هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

هوراس (كورنيي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هوراس هي مسرحية ألّفها بيير كورني واستوحاها من المعارك بين الهوراسيين والكورياسيين. وقد تم آداؤها أول مرة سنة 1639.

التاريخ[عدل]

إن هذه المسرحية، المهداة إلى الكاردينال ريشليو، مثّلت النجاح الباهر الثاني لـبيير كورني. إن هذه المسرحية، التي كتبت كرد على منتقدي السيد، تقدّم شخصية أكثر إقداما من رودريق : هوراس، الذي يضحّي بأقرب أصدقائه ويقتل أخته كاميليا.

تلخيص المسرحية[عدل]

تبدأ المسرحية، التي تدور أحداثها في روما، في حالة من السلم والسعادة : عائلة الهوراسيين الرومانية مصاهرة لعائلة الكوراسيين الألبينية. الشاب هوراس متزوّج من سابين، الشابة الألبينية أخت كورياس، خطيب كاميليا، أخت هوراس.

و لكن الحرب الأهلية التي اندلعت بين المدينتين، قطعت هذا التوافق. وللتخلص من هذه الحالة، عيّنت كل مدينة ثلاثة أبطال يتقاتلون في معركة فردية لتحديد المنتصر. وبعكس كافة التوقعات، حدد القدر الإخوة الهوراسيين الثلاثة كممثلي روما والإخوة الكورياسيين الثلاثة كممثلي ألب. ولم يتوقع هوراس، المنبهر، شرفا بهذا القدر. وفي النهاية، وجد الأصدقاء أنفسهم وجها لوجه، وكل واحد منهم تعتمره مشاعر مختلفة : فبينما لا يفكّر هوراس إلا بواجبه القومي، يندب كورياس حظّه السيء...

حتى أن الشعب قد هزه مرأى هؤلاء الشباب الستة الذين تربطهم علاقات قوية يقاتلون من أجل أمتهم. ولكن الآلهة قرّرت كذلك. خلال المعركة، يموت اثنان من الهوراسيين، وعلى الثالث أن يواجه ثلاثة كورياسيين جرحى، ويقتلهم واحدا واحدا (بجعلهم يعتقدون أنه يهرب) ويربح بذلك المعركة.

بعد تلقّيه لتبريكات روما، يقتل هوراس أخته كاميليا التي أنّبته لمقتل حبيبها، في حين أنه كان مهتما بأمته. وتنتج عن ذلك محاكمة، يدافع فيها الأب هوراس بقوّة عن الشرف (و هي قيمة عزيزة جدا على كورنيي) ضد الحب. ويتم تبرئة هوراس من مقتل أخته، على الرغم من مرافعة فالير المحبّ لكاميليا تماما ككورياس.

أنظر أيضا[عدل]