبلونٍ أخضر ضارب للذهبيّ على القسم العلويّ. وفي العادة يُمكنُ رؤية بعض الخطوط الباهتة ذات اللون الأحمر الصدئ على صدورها وجوانبها. تختلفُ حِدَّة ألوان السُلالات المُختلفة وفقًا لقاعدة گلوگر، التي تنص على أنَّ الأنواع مستوطنة الأقاليم الأكثر برودةً تميل لتكون أكثر بهتانًا من الأنواع المقيمة في الأقاليم الأكثر حرارةً ورطوبة، التي تميل لتكون أكثر غنىً وتزوُّقًا بالألوان.[4]

القدّ[عدل]

يختلفُ قدّ الهازجة الصفراء باختلاف سُلالاتها، فيتراوحُ طولها بين 10 و18 سنتيمتر (3.9–7.1 إنش)، وباع جناحيها بين 16 إلى 22 سنتيمتر (6.3 إلى 8.7 إنشات). أمَّا زنتها فتتراوح بين 7 و25 غرامًا (0.25–0.88 أونصة) وتختلفُ باختلاف السُلالة أيضًا، وتتوقفُ على إذا ما كانت تلك السُلالة مُهاجرة أم مُقيمة مُفرخة، ومُعدلها العموميّ يبلغ 16 غرامًا (0.56 أونصة) في العادة، مع العِلم أنَّ أغلب الجمهرات المُفرخة في الولايات المُتحدة تتراوح زنتها بين 9 و10 غرامات (0.32–0.35 أونصة). يتراوحُ طول وتر الجناح بين 5.5 إلى 7 سنتيمترات (2.2 إلى 2.8 إنشات)، والذيل بين 3.9 و5.6 سنتيمترات (1.5 إلى 2.2 إنش)، والمنقار بين 0.8 و1.3 سنتيمترا (0.31 إلى 0.51 إنشًا)، أمَّا الرصغ فيتراوح طوله بين 1.7 و2.2 سنتيمتر (0.67 إلى 0.87 إنشًا).[5]

السُلالات[عدل]

ذكر مُفرخ من هوازج الأيكات في بلدة پوريتو أيورا، بجزيرة سانتا كروز.
أنثى مُفرخة من مجموعة الهوازج الصفراء في سبخة هوريكون، بولاية ويسكنسن الأمريكية.
هازِجة صفراء من أونتاريو، كندا.

هُناك 35 سُلالة موثقة من هذه الطيور، يُقسمها العُلماء إلى ثلاثة مجموعات أساسيَّة استنادًا إلى لون رأس الذكر خلال موسم التفريخ.[3] يعتبر البعض أنَّ كُل مجموعة من هذه المجموعات تُشكِّلُ في واقع الأمر نوعًا مُستقلاً بذاته، أو أنَّ مجموعة الهازجة الصفراء (مجموعة aestiva) تُعد نوعًا مستقلٌّ بذاته، بينما تُعدُّ مجموعتا هازجة الأيكات والهازجة الذهبيَّة نوعًا واحدًا مُستقلاًّ بذاته يحملُ الاسم العلمي D. petechia، وهذا الرأي الأخير هو ما يعتمتده حاليًا المجلس العالمي للحفاظ على الطيور، ويبني قائمة طيور العالم على أساسه.[6] يُمكنُ القول أن سُلالات هذا النوع تخضع لقاعدة بريگمان القائلة بأنَّ الأنواع قاطنة المناطق الباردة أكبرُ حجمًا من تلك قاطنة المناطق الحارَّة، فيُلاحظُ فرق الحجم بين الأفراد قاطنة شمال أمريكا الشماليَّة، وتلك قاطنة الكاريبي على سبيل المثال. أمَّا المجموعات فهي:

  • مجموعة الهازجة الذهبيَّة (مجموعة petechia؛ 17 سُلالة)،[3] مُقيمةٌ مُفرخة عادةً في سبخات الأيكات الساحليَّة، أي المنغروف، في جزر الهند الغربيَّة. بَعضُ الجمهرات المحليَّة قد تشتو في مناطق أخرى لفتراتٍ قصيرة، فعلى سبيل المِثال تبيَّن أنَّ السلالة الشرقيَّة (D. p. eoa) نادرةٌ للغاية على جزيرة الكيمن الكُبرى، كما ظهر أنَّها غائبة كُليًّا عن جزيرة كيمن براك في شهر نوفمبر من عام 1979، على الرغم من أنَّها كانت شديدة الشيوع قبل عشر سنواتٍ من هذا التاريخ، ومألوفة جدًا خلال عاميّ 1972 و1973؛ ويقولُ الخُبراء أنَّ هذه الطيور تنتقلُ إلى مواقع أخرى خارج موسم تفريخها. ترتبطُ هذه المجموعة ارتباطًا وثيقًا بسبخات الأيكات الساحليَّة، وقلَّما يُعثرُ عليها بعيدةً عنها، فالهازِجة الذهبيَّة الكوبيَّة (D. p. gundlachi)، يصلُ أقصى مدى انتشارٍ لها إلى أرخبيل فلوريدا كيز، حيثُ وُثِّق وجودها هناك لأوَّل مرَّة في سنة 1941، ولم يُعرف عنها أنها تكاثرت هُناك إلا بحلول منتصف القرن العشرين.[7] سُلالات هذه المجموعة أصغرُ حجمًا في العادة من باقي السُلالات، فيصلُ وزنها إلى حوالي 10 غرامات (0.35 أونصة) أو أقل غالبًا،[8] ويُمكنُ أن يبلغ 6.5 غرامات (0.23 أونصة) فقط. تختلفُ الذكور المُفرخة عن ذكور الهازِجة الصفراء من ناحية ظهور قلنسوَّة، أو تاج، أو قناع أمغر (ضارب للاحمرار) على رؤوسها خلال فصل الصيف، وهذه القلنسوة هي ما يُمكن اللجوء إليه لتمييز السُلالات المضمومة في هذه المجموعة عن بعضها البعض، فمنها من يمتلك قلنسوةً واسعة ومنها من يمتلكها قصيرة، وأخرى تكون لديها غامقة وأخرى فاتحة.
  • مجموعة هازجة الأيكات (مجموعة erithachorides؛ 12 سُلالة)،[3] يبلغ مُعدَّل طولها 12.5 سنتيمترات (4.9 إنشات)، وزِنتها 11 غرامًا (0.39 أونصة). تستوطنُ سبخات الأيكات الساحليَّة على طول سواحل أمريكا الوسطى وشمال أمريكا الجنوبيَّة؛ ومنها سُلالةٌ واحدة (D. p. aureola) تقطنُ جزر الغالاپاغوس بالمحيط الهادئ.[3] تختلفُ الذكور المُفرخة عن ذكور الهازجة الصفراء من ناحية امتلاكها قلنسوة أو تاج أمغر، في كِسوتها الصيفيَّة. يُمكنُ تمييز السُلالات عن بعضها البعض عبر تلك القلنسوة سالفة الذِكر، تمامًا كما هو الحال مع الهازِجة الذهبيَّة، التي يتقاطع موطنها معها بدرجةٍ كبيرة.[3]
  • مجموعة الهازجة الصفراء (مجموعة aestiva؛ 6 سُلالات)،[3] تُفرخ عبر كامل الأقاليم المُعتدلة في أمريكا الشماليَّة، وتصلُ في موطنها جنوبًا حتى وسط المكسيك، ويُمكنُ العثور عليها أحيانًا في الموائل الرطبة، والأحراج، وأراضي الأشجار القمئية. هذه المجموعة مُهاجرة، تشتو سُلالاتها في أمريكا الوسطى والجنوبيَّة، وبعضُ الأفراد يُعثرُ عليها في أحيانٍ نادرة وقد وصلت مُنهكةً إلى شواطئ أوروبا الغربيَّة.[2]

