ويكيبيديا:الميدان (تصفح)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
  • عربي
  • English

Welcome to the Arabic Wikipedia Villagepump (Al-maydan), The Arabic Wikipedia general discussion page.

  • Should you like to discuss a subject live, please refer to the Arabic Wikipedia IRC channel.
  • To discuss issues in a language other than Arabic, please visit the Embassy page.
  • You can post general notifications and updates here in English. Please use the following formatting:
<div class="ltr">Your message ~~~~</div>

محتويات

أخبار عامة[عدل]

Stock volume.svg هذا القسم من الميدان يتناول الإعلانات و أخبار ويكيبيديا.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

VisualEditor News #8—2014[عدل]

09:49، 13 أكتوبر 2014 (ت ع م)


إيقاف مكتبة ويكيبيديا[عدل]

أهلاً جميعاً. في بداية هذه السنة تم إطلاق مشروع مكتبة ويكيبيديا بالتعاون مع المؤسس، وهو يهدف إلى مساعدة محرري الموسوعة العربيَّة بالحصول على مصادر يستعملونها في المقالات. للأسف، واجه المشروع عقبات كثيرة متكرّرة. لقد عملنا أنا ومحمد عودة على ترجمة التقرير المفصَّل للمشروع الذي يوضح جميع الأسباب التي جعلته يتعثّر، بالنتيجة لما ورد فيه وللأسف، سيتم تعطيل المشروع في معظمه من الآن فصاعداً. لا زال بإمكانكم طلب الكتب وسنستمرُّ بمراجعتها من الآن للآخر، لكن لا يمكن تقديم أي ضمانات على قبولها لأن هناك مشاكل مع الكثير منها. من جهة أخرى، ولأن هذا المشروع كان بالأساس مبنياً على مناقشة مع محرري ويكيبيديا العربية، فلا زال قسم المنح بمؤسسة ويكيميديا يسعى للعثور على مشروع آخر يلبي حاجات المجتمع العربي، لو كانت عندكم أي اقتراحات أو أفكار لمشاريع جديدة، أرجو أن لا تترددوا بطرحها أدناه --عباد (نقاش) 15:46، 26 أكتوبر 2014 (ت ع م).

  • مُقترحي هو ما ذكرته في لقاء عمَّان Gnome-face-smirk.svg لِم لا يتم تكريس هذه الأموال أو قسم منها لِشيء مُثمر ونتيجته مضمونة بنسبةٍ أكبر. اقترحت حينها أن يتم الاتفاق مع مجمع لُغوي عربي، أو كُليَّة لُغة عربيَّة في إحدى الجامعات العربيَّة المشهورة، كي يتولّى بعضُ المُعيدين أو الأساتذة عمليَّة تنقيح مقالات الموسوعة. للأسف أغلب شُعوبنا لا تفهم معنى وغاية العمل التطوعي المجَّاني، والعديد من هؤلاء الخُبراء لن يؤدي للموسوعة أي خدمة دون مُقابل، وقد يعتبر الكتابة هُنا انتقاصًا من قدره وقيمته (نحنُ نحب النفخة الزائدة Gnome-face-smile.svg)، لذا أقول مثلًا أن يتولّى هذا المُعيد 5 أو 10 مقالات مثلًا خلال شهر أو أي فترة مُحددة، مُقابل بدل. أُذكَّر أنَّ لُغتنا تحتاج إلى عناية أخصائي في الكثير من الأحيان للحفاظ على سلامتها. فكرة أن نكتب بلُغة «مفهومة» سوف تُساهم بتدمير اللُغة على المدى البعيد (وليس تطويرها)، ويجب أن نُساهم بما تيسَّر لنا لحمايتها--باسمراسلني--: 18:26، 26 أكتوبر 2014 (ت ع م)

-فكرة باسم اذا تمت فهي من أفضل الافكار المطروحة , ولكن من يتكم بتلك الاموال ,هل يستجيب لمثل هذه الاقتراحات؟.--SaraD (نقاش) 21:10، 26 أكتوبر 2014 (ت ع م)

