نظرية وظيفية (عمارة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من وظائفية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الوظائفية أو الوظيفية (بالإنكليزية: Functionalism) ، في مجال العمارة هو المبدأ بأن ينبغي على المعماريين تصميم مبنى على أساس الغرض من ذلك المبنى. هذا البيان أقل بداهة مما يبدو للوهلة الأولى ، الأمر الذي بعث على الارتباك والجدل داخل المهنة ، لا سيما فيما يتعلق بعمارة الحداثة.

وهي النظرية الأساسية التي صاحبت العمارة الحديثة منذ نشأتها وكان لها أكبر الأثر على مفهوميات العمارة والمعماريين ، بدأت الوظيفية كنظرية في العمارة من القرن التاسع عشر . تقترن عادة بأسم لوكوربوزييهولكنها ليست خاصه به وحده وساهم كثيرون في الكتابة عنها ومناقشتها .

والوظيفية كمبدأ عام تكاد أن تكون بديهية فعنصر المنفعة شرط أساسي يجب استيفاؤه في كل مصنوعات الإنسان وفي ملائمه الشكل للوظيفة .

وتعد جامعة آرهوس بالدنمارك من أمثلة العمارة الوظيفية.

تاريخ[عدل]

أثبتت الوظيفية أهميتها كنظرية مع حريق شيكاغو والحاجة الملحة لابنية تجيب مباشرة على معطيا تمرحله أعادة البناء ومبنية على أسس علمية ومنطقية واضحة لمجال للزيف فيها وقد أختلط مفهوم الوظيفية في بداية القرن العشرين وفي أوربا بالذات بمفهوم الألية في العمارة وما رافقه من أعجاب الناس بوظيفة الآلات ودقتها مما حدا بالكثيرين إلى استعارة أشكالها لوضعها في المباني لأبل وإطلاق صفة الآلة على المبنى أمعاناً في هذا الإعجاب وما ينطوي لعيه من تكريس لمفهوم الوظيفية في هذا المجال وما ينبثق عن هذا من تأكيد بان شكل الآلات إنما هو نابع في الأصل من وظيفتها ولم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه من دقة لولا هذه المطابقة الأساسية . اما في الفترة بعد الحربيين فقد أثبتت الوظيفية جدواها وفعاليتها في الرد على احتياجات الناس ولئن لاقت بعض الجمود في الحرب العالمية الثانية , فلانها عانيت من سوء فهم البعض لها ومحاولة تغطية عجزهم عن التحليل والدراسة العلمية الحقيقة أو بإدعاء الوظيفية في أعمالهم . وقد أتهمت الوظيفية في كثير من مراحلها بالجمود والعجز بإعتمادها على أحتياجات الناس المادية والمادية فقط وتحويل المسألة المعمارية إلى مسألة حسابية أخرى , إن هذا الأتهام ماهو في الواقع إلا فهم غير كامل لهذه النظرية ومن مفهومها الضيق فقط .

أشهر روادها[عدل]

مراجع[عدل]

Dolmen en Valencia.jpg هذه بذرة مقالة عن فن العمارة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.