الأصوات[عدل]

تغريد الهازِجة الصفراء.

تغريد هذه الطيور عِبارة عن أستروفية موسيقيَّة، جرت عادة بعض الناس على تحويلها لأغنية إنگليزية تقول: sweet sweet sweet, I'm so sweet، اعتقادًا أنها تُبدو للسامع وكأنها تصدر بهذا الشكل، على أنَّها تختلفُ بشكلٍ واضح بين الجمهرات.

تُصدرُ الإناث بالأخص سقسقةً رقيقة ردًا على تغريد الذكر بعد انتهائه، وعندما تُدافعُ الطيورُ عن حوزها ضدَّ أي دخيل، تُصدرُ هسهسةً عدائيَّة، تبدو وكأنها نداءٌ مُميَّز لشحارير البقر. من النداءات الأخرى ما يُستعمل للتواصل بين الزوجين، أو بين الجيران، أو من قِبل الفراخ المُتوسلة طعامًا. تتواصلُ الهوازج الصفراء مع بعضها أيضًا عبر الوضعيَّات الجسديَّة ويُحتمل أنها تتواصل عبر اللمس أيضًا.[2]

الإيكولوجيَّة[عدل]

الموطن[عدل]

تُفرخُ الهوازج الصفراء عبر كامل أمريكا الشماليَّة، من موائل التندرة شمالاً حتى أقصى الجنوب، لكنها تتحاشى الجنوب الغربي وخليج المكسيك.[2] تحتل هوازج الأيكات والهوازج الذهبيَّة جميع المناطق التي تلي ذلك جنوبًا، حتى تبلغ الامتداد الشماليّ لجبال الأنديز. تشتو الهوازج الصفراء في عددٍ من المناطق الواقعة جنوب موطنها، من جنوبيّ كاليفورنيا حتى الأمازون، وبوليڤيا والپيرو.[2]

تبلغ الهوازج الصفراء مواقع تفريخها الشتويَّة في أواخر الربيع، عادةً خلال شهريّ أبريل ومايو، ثم تعود إلى الجنوب مُجددًا مع بداية شهر يوليو، أي بحلول الوقت الذي تكون مُعظم الفراخ فيه قد اكتست بالريش. أغلبُ الجمهرات المُهاجرة تمضي وقتًا أطول في موطنها الشماليّ، ولا ترجع إلى الجنوب إلاّ خلال شهر أغسطس، فإن حلَّ آخره كان أغلبها قد غادر، لكن بعضها يبقى حتى حلول الخريف. يظهرُ أنَّ الهوازج الصفراء المُفرخة في شمال ولاية أوهايو الأمريكيَّة على الأقل، لا تُمضي وقتًا أطول في موطن تفريخها عمَّا كانت تفعل منذ 100 سنة.[9]

الموائل الطبيعيَّة[عدل]

ذكر (في الأعلى) وأنثى يبحثان عن الطعام في إحدى حقول القصب بمنتزه ميل كريك ستريمواي، بولاية كانساس الأمريكيَّة.

