ولاية جوزجان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
ولاية جوزجان

ولاية جوزجان (جوزجان: بالباشتو والفارسية) إحدی المحافظات الـ 34 بأفغانستان تقع شمال البلاد وعاصمتها مدينة شبرغان. سکانها ما يناهز 441000 نسمة من الأوزبك والتركمان والبشتون والطاجيك.والمقري وتبلغ إجمالی مساحتها إلی أکثر من 11798 کيلو متر مربع. تحدها ولاية بلخ شرقاً، سربُل جنوباً، فارياب غرباً وترکمانستان شمالاً. تعد جوزجان من الأقاليم الأکثر هدوءاً واستقراراً فی أفغانستان. يتحدث معظم سکانها اللغة الأوزبکية والفارسية بالإضافة إلی الباشتو.

وصفها[عدل]

ذكرت في معجم البلدان:

« ومن الفارياب إلى الجوزجان خمس مراحل. ولها أربع مدن: فمدينة الجوزجان يقال لها أنبار بها ينزل الولاة، والثانية يقال لها أسان وصمعاكن، والثالثة التي كان يسكنها ملك الجوزجان يقال لها كندرم وقرزمان، والرابعة يقال لها شبورقان، وكانت لها في الأيام المتقدمة مملكة. والجوزجان توازي كرمان على أرض الهند.»

الأعلام والعلماء[عدل]

إليها ينتسب أبو عبيد الجوزجاني أحد مشاهير تلاميذ الفيلسوف الشهير ابن سينا وينتسب لهذه البلدة كثير من العلماء من أهل السنة والجماعة وتتكون هذه البلدة من قوميات عدة وهي الأوزبيك والطاجيك والتركمان والمقري والعرب والبشتون المهاجرة من الجنوب والعرب المقصود بهم البدو الرحل والسادة من بني هاشم من قبيلة قريش التي هاجرت من الجزيرة العربية في القرون الوسطى واستوطنت تلك البلاد وهم معروفون ونسبهم ثابت. وجدير بالذكر بأن أفغانستان كانت جزءاً من خراسان التي يدخل فيها إيران وبلاد ما وراء النهر.

الأحداث[عدل]

ومن أبرز الاحداث التي تمت في ولاية جوزجان رحيل الإمام يحيى بن زيد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب رضي الـله عنه سنة اثنتين وعشرين ومائة هجرية وذلك بسبب قتال الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان لأبيه زيد بن علي رضي اللّه عنه الذي أوصاه حين رُمِيَ بقتال الظالمين وأعداء الدين، فلما استشهد أبوه خرج من الكوفة متنكراً مستتراً مع نفر من أصحابه، فدخل خراسان، وانتهى إلى بلخ، ونزل على الحريش بن عبد الرحمن الشيباني.

فخرج إلى بيهق وأظهر الدعوة هناك، وبايعه فيها سبعون رجلاً، واجتمع إليه نفر، فكتب نصر بن سيار عامل خراسان إلى عمرو بن زُرَارة بقتاله، وكتب إلى قيس بن عباد عامل سرخس، وإلى الحسن بن زيد عامل طوس بالانضمام إليه، فاجتمعوا وبلغ القوم زهاء عشرة آلاف، وخرج يحيى بن زيد رضي اللّه عنه إليهم فقاتلهم وهزمهم وقَتَل عمرو بن زرارة واستباح عسكره، وأصاب منهم دوابّ كثيرة، وخرج حتى نزل أرض (جوزجان)، ونزل قرية من قراها يقال لها: (أرغويه)، ولحق به جماعة من عساكر خراسان وبايعوه، وبقي على أمره مديدة يسيرة.

ومن شعره :

خليليّ عني بالمدينة بلّغا بني هاشم أهل النُّهي والتجارب فحتى متى مروان يقتل منكم سراتكم والدهر فيه العجائب لكـل قتيـل معـشـرٌ يطلبـونـه وليـس لزيد بالعراقين طالـب

وله أيضاً رضي اللّه عنه:

يابن زيد أليس قد قال زيد من أحب الحياة عاش ذليلا كن كزيد فأنت مهجة زيد واتخذ في الجِنَان ظِلاً ظليــلا

وأجتمع عليه الجيوش الذين أنقذهم نصر بن سيار (عامل خراسان)لقتاله بالجوزجان؛ فقاتلهم عليه السـلام ثلاثة أيام ولياليها أشد القتال، حتى قُتِلَ أصحابه وأتته نشابة في جبهته، رمـاه رجل من موالي عَنَزَة يقال له: عيسى ـ لعنه اللّه ـ، ووجده سورة بن محمد الكندي قتيلاً، فحز رأسه ـ لعنه الله ـ وحمله إلى مراون الحِمَار. وكان قَتْلُه ـ رضي اللّه عنه ولعن قاتله ـ في شهر رمضان عشيّة الجمعة سنة ست وعشرين ومائة، وقيل: سنة خمس، وصُلِب بدنه على باب مدينة الجوزجان. وكان له صلوات اللّه عليه يوم قُتل ثمان وعشرون سنة، وعُرِض عليه أن يتزوج فكان يقول: هيهات وأبو الحسين مصلوب بكناسة الكوفة ولم أطلب بثأره. ولم يزل صلوات اللّه عليه مصلوباً إلى أن ظهر أبو مسلم الخراساني، فأنزله وغَسَّلَه وكَفَّنه ودُفن بـ(أنْبِيْر)، وقيل في قرية تقابلها، ومشهده معروف بالجوزجان مزور. وتتبّع أبو مسلم قتلته فقتل أكثرهم، وأخذ الرجلين الذين رماه أحدهما وحزّ رأسه الآخر، فقطع أيديـهما وأرجلهما وقتلهما وصلبهما، وأمر بتسويد الثياب، وأن يناح عليه سبعة أيام.

وروي أن في تلك السنة ما وُلِد وَلَدٌ ذكر بخراسان إلا سُمي يحيى، إعظاماً له .

حديثا[عدل]

فی مايو 28، 2007 شهدت جوزجان اشتباکات عنيفة بين المتظاهرين الغاضبين ورجال الشرطة والتی أدت إلی مصرع ما يقل عن 6 أفراد وإصابة أکثر من 30 آخرين وإلحاق أضرار بالغة بمبانی حکومية.

يدير الإقليم الوالي جمعة خان همدرد.

المديريات[عدل]

شبرغان، آقشة، شهرستان، کوهستانات، بلخ آب، سنک شارک، فيض آباد، خماب، مرديان، درزاب،

الولايات في أفغانستان علم أفغانستان
ولاية بدخشان | ولاية بادغيس | ولاية بغلان | ولاية بلخ | ولاية باميان | ولاية دايكندي | ولاية فراه | ولاية فاریاب | ولاية غزني | ولاية غور | ولاية هلمند | ولاية هرات | ولاية جوزجان | ولاية كابل | ولاية قندهار | ولاية كابيسا | ولاية خوست | ولاية بكتيا | ولاية كنر | ولاية كندز | ولاية لغمان | ولاية لوكر | ولاية ننكرهار | ولاية نيمروز| ولاية نورستان | ولاية أروزكان | ولاية بكتيكا | ولاية بنجشير | ولاية بروان | ولاية سمنكان | ولاية سربل | ولاية تخار | ولاية زابل | ولاية وردك