وعاء دموي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الأوعية الدموية هي شبكة من الأنابيب القوية ينتقل عبرها الدم إلى أنحاء الجسم باستمرار.

والأوعية الدموية هي جزء من الجهاز الدوري الذي يهتم بنقل الدم خلال الجسم . هناك ثلاث أنواع من الأوعية الدموية : الشرايين والتي تنقل الدم من القلب إلى أجزاء الجسم ، والشعيرات الدموية والتي تتيح لتبادل الماء والمواد الكيميائية بين الدم والأنسجة ، والأوردة التي تنقل الدم من الشعيرات الدموية وتعيده إلى القلب . كلمة وعاء تعني أنها تتعلق بالأوعية الدموية ، هذه الكلمة مشتقة من اللاتينية VAS والتي تعني وعاء ، وتشير إلى كونه وعائي.

تركيب الأوعية الدموية[عدل]

الشرايين والأوردة لها ثلاث طبقات ولكن الطبقة الوسطى عند الشرايين أسمك من الأوردة .

  • الغلاف المبطن (وهي أنحف طبقة): طبقة وحيدة من خلايا بطانية حرشفية بسيطة ملصوقة من سكريات عديدة التسكر داخل مصفوفة الخلايا ، تحيط بها طبقة رقيقة من النسيج الضام تحت البطانية المتداخلة مع عدد من الأربطة المنتظمة المرنة تسمي الصفيحة المرنة الداخلية
  • الغلاف الأوسط (أسمك طبقة في الشرايين) : ترتيب دائري من الألياف المرنة ، والنسيج الضام و المواد عديدة التسكر ، يتم فصل الطبقة الثانية من الثالثة بواسطة طبقة أخرى سميكة من مجموعة مرنة تسمى الصفيحة المرنة الخارجية . الغلالة الوسطى قد تكون غنية في العضلات الملساء الوعائية خصوصا في الشرايين ، التي تتحكم في عيار الوعاء الدموي .
  • الغلاف الخارجي (أسمك طبقة في الأوردة مكونة بالكامل من نسيج ضام ، وأيضا تحتوي على أعصاب والتي بدورها تقوم بتغذية الوعاء وبنفس الوقت تغذي الشعيرات الدموية (VASA VASORUM)تعني (الأوعية الوعائية ) في الأوعية الدموية الكبيرة .

الشعيرات الدموية تتكون من طبقة من البطانية و نسيج ضام في بعض الأحيان .

عندما ترتبط الأوعية الدموية لتشكل منطقة من أوعية دموية منتشرة يطلق عليها (المفاغرة)وتعني توفير طرق بديلة لازمة لجريان الدم في حالات الانسداد

هناك طبفة من العضلات التي تحيط الشرايين و الأوردة والتي تساعد في الإنقباض والتمدد للأوعية الدموية . هذه تشكل ضغط كافي للدم ليتم ضخّه للجسم . الأوعية الدموية هي جزء من الجهاز الدوري ،جنبا إلى جانب القلب والدم

يجعل الهيموغلوبين الحامل للأكسجين لون الدم في الشرايين ضاربا للحمرة وبسبب قلة نسبة الأكسجين في الأوردة فيكون ضاربا للزرقة.

أنواع الأوعية الدموية[عدل]

هناك أنواع متعددة من الأوعية الدموية :

  • شرايين
  • الشريان الأبهر (الشريان العظيم الكبير وهو الذي يحمل الدم خارج القلب).
  • تفرعات من الشريان الأبهر مثل الشريان السباتي والشريان تحت الترقوة وشريان الاضطرابات الهضمية الشريان المساريقي والشريان الكلوي والشريان الوركي.
  • الشريّنات
  • الشعريات الدموية
  • الوريدات
  • الأوردة
  • أوعية دموية جامعة كبرى مثل وريد تحت الترقوة وحبل الوريد والوريد الكلوي والوريد الوركي، الوريد الأجوف وهما الأكبر في الأوردة التي تحمل الدم داخل القلب.

هناك مجموعة أخرى مثل الشرايين والأوردة ، ويتم تحديدها بالدم الذي بداخله إذا كان يضخ بعيدا من القلب إذا هذا شرياني أو للقلب فهذا وريدي . مفردة (الدم الشرياني): تعني أن الأكسجين مرتفع في الدم ، على الرغم من الشريان الرئوي يحمل دم وريدي والدم يضخ في الوريد الرئوي هو غني بالأكسجين . هذا لأنهم يحملون الدم من وإلى الرئتين . على التوالي ليكون مؤكسد .

علم وظائف الأعضاء[عدل]

الأوعية الدموية لا تشارك بنشاط نقل الدم (ليس لديها التموج الملحوظ) ، ولكن الشرايين والأوردة لدرجة أنها تستطيع أن تنظم مساحتها عن طريق انقباض عضلاتها . هذا سيؤدي إلى تغير جريان الدم إلى مصب الأعضاء . ويمكن تحديده عن طريق جهاز العصبي أللإرادي . توسيع الأوعية وضيق الأوعية أيضا تستخدم في تنظيم درجة الحرارة .

الأكسجين (الذي ينضم إلى الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء ) هو أهم مغذي يحمله الدم . في كل الشرايين وبصرف النظر عن الشريان الرئوي الهيموجلوبين يحتوي على( 95 -100% ) من الأكسجين . في كل الأوردة وأيضا بصرف النظر عن الوريد الرئوي الهيموجلوبين يحتوي على 75 %من الأكسجين (ويتم عكس القيم في الدورة الدموية) .

ضغط الدم في الأوعية الدموية يعبر عنه بالملليمتر من الزئبق ( 1مم زئبقي = 133 باسكال ). في نظام الشرايين ، يحتوي على تقريبا 120مم زئبقي انقباضي . (ضغط عالي بسبب انقباض القلب ) . وبالعكس في نظام الأوردة تقريبا ثابت ونادرا ما يتجاوز 10 مم زئبقي.

تضيق الأوعية هو انقباض الأوعية الدموية (تضيق، لتصبح أصغر في منطقة مستعرضة) عن طريق انقباض للعضلات الملساء في الأوعية الدموية في جدران الأوعية. (العوامل التي تسبب تضيق الأوعية). وتشمل هذه العوامل نظير الصماوي (مثل البروستاجلاندين)، وعدد من الهرمونات (مثل فاسوبريسين وأنجيوتنسين) والناقلات العصبية (مثل أدرينالين) من النظام العصبي.

الأمراض[عدل]

الأوعية الدموية تلعب دورا كبيرا في كل حالة طبية تقريبا. السرطان، على سبيل المثال، لا يمكن أن يتطور ما لم يسبب الورم للأوعية الدموية (تشكيل أوعية دموية جديدة) لتلبية الطلب على الخلايا الخبيثة (التمثيل الغذائي). تصلب الشرايين، وتشكيل كتل الدهون (بتصلب) في جدار الأوعية الدموية، أمراض القلب والشرايين هي الأكثر شيوعا، والسبب الرئيسي للوفاة في العالم الغربي.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]