تُفضّلُ الهوازج الصفراء سكن المناطق المشاطئة، أو الموائل الرطبة ذات الأشجار الصغيرة الوفيرة، وبالأخص الصفصاف. أمَّا المجموعات الأخرى، والجمهرات المُهاجرة، فتُفضِّلُ سكن سبخات الأيكات الساحليَّة، أي المنغروف، وما شابهها من الغابات والآجام. من الموائل الأخرى التي يُمكنُ العثور على هذه الطيور فيها، ولو بصورةٍ نادرة: أراضي الأشجار القمئية، والأراضي الزراعية، وحوافي الغابات. تُقدمُ الهوازج الصفراء تحديدًا على زيارة الموائل البشريَّة الأقل اكتظاظًا، من شاكلة ضواحي المدن والبساتين والحدائق العامَّة، وقد يُفرِخُ بعضها فيها. تُشاهدُ هذه الطيور في مجموعاتٍ صغيرة خارج موسم التفريخ، أمَّا إن حل فتصبحُ شديدة العدائيَّة والمناطقيَّة، فتطرد أي دخيل آخر من بني جنسها يتعدى حدود حوزها.[2]

الغذاء[عدل]

تقتات الهوازج الصفراء على مفصليَّات الأرجل بشكلٍ أساسيّ، وبالأخص الحشرات، وهي تلتقطها عبر التدلي من الأغصان وإخراجها من بين الأوراق، فإن طارت وهربت، لاحقتها وأمسكتها في الهواء. تقتاتُ هذه الطيور أيضًا على أنواعٍ أخرى من اللافقاريَّات وبعض العوزات وغيرها من ثمار الفاكهة الصغيرة كثيرة العُصارة،[10] وهذا النوع الأخير من الطعام تٌفضله مجموعة الهوازج الصفراء بالأخص، في موطن إشتائها. تُشكلُ اليساريع دعامة غذاء الفراخ، وهي تُظهرُ أحيانًا تفضيلاُ لنوعٍ مُعيَّن دون الآخر، مثل يساريع عُثَّة الهندسة.[11]

المُفترسات[عدل]

تتعرَّض الهوازج الصفراء لخطر الافتراس من قِبل نفس أنواع الضواري التي تُهدد العصفوريات الصغيرة. تصلُ نسبة احتمال بقاء الهازجة البالغة حيَّة من سنة إلى أخرى إلى حوالي 50%؛ أمَّا الجمهرات الجنوبيَّة، فقد تبيَّن أنَّ قُرابة الثلثين من بوالغها تبقى حيَّة سنويًّا لتشهد عامًا آخر. يتعرَّض أقل من عُش هازجة صفراء واحدة إلى هجوم مُفترس من بين ثلاثة أعشاش كمعدَّل، وبالمُقابل يتعرَّضُ عُشَّان من أصل ثلاثة أعشاش تابعة للهوازج الذهبيّة وهوازج الأيكات إلى هُجوم حيوانٍ مُفترس.[12]

من أبرز مُفترسات البيض: الأفاعي،[13] والغرابيَّات،[14] والقوارض المُتسلِّقة،[15] أمَّا البوالغ المريضة أو المُلتهية، والفراخ، والطيور الياقعة، فتفترسها طائفةٌ أخرى من اللواحم، من أبرز أعضائها: الثعالب الحمراء، والقطط المستأنسة أو الوحشية، والعرسيَّات.[16] قلَّما تُمثلُ الضواري سالفة الذكر خطرًا يُهدد الهوازج البالغة السليمة رشيقة الحركة، لكن بعض أنواع الجوارح الصغيرة قادرة على الفتك بها، ومن هذه: العوسق الأمريكي، وباز كوپر، والباز المُخطَّط، والبومات الصرَاخة.[2]

يظهرُ أنَّ هذه الهوازج نادرًا ما تُمارس الغوغائيَّة على مُفترسٍ مُهاجم، أي تتجمع وتطارد المُفترس أو تنقره وترغمه على الفِرار. يُستثنى من ذلك شحارير البقر المُتطفلة على الأعشاش. الهوازج الصفراء ثويَّة (أي مُضيفة) مألوفة لبيوض شحارير البقر بُنيَّة الرأس، حيث أشارت الدراسات أنَّ حوالي 40% من إجمالي أعشاش هذه الطيور حضنت بيضة من بيوض الشحارير مرَّة واحدةً على الأقل. بالمُقابل، تُشكِّلُ الجمهرات قاطنة المناطق الاستوائيَّة مُضيفات لبيوض شحارير البقر اللمَّاعة، غير أنَّ عُشٌّ واحد من أصل 10 يتعرَّض للتطفل. كثيرًا ما تُقدمُ الهوازج الصفراء على تغطية عُشها الذي تعرَّض للتطفل بطبقة ثانية من النباتات ما أن تتعرف على البيضة الأجنبيَّة، وعادةً ما تتفادى بيوضها الخاصة وتتركها لتفسد، وتضع فقسة جديدة على الطبقة حديثة الإنشاء، وفي بعض الأحيان يهجر الأبوان عُشهما كُليَّةً ويُنشآ عُشًّا آخر. تعيش فراخ شحارير البقر في العُش مع إخواتها بالتبني، ولا تعمتد إلى قتلها كما تفعل فراخ الوقواقات، فإن نفقت تلك فذلك يكون غالبًا بسبب الجوع، إذ يستأثرُ فرخ الشُحرُور الأكبر حجمًا بحصة الأسد من الطعام؛ وفي بعض الأحيان يُمكن العثور على فراخ الهوازج وفرخ الشُحرور وقد اكتست بالريش سويًا في نفس العش.[12]

عدا عن الافتراس، فإنَّ أسباب النفوق الأخرى لهذه الطيور غير معلومة. بلغ أقصى أمد حياة لطائرٍ بريّ من هذا النوع 10 سنوات.[17] أظهر فحص إحدى الهوازج المُشتية التي قُبض عليها بالقرب من بلدة توربو بكولومبيا، أنها لا تُعاني من أيَّة طُفيليات في دمائها، على العكس من باقي الأنواع المُهاجرة التي شملتها الدراسة، ومن غير الملعوم إن كان هذا ذو دلالة مُعينة، أم أنَّ جميع الطيور المُشتية في تلك المنطقة تفتقدُ تلك الطفيليَّات.[18]

التفريخ[عدل]

عش هازِجة صفراء يحوي فقسةً صغيرة.
أنثى تعتني بفراخها في ملجأ يوكون فلاتس للحياة البريَّة، بولاية ألاسكا.

