وكالة الأناضول للأنباء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
وكالة الأناضول للأنباء
Anadolu Ajansı
صورة معبرة عن الموضوع وكالة الأناضول للأنباء
معلومات
تاريخ التأسيس 16 آذار (مارس) 1920
المؤسس علم تركيا
المقر الرئيسي علم تركيا أنقرة، تركيا
عدد الموظفين 584
مناطق الخدمة إفريقيا ، آسيا ، القارة الأمريكية ،أوروبا , أوقيانوسيا
المنتجات وكالة أنباء ، أكاديمية الصحافة لوكالة الأناضول للأنباء
الموقع الإلكتروني http://www.aa.com.tr

وكالة الأناضول للأنباء (بالتركية: Anadolu Ajansı) هي وكالة الأنباء الرسمية في تركيا مفوضة بإصدار الأخبار والتصريحات المتعلقة بهذا البلد.

يتزامن تاريخ تأسيس وكالة الأناضول للأنباء مع بداية تأسيس الجمهورية التركية. إذ تأسست الوكالة في 6 أبريل عام 1920، أي قبل 17 يوماً من افتتاح مجلس الأمة التركي الكبير (البرلمان). وبعد افتتاح البرلمان تولت الوكالة مهمة نشر القوانين التي كان يقرها في ذلك الوقت، كما وقفت الوكالة شاهدة على كافة مراحل حرب الاستقلال التركية، بل وعلى كافة الأحداث التي اعقبت تأسيس الجمهورية.

و تعد وكالة الأناضول للأنباء الوكالة الوحيدة التي تقوم بالإعلان عن أي خطأ في الأخبار التي تنشرها مهما كان بسيطة ثم تعمل ما يلزم لتصحيحه , و نظرا لمصداقيتها و موضوعيتها في نشر الخبر , تعتبر المحاكم و المراجع القضائية أرشيف الوكالة أدلة عدلية في الدعاوى .

[1]

فكرة تأسيس الأناضول[عدل]

وقد أتت فكرة تأسيس وكالة الأناضول بمحض الصدفة حينما تقابلت الصحفية والأديبة خالدة أديب مع يونس نادي (آبالي أوغلو) في إحدى محطات القطارات وهما في طريقهما إلى مدينة أنقرة للحاق بأتاتورك ورفاقه هناك. إذ اتفقا معا على ضرورة أن يكون أول شئ يقومون به هو تأسيس "وكالة أنباء" تركية. وطرحت عدة أسماء لإطلاقها على الوكالة المزمع إنشاؤها، ومن تلك الأسماء المقترحة كانت "الوكالة التركية" و "وكالة أنقرة" و "وكالة الأناضول". وبعد مشاورات اتفق الجميع على اسم "وكالة الأناضول" الذي مازال مستخدما حاليا.[2]

تأسيس الأناضول[عدل]

وفي 1 مارس من عام 1925 م تأسست شركة تركية مساهمة تحت اسم "شركة وكالة الاناضول" وقام مصطفى كمال أتاتورك بتكليف مجموعة من رفاقه بتطوير عمل وكالة الأناضول حسب المعاير الحديثة المعمول بها في دول أوروبا الغربية وقتئذ. فأصبح للوكالة حينها وضع مستقل تتمتع فيه بنظام مؤسساتي متميز لم يكن معمول به حتى في الدول الاوروبية.[2]

دور الأناضول في حرب الإستقلال التركية[عدل]

وفي حرب الإستقلال التركية قامت الوكالة بأداء مهمة بالغة الصعوبة. إذ كان منوطا بها إبلاغ أخبار تركيا والعالم للجنود الاتراك في الجبهة الذين باتوا مقطوعين عن العالم الخارجي. وبذلك ساهمت الوكالة في مكافحة مواقف الانقياد والخنوع التي كانت تتبناها بعض الصحف العالمية وبعض صحف إسطنبول بضغط من سلطات الإحتلال في ذاك الوقت. وقامت الوكالة كذلك بإسماع صوت مناضلي الحركة الوطنية التركية بالخارج لتعريف الرأي العام العالمي بحقوق تركيا المشروعة في كفاحها للإحتلال الأجنبي، وإحباط الدسائس التي كانت تحيكها بعض الجهات المعارضة لمشروع الإستقلال.[2]

دور الأناضول في بناء الجمهورية التركية[عدل]

كان للوكالة دور في بناء الجمهورية التركية إذ نشرت على كافة المحافظات التركية خبر قرار مصطفى كمال (الذي لقب لاحقا بأتاتورك) سيجتمع في أنقرة لتأسيس مجلس الأمة بعد أن تم غلق البرلمان العثماني الذي كان يعرف حينها بمجلس المبعوثان إثر احتلال إسطنبول رسميا في 16 آذار (مارس) 1920 م. ومن الأمور التي ساعدت على تأسيس الوكالة أن معظم المثقفين رأوا استحالة البقاء في اسطنبول في ظل تلك الظروف.وأخذوا يبحثوا عن سبل اللحاق بركب الكفاح الوطني.[2]

مبادئ الأناضول  [عدل]

  • ثقة.
  • حيادية.
  • نزاهة.
  • سرعة.

