واتز ماي نيم؟ (أغنية ريانا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
واتز ماي نيم؟
?What's My Name
أغنية ريانا مع دريك
من ألبوم لاود
الإصدار 26 أكتوبر 2010 (2010-10-26)
الشكل أسطوانة منفردةتحميل رقمي
النوع آر أند بي-إلكتروني
المدة 4:23
الماركة ديف جام • إس آر بي
كتابة ميكيل إس. إريكسنتور إريك هيرمانسنإستر دين • تريسي هيل • أوبري غراهام
إنتاج ستارغيت • كوك هاريل
ريانا تسلسل زمني
اونلي غيرل (ان ذا وورلد)
2010
واتز ماي نيم؟
2010
هوز ذات تشيك؟
2010
دريك تسلسل زمني
وات أب
2010
واتز ماي نيم؟
2010
فول فور يور تايب
2010

واتز ماي نيم؟ هي أغنية سجلتها المغنية البربادوسية ريانا من ألبومها الخامس, لاود (2010). مع اشتراك الرابر الكندي دريك, صدرت كأغنية منفردة ثانية من لاود في 29 أكتوبر, 2010 من خلال تسجيلات ديف جام. الأغنية هي آر أند بي من إنتاج ستارغيت, وكتبت من قبل ستارغيت أيضاً جنباً إلى جنب إستر دين, تريسي هيل, و دريك. كلمات الأغنية تشمل موضوع الجماع والرومانسية.

تلقت الأغنية مراجعات إيجابية من نقاد الموسيقى, مشيراً إلى أن صوت ريانا في هذه الأغنية أفضل أداء لها حتى الآن; وكان هناك ثناء على الرومانسية الطبيعية, وكذلك النغمات الجنسية. كانت الأغنية ناجحة تجارياً و تصدرت بيلبورد هوت 100, وبهذا أعطت ريانا ثالث أغنية اصل إلى المركز الأول في 2010, مجموعة ثمانية أغاني في هذا المخطط. الأغنية تصدرت أيضاً المجر و المملكة المتحدة و وصلت المراكز الخمسة الأولى في كندا, نيوزيلندا, النرويج و سلوفاكيا. الأغنية تلقت ترشيح في جوائز الغرامي في فئة أفضل تعاون راب/أداء.[1]

تم إخراج الفيديو المصور من قبل المخرج فيليب أنديلمان, يصور الفيديو لقاء رومانسي بين ريانا ودريك في محل بقالة جنباً إلى جنب مشاهد رومانسية أثناء تجوالهم في الجانب الرشقي السفلي من مانهاتن. تمت ترويج الأغنية مع عرض حي في ساترداي نايت لايف و ذا إكس فاكتور البريطاني. لاحقاً أدى زي ريانا في العرض إلى بعض الضجة من قبل شركة أوفكوم.

الأداء التجاري[عدل]

أصبحت ريانا أول فنانة في المملكة المتحدة تصل أغانيها المنفردة إلى المركز الأول في خمس سنوات متتالية. هي ثاني فنان يحصل على هذا الإنجاز بعد إلفيس بريسلي الذي وصلت أغانيه إلى المركز الأول من 1959 إلى 1963.

أمريكا الشمالية[عدل]

دخلت "واتز ماي نيم؟" بيلبورد هوت أغاني آر أند بي/هيب-هوب لأول مرة المركز السابع والستون في 30 أكتوبر, 2010 و ارتفعت إلى المركز الثاني.[2][3] الأغنية دخلت لأول مرة بيلبورد هوت 100 في المركز الثالث والثمانون بعد إرسالها إلى ماين ستريم راديو,[4] في الأسبوع الثالث ارتفعت إلى المركز الأول, بعد صدور نسخة الأغنية الرقمية; أصبحت أغنية ريانا الثامنة ودريك الأولى التي تصل إلى المركز الأول.[5] تمكنت الأغنية من وصول إلى المركز الأول, قبل الأغنية المنفردة الأولى "اونلي غيرل (اون ذا وورلد)", لمدة أسبوعين.[6] في الأسبوع نفسه, وصلت إلى المركز الأول في بيلبورد أغاني رقمية لبيع 235,000 نسخة. أصبحت ريانا أول فنان في تاريخ بيلبورد هوت 100 بأن تصل الأغنية المنفردة الأولى بعد الثانية ("واتز ماي نيم؟"). أيضاً, ريانا أصبحت أول فنان تصل ثلاث أغاني له إلى القمة منذ عام 2008, عندما حققت نفس الإنجاز مع "تيك آ بو", "دستربيا" و مع أغنية تي.آي. "ليف يور لايف".[7] في الأسبوع السابع من صدور النسخة الرقمية, الأغنية اجتازت مليون نسخة من المبيعات.[8] الأغنية باعت أكثر من ثلاث ملايين تحميل رقمي في الولايات المتحدة وحدها,[9] وقد تم اعتمادها بشهادة البلاتينيوم مرتين من قبل صناعة التسجيلات جمعية الأمريكية.[9]