تُفرِخُ الهوازج الصفراء، كغيرها من هوازج العالم الجديد، في الأشجار، حيثُ تبني عُشًا صغيرًا كأسيّ الشكل. يتولى كلٌ من الذكر والأنثى مُهمة العناية بالعش وترتيب أموره، لكنَّ توزيع المهام يختلف بينهما، فتتولى الأنثى مهمة إنشاء العُش وصيانته، ورخم الحضنة والفراخ، كما أنها أكثر من يُطعم الصغار. أمَّا الذكور فتتولى مهمة حراسة العُش، وإحضار الطعام وإعطاءه للأنثى المنتظرة حتى تطعمه للفراخ. تستحيل مهمة الأنثى أكثر إرهاقًا مع اقتراب الفراخ من مرحلة التريُّش.[2]

تختلفُ الهوازج الصفراء عن هوازج الأيكات (بما فيها الهوازج الذهبيَّة) من حيث بضعة خصائص تفريخيَّة، فالأولى تتبعُ ما اصطُلح على تسميته بالاستراتيجيَّة R، ويُقصد بها إنجاب عدد كبير من الصغار بغض النظر عن "النوعيَّة" (سلامة مورثاتها وبُنيتها وغير ذلك)، لكن الاختلاف الأبرز يتعلَّق بكيفيَّة التكيّف مع الظروف البيئيَّة واستغلالها، فالهوازج الصفراء تبدأ بالتناسل خلال شهر أبريل أو مايو، بينما تُفرخ هوازج الأيكات على مدار العام. كما يُعرفُ عن الهوازج الصفراء أنها قادرة على إنشاء صغارها خلال مدَّةً قصيرة جدًا يُمكنُ أن تصل إلى 45 يومًا، وفي العادة حوالي 75 يومًا، أمَّا في المناطق الإستوائيَّة فتحتاج الطيور إلى أكثر من 100 يوم حتى تُنشئ فراخها نشأةً كاملة. تتودد الذكور إلى الإناث عبر التغريد؛ وقد لوحظ أنَّ الفرد منها قادرٌ على تغريد أكثر من 3,200 تغريدة في اليوم. وهذه الطيور كمعظم الطيور الغرّيدة، متسلسلة الزواج الأحادي، أي تكتفي بشريكٍ واحد أصلي لكنها قد تُجامع أخرى إن سنحت لها الفرصة؛ وقد أظهرت الدراسات أنَّ حوالي 10% من هوازج الأيكات، وحوالي نصف الهوازج الذهبيَّة مُتعددة الشركاء. قِلَّةٌ من الهوازج الصفراء تتناسل أكثر من مرَّة واحدة في السنة؛ لكنَّ أنثى واحدة من أصل عشرين من هوازج الأيكات قد تفعل، أيضًا إن فشلت المُجامعة فإنَّ أيَّا من أفراد المجموعتين قد يحاول التفريخ مُجددًا في ذات العام.[12]

يتراوح عدد البيض في الحضنة بين 3 و6 بيضات (عادةً 4–5، نادرًا 1–2). تستمر فترة الرخم حوالي 11 يومًا، وقد أسبوعين في بعض الأحيان. يبلغ مُعدَّل وزن الفراخ 1.3 غرامات (0.046 أونصة)، تحضنها الأنثلا لفترةٍ تدوم ما بين 8 و9 أيام بعد الفقس، وتُغادرُ العش في اليوم الذي يليه أو الذي يلي هذا الأخير. بالمقابل، تضح هوازج الأيكات 3 بيضات كمعدَّل، وترخمها لفترةٍ تزيد عن تلك سالفة الذِكر بيومان تقريبًا، وتستمر فترة الحضن لما بعد التفقيس حوالي 11 يومًا. يتولَّى نصف الآباء (أكثر من النصف بقليل عند هوازج الأيكات، وأقل بعض الشيء عند الهوازج الصفراء) العناية بالفراخ حديثة التريُّش بعد مُغادرتها العُش، وتستمر هذه العناية لحوالي أسبوعين أو أكثر، وفي بعض الأحيان ينفصل الزوجان مُبكرًا، ويعتني كلٌ منهما بفرخين أو ثلاثة.[19]

تستقلُ الفراخ عن والديها بشكلٍ تام بعد حوالي 3 أو 4 أسابيع من الفقس، وتبلغ مرحلة النضج الجنسي عندما تبلغ سنةً من العمر، فتسعى وراء شريكٍ كي تتنتسل معه على الفور. يَصلُ فرخٌ واحد من أصل أربعة فراخ هوازج الأيكات إلى مرحلة التريُّش، وذلك بسبب الحوادث وحالات الافتراس التي تتسبب غالبًا بفقدان الحضة كلها، بالمُقابل يُلاحظ أنَّ 55% من إجمالي أزواج الهوازج الصفراء تنجح في تربية فرخٍ واحد على الأقل حتى مرحلة البلوغ.[19]

حالة الانحفاظ[عدل]

تُعدُّ هذه الطيور مُفيدةً جدًا للبشر، ومن أبرز فوائدها اقتيات صغارها بالأخص على كميَّات هائلة من الحشرات الداخلة ضمن نطاق الآفات بالنسبة للإنسان، كما أنَّ الكثيرون يُعجبون بتغريد الذكور المُفرخة العذب، الذي وُصف بأنَّه "بهيج" و"موسيقيّ"،[2] وقد أدَّت هذه الخاصية إلى استقطاب الكثير من هواة الطيور إلى مناطق تفريخ الهوازج الصفراء للتمتع بمنظرها في البريَّة والاستماع إلى تغريدها، مما أنعش السياحية البيئيَّة في عددٍ من المناطق. البوالغ من هذه الطيور موزعة مهمة لبذور النباتات، فهي تأكلها وتُخرجها في مكانٍ بعيد طارت إليه، على أنَّه يُحتمل أن تنشر أيضًا أنواعًا دخيلة من الأعشاب الضارة التي تستسيغ طعم ثمارها. ولم يتبيَّن من خلال الدراسات أنَّ للهوازج الصفراء أي تأثير ضار على الإنسان أو مصالحه المعيشيَّة.[2]