تأسيس القسم العربي بالقاهرة[عدل]

كان لثورات"الربيع العربي"دورٌ في تسريع خطى"وكالة الأناضول"لافتتاح القسم العربي الذي أبصر النور عام 2012. ويضم القسم العربي، الذي يتخذ من القاهرة مكتباً إقليمياً رئيساً له، حوالى 200 موظف يعملون يومياً على إنتاج 200 خبر و300 صورة فوتوغرافية، فضلاً عن 90 مشهداً تلفزيونياً حول أحداث يومية من مختلف الدول العربية. يعمل في المكتب الإقليمي في القاهرة حوالى 30 موظفاً يتولون بث الأخبار التي تصل إليهم من مراسلي الوكالة المنتشرين في مختلف العواصم العربية، مع العلم أن لـ"وكالة الأناضول"مكاتب في كل من القدس المحتلة وغزة وطرابلس ليبيا وعمّان وتونس والمغرب وبيروت."وقريباً في قطر والكويت ودبي واليمن والسودان"، وفق كشلاكجي الذي يؤكد أن القسم العربي"يعمل على تلبية حاجة دول المنطقة إلى الأخبار الصحيحة والحيادية، والمراعية أخلاقيات الصحافة".[3]

الأناضول في أرقام[عدل]

جدول معدل الواردات للأناضول لسنتي 2011-2012
جدول معدل الواردات للأناضول لسنتي 2011-2012

يعمل في الوكالة 584 موضفا و تنشر يوميا نحو 600 خبرا مكتوبا و 600 صورة و 120 مشهد فيديو , فيما تقوم بإرسال محو 500 خبر في اليوم الى مشتركيها البالغ عددهم 1121 شركة و مؤسسة إعلامية مختلفة . [4]

2011 2013
واردات الإشتراكات السنوية 12 مليون دولار -
عدد الأخبار يوميا 600 بالتركية -
عدد الصور يوميا 600 -
عدد الفيديوهات يوميا 120 -
لغة الأخبار بالتركية 9 لغات
الدول التي فيها مراسلين 39 بلدا -

رؤية الأناضول في ذكرى مئويتها الأولى (1920-2020)[عدل]

شعار المئوية الأولى لوكالة الأناضول.
شعار المئوية الأولى لوكالة الأناضول


  • لغات الأخبار التي ستبثها الأناضول في مئويتها الأولى [5]:
اللغة تواريخ البث باللغات الأجنبية
1 التركية - أذرية 2012
2 العربية (لغة أساسية) 2012
3 الروسية 2012
3 الكردية 2012
5 البوسنية 2012
6 الإنكليزية (لغة أساسية) 2013
8 ألالمانية 2014
9 الإسبانية 2014
10 الفارسية 2015
11 الصينية 2015
  • أهداف الوكالة في مئويتها الأولى في جداول [6]:
الوحدة 2011 2020
عدد المشتركين مشترك 1121 ليرة 7000 مشترك
واردات الاشتراك ليرة تركية 21 مليون 130 مليون
عدد الأخبار في اليوم 600 بالتركية 4000 بكل اللغات
عدد الصور الفوتوغرافية في اليوم 600 صورة 2500 صورة
عدد التقارير المصورة في اليوم 120 تقرير 400 تقرير
خدمة الرسوم البيانية في اليوم - 15 رسما بيانيا

المراجع[عدل]

  1. ^ "لمحة عن تاريخ الوكالة". وكالة الأناضول للأنباء. اطلع عليه بتاريخ 2012-09-07. 
  2. ^ أ ب ت ث (ar) لمحة عن تاريخ الوكالة، الموقع الرسمي للوكالة.
  3. ^ (ar) جريدة الحياة، تأسيس القسم العربي بالقاهرة.
  4. ^ (ar) رؤية وكالة الأناضول للأنباء في ذكرى مئويتها الأولى، الموقع الرسمي للوكالة.
  5. ^ (ar) رؤية وكالة الأناضول للأنباء في ذكرى مئويتها الأولى، الموقع الرسمي للوكالة.
  6. ^ (ar) رؤية وكالة الأناضول للأنباء في ذكرى مئويتها الأولى، الموقع الرسمي للوكالة.