وجيهة الحويدر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

وجيهة الحويدر (الإنجليزية: Wajeha al-Huwaider) (من مواليد 1962 أو 1963 على الأرجاح) هي كاتبة وناشطة حقوقية سعودية في مجال حقوق الإنسان عموماً وحقوق المرأة السعودية خصوصاٌ. تعمل وجيهة الحويدر في شركة أرامكو السعودية.[1]

مسيرتها[عدل]

في عام 2003 مُنِعت وجيهة الحويدر من الكتابة في الصحف، وفي 4 أغسطس 2006 اُعتِقلت إثر رفعها لافتة تطالب بحقوق المرأة على جسر الملك فهد الذي يربط بين السعودية والبحرين وأفرج عنه بعد أن أعطيت إنذارًا[2] لتخطيطها لعمل مضاهرات في السعودية علماً بأن المضاهرات ممنوعة بالسعودية.[3] في 20 سبتمبر 2006 استدعت إدارة المباحث في الخبر وجيهة الحويدر وحققت معها قرابة ست ساعات وأجبرت الناشطة وجيهة الحويدر على التوقيع على تعهد خطي بعد القيام بأي نشاطات ميدانية أو إلكترونية حقوقية[4] ومنعت من السفر على إثر ذلك لمدة قصيرة.[3]

منذ منتصف العام 2004، تقوم وجيهة بكتابة مقال بشكل شبه اسبوعي. كما أن هناك أكثر من 100 مقال نشرت لها منذ ذلك التاريخ وحتى الآن في موقع الحوار المتمدن وتدور معظم مقالاتها حول حقوق المرأة والمساواة.

في تاريخ 18 رمضان 1428 هـ الموافق 19 ديسمبر 2008م، استضاف تركي الدخيل، كلا من وجيهة الحويدر والصحفية ابتهال مبارك في برنامج إضاءات، وذلك على إثر ضجة إعلامية بعد اصدار مجموعة مكونة من وجيهة الحويدر، ابتهال مبارك، فوزية العيوني وأخرىات للائحة من 1100 توقيع لرجال ونساء مرسلة للملك عبد الله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية للمطالبة بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة.[5]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]