هذه الطيور شائعة للغاية ويُمكن العثور عليها في موطنٍ شاسع؛ وبالتالي فإنَّ الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة لا يعتبرها أنواعًا مُهددة بالانقراض.[20] لوحظ إنخفاضٌ بأعداد بعض الجمهرات المحليَّة في أمريكا الشمالية والجنوبية، ويرجع ذلك إلى تدمير موائلها الطبيعيَّة وتلوّثها، عبر إزالة الغابات واستخدام مُبيدات الأعشاب ومُبيدات الآفات لحماية المزروعات، وبسبب الرعي الجائر أيضًا في أحيان أخرى. على الرُغم من هذا، يُعرف عن الهوازج الصفراء أنها كائناتٌ كثيرة النسل، قادرة على إعادة أعدادها إلى ما كانت عليه، إن سنحت الفرصة لموائلها الطبيعيَّة أن تُرمم نفسها.[21]

تحظى الجمهرات الأمريكيَّة الشماليَّة بالحماية القانونيَّة بمقتضى قانون الأنواع المُهاجرة لعام 1918. تُصنَّف هازجة باربادوس الذهبيَّة (D. p. petechia) على أنها "نوعٌ أجنبيّ مُهدد" وفق قانون الولايات المتحدة للأنواع المُهددة (ESA) الصادر منذ عام 1970؛ فيُمنعُ استقادمها إلى الولايات المُتحدة لأي سبب كان، إلا لغايةٍ علميَّة أو تثقيفيَّة أو انحفاظيَّة. يُصنِّفُ القانون سالف الذكر كُلاً من الهازجة الصفراء الكاليفورنيَّة (D. p./a. brewsteri) والهازجة الصفراء السونورانيَّة (D.p./a. sonorana) على أن وضعها "مدعاة للقلق".[22] تُعرفُ هذه الطيور بالعاميَّة أحيانًا باسم "عصافير الصيف الصفراء".[23]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث The Cornell lab of Ornithology: Yellow Warbler (Setophaga petechia)
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Bachynski & Kadlec (2003)
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Curson et al. (1994)
  4. ^ Bachynski & Kadlec (2003), AnAge (2009)
  5. ^ New World Warblers (Helm Field Guides) by Jon Curson. Christopher Helm Publishers (1993). 978-0713639322.
  6. ^ IOC World Bird List Family Parulidae
  7. ^ Cunningham (1966)
  8. ^ Olson et al. (1981)
  9. ^ Henninger (1906), Bachynski & Kadlec (2003), OOS (2004)
  10. ^ E.g. of Trophis racemosa (Moraceae): Foster (2007)
  11. ^ Bachynski & Kadlec (2003), Foster (2007)
  12. ^ أ ب ت Bachynski & Kadlec (2003), Salgado-Ortiz et al. (2008)
  13. ^ E.g. Blue Racer (Coluber constrictor foxii), Common Garter Snake (Thamnophis sirtalis): Bachynski & Kadlec (2003)
  14. ^ E.g. American Crow (Corvus brachyrhynchos), Blue Jay (Cyanocitta cristata): Bachynski & Kadlec (2003)
  15. ^ E.g. American Red Squirrel (Tamiasciurus hudsonicus): Bachynski & Kadlec (2003)
  16. ^ E.g. Striped Skunk (Mephitis mephitis), Long-tailed Weasel (Mustela frenata) or Common Raccoon (Procyon lotor): Bachynski & Kadlec (2003)
  17. ^ "Average lifespan (wild) 131 months" in Bachynski & Kadlec (2003) is a lapsus
  18. ^ Bachynski & Kadlec (2003), Londono et al. (2007), AnAge [2009]
  19. ^ أ ب Bachynski & Kadlec (2003), Salgado-Ortiz et al. (2008) AnAge [2009]
  20. ^ CITES and State of Michigan List listing are lapsus in Bachynski & Kadlec (2003)
  21. ^ Bachynski & Kadlec (2003), BLI (2008)
  22. ^ Bachynski & Kadlec (2003), USFWS (1970, 2009abc)
  23. ^ Grant، John Beveridge (1891). Our Common Birds and How to Know Them. New York: Charles Scribner's Sons. اطلع عليه بتاريخ 23 November 2011. 

مصادر مكتوبة[عدل]

قراءات أخرى[عدل]

كتب[عدل]

  • Lowther, P. E., C. Celada, N. K. Klein, C. C. Rimmer, and D. A. Spector. (1999). Yellow Warbler (Dendroica petechia). The Birds of North America Online (A. Poole, Ed.). Ithaca: Cornell Laboratory of Ornithology; Retrieved from The Birds of North American Online database
  • Snow, D.W. (1966). '"Annual cycle of the Yellow Warbler in the Galapagos." J. Field Ornithology 37(1)

أطروحات[عدل]

