ولاية ضنك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ولاية ضنك هي إحدى ولايات منطقة الظاهرة في سلطنة عمان. تشتهر بواديها الجميل ويسمى وادي ضنك وسميت (ضنك) لأن الجبال تحيط بها من كل جانب وتعرف أيضا باسم (العوجاء) فهي متعرجة بطول مجرى الوادي وتشتهر أيضا ببساتين النخيل.تتكون من عدد من القرى مثل (الشكري‘و العزيزي ،والمعذا، والعلاية، والخبيب، وفدى، ودوت، وسفالة الوحاشا). وتسكنها قبائل عدة على رأسها قبيلة النعيمي (النعيمي) وبني زيد (الزيدي)وقبيله بني شكر (الشكري) وقبيلة بني ساعدة (الساعدي) والبداه (البادي) والوحاشا (الوحشي) وبني عزيز (العزيزي) والمربوعي وغيرهم.

الموقــع والسكان[عدل]

تقع ولاية ضنك في وسط منطقه الظاهرة، تجاورها من الجهة الغربية ولايتا البريمى وعبري ومن الجنوب ولايه عبري ومن الشرق ولايه ينقل وشمالا ولايه عبري..يسكنها 16 ألف و181 نسمه ينتشرون في 48 قرية تقريبا وهى من الولايات التاريخية القديمة حيث تعتبر مزارع فلج (البزيلى) الواقعة غرب الولاية وكذلك (حصن الأمام) في منطقه (الوسطى) من العلامات التي تشير إلى الاهتمام القديم بولايه (ضنك) فقد شق الامام عزان بن قيس بترميم حصن (الامام) بالوسطى وفي منطقه (سفاله الشكور) أقام ابن الرمثه (حصن العود)وحصن الحصين (في سفاله الشكور).

حسب تقديرات الكتاب الإحصائي السنوي (أكتوبر 2006 م)، يبلغ عدد السكان بولاية ضنك 17464 ألف نسمة، 3038 منهم وافدين. بينما تبلغ مساحتها قرابة 2030 كم2. وتبعد ولاية ضنك بأكثر من (370 كم) إلى الغرب من محافظة مسقط. ويبلغ عدد القرى والبلدات التابعة لها (45 قرية وبلدة).

المعالم السياحية والطبيعية[عدل]

تعتبر مزارع فلج البزيلي الواقعة غرب الولاية وكذلك حصن الإمام في منطقة الوسطى من العلامات التي تشير إلى الاهتمام القديم بولاية ضنك فقد شق الإمام سيف بن سلطان اليعربي فلج البزيلي وزرع من حوله مساحات واسعة، كما قام الإمام عزان بن قيس بترميم حصن "الإمام" بالوسطى. وفي منطقة سفالة الشكور يوجد حصن الحصين الذي يعود تاريخه إلى 2000 سنة قبل الميلاد وهو مؤرخ من قبل وزارة التراث والثقافة في عمان،وكذلك يوجد بسفالة الشكور حصن "بيت العود" وقد بُني للشيخ الفقيه عثمان بن علي الشكري الضنكي من قبل حكام عُمان آنذاك ، ولا أعرف من بناه هل هم اليعاربه , أم الإيمام أحمد بن سعيد البوسعيدي , ولم يستقر فيه الشيخ عثمان حيث إنه توفي أثناء عودته من الرستاق إلى ضنك وقد توفي هذا الشيخ في بلدة التوام (البريمي) ثم حمل على ظهور الجمال إلى ضنك ودفن في مقبرة "صداغين" بسفالة الشكور من ضنك . وفي منطقة سفالة الوحشي أقام أبن الرمثة "حصن العود" كما يوجد بالولاية عدد من الحصون الأخرى أهمها :الشرايع-الصبيخاء-المرقوع-العقر-دوت-الجفرة-بلت-الخلي-وحصن الفتح. وهناك ستة أبراج هي:الصفر-الطف-الغافة-الخلى-أبو كربة-وبرج القلعة. وهناك مجموعة من الأفلاج والعيون. فمن الأفلاج: السلد-السيماء-المحيدث-الطف-الصلالة-قميراء-الرحبة-بلت-الفتح-الجانبي-الخلي-وفلج خماط. وتوجد عينان للمياه هما: المسفية وبني ساعده ,, ويوجد بالولاية سوق السبيخا الذي كان يعتبر من أهم المراكز التجارية آنذاك لكن للاسف لم يعد بالإمكان معرفة السوق بالتفصيل وحتى القلاع والحصون الموجودة بالولايه منهاره جزئيا والبعض منها مندثر تقريبا وذلك بسبب عدم التفات وزارة التراث والثقافة بالسلطنه لهذه القلاع التي تحكي تاريخ عمان المجيد.

وادي ضنك[عدل]

يعتبر وادي ضنك (فدى) من أهم الأماكن السياحية بالولايه ومن أهم الأوديه السياحية بمنطقه الظاهرة بشكل عام. فهو نهر جاري على الدوام وينبع هذا الوادي من بلدة فدى وبالتحديد من منطقه الخلى التي تعتبر بانحدارها الشديد مجمعا مائيا لأوديه ينقل ومحسي وعنس وغيرها من الوديه والشعاب التي تنحدر مياهها من سفوح الجبال مكونه بذلك مخوزنا جوفيا تتدفق منه مياه هذا الوادي ويتميز الوادي بوجود الجبال الشاهقه التي تضم الكثير من الكهوف والمغارات والتكوينات الهندسية الرائعة تضفى على الكهوف والمغارات والتكونيات الهندسية الرائعة تضفى على الوادي لمسه جماليه آخاذه ومما يزيد من جمال الوادي تلك القلاع والحصون التي تقف على ضفاف الوادي وهى تحكى ماضى عمان التليد وتاريخها المجيد.

وتتجمع مياه الوادي لتشكل مايعرف بالغيل تحيط بها أشجار الخشت مكونه مايشبه البحيرات المائية الخضراء تجري بينها المياه الصافيه والتي أجبرت الطيور أن تغرد فرحا بهذه الطبيعة الساحره والروضه الغناء وتستغل مياه الوادي في وادي في رى المحاصيل الزراعية على امتداد المناطق التي يمر بها من خلال جداول صغيره مستمده من الوادي..ويضم الوادي على امتداد(24 كم) العديد من المناطق السياحية فالماء والخضره والطقس الجميل جعلت من الوادي محل جذب للعديد من السواح وأتخذ شعارا مميزا لولايه ضنك إضافه إلى كل من وادي الفتح ووادي قميرا وهناك مجموعه من الأفلاج والعيون فمن الأفلاج: السلد_السيماء_ المحيدث _الصلاله قميرا_الرحبه_بلت_الفتح الجانبي_ الخلى_ وفلج خماط.

عفوا ذكركم ان الماء جاري مثل النهر كان ذالك سابقا اما الآن فتعاني الولاية من المحل.

نرجوا فقط من وزارة التراث والثقافة الاعتناء بالمعالم التاريخية الشبه مندثره لان الاجيال القادمة ستنسى ماضيها العريق.

روابط خارجية ومصادر[عدل]

منطقة الظاهرة
ولاية ينقل | ولاية ضنك | ولاية عبري