  • فكرة باسم جيدة ، ولكن أنا رأيي أيضا الأستعانة بالخبراء في العلوم والمجالات الحساسة ، لأن دقة المعلومات في رأيي أهم من الدقة اللغوية ، لذلك أقترح ان يتم الإستعانة بأكاديميون للقيام بتدقيق بعض المقالات بالموسوعة وتنقيحها من الأخطاء العلمية ، مع حصولهم على مكافأت رمزية ( لأنه للاسف فعلا ثقافة التطوع ضعيفة) --إبراهيـمـ (نقاش) 12:00، 27 أكتوبر 2014 (ت ع م)
أليس دفع مقابل للتحرير في الموسوعة ضد روح ويكيبيديا من أساسها؟ أفضل شخصيا أن تبقى موسوعتنا تطوعية و بعيدة عن التحفيز بالمال للمشاركة. إذا كان هناك من مجال لصرف المنح فالأفضل أن يوجه إلى الإشهار و خلق إشعاع للموسوعة لدى الجمهور الناطق بالعربية. لدي مقترحان بسيطان:
  • عوض شراء الكتب، لماذا لا نطبع الكتب Gnome-face-smile.svg؟ مختارات من مقالات الموسوعة الجيدة و المختارة، حسب المجالات، توزع مجانا في المدارس و الجامعات، و لم لا في إطار أوسع عبر مجلات عربية واسعة الانتشار (العربي أو ناشيونال جيوغرافيك مثلا) تضيفها إلى أعدادها كملحقات، و نغتنم الفرصة لإشهار الموسوعة و لم لا حتى إرضاء المحررين (الذين لا يستسيغون العمل التطوعي) بنشر المساهمين في تلك المقالات (و ستصبح الموسوعة بذلك أكثر جاذبية لهم). قلت كتبا، فقط على سبيل المثال، يمكن للفكرة أن تتجسد في شكل مجلات و دوريات أو ما شاكل أو حتى كتبا إلكترونية.
  • المقترح الثاني مستلهم من هذه المبادرة. هناك العديد من الأفارقة المولعين بتعلم العربية و لا يجدون لذلك المؤسسات و الوسائط اللازمة. سيكون جميلا إن تم تمويل مبادرة "لاستدراج" عشرات الجامعيين من دول غير عربية للموسوعة، و استعمال ويكيبيديا كوسيطة بيداغوجية في تعلم و تعليم العربية، عبر تحرير مضامين حول ثقافاتهم و بلدانهم و اختصاصاتهم. من يدري؟ ربما يصبح المحررون الغير العرب أنشط محرري الموسوعة في العقود القادمة. التمويل يرصد لإنتاج وسائط تعليمية لغوية متطورة و يمكن إغناؤه بالبحث عن شراكات مع مؤسسات ثقافية عربية ناشطة عبر العالم.--Tifratin (نقاش) 03:16، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • بدلاً عن دفع المال للمختصين ليُشاركونا بناء الموسوعة، أو حتى طباعة مقالات الموسوعة لإشهارها أكثر لماذا لنا نطبع كُتيّباً صغيراً يشرح ويكيبيديا ويُقدّمها بشكلٍ بسيطٍ للعرب؟! اقتراحي هو تطوير كُتيّب مُشابهٍ لدليل استخدام ميدياويكي(PDF)، وإضافة معلوماتٍ عن الموسوعة العربية وإحصاءاتٍ بسيطةٍ عنها، وتبيين أهميتها وأخيراً بعض الشروحات البسيطة عن طريقة تحريرها.. تخيّل لو وصل هذا الكتيب لمئة طالب جامعي الذين بدورهم سيقرؤونه ويُعطونه لآخرين في حال انتهو منه، أو حتى لم يَهتمو به؟! بالتأكيد مردود ذلك سيكون رائعاً على الموسوعة.. -- شبيب السبيعي..ناقشني 04:12، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • فكرة أخي شبيب جميلة، وأنا لدي فكرة صغيرة لكن لا أعلم مدى قابليتها للتطببق، وهي لم لا نستفيد من تلك المنح في توفير اتصال بالإنترنت للمحررين الذين لا يمتلكون ذلك أو يمتلكونه بصورة متقطعة، لا أقصد نفسي Gnome-face-wink.svg، أو لماذا لا نحول هذه النقود لخدمة جائزة المنتج للرفع من قيمة الجائزة لجذب المحررين أكثر، تخليدا لذكرى زميلنا الراحل نسيب البيطار، الأخ بروديوسر رحمه الله، والقرار قراركم بالنهاية فهو مجرد اقتراح وفكرة خطرت ببالي، تحياتي وتقبلوا الشكر---1339861mzb (نقاش) 12:35، 29 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • في موضوع دفع مقابل مادي أنا ضد الفكرة تماما - لأن التي ترعى المشاريع هي مؤسسة غير ربحية - هناك بدائل و من يطالب بالمقابل لا أرى أن مكانه بين الويكيبيديين المتوعين