  • Arter TH. M.S. (1981). REPLACEMENT BEHAVIOR OF MALE SONG SPARROWS AND YELLOW WARBLERS AS DETERMINED FROM REMOVAL EXPERIMENTS. Michigan State University, United States -- Michigan.
  • Beebee MD. Ph.D. (2003). Signal complexity in avian communication: The function of multiple singing modes in yellow warblers. Duke University, United States -- North Carolina.
  • Boulet M. Ph.D. (2005). Evolutionary history and migration patterns in the yellow warbler (Dendroica petechia). McMaster University (Canada), Canada.
  • Brown BT. Ph.D. (1987). Ecology of riparian breeding birds along the Colorado River in Grand Canyon, Arizona. The University of Arizona, United States -- Arizona.
  • Burgham MCJ. M.Sc. (1985). The impact of brood parasitism by the brown-headed cowbird on the reproductive tactics of the yellow warbler. University of Ottawa (Canada), Canada.
  • Cassidy ALEV. M.Sc. (1987). Male quality as expressed by song and plumage in yellow warblers (Dendroica petechia) and its relationship to mate choice and reproductive success. McGill University (Canada), Canada.
  • Celada C. Ph.D. (2000). Territory choice and quality in the yellow warbler (Dendroica petechia): The importance of habitat spatial structure, spatial scale, social factors, and the impact of cattle grazing. University of Alberta (Canada), Canada.
  • Clark KL. M.Sc. (1978). The selective advantages of yellow warblers, Dendroic petechia, nesting in interspecific aggregations. Queen's University at Kingston (Canada), Canada.
  • Debruyne CA. M.Sc. (2003). Pattern and chronology of prebasic moult in wood-warblers (Parulidae). Lakehead University (Canada), Canada.
  • Frydendall MJ. Ph.D. (1967). FEEDING ECOLOGY AND TERRITORIAL BEHAVIORAL OF THE YELLOW WARBLER. Utah State University, United States -- Utah.
  • Gill SA. M.Sc. (1995). Information transfer, function, and evolution of yellow warbler alarm calls. The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Hebert PN. Ph.D. (1991). The relative importance of brood reduction, predation and parental investment in the evolution of hatching asynchrony in yellow warblers (Dendroica petechia). The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Hebert PN. Ph.D. (1991). The relative importance of brood reduction, predation and parental investment in the evolution of hatching asynchrony in yellow warblers (Dendroica petechia). The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Hobson KA. M.Sc. (1988). Protection of genetic parentage in the yellow warbler, Dendroica petechia. The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Klein NK. Ph.D. (1992). Historical processes and the evolution of geographic variation patterns in the yellow warbler (Dendroica petechia). University of Michigan, United States -- Michigan.
  • Lozano GA. Ph.D. (1996). Parental care and female mate choice in yellow warblers (Dendroica petechia). McGill University (Canada), Canada.
  • McLaren CM. M.Sc. (2000). Patterns of host nest use by brown-headed cowbirds parasitizing song sparrows and yellow warblers. The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • McMaster DG. Ph.D. (1997). An experimental investigation of strategies used by brown-headed cowbirds to optimize parental care. The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Merkle WW. Ph.D. (2002). Recreational trail-use effects on American robin (Turdus migratorius) and yellow warbler (Dendroica petechia) nesting ecology and behavior. University of Colorado at Boulder, United States -- Colorado.
  • Mico MA. M.Sc. (1998). Yellow warbler nests: Structure, building materials and cowbird parasitism. The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Mitra SS. Ph.D. (1996). Sexual dimorphism and plumage elaboration in socially-monogamous birds. The University of Chicago, United States -- Illinois.
  • Mochol FE. M.A. (1982). SONG COMPONENTS ELICITING SPECIES RECOGNITION IN THE YELLOW WARBLER (DENDROICA PETECHIA). State University of New York College at Geneseo, United States -- New York.
  • Salgado-Ortiz J. Ph.D. (2006). Breeding ecology of the mangrove warbler (Dendroica petechia bryanti): Assessing the effects of weather, food abundance and nest depredation. Queen's University at Kingston (Canada), Canada.
  • Scarpino VM. M.A. (1985). VOCAL RECOGNITION IN THE YELLOW WARBLER (DENDROICA PETECHIA) (INDIVIDUAL, MATE, RECOGNITION, NEW YORK). State University of New York College at Geneseo, United States -- New York.
  • Skaley JE. Ph.D. (1981). CLASSIFYING AVIAN HABITAT WITH AERIAL PHOTOGRAPHS. Cornell University, United States -- New York.
  • Spector DA. Ph.D. (1989). The singing behavior of Yellow Warblers. University of Massachusetts Amherst, United States -- Massachusetts.
  • Stewart RLM. M.Sc. (2003). Reported black-billed and yellow-billed cuckoo hosts' responses to a dummy black-billed cuckoo and cuckoo-like eggs. The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Studd MV. M.Sc. (1984). Patterns of plumage variation, territoriality, and parental investment in yellow warblers. Queen's University at Kingston (Canada), Canada.
  • Studd MV. Ph.D. (1987). ALTERNATIVE STRATEGIES FOR ALLOCATION OF REPRODUCTIVE EFFORT IN MALE YELLOW WARBLERS. Queen's University at Kingston (Canada), Canada.
  • Sutherland DL. M.Sc. (1987). Age-related reproductive success in the yellow warbler (Dendroica petechia). The University of Manitoba (Canada), Canada.
  • Tewksbury JJ. Ph.D. (2000). Breeding biology of birds in a Western riparian forest: From demography to behavior. University of Montana, United States -- Montana.
  • Vieira SJ. Ph.D. (2001). The interaction of nest predation and brood parasitism: Factors and consequences of renesting in songbirds. Michigan State University, United States -- Michigan.
  • Wiedenfeld DA. Ph.D. (1988). Ecomorphology and foraging behavior of the yellow warbler (Dendroica petechia). The Florida State University, United States -- Florida.
  • Wilson CM. Ph.D. (2002). An endocrine basis for trade-offs between immediate survival and reproductive success in arctic- and temperate-breeding yellow warblers, Dendroica petechia. The University of Mississippi, United States -- Mississippi.
  • Witt JW. Ph.D. (2005). Shrub and grassland birds at Occoquan Bay National Wildlife Refuge in northern Virginia and the influence burning and mowing has had upon their distribution and abundance. George Mason University, United States -- Virginia.
  • Yezerinac SM. Ph.D. (1995). Extra-pair mating in yellow warblers: Sexual selection and reproductive strategies. Carleton University (Canada), Canada.

