وبالوالدين إحسانا (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المؤلف :محمد خالد ثابت
الناشر :دار المقطم للنشر والتوزيع
المقر :القاهرة
سنة الطبع :1997
الترقيم الدولي:0-05-5732-977 موقع الدار:http://www.dar-almokattam.com/

وبالوالدين إحسانا كتاب من تأليف محمد خالد ثابت موضوعه بر الوالدين الذي حض الله عليه وشدد بالأمر به في أكتر من موضع في كتابه العزيز مثل قوله ((وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا))-سورة الإسراء23- وقوله: ((قل تعالو أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا))-سورة الأنعام 151- وقال النبى : "فليعمل العاق ما شاء فلن يدخل الجنة, وليعمل البار ما يشاء فلن يدخل النار"(الذهبى في الكبائر) وغير ذلك من أحاديث اشتمل الكتاب عليها.

سبب تأليف الكتاب[عدل]

في سبب تأليف هذا الكتاب قال المؤلف في مقدمته: "لما توفى أبى -رحمة الله عليه- أسفت على ما فاتنى من بره, وندمت على ما قصرت في حقه, وأدركت -ولكن بعد فوات الأوان- أن ما فاتنى من خير بسبب ذلك أمر لا يعوضه عبادة الثقلين لو أقمت عليها ما بقى لى من عمر. فرحت أحاول أن أعوض ذلك ما استطعت ببر أمى..ولكن كثيرا ما كنت أجد في نفسى إعراضا وتكاسلاً ونزوعاً إلى الباطل, فذهبت أبحث في ثنايا الكتب عما قد يقوي من عزيمتى, ويرغبنى في أعمال البر, وهو الذي تراه في هذا الكتاب".

والعنوان الكامل للكتاب هو "وبالوالدين إحسانا: الطريق إلى رضوان الله وجنته من القراّن والحديث وسير الأنبياء والصالحين".

تقديم الكتاب كتب الدكتور أحمد عمر هاشم تقديما للكتاب جاء فيه: "هذا كتاب عن البر والصلة, وهو يشتمل على توجيهات إسلامية تتعلق ببر الوالدين وصلتهما, وقد جمعت مادة هذا الكتاب من القراّن الكريم والحديث النبوى الشريف. وتتميز هذه الأحاديث التي جمعها الكاتب بأنها صحيحة أو حسنة.."

ثم يقول :" إن الدعوة إلى بر الوالدين وصلة الأرحام وتماسك الأسرة هي في جوهرها دعوة إلى بناء مجتمع قوى يشرق بالإيثار ويبتعد عن الأثرة, ويتمتع بالوفاء, وينأى عن نكران الجميل, ويتعود على الشكر, ويستحيل على الجحود.

إن مناخ الأسرة الذي يفوح منه عبير البر والوفاء, والصلة والولاء, هو المناخ الصحي الذي تترعرع فيه قيم الأسرة الفاضلة, وتنمو في جوانبه المبادئ المثلى التي لا يعادلها شيء في الوجود.."

فهرس الكتاب[عدل]

  • تقديم بقلم الدكتور أحمد عمر هاشم...................... 5
  • تمهيد.................................................... 9
  • ((وبالوالدين إحسانا)) اّيات من كتاب الله................... 11
  • من أحاديث النبى صلى الله عليه وسلم......................... 19
  • العقوق وقطيعة الرحم..................................... 21
  • بر الوالدين وصلة الرحم................................. 32
  • برهما أفضل من الجهاد في سبيل الله............................ 39
  • لا يقدر أحد على أن يجازي أمه مهما فعل..................... 47
  • مكانة الأب............................................... 49
  • البر يطيل العمر ويوسع الرزق.............................. 52
  • طاعتهما على كل حال...................................... 55
  • برهما بعد وفاتهما......................................... 57
  • بر الأنبياء والصالحين...................................... 61
  • بر النبى صلى الله عليه وسلم................................ 63
  • بر الأنبياء السابقين...................................... 69
  • بر الصحابة.............................................. 78
  • بر الصالحين............................................... 86
  • من أقوالهم في البر......................................... 93
  • من قصص البر والعقوق في الأمم السابقة...................... 107
  • من قصص البر والعقوق في اّخر الأمم.......................... 133
  • دعــاء................................................. 157

فوائد البر[عدل]

يحتوى الكتاب على ستة وسبعين حديثا من أحاديث النبى صلى الله عليه وسلم في الترغيب في البر، منها -على سبيل المثال:

  • "لا يرد القضاء إلا الدعاء، ولا يزيد في العمر إلا البر"
  • "من سره أن يمد له في عمره ويزاد له في رزقه فليبر والديه وليصل رحمه"
  • "من بر والديه طوبى له زاد الله في عمره"

قصص البر والعقوق[عدل]

يحتوى الكتاب على ستة وعشرين قصة تحث على البر وتحذر وتخوف من العقوق. من أمثلة ذلك القصة رقم 12 بعنوان:

قصة قديمة

يروى أن رجلا فقيرا كانت له زوجة وأولاد وأب عجوز, وكانت امرأته تضيق بأبيه, ولا تكف عن إظهار ضجرها من وجوده, حتى قرر الرجل في يوم من الأيام أن يتخلص منه, فقال له: فلنخرج إلى الجبل يا أبتاه لنشم الهواء الطيب.

وحمله على كتفه ومضى ميمما شطر الجبل, والأب العجوز ساكت لا يقول شيئا, وعندما وصل الرجل إلى حافة من حواف الجبل العالية أنزل والده عن كاهله وقال: ننزل هنا.

فقال له الأب بصوت واهن: ليس هذا الموضع, بل إلى الأمام قليلا.. فدهش الرجل. وقال العجوز: نفس الذي تريد فعله بي يا ولدي, فعلته بأبي وأنا شاب مثلك. حملته إلى الجبل وألقيته من فوق حافته التي هناك. إنه يا ولدي لا يغفل ولا ينام وكما تدين تدان.

hacked[عدل]

يقع الكتاب في 160 صفحة من القطع الصغير (12×17).

صدرت الطبعة الأولى منه سنة 1997 عن دار المقطم للنشر والتوزيع -القاهرة