حلأ بسيط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من هربس بسيط)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حلأ بسيط
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع حلأ بسيط

ت.د.أ.-10 A60., B00., G05.1, P35.2
ت.د.أ.-9 054.0

, 054.1 , 054.2 , 054.3 , 771.2

ق.ب.الأمراض 5841
إي ميديسين med/1006


الحلأ البسيط (الهربس) إصابة فيروسية متكررة بسيطة (في العادة) تصيب الجلد، وتنتج عن فيروس الحلأ البسيط، ومعظم الإصابات تمر بدون أن يتم ملاحظتها أوتشخيصها. يقسم الهربس البسيط إلى هربس فموي يؤدي إلى تقرحات حول الفم أو في الوجه، والهربس التناسلي حيث تصاب الاعضاء التناسليه بالتقرحات، أو الارداف أو منطقة الشرج. الهربس التناسلي من الامراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي. يمكن الإصابة به حتى عند ممارسة الجنس الفموي. يمكن للفيروس ان ينتشر ويعدي حتى عند عدم وجود القروح. كما يمكن ان تصيب الامهات اطفالهن أثناء الولادة.

بعض الأفراد لا يظهرون اي اعراض للإصابة، بينما أغلبية الأفراد يظهر لديهم قروح بالقرب من المنطقة التي دخل منها الفيروس إلى الجسم. تتحول هذه التقرحات إلى بثور، وتصبح حاكة ومؤلمة، ثم تلتئم لاحقا. هذا الفيروس يمكن ان يكون خطيرا عند حديثي الولادة أو في الأفراد ذوي جهاز المناعة الضعيف.

البثور حول الفم

فيروس الهربس البسيط، ينتمي إلى عائلة فيروسات تسمى فيروسات الهربس تشمل عدة فيروسات مثل فيروس إيبشتاين-بار والفيروس النطاقي الحماقي الذي يسبب جدري الماء. وعلى الرغم من تواجد عدة أنواع من هذه العائلة إلا أن الإصابة بأحدها لا يعني الإصابة بباقي الأنواع بشكل آلي.

يقسم الهربس البسيط إلى نوعان: فيروس الهربس البسيط من النوع 1 (hsv-1) وفيروس الهربس البسيط من النوع 2 (hsv-2). غالبية حالات الهربس الشفوي تنجم عن hsv-1 وأغلبيه حالات هربس الاعضاء التناسليه تنجم عن hsv-2؛ ومع ذلك، فالنوع - 1 أو النوع - 2 يمكن ان يتسببان بحدوث الإصابة في اي منطقة سواء الاعضاء التناسليه أو الشفوية.

انتقال العدوى[عدل]

اي شخص نشط جنسيا يمكن أن يصاب بالهربس التناسليه. ويمكن أن ينقلها لاحقا إلى شريكه بعد الزواج. والهربس ينتقل مباشرة من خلال اتصال الجلد مع الجلد. ويحدث هذا عندما يتم تماس بين جلد مصاب مع مع جلد به شقوق بسيطة أو اغشيه وأنسجة مخاطيه، كما هو الحال في الفم والأعضاء التناسلية. وفي المقابل فالتلامس ضمن منطقة جلد سليم ضمن أعضاء الجسم الأخرى لن يؤدي إلى إصابة كون الجلد في باقي المناطق سميك جدا ليستطيع هذا الفيروس اختراقه. إذا قام شخص مصابا التناسلي بعملية بالتزاوج مع شخص سليم فاحتمال انتقال الهربس التناسلي له وارد جدا. ونفس الأمر لمن هو مصاب بالهربس الشفوي وقام بأداء جنس فموي لشخص سليم، فقد يؤدي ذلك أيضا إلى إصابة الشريك السليم يالهربس ولكم من النوع التناسلي. والعكس صحيح حيث يمكن لشخص مصاب بهربس تناسلي أن ينقل العدوى على شكل هربس شفوي عند عملية الجنس الفموي.

الهربس التناسليه يمكن ان تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي سواء عند ظهور الأعراض، وأحيان عند عدم وجود أعراض. فهنالك عدة أيام على مدار العام (تنشيط بدون أعراض، ذرف بدون أعراض أو ذرف دون سريري) يتواجد الفيروس خلالها على سطح الجلد بدون ظهور أعراض على الجلد. ويمكن أن ينتقل الهربس عن طريق الاتصال الجنسي خلال هذه الفترة.

لا توجد حالات إصابات موثقه عن إصابات بالهربس التناسليه بسبب مقاعد المرحاض، وأحواض الاستحمام، أو استعمال المناشف. فالهربس فيروس هش جدا ولا يعيش طويلا على اسطح الأغراض الخارجية كالمناشف والأدوات.

عملية الإصابة[عدل]

أحد الأمور التي تميز الفيروسات عائلة الهربس عن غيرها من أنواع الفيروسات هو ما يطلق عليه الخفاء فالهربس البسيط وغيرها فيروسات الهربس لها القدرة على إنشاء مستعمرة صغيرة ولكنها مستديمة من الجزيئات الفيروسية داخل الجسم. هذه المستعمرة في العادة خامله تماما، نائمة، ولكنها تبقى موجودة في الجسم مدى الحياة بعد الإصابة.

ففي اللحظة التي تصل بها الفيروسات إلى داخل الجسم تبدأ بصنع نسخ عن نفسها بهد الانتشار داخل الجسم. هذه العملية قد تنتج أعراض بسيطة غير ملحوظة وقد تؤدي إلى حالات مرضية صعبة، وكرد على تكاثر الفيروسات فإن الجهاز المناعي يحشد طاقته لهجوم ولجم انتشار الفيروس.

و سواء ظهرت أعراض ام لم تظهر فالفيروس ينوي البقاء في الجسم ولتجنب الجهاز المناعي، يتراجع الفيروس على طول المسارات العصبية، باحثا عن ملاذ امن في نهاية الخط العصبي أو ما يسمى بالعقده. في حالات الهربس التناسلي، سيتراجع الفيروس هاربا إلى العقده الواقعة عند قاعدة العمود الفقري. وفي حالة الهربس الشفوى فالفيروسات ستجد طريقها إلى عقدة العصب الثلاثي التوائم في الجزء العلوي من العمود الفقري. وفي هذه العقد، سيبقى الفيروس خاملا لفترة غير محددة من الوقت مما يعطيه الحماية المطلوبة ضد جهاز المناعة.

ظاهرة الخفاء أو الكمون هي عملية مشابه لدورة النوم. في جوهرها، ينأى الفيروس إلى ملاذ آمن وينام، أحيانا لفترات طويلة. ولسوء الحظ، في خلال خمول الفيروس، يمكن لأحداث بيولوجية مختلفة ان تتسبب في تنشيطه مما يجعله يتحرك ويسافر مع الأعصاب من العقد العصبية في العمق الأمن ليعود إلى الجلد. حيث يمكن للفايروس ان يسبب العلامات والاعراض مرة أخرى وأن يصيب شخصا أخر بالعدوى، مع ملاحظة أنها قد لا تتسبب بأي أعراض أو تتسبب بإعراض خفيفة رغم نشاطها وقدرتها على العدوى في تلك الحالة.

علم الأوبئة[عدل]

إن نسب عدوى فيروس الهربس تتراوح بين 65-90%. HSV1 هو أكثر شيوعا منHSV2 مع معدلات زيادة على حد سواء مع تقدم العمر. يتم تحديد معدلات العدوى عن طريق وجود أجسام مضادة ضد أي من الأنواع الفيروسية.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]