مقالات[عدل]

  • Bankwitz KG & Thompson WL. (1979). Song Characteristics of the Yellow Warbler Dendroica-Petechia. Wilson Bulletin. vol 91, no 4. p. 533-550.
  • Beebee MD. (2004). The functions of multiple singing modes: experimental tests in yellow warblers, Dendroica petechia. Animal Behaviour. vol 67, no Part 6. p. 1089-1097.
  • Biermann GC & Sealy SG. (1982). Parental Feeding of Nestling Yellow Warblers Dendroica-Petechia in Relation to Brood Size and Prey Availability. Auk. vol 99, no 2. p. 332-341.
  • Briskie JV. (1995). Nesting biology of the Yellow Warbler at the northern limit of its range. Journal of Field Ornithology. vol 66, no 4. p. 531-543.
  • Browning MR. (1989). The Nomenclatural Status and Type Locality of the Yellow Warbler Subspecies Dendroica-Petechia-Aestiva Gmelin Aves Parulinae. Canadian Field Naturalist. vol 103, no 4. p. 597-599.
  • Browning MR. (1994). A taxonomic review of Dendroica petechia (Yellow warbler) (Aves: Parulinae). Proceedings of the Biological Society of Washington. vol 107, no 1. p. 27-51.
  • Burgham MCJ & Picman J. (1989). Effect of Brown-Headed Cowbirds on the Evolution of Yellow Warbler Anti-Parasite Strategies. Animal Behaviour. vol 38, no 2. p. 298-308.
  • Busby DG & Sealy SG. (1979). Feeding Ecology of a Population of Nesting Yellow Warblers Dendroica-Petechia. Canadian Journal of Zoology. vol 57, no 8. p. 1670-1681.
  • Celada C. (1998). Avian response to territory quality and spatial structure. The Yellow Warbler as an example. Biologia e Conservazione della Fauna. vol 102, no 285.
  • Cilimburg AB, Lindberg MS, Tewksbury JJ & Hejl SJ. (2002). Effects of dispersal on survival probability of adult Yellow Warblers (Dendroica petechia). Auk. vol 119, no 3. p. 778-789.
  • Clark KL & Robertson RJ. (1981). Cowbird Molothrus-Ater Parasitism and Evolution of Anti Parasite Strategies in the Yellow Warbler Dendroica-Petechia. Wilson Bulletin. vol 93, no 2. p. 249-258.
  • Cosens SE & Sealy SG. (1986). Age-Related Variation in Song Repertoire Size and Repertoire Sharing of Yellow Warblers Dendroica-Petechia. Canadian Journal of Zoology. vol 64, no 9. p. 1926-1929.
  • Dawson RJG, Gibbs HL, Hobson KA & Yezerinac SM. (1997). Isolation of microsatellite DNA markers from a passerine bird, Dendroica petechia (the yellow warbler), and their use in population studies. Heredity. vol 79, no 5. p. 506-514.
  • Dellasala DA. (1986). Polygyny in the Yellow Warbler Dendroica-Petechia. Wilson Bulletin. vol 98, no 1. p. 152-154.
  • Folkers KL & Lowther PE. (1985). Responses of Nesting Red-Winged Blackbirds Agelaius-Phoeniceus and Yellow Warblers Dendroica-Petechia to Brown-Headed Cowbirds Molothrus-Ater. Journal of Field Ornithology. vol 56, no 2. p. 175-177.
  • Gibbs HL, Dawson RJG & Hobson KA. (2000). Limited differentiation in microsatellite DNA variation among northern populations of the yellow warbler: Evidence for male-biased gene flow?. Molecular Ecology. vol 9, no 12. p. 2137-2147.
  • Goossen JP & Sealy SG. (1982). Production of Young in a Dense Nesting Population of Yellow Warblers Dendroica-Petechia in Manitoba Canada. Canadian Field Naturalist. vol 96, no 2. p. 189-199.
  • Hobson KA & Sealy SG. (1989). Mate Guarding in the Yellow Warbler Dendroica-Petechia. Ornis Scandinavica. vol 20, no 4. p. 241-249.
  • Hobson KA & Sealy SG. (1990). Female Song in the Yellow Warbler. Condor. vol 92, no 1. p. 259-261.
  • Klein NK. (1990). Character Evolution and Phylogenetic Relationships among Populations of the Yellow Warbler Dendroica-Petechia. University of Maryland and the Smithsonian Institute. FOURTH INTERNATIONAL CONGRESS OF SYSTEMATIC AND EVOLUTIONARY BIOLOGY; COLLEGE PARK, MARYLAND, USA, JULY 1-7, 1990.
  • Klein NK & Brown WM. (1994 (1995)). Intraspecific molecular phylogeny in the yellow warbler (Dendroica petechia), and implications for avian biogeography in the West Indies. Evolution. vol 48, no 6. p. 1914-1932.
  • Lichtenstein G & Sealy SG. (1998). Nestling competition, rather than supernormal stimulus, explains the success of parasitic brown-headed cowbird chicks in yellow warbler nests. Proceedings of the Royal Society of London Series B Biological Sciences. p. 7, 1998.
  • Lowther PE, Celada C, Klein NK, Rimmer CC & Spector DA. (1999). Yellow warbler: Dendroica petechia. Birds of North America. vol 454, p. 1-31.
  • Lozano GA & Lemon RE. (1995). Food abundance and parental care in yellow warblers (Dendroica petechia). Behavioral Ecology & Sociobiology. vol 37, no 1. p. 45-50.
  • Lozano GA & Lemon RE. (1996). Male plumage, paternal care and reproductive success in yellow warblers, Dendroica petechia. Animal Behaviour. vol 51, no 2. p. 265-272.
  • Lozano GA & Lemon RE. (1998). Adoption of Yellow Warbler nestlings by song sparrows. Wilson Bulletin. vol 110, no 1. p. 131-133.
