هنري الثاني ملك إنجلترا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هنري الثاني ملك إنجلترا
صورة معبرة عن الموضوع هنري الثاني ملك إنجلترا
ملك إنجلترا
فترة الحكم 25 أكتوبر 1154 - 6 يوليو 1189
تاريخ التتويج 19 ديسمبر 1154
الحاكم السابق ستيفن ملك إنجلترا
الحاكم اللاحق ريتشارد الأول ملك إنجلترا
الزوج(ة) إليانور آكيتيان
العائلة الملكية بلانتاجانت
الأب جيفري خامس كونت أنجو
الأم ماتيلدا ملكة إنجلترا
تاريخ الولادة 5 مارس 1133(1133-03-05)
مكان الولادة لو مان، فرنسا
تاريخ الوفاة 6 يوليو 1189 (عن عمر ناهز 56 عاما)
مكان الوفاة شينو، فرنسا
مكان الدفن دير فونتفرود، أنجو، فرنسا

هنري الثاني (5 مارس 1133-6 يوليو 1189) الذي يُعرف بإسم هنري ذو العباءة القصيرة (بالفرنسية: court-manteau) وذلك يُعزى إلى تفضيله ارتداء العباءات القصيرة بدلاً من الطويلة.[1] هو ملك إنجلترا (1154-1189)، وسيد إيرلندا، وكونت أنجو ومين ونانت، وكذلك دوق كل من نورماندي وأقطانية. كما حكم إسكتلندا وويلز وبريتاني. هنري هو الإبن الأكبر لجيوفري كونت أنجو وماتيلدا ابنة هنري الأول ملك إنجلترا. أصبح هنري الثاني دوق نورماندي عند بلوغه السابعة عشر من عمره، ثم ورث أنجو في السنة التي تلتها. تزوج من إليانور آكيتيان بعد طلاقها من لويس السابع ملك فرنسا. ورث هنري جميع الأراضي التي حكمها أبوه ستيفن عند وفاته عام 1154. فحكم بذلك ما عُرف فيما بعد بالإمبراطورية الأنجوية التي امتدت في غرب القارة الأوروبية وكان حينها لا يزال شاباً يافعاً.

كان هنري الثاني في حالة صراع دائم مع لويس السابع، وكانت الحرب بينهما أشبه بما يُعرف بالحرب الباردة التي امتدت لعدة عقود. قام هنري بتوسيع إمبراطوريته وكان ذلك غالباً على حساب لويس السابع، حيث استحوذ على العديد من الأراضي الفرنسية مثل بريتاني وتولوز. وعلى الرغم من معاهدات السلام التي كانت تُعقد بين الطرفين، إلّا أنها لم تنفذ على أرض الواقع. عمل هنري على تكوين علاقات جيدة مع الكنيسة، لكنّه دخل في صراع مع صديقه السابق الأسقف توماس بيكيت وانتهى هذا الصراع باغتيال هنري لتوماس عام 1170.

ثار عليه ابنه هنري وانضم له أخويه جيوفري وريتشارد بتحريض من زوجته إليانور عام 1173، لكن هنري الأب تمكن من الانتصار. قام أبناؤه بثورة أخرى عام 1183 لكنّها أيضاً فشلت وانتهت بوفاة هنري الإبن. واجه هنري الثاني صعوبة فائقة في إرضاء جميع أبنائه، فلاحظ فيليب الثاني ملك فرنسا هذا الصراع بين العائلة الملكية ولعب على وتر خوف ريتشارد من تولي شقيقه الأصغر جون الحكم، فقامت ثورة أخرى عام 1189 انتهت بانتصار ريتشارد وفيليب ووفاة الملك هنري الثاني في شينو في أنجو نتيجة تعرضه لنزيف في الجهاز الهضمي.

المراجع[عدل]