ههيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ههيا
—  مركز مصري  —
محافظة محافظة الشرقية
عدد السكان (2006)
 - المجموع 300.000 نسمة
نسبة الأمية فوق ١٥ سنة: 29%،
المساحة الإجمالية 117.375 كم2 كم٢


مركز ومدينة ههيا بمحافظة الشرقية بمصر.

تاريخ ههيا[عدل]

ههيا من القرى القديمة وقد ذكر جوتيه في قاموسه قرية باسم "Hehou" وقال أنه اسم ناحية بالوجه البحري وغالبا هو الاسم المصري القديم لبلدة ههيا لقرب الشبه بينهما وقد وردت في تحفة الإرشاد باسم ههيه ويعتقد أيضا بأنها سميت بهذا الاسم نسبة إلى عمرو بن العاص عندما فتح مصر، وعندما مر بها قال هاهي جنة الله الخضراء وحرفت الكلمة من هاهي إلى ههيا.

مدينة ومركز ههيا[عدل]

  • يوجد بها 5 وحدات محلية قروية.
  • يوجد بها عدد 28 قرية رئيسية.
  • يوجد بها 154 عزبة وكفر (توابع).
  • قرية الزرزمون.
  • قرية صبيح.
  • قرية العدوة.
  • الفواقسة.
  • حوض نجيح.
  • قرية المسلمى.
  • قرية العلاقمه.
  • قرية المحمودية.
  • قرية مهدية.

وهي من القرى القديمة جدا وردت في كتاب القاموس الجغرافي للبلاد المصرية وكتاب التحفة السنية لابن الجيعان 883 هجري. مع تل فرسيس من أعمال الشرقية وكان للمحمودية اسم قديم غير مستساغ ولاستهجانه طلبت مديرية الشرقية تغيير اسمها إلى اسمها الحالي وهو المحمودية نسبة إلى الأمير محمود حمدي ابن الخديوي إسماعيل الواضع يده على حوالي 1000 فدان تقريبا في هذه الناحية وقد وافقت وزارة الداخلية على هذا الطلب في 14 يوليه 1928 م وللعلم المحمودية موجودة في أقدم الكتب المسجلة عن البلدان المصرية ولقد أنشأت قبل مركز الإبراهيمية الذي انشأ عام 1827 م وأيضا قبل مركز ههيا الذي أنشأ عام 1884 م وحتى قبل مدينة الزقازيق التي أنشأت عام 1832 م وفى القرنين الثامن والتاسع الهجريين كانت المحمودية من النواحي التي اشتملت على إقطاعيات للسلطان ولأمراء المماليك وكانت مساحتها المزروعة بالفدان وقت ذاك 2064 فدان وتدفع بالدينار الجيشى 3600 دينارا سنويا للسلطان.

الوحدة المحلية بالمحمودية[عدل]

مساحة الوحدة المحلية بالمحمودية 5854 فدان عدد القرى والعزب التابعة للمحمودية 51 قرية وعزبة الوحدة المحلية بالمحمودية تتوسط ثلاث مراكز ومدن رئيسية في محافظة الشرقية (الزقازيق - ديرب نجم – الإبراهيمية) تبعد قرية المحمودية عن مدينة الزقازيق 10 دقائق بالسيارة تقريبا وعدد سكان الوحدة المحلية بالمحمودية حسب إحصاء عام 2006 م أربعون ألف نسمة تقريبا ومعدل نمو السكان 2.17 %. وضعت مقابر قرية المحمودية تحت حماية المجلس الاعلي الآثار وما زال الحفر قائم في المنطقة ويقال إن هذه المقابر كانت إحدى مخازن الغلال لسيدنا يوسف عليه السلام