  • Lozano GA & Lemon RE. (1998). Parental-care responses by yellow warblers (Dendroica petechia) to simultaneous manipulations of food abundance and brood size. Canadian Journal of Zoology. vol 76, no 5. p. 916-924.
  • Mannan RW. (1979). American Redstart Setophaga-Ruticilla Assists at Yellow Warbler Dendroica-Petechia Nest. Bird Banding. vol 50, no 3.
  • Mazerolle DF, Dufour KW, Hobson KA & den Haan HE. (2005). Effects of large-scale climatic fluctuations on survival and production of young in a Neotropical migrant songbird, the yellow warbler Dendroica petechia. Journal of Avian Biology. vol 36, no 2. p. 155-163.
  • McMaster DG & Sealy SG. (1998). Short incubation periods of brown-headed cowbirds: How do cowbird eggs hatch before yellow warbler eggs?. Condor. vol 100, no 1. p. 102-111.
  • McMaster DG & Sealy SG. (1999). Do Brown-headed Cowbird hatchlings alter adult Yellow Warbler behavior during the hatching period?. Journal of Field Ornithology. vol 70, no 3. p. 365-373.
  • Mennill DJ. (2001). Song characteristics and singing behavior of the Mangrove Warbler (Dendroica petechia bryanti). Journal of Field Ornithology. vol 72, no 3. p. 327-337.
  • Milot E, Gibbs HL & Hobson KA. (2000). Phylogeography and genetic structure of northern populations of the yellow warbler (Dendroica petechia). Molecular Ecology. vol 9, no 6. p. 667-681.
  • Mitra SS. (1996). Sexual dimorphism and genetic parentage in the socially-monogamous yellow warbler. Bulletin of the Ecological Society of America. p. PART 2) 309, 1996.
  • Olson SL. (1980). Geographic Variation in the Yellow Warblers Dendroica-Petechia Parulidae of the Pacific Coast of Middle America and South America. Proceedings of the Biological Society of Washington. vol 93, no 2. p. 473-480.
  • Reid W. (1992). Yellow warbler Dendroica petechia. Brauning, D. vol W, p. Atlas of breeding birds in Pennsylvania.
  • Sealy SG. (1984). Extrapair Copulation in the Yellow Warbler Dendroica-Petechia. Animal Behaviour. vol 32, no 1. p. 295-296.
  • Sealy SG. (1989). Incidental Egg Dumping by the House Wren in a Yellow Warbler Nest. Wilson Bulletin. vol 101, no 3. p. 491-493.
  • Sealy SG. (1992). Removal of Yellow Warbler Eggs in Association with Cowbird Parasitism. Condor. vol 94, no 1. p. 40-54.
  • Sealy SG & Lorenzana JC. (1998). Yellow warblers (Dendroica petechia) do not recognize their own eggs. Bird Behavior. vol 12, no 3-4. p. 57-66.
  • Studd MV & Robertson RJ. (1985). Evidence for Reliable Badges of Status in Territorial Yellow Warblers Dendroica-Petechia. Animal Behaviour. vol 33, no 4. p. 1102-1113.
  • Studd MV & Robertson RJ. (1985). Sexual Selection and Variation in Reproductive Strategy in Male Yellow Warblers Dendroica-Petechia. Behavioral Ecology & Sociobiology. vol 17, no 2. p. 101-110.
  • Studd MV & Robertson RJ. (1988). Differential Allocation of Reproductive Effort to Territorial Establishment and Maintenance by Male Yellow Warblers Dendroica-Petechia. Behavioral Ecology & Sociobiology. vol 23, no 4. p. 199-210.
  • Taylor DM & Littlefield CD. (1986). Willow Flycatcher and Yellow Warbler Response to Cattle Grazing. American Birds. vol 40, no 5. p. 1169-1173.
  • Underwood TJ. (2003). Red squirrel predation on Warbling Vireo and Yellow Warbler Nests. Blue Jay. vol 61, no 4. p. 199-200.
  • Whitmore RC, Whitmore RC & Whitmore MM. (2000). Distributional notes on the Mangrove Warbler (Dendroica petechia castaneiceps) near the northern edge of its range in eastern Baja California Sur, Mexico. Western North American Naturalist. vol 60, no 2. p. 228-229.
  • Wilson CM & Holberton RL. (2005). Individual risk versus immediate reproductive success: A basis for latitudinal differences in the adrenocortical response to stress in Yellow Warblers (Dendroica petechia). Auk. vol 121, no 4. p. 1238-1249.
  • Wilson CM & Holberton RL. (2005). Individual risk versus immediate reproductive success: A basis for latitudinal differences in the adrenocortical response to stress in yellow warblers (Dendroica petechia) (vol 121, 1238, 2005). Auk. vol 122, no 1. p. 05.
  • Yezerinac SM, Gibbs HL, Briskie JV, Whittam R & Montgomerie R. (1999). Extrapair paternity in a far northern population of Yellow Warblers Dendroica petechia. Journal of Avian Biology. vol 30, no 2. p. 234-237.
  • Yezerinac SM & Weatherhead PJ. (1997). Extra-pair mating, male plumage coloration and sexual selection in yellow warblers (Dendroica petechia). Proceedings of the Royal Society of London Series B Biological Sciences. vol 264, no 1381. p. 527-532.
  • Yezerinac SM & Weatherhead PJ. (1997). Reproductive synchrony and extra-pair mating strategy in a socially monogamous bird, Dendroica petechia. Animal Behaviour. vol 54, no 6. p. 1393-1403.
  • Yezerinac SM, Weatherhead PJ & Boag PT. (1995). Extra-pair paternity and the opportunity for sexual selection in a socially monogamous bird (Dendroica petechia). Behavioral Ecology & Sociobiology. vol 37, no 3. p. 179-188.

وصلات خارجية[عدل]