ولاية الرستاق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 23°23′27″N 57°25′28″E / 23.39083°N 57.42444°E / 23.39083; 57.42444

الرستاق
—  ولاية ومدينة  —
حصن الرستاق
حصن الرستاق
الرستاق في عمان
الرستاق
الموقع في عمان
الإحداثيات: 23°23′27″N 57°25′28″E / 23.39083°N 57.42444°E / 23.39083; 57.42444
سلطنة علم سلطنة عمان سلطنة عمان
منطقة منطقة الباطنة
منطقة زمنية توقيت عمان (غرينتش +4)

ولاية الرستاق هي إحدى ولايات محافظة جنوب الباطنة في الجزء الشمالي من سلطنة عمان، وتتمثل بكونها تجمع لواحات النخيل (حولي 170 قرية) تعتمد بالدرجة الأولى على نظام الأفلاج التقليدي لاستخراج المياه من باطن الأرض لتجري على السطح على شكل أنهار صغيرة وجداول تمتد لآلاف الأمتار، وتحصى أعدادها بالعشرات أو ربما المئات في الولاية. والرستاق اليوم -كما كانت- مركزا تجاريا وإداريا مهما للمنطقة المحيطة بها لما تمثله من موقع يتوسط طرق الربط بين عدة ولايات، وكذلك لمساحتها الكبيرة (~10,000 كم مربع) وعدد سكانها الكبير (أكثر من 80,000 نسمة بالإضافة لآلاف الوافدين) مقارنة ببقية الولايات المحيطة بها.

جغرافيا، الرستاق تتوسط "جبال الحجر" العمانية، وتحد الجبال واجهة المدينة من جميع الاتجاهات عدا الجهة الشمالية، والتي تعد الجهة التي تنفتح المدينة منها على ولايات الساحل في منطقة الباطنة (منها ولاية المصنعة وولاية السويق) وهي الممر الحيوي الأكثر نشاطا وأهمية في للرستاق، لاعتبارها أيضا رابطا يصل المدينة بالعاصمة العمانية مسقط، والتي لا تبعد سوى 160 كم عنها. كما أن الرستاق تتميز بوجود البيئة الصحراوية الصخرية والرملية في الجهة الشمالية-الشرقية.

إداريا؛ يحكم الرستاق اليوم والٍ خاص بها وينوبه ممثلون في نيابات تابعة للولاية، منها نيابة الحوقين (شمالي الولاية) ونيابة وادي بني هنيّ (غربي الولاية)، كما يمثل الولاية مرشحان اثنان في مجلس الشورى العماني يتم ترشيحهما من قبل سكان الولاية في فترة انتخابات مجلس الشورى في الدولة. ويوجد بالولاية مراكز إدارية تمثل مختلف الوزارات الخدمية للدولة، منها المحكمة الابتدائية والمديرية العامة للتربية والتعليم والأدارة العامة للشرطة، وتخدم هذه المؤسسات الحكومية وغيرهن بقية الولايات المجاورة بجنوب منطقة الباطنة.

تجاريا، يتم التركيز حاليا في الولاية على افتتاح المجمعات التجارية الكبيرة لما تتميز به المدينة من عدد سكان ومقيمين متزايد، كما أن للولاية موقع تاريخي كبوابة تجارية للمناطق في عمان الداخل، ووجود سوقها التاريخي بجوار حصن الرستاق الذي كان لمئات السنين في الماضي مقرا لحكام وسلاطين عمان التاريخية ومنطلقا للثورات التي انطلقت لتحرير البلاد من المحتلين، ولا يزال السوق التاريخي نابض بالحياة التي يتنفسها من أبوابه الثمانية التي اكتسب منها اسمه (سوق أبو ثمانية)، وهو قيد الترميم في مشروع سيعيد له رونقه الأثري والتجاري. وللولاية سوق كبير للأسماك والخضروات والفواكه يتوسط قلب المدينة، ويتميز بنشاطه اليومي المستمر، وأغلب المنتجات المعروضة فيه هي من إنتاج محلي، وتكثر فيه المحاصيل المنتجة في الولاية أو المناطق المحيطة، وجميعها تباع طازجة. وقد افتتح في الولاية عدة مراكز تجارية كبيرة منها مركز "الكوثر هايبرماركت" ومركز "مكة هايبرماركت" ويقع المركزان على الطريق الرابطة بين المدينة وولاية عبري، وهي من أنشط الطرق في الولاية، كما أن هنالك توجه لافتتاح مركز "لولو هايبرماركت" بالقرب من هذه الطريق.


وكانت الرستاق عاصمة للدولة في عهد الإمام ناصر بن مرشد اليعربي، وفي عهد مؤسس الدولة البوسعيدية الإمام أحمد بن سعيد. ففي هذه المدينة – الرستاق – كانت بداية حكم دولة اليعاربة في عمان، حين تولى الإمام ناصر بن مرشد في عام 1624 م متخذاً منها عاصمة لحكمه.

وتتميز مدينة الرستاق بعدد من المواقع السياحية الهامة، أبرزها : عين الكسفه وهي عبارة عن عيون لمياه طبيعية تصل درجة حرارتها 45 درجة مئوية ثابتة، تخرج منها المياه الساخنة في عدة جداول لسقاية البساتين، وتشتهر مياه عين الكسفه بكونها علاجاً طبيعياً لأمراض الروماتيزم نظراً لطبيعتها "الكبريتية". وكذلك علاجاً للأمراض الجلدية، وتقع على مسافة كيلومتر من وسط الولاية.

أما عين "الحويت" فهي تقع بوادي بني عوف وهي عبارة عن "نقع مائي" عرضه حوالي 60 سنتمتراً. والعين الثالثة في ولاية الرستاق هي عين "الخضراء" الواقعة بوادي السحتن وهي عبارة عن نقع مائي أيضاً تحيط بها الأشجار والنخيل.

ورابع العيون هي عين "الزرقاء" بنيابة الحوقين إضافة إلى عدد من شلالات المياه بعضها في نيابة الحوقين والآخرى في وادي السحتن.

كما تشتهر ولاية الرستاق بالعديد من الأودية من أهمها وادي السيابيين ووادي بني غافر، وادي بني عوف، وادي بني حرّاص، وادي بني هني، وادي السحتن وغيرها.

وقلعة الرستاق التي يعود بنائهاإلى ماقبل الإسلام وحصن الحزم من أهم المعالم التاريخية في الولاية. وأشهر قرى الرستاق على الأطلاق هي الوشيل والغشب

ويوجد أيضا بولاية الرستاق وادي بني غافر ويعد من أشهر الاوديه في الرستاق حيث يربط بين الرستاق وعبري ويوجد منطقة جميله يسمونهاالخاضه في الوادي حيث يقصده السياح من كل حدب وصوب وأيضا يوجد به قرية سيع التابعه للوادي حيث تبعد 11 كم عن الشارع العام* قديما كان بعض السياح يقصدونها وهجروها بسبب وعورة الشارع اما المنطقه تشمل المناظر الخلابه والاعين المائيه العذبه.

مواضيع متعلقة[عدل]