أوروبا[عدل]

في المملكة المتحدة, عقب صدور لاود, دخلت الأغنية لأول مرة في المركز الثامن عشر يوم 27 نوفمبر, 2010.[10] في الأسبوع الآخر, في 5 ديسمبر, 2010 الأغنية وصلت إلى المركز الثامن وخلال نفس الأسبوع, كان لدى ريانا أغنيتين آخريتين في المراكز العشرة الاولى مع "اونلي غيرل (اون ذا وورلد)" في المركز السابع و "هوز ذات تشيك؟" (مع دفيد جتا) في المركز التاسع. وبهذا تصبح ريانا رابع فنان في المملكة المتحدة يفعل هذا الإنجاز.[11] في 19 ديسمبر, 2010, الأغنية وصلت إلى المركز الثاني, لمدة ثلاثة أسابيع[12] قبل وصولها إلى المركز الأول في 9 يناير, 2011. ونتيجة لذلك, أصبحت ريانا أول فنانة في المملكة المتحدة لتصل أغانيها المنفردة إلى المركز الأول في خمس سنوات متتالية. هي ثاني فنان يحصل على هذا الإنجاز بعد إلفيس بريسلي الذي وصلت أغانيه إلى المركز الأول من 1959 إلى 1963. أيضاً تعتبر هذه رابع أغنية تصل إلى المركز الأول في المملكة المتحدة لريانا.[13] أيضاً للمرة الثانية في مسيرة ريانا الفنية بأن تتصدرت مخططات الأغاني المنفردة والألبومات في الوقت نفسه في المملكة المتحدة, أول مرة كانت في مايو 2007 عندما "امبريلا" و غوود غيرل غون باد تصدروا جميعهم المركز الأول, على التوالي.[14] حتى هذا التاريخ, الأغنية أول و أعلى مركز لدريك في المملكة المتحدة.[15]

الجوائز والترشيحات[عدل]

السنة الحفل الفئة النتيجة
2011 جوائز بي إي تي أفضل تعاون ترشح
جائزة اختيار المشاهد ترشح
جوائز بيلبورد الموسيقية أفضل أغنية آر أند بي ترشح
جوائز سول ترين الموسيقية أفضل أداء دانس ترشح
2012 جوائز بربادوس الموسيقية أفضل فيديو مصور لهذه السنة ترشح
جوائز الغرامي أفضل تعاون راب/أداء ترشح

قائمة أغاني الأغنية المنفردة[عدل]

  • تحميل رقمي[16]
  1. "واتز ماي نيم؟" (مع دريك) – 4:24
  • ألبوم ريمكسز رقمية مطول[17]
  1. "واتز ماي نيم؟" (لو سندي أب اون ات ممتد) – 5:03
  2. "واتز ماي نيم؟" (لو سندي أب اون ات لحن) – 5:00
  3. "واتز ماي نيم؟" (كيك كلاب مكس شو) – 4:10
  4. "واتز ماي نيم؟" (النسخة النظيفة الأصلية) – 4:27
  • أسطوانة منفردة ألمانية[18]
  1. "واتز ماي نيم؟" (مع دريك) – 4:24
  2. "واتز ماي نيم؟" (لو سندي "أب اون ات" راديو) – 3:47

الرسوم البيانية[عدل]

الرسوم البيانية الأسبوعية[عدل]

