هيبرميديا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (يونيو 2013)

الهيبرميديا مصطلح يعبر عن ظاهرة تقنية جديدة تسمح للمتعلم بالتحكم والاقتراب من العديد من الوسائل بواسطة الحاسوب، وتزود المتعلم ببيئة تعليمية مشبعة بالوسائط التعليمية التي تساعد على توحيد أشكال المعلومات من مصادر متنوعة في نظام واحد، وهو ذلك النظام الذي يمكن التحكم فيه بواسطة الحاسوب ويتضمن هذا النظام العديد من الوسائط مثل الصور المتحركة، ومقاطع من أشرطة الفيديو والتسجيلات الصوتية والبيانات الرقمية والأفلام والصور الفوتوغرافية والموسيقى، بالإضافة إلى النص وذلك بغية مساعدة المتعلم على إنجاز الأهداف المتوقعة منه عندما يتوصل إلى المعلومات التي يحتاج إليها من خلال التدرب الذاتي.

القيم التربوية الوسائط فائقة التداخل[عدل]

تسهم أنظمة الهيبرميديا في تحقيق العديد من أهداف التعلم ، ومن ثم يمكن أن تساهم في تكوين هذه القيم التربوية . • اكتساب المعارف والمفاهيم التي يتطلب استيعابها قدرة على التفكير المجرد مما تحويه من توازن بين ما يقدمه البرنامج. • تنمية بعض المهارات لدى المتعلم وتحسين اتجاهاته نحو استخدامه لأنظمة الحاسوب في المواقف التعليمية . • توجيه المتعلم وحفزه نحو التعلم الفردي ليكون له دوره الفعال . • تسير عملية التعلم السمعي ومساعدة المتعلم على فهم الهيكل البنائي لأنواع المعارف. • تساعد المتعلم على الخوض في تصميم وتطوير المقررات التعليمية . الفوائد التعليمية للوسائل فائقة التداخل .

أولا: ماهية الوسائل فائقة التداخل :

يستخدم مصطلح الوسائل فائقة التداخل – الهيبرميديا – ليعبر عن تقديم الأفكار والمعلومات عن طريق الترابط بين أي من النصوص المكتوبة والرسومات والصور ولقطات الفيديو والمؤثرات الصوتية ، وعرضها كخبرات تعليمية ليتحكم فيها الطالب ويختار من بينها العناصر التي يتفاعل معها.

وهي تختلف عن النصوص فائقة التداخل Hyper Text التي تتمثل في تصميم بيئة تعليمية لاستخدامها في تصفح النصوص المكتوبة والتنقل بين معلوماتها وعناصرها.

وبذلك يعتبر النص الفائق التداخل – هيبرتكست – جزءا من الوسائل فائقة التداخل، وللنص فائق التداخل شكل واحد فقط هو النص المكتوب، ويحتوى النص فائق التداخل على وصلات الترابط Hyper Links وهي تعمل على الربط غير الخطى بين أجزاء النص فائق التداخل، مما يساعد على التنقل العشوائي بين أجزاء النص، وذلك يساعد الطالب على دراسة المادة التعليمية بالترتيب المناسب له ووفق حاجته التعليمية، مما يعود عليه بالفائدة التامة.

وتعتبر الوسائل الفائقة التداخل استخدام فريد للكمبيوتر في تقديمه للمعلومات، حيث أن تفردها يتمثل في قدرتها على تنظيم عناصر المعلومات، وتغلبها على الطريقة الخطية لاستعراض المعلومات، بعيدا عن قراءة وفهم المعلومات بالترتيب المتسلسل وفقرة تلي فقرة وصفحة تلي صفحة.

المصادر[عدل]

1- بشير عبد الرحيم الكلوب ,التكنولوجيا في عملية التعلم والتعليم :-ط/2 عثمان دار الشروق 1993 2- ربحي مصطفي عليان , محمد عبدالدبس ,وسائل الاتصال وتكنولوجيا التعليم :عثمان :دار صفاء للنشر والتوزيع 1999 3- رجب السيد عبدا لمجيد فاعلية استخدام تكنولوجيا الوسائل المتعدد في تنمية المهارات لدي الطلاب المعلمين –حلوان جامعة حلوان 1997 4- صالح بن موسي الضبيان منظومة الوسائط المتعددة في التعلم القاهرة مركز الكتاب للنشر 1999 5- كمال عبدا لمجيد زيتون تكنولوجيا التعليم في عصر المعلومات والاتصالات : القاهرة عالم الكتب 2002. 6- شريف كامل شاهين الوسائط المتعددة والوسائط الفائقة والاتجاهات الحديثة مجلة الاتجاهات الحديثة سـ12 وع 6 -1999 7- المؤتمر العلمي الثاني لنظم المعلومات وتكنولوجيا الحاسبات 1-القاهرة المكتبة الأكاديمية 1994 8- مجدي عزيز إبراهيم الكمبيوتر والعملية التعليمية في عصر التدفق المعلوماتي :-ط2 القاهرة مكتبة الانجلو المصرية، د.ت. 9- الغريب زاهر إسماعيل تكنولوجيا المعلومات وتحديث التعليم :القاهرة عالم الكتب 2001