  • التعليم في المحمودية: يتم من خلال كتاتيب ورياض أطفال ومدارس ومعاهد أزهرية وهى كالتالي :
    • يوجد 13 حضانة ورياض أطفال مرخصة بالوحدة المحلية غير الكتاتيب المنتشرة في أرجاء الوحدة المحلية.
    • التعليم العام: عدد المدارس الابتدائية 13 مدرسة عدد المدارس الإعدادية 10 مدارس عدد المدارس الثانوية مدرسة واحدة. عدد المتعلمين الذكور والإناث في التعليم العام 6000 تلميذ تقريبا.
    • التعليم الأزهري: عدد المعاهد الابتدائية 3 معاهد عدد المعاهد الإعدادية 3 معاهد عدد المعاهد الثانوية 3 معاهد. عدد المتعلمين في المعاهد الأزهرية 1000 تلميذ تقريبا.
  • عدد المخابز والأفران في الوحدة المحلية بالمحمودية 11 فرن بلدي و 3 فرن طباقى.
  • يوجد ما يقرب من 90 مسجد وزاوية بالإضافة إلى كنيسة واحدة في منشاة غالى
  • يوجد وحدة بيطرية لرعاية الحيوانات بها 5 أطباء بالإضافة إلى 6 فنيين.
  • المحاصيل الزراعية الأساسية: (القطنالذرةالقمحالأرزالخضروات) وتخصصت المحمودية في زراعة القطن وعاشت في الماضي على القطن وعاشت له إذا ارتفع سعر القطن ارتفعت معنويات الناس والعكس صحيح.
  • الضرائب العقارية: يوجد مكتب للضرائب العقارية الخاصة بالمنطقة في المحمودية.
  • الأمن والإطفاء: الآن للمحمودية مركز شرطة تابع لها 9 مقر عمودية بالإضافة إلى وحدة إطفاء حريق مدعمة بسيارة إطفاء.
  • تولى منصب عمدة المحمودية 5 عمد منذ بداية السجلات المكتوبة تقريبا منذ عام 1830م وحتى اليوم أول عمدة للمحمودية هو، قنديل خليل الجد الأكبر لعائلة قنديل ومن أحفاده الأستاذ سامح قنديل صاحب مصنع الألبان وعضو غرفة الصناعات الغذائية وظل قنديل خليل عمدة للمحمودية حتى وفاته عام 1854م ثم مصطفى جبر وظل حتى تجريده من العمودية عام 1869م ومن المعروف عنه انه رفض إرسال عمال من المحمودية للسخرة في حفر قناة السويس.. لذلك انتزعت معظم ملكيات الأراضي منه ومن معظم أهالي القرية وضمها الخديوي إسماعيل لولده محمود حمدي وبعد قيام ثورة يوليو عادت الأراضي إلى أصحابها من خلال قانون الإصلاح الزراعي ثم انتقلت العمودية إلى آل عزام وحتى نهايتها وكان آخر عمدة الحاج عوض متولي.
  • الشؤون الاجتماعية والمعاشات: يوجد مكتبين للشؤون الاجتماعية بالوحدة المحلية بالمحمودية.
  • البنوك: يوجد بالمحمودية بنك التنمية والائتمان الزراعي.
  • بالإضافة إلى مبنى خاص للسنترال العام ومبنى لهيئة البريد المصري ومبنى للمجلس المحلى الشعبي.
  • قرية المهدية : الشبراوين، الحسنية، دبوس
  • قرية المطاوعة العائلات :المطوعي القرية، السبايحه، الكبيري
  • قرية شرشيمة
  • قرية السكاكرة
  • قرية حسينية مهدية
  • قرية منزل حيان
  • قرية المساعدة الكبيرة
  • كفر عجيبه
  • كفر حمودة أرناؤوط
  • كفر أبو حطب
  • عزبة البرنس

الموقـع[عدل]

يقع مركز ههيا على خط طول 31 درجة ،29 // وعلي دائرة عرض 30 درجة ومدينة ههيا تقع عند تقاطع خطي 30،40 شمالا، وعرض 31 ،35 شرقا، وتتوسط أراضي المركز محافظة الشرقية

  • يحد مركز ههيا من الشمال :- مركزأبو كبير
  • يحد مركز ههيا من الغرب :- مركز الإبراهيمية
  • يحد مركز ههيا من الجنوب :-مركز الزقازيق
  • يحد مركز ههيا من الشرق :- مركز أبو حماد

المساحة[عدل]

تبلغ مساحة المركز 117.375 كم2 أي 2.38% بالنسبة لإجمالي مساحة المحافظة ويمثل المركز المرتبة الحادية عشر من حيث المساحة بالنسبة لمراكز المحافظة

المناخ[عدل]

يتمتع مركز ههيا بمناخ معتدل طوال العام يميل إلى البرودة في فصل الشتاء

تبلغ درجة الحرارة شتاءا العظمى 20درجة ووالصغرى 6 درجات، أما فصل الصيف فتصل درجة الجرارة العظمى في شهر أغسطس 35 درجة والصغرى 25 درجة وتمثل الأمطار الساقطة كمية قليلة وتتراوح الرطوبة ما بين 63% : 83%

السطح والتربة[عدل]

تتخد أراضي المركز شكلا مستطيلا تقريبا يمتد من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي وأراضيه مستوية وتقع جميعها بين خطي كنتور (7:6) أراضى مركز ههيا من الأراضي الرسوبية حديثة التكوين ذات قطاع تربة عميق غير متباين الطبقات وقد تنتشر خلال القطاع بعض تجمعات جيرية إما أن تكون في صورة بلورات حبيبيه وتجمعات من كربونات الكالسيوم

أبرز الشخصيات[عدل]

خالد محمد خالد : ولد بقرية العدوة مركز ههيا في يونيو 1920 وكان عالم إسلامي كبير ومن أقطاب الفكر الإسلامي وعضو المجلس الأعلى للأدب والفنون وكان عميدا لمعهد البحوث الإسلامية، وله العديد من الكتب الدينية وتوفي في 29 فبراير 1996.

الرئيس محمد مرسي : حيث ولد في قرية العدوة التابعة لمركز ههيا وهو ابرز الشخصيات لأنه تولى منصب رئيس جمهورية مصر العربية وهو استاذ دكتور بجامعة الزقازيق[1]

المراجع[عدل]