المخطط (2010-2011) المركز المصادر
أستراليا 18 [19]
النمسا 13 [20]
بلجيكا (فلاندرز) 28 [21]
بلجيكا (والونيا) 40 [22]
البرازيل 32 [23]
أغاني البوب البرازيل 9 [24]
كندا 5 [25]
كرواتيا 5 [26]
جمهورية التشيك 36 [27]
الدنمارك 19 [28]
فرنسا 16 [29]
ألمانيا 12 [30]
المجر (مراكز الراديو الأربعين الأولى) 1 [31]
أيرلندا 3 [32]
إسرائيل 3 [33]
إيطاليا 8 [34]
هولندا 23 [35]
هولندا (المراكز المائة الأولى) 20 [36]
نيوزيلندا 3 [37]
النرويج 4 [38]
بولندا 28 [39]
البرتغال 2 [40]
إسكتلندا 1 [41]
سلوفاكيا 3 [42]
كوريا الجنوبية 79 [43]
إسبانيا 42 [44]
السويد 20 [45]
سويسرا 13 [46]
المملكة المتحدة 1 [47]
آر أند بي المملكة المتحدة 1 [48]
بيلبورد هوت 100 1 [49]
بيلبورد أغاني البوب 4 [50]
بيلبورد هوت أغاني آر أند بي/هيب-هوب 2 [51]
بيلبورد هوت أغاني الدانس كلوب 6 [52]
بيلبورد أغاني البوب البالغين 30 [53]

نهاية عام الرسوم البيانية[عدل]

المخطط (2010) المركز المصادر
المملكة المتحدة 27 [54]
المخطط (2011) المركز المصادر
أستراليا 32 [55]
كندا 32 [56]
كرواتيا 49 [26]
فرنسا 85 [57]
ألمانيا 96 [58]
المجر 33 [59]
المملكة المتحدة 49 [60]
بيلبورد هوت 100 20 [61]
بيلبورد أغاني رقمية 35 [62]
بيلبورد هوت أغاني آر أند بي/هيب-هوب 18 [63]
بيلبورد أغاني البوب 30 [64]
بيلبورد أغاني الراديو 11 [65]

الشهادات[عدل]

الدولة الشهادات المبيعات المصادر
أستراليا بلاتينيوم 70,000 [66]
إيطاليا ذهبي 15,000 [67]
نيوزيلندا ذهبي 7,500 [68]
السويد بلاتينيوم 40,000 [69]
سويسرا ذهبي 15,000 [70]
المملكة المتحدة بلاتينيوم 600,000 [71]
الولايات المتحدة 2× بلاتينيوم 2,000,000 [9]

تاريخ الإصدار[عدل]

الدولة التاريخ نوع التحميل شركة الإنتاج المصادر
الولايات المتحدة 26 أكتوبر, 2010 ماين ستريم و ريذميك راديو تسجيلات ديف جام [72][73]
أستراليا 29 أكتوبر, 2010 تحميل رقمي [74]
البرازيل [75]
فرنسا [76]
نيوزيلندا [76]
إسبانيا [76]
إيطاليا [77]
كندا 1 نوفمبر, 2010 [78]
الولايات المتحدة [16]
الولايات المتحدة 23 ديسمبر, 2010 ألبوم ريمكسز رقمي مطول [17]
المملكة المتحدة 10 يناير, 2011 تحميل رقمي تسجيلات ميركوري [79]
ألمانيا 21 يناير, 2011 أسطوانة منفردة يونيفرسال الموسيقية [18]

المصادر[عدل]

