ورم عضلي أملس رحمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أورام الرحم الليفية
صورة
أورام عضلية ملساء في الرحم.
ICD-10 D25.
ICD-9 218.9
OMIM 150699
DiseasesDB 4806
eMedicine radio/777
MeSH D007889

الورم الليفي في الرحم (ورم عضلي أملس، ورم عضلي ليفي) هو ورم حميد (غير سرطاني) ينبع من طبقة العضلات الملساء (عضل الرحم) والنسيج الضام للرحم. أورام الرحم الليفية هي أكثر الأورام الحميدة شيوعا في الإناث والتي توجد عادة خلال السنوات الإنجابية المتوسطة والمتأخرة. في حين أن معظم الأورام الليفية لا تسبب أعراض، فإنها يمكن أن تنمو وتتضخم وتسبب طمث ثقيل ومؤلم، ألم أثناء الجماع وتكرار البول والإلحاح. بعض الأورام الليفية قد تسبب مضاعفات أثناء مع الحمل غير أن هذا نادر الحدوث. النسخة الخبيثة(السرطانية) من هذا الورم الليفي غير شائعه للغاية، وتسمى ساركومة عضلية ملساء.

أعراض الورم العضلي الأملس الرحمي[عدل]

الأورام الليفية، وخاصة عندما صغيرة، قد تكون بدون أعراض تماما. الأعراض تعتمد على مكان وجود الورم وحجمه. الأعراض تشمل:

  1. نزيف مهبلي
  2. طمث ثقيل ومؤلم
  3. ألم في البطن أو انتفاخ
  4. التغوط المؤلم
  5. ألم في الظهر
  6. تكرار البول أو احتباس البول
  7. قد يكون هناك أيضا ألم أثناء الجماع وهذا يعتمد على موقع الورم الليفي في الرحم.
  8. خلال فترة الحمل قد يسبب النزيف والإجهاض، الولادة المبكرة، وقد يتعارض مع وضعية الجنين داخل الرحم.


اشارت أبحاث أمريكية أن أورام الرحم الليفية دائماً ما تكون حميدة وأن نادرا (أقل من واحد في ١٠٠٠) عندما يكون الورم الليفي خبيثاً، وهذا ما يسمى ساركومة عضلية ملساء. في حين أن الأورام الليفية شائعة الحدوث بين الاناث، فهي ليست من المتهمين الرئيسيين في تسبيب العقم عند الاناث، وعادة في مثل هذه الحالات الغير شائعة يقع الورم الليفي في مكان يتعارض مع المكان الطبيعي لزرع الجنين، أو أن يكون الورم ضخماً بحيث يقوم بسد قنوات فالوب.

فسيولوجية المرض[عدل]

أورام الرحم الليفية تكون عادةً بالعين المجردة دائرية الشكل ومحددة وغير محاطة بكبسولة من الأنسجة، وتكون أحياناً أخرى على هيئة عناقيد صلبة بيضاء إلى رمادية.أما عن شكل هذه الأورام تحت المجهر فيكون كى شكل الدوامات أو كحلقات البصلة المقطوعة إلى نصفين. تتباين أحجام هذه الأورام من أورام لا ترى إلا تحت المجهر وأخرى تصل إلى حجم ثمرة الرمان وتصل أحياناً إلى أحجام ضخمة يمكن الشعور بها من خلال جدار البطن.

موقع الورم[عدل]

معدل نمو الورم وموقعه من العوامل الرئيسية التي تحدد ما إذا كان الورم الليفي يؤدي إلى الاعراض والمشاكل أم لا؛ ورم صغير داخل تجويف الرحم من الممكن أن يؤدي إلى أعراض ومشاكل في حين أن ورم كبير خارج تجويفه قد يمر مرور الكرام. ويتم تصنيف مواقع هذا الورم على النحو التالي :

  • اورام ليفية داخل جدار الرحم، وهي النوع الأكثر شيوعا، قد لا تسبب المشاكل إلا إذا كانت كبيرة الحجم. تبدأ كعقيدات صغيرة في الجدار العضلي للرحم. مع الوقت، قد تتوسع هذه ال أورام مما تسبب في تشويه واستطالة تجويف الرحم.
Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.