  1. ^ "Rihanna Thankful for Grammy Award Nominations". Capital FM. December 1, 2011. اطلع عليه بتاريخ December 1, 2011. 
  2. ^ "Top Hip-Hop and R&B Songs & Singles Charts". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-27. 
  3. ^ "Top Hip-Hop and R&B Singles Charts". Billboard Chart Archive. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-27. 
  4. ^ Trust، Gary (10 November 2010). "Rihanna's 'What's My Name?' Rockets to No. 1 on Hot 100". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 12 November 2010. 
  5. ^ Trust، Gary (2010-11-11). "Weekly Chart Notes: Rihanna, Mariah Carey, Michael Jackson – Chart Beat". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-12. 
  6. ^ "Rihanna's 'Only Girl' Rebounds to No. 1 on Hot 100". Billboard. Prometheus Global Media. 2010-11-25. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-12. 
  7. ^ "Rihanna's 'What's My Name?' Rockets to No. 1 on Hot 100". Billboard. Prometheus Global Media. 2010-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-12. 
  8. ^ "Week Ending Dec. 19, 2010: Michael Wouldn't Have Liked This – Chart Watch". New.music.yahoo.com. 2010-12-19. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-24. 
  9. ^ أ ب ت "Week Ending Jan. 23, 2011: Songs: Mars Attacks – Yahoo! Chart Watch". New.music.yahoo.com. 2011-01-23. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-31. 
  10. ^ "TOP 40 OFFICIAL UK SINGLES ARCHIVE – Week 27 November 2010". Theofficialcharts.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-04. 
  11. ^ "Take That Marks A Year At Number One". Theofficialcharts.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-21. 
  12. ^ "Chart Stats". Chart Stats. ChartStats.com. تمت أرشفته من الأصل على 30 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 19 January 2011. 
  13. ^ Sperling، Daniel (2011-01-09). "Rihanna claims fifth UK No. 1 single". Digital Spy (Hachette Fillapachi Medias). اطلع عليه بتاريخ 2011-01-09. 
  14. ^ Daniel Sperling (Sunday, January 9, 2011). "Rihanna beats Plan B in album chart race". DigitalSpy.com. Digital Spy Limited. اطلع عليه بتاريخ 19 January 2011. 
  15. ^ "DRAKE The Official Charts Company". officialcharts.com. The Official UK Charts Company. اطلع عليه بتاريخ 19 January 2011. 
  16. ^ أ ب Amazon Mp3. "What's My Name?: Rihanna: MP3 Downloads". Amazon.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-21. 
  17. ^ أ ب "Rihanna – What's My Name? Remixes". masterbeat.com. 2010-12-23. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-25. 
  18. ^ أ ب "What's My Name – CD Single – Germany". Amazon. Amazon.de. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-16. 
  19. ^ http://www.australian-charts.com/showitem.asp?interpret=Rihanna+feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  20. ^ http://www.austriancharts.at/showitem.asp?interpret=Rihanna+feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  21. ^ http://www.ultratop.be/nl/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  22. ^ http://www.ultratop.be/fr/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  23. ^ "Brasil Hot 100 Airplay". Billboard Brasil (Brasil: bpp) (2): 100. May 2011. ISSN 977-217605400-2
  24. ^ "Brasil Hot 100 Airplay". Billboard Brasil (Brasil: bpp) (2): 97. April 2011. ISSN 977-217605400-2
  25. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/Rihanna/chart?f=793
  26. ^ أ ب "ARC 2011 Edition" (باللغة Croatian). Croatian Radiotelevision. 2012-01-10. اطلع عليه بتاريخ 2012-03-31. 
  27. ^ http://www.ifpicr.cz/hitparada/index.php?hitp=R
  28. ^ http://www.danishcharts.com/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  29. ^ http://www.lescharts.com/showitem.asp?interpret=Rihanna+feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  30. ^ http://musicline.de/de/chartverfolgung_summary/title/Rihanna+feat.+Drake/What%27s+My+Name%3F/single
  31. ^ http://zene.slagerlistak.hu/archivum/kereso-lista-es-datum-szerint
  32. ^ http://www.chart-track.co.uk/index.jsp?c=p%2Fmusicvideo%2Fmusic%2Farchive%2Findex_test.jsp&ct=240001&arch=t&lyr=2010&year=2010&week=46
  33. ^ http://www.mediaforest.biz/WeeklyCharts/HistoryWeeklyCharts.aspx?year=2011&week=04
  34. ^ http://www.italiancharts.com/search.asp?todo=notfound
  35. ^ http://www.top40.nl/top40/2010/week-46
  36. ^ http://www.dutchcharts.nl/search.asp?todo=notfound
  37. ^ http://www.charts.org.nz/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  38. ^ http://www.norwegiancharts.com/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  39. ^ http://zpav.pl/rankingi/listy/dyskoteki/index.php?idlisty=312
  40. ^ قالب:BillboardID/R/قالب:BillboardEncode/R/chart?f=806 "Rihanna - Chart History Portugal". Billboard.biz. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ October 7, 2012. 
  41. ^ http://www.officialcharts.com/archive-chart/_/22/2011-01-15/
  42. ^ http://www.ifpicr.cz/hitparadask/index.php?hitp=R
  43. ^ "South Korea Gaon International Chart (Week: January 29, 2012 to February 04, 2012)". Gaon Chart. December 15, 2012. اطلع عليه بتاريخ December 21, 2012. 
  44. ^ http://www.spanishcharts.com/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  45. ^ http://www.swedishcharts.com/showitem.asp?interpret=Rihanna+Feat.+Drake&titel=What%27s+My+Name%3F&cat=s
  46. ^ http://www.swisscharts.com/search.asp?todo=notfound
  47. ^ http://www.officialcharts.com/archive-chart/_/16/2010-12-25/
  48. ^ http://www.officialcharts.com/archive-chart/_/16/2010-12-25
  49. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/Rihanna/chart?f=379
  50. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/Rihanna/chart?f=381
  51. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/Rihanna/chart?f=367
  52. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/Rihanna/chart?f=359
  53. ^ http://www.billboard.com/artist/365068/Rihanna/chart?f=343
  54. ^ "2010 Year-end UK Singles". BBC (BBC Online). 2010-12-26. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-26. 
  55. ^ "ARIA Charts - End Of Year Charts - Top 50 Urban Singles 2010". ARIA. 2010. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-09. 
  56. ^ "Best of 2011: Canadian Hot 100 Songs". Billboard (magazine). Prometheus Global Media. 2011. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-09. 
  57. ^ "Classement des 100 premiers Singles Fusionnés par GfK Music 2011". SNEP. 2011. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-09. 
  58. ^ "Anual 2011". 2011. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-09. 
  59. ^ "Radios Top 100 2011". 2011. اطلع عليه بتاريخ 2012-02-22. 
  60. ^ "Year End Chart 2011". OfficialChartsCompany. اطلع عليه بتاريخ 2012-04-10. 
  61. ^ "Best of 2011: Hot 100 Songs". Billboard (magazine). Prometheus Global Media. 2011. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-09.  Text "Billboard " ignored (help)
  62. ^ "Best of 2011: Digital Songs". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-06. 
  63. ^ "Adult Pop Songs". Billboard.com. 2011-12-31. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-17. 
  64. ^ "Best of 2011: Pop Songs". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ 2011-12-10. 
  65. ^ "The Best of 2011: The Year in Music". Billboard.com. 2011-12-09. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-17. 
  66. ^ "ARIA Accreditations 2011". ARIA – Australian Recording Industry Association Ltd. اطلع عليه بتاريخ 31 December 2011. 
  67. ^ "Certificazioni download fimi" (PDF) (باللغة Italian). اطلع عليه بتاريخ March 18, 2011. 
  68. ^ "New Zealand Singles Chart – 07 February 2011". Recording Industry Association of New Zealand. 2011-05-09. اطلع عليه بتاريخ 2011-08-31. 
  69. ^ "Sverigetopplistan: Rihanna – What's My Name?" (To access certification, one must search (Sök) for "What's My Name?" or "What's My Name? Rihanna" and click the "Visa" button.) (باللغة Swedish). Sverigetopplistan. Grammofonleverantörernas förening. اطلع عليه بتاريخ 2012-11-12. 
  70. ^ Steffen Hung. "The Official Swiss Charts and Music Community". Swisscharts.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-22. 
  71. ^ "BPI – Certified Awards Search" (To access, enter the search parameter "Rihanna" and select "Search by Keyword"). British Phonographic Industry. اطلع عليه بتاريخ March 6, 2011. 
  72. ^ Top 40/M Future Releases "Mainstream Hit Songs Being Released And Their Release". Allaccess.com. اطلع عليه بتاريخ November 3, 2010. 
  73. ^ "Radio Industry News, Music Industry Updates, Arbitron Ratings, Music News and more!". FMQB. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-21. 
  74. ^ "iTunes Store". Itunes.apple.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-21. 
  75. ^ "UOL Megastore – Rihanna – What's My Name?". uol.com.br. اطلع عليه بتاريخ 2010-11-25. 
  76. ^ أ ب ت "iTunes Store". Itunes.apple.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-21. 
  77. ^ https://itunes.apple.com/it/album/whats-my-name-feat.-drake/id403871928
  78. ^ "iTunes Store". Itunes.apple.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-12-21. 
  79. ^ hmvdigital UK. "hmvdigital UK – What's My Name? by Rihanna / Drake". hmvdigital.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-01-31.