كيف أن شخص ما يأخذ مقابل و الآخرون لا هذا غير عادل و غير منطقي -- بشـــونـد☯ ~~ نقاش ✎ 10:47، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)

  • شكراً للجميع على ما أدلوا به. سأوصل هذه الاقتراحات إلى مسؤولي المشروع، ويمكن أن نفتح لاحقاً مناقشة أوسع بخصوصها. لا يوجد مانع بالطبع من الاستمرار باقتراح أفكار جديدة أدناه أو مناقشة ما تم اقتراحه --عباد (نقاش) 15:48، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م).

مشروع توثيق محتوى ويكيبيديا بواسطة الجامعات.[عدل]

أحد الأخطاء التي وقعت بها ويكيبيديا عند إنشائها هو عدم إدراكها لكيفية عمل الموسوعات العالمية المعتبرة و التي تستخدم كمراجع في الابحاث العلمية.
كتبة هذه الموسوعات هم من الاكاديمين، و هم من يقرر ما هو موسوعي و ما هو غير موسوعي. ويكيبيديا تكتب من قبل افراد عاديين و تراجع من قبل أفراد عاديين. هذه هي نقطة ضعف ويكيبيديا الاساسية و التي من خلالها يتم مهاجمتها مهما وضع من مراجع، لأنها لا تكتب بطريقة علمية و لأنها غير محكمة بصورة أكاديمية. حان الوقت الان لمراجعة مقالات ويكيبيديا من قبل الاكاديمين في الجامعات. و ليتم ختم المقالات المراجعة و الموثقة من قبل الاكاديمين كمقالات مراجعة أكاديمية تصلح لاحقا كمراجع أكاديمية.
توثيق محتوى ويكيبيديا أكاديميا ما زال مشروع ناشئ في الاردن و يهدف الى دمج المعرفة الأكاديمية ضمن صفحات ويكيبيديا. جميع المقالات التي سيتم توثيقها سيتم ربطها ضمن صفحات خاصة تمهيدا ربما في نهاية كل عام الى أصدار نسخة الكترونية منفصلة عن ويكيبيديا تحوي المقالات التي تصلح كمراجع أكاديمية.
شاركوا معنا في نقل ويكيبيديا الى المرحلة الثانية من تطورها.--Tarawneh (نقاش) 10:34، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق وبشدة. هي من أشرس نقاط الهجوم على محتوى ويكيبيديا، ومعالجتها ستنقل ويكيبيديا نقلة نوعية في عيون الأكاديميين. أبو حمزة أسعد بنقاشك 10:41، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق هذه من افضل المبادرات التي طرحت من أجل تطوير ويكيبيديا، لكن هل هذا سيتطلب تعديل بعد القوانين الخاصة بتنسيق المقالات أو كيف ستتم هذه المهمة ؟--مي هاشم نقاش 11:09، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق طبعًا، لكن لِما لا تبقى هذه المقالات ضمن الموسوعة تحت وسم خاص أو تصنيف مُعيَّن ويُشار إليها في وصلة على الصفحة الرئيسيَّة كي يصل إليها الباحث الراغب بالحُصول على معلومة موثوقة، دون إصدار النسخة الإلكترونيَّة؟ أم أنَّ هذه النسخة مؤقتة وبمثابة المرحلة الانتقاليَّة فقط؟ أيضًا أقترح أن تكون بداية هذا العمل على المقالات المُميَّزة من جيَّدة ومُختارة. كذلك، بالنسبة لِبعض المواضيع التي ليس لها مجال تدريس أو عمل كبير في الوطن العربي، كعلم الفلك والفضاء، كيف سيتم التعامل معها؟--باسمراسلني--: 11:56، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق أنا مع إبقاء المقالات الموثقة أكاديمياً خاضعة لنفس السياسات السارية في الويكيبيديا على باقي المقالات مع إضافة أيقونة (حمل النسخة الموثقة أكاديمياً) أو (أعرض النسخة الموثقة أكاديمياً)، وذلك لغرضين أولهما إمكانية تطور موضوع المقال وعدم توفر أكاديميين لمسايرة الأمر وثانيهما إمكانية إضافة بعض التعديلات التي قد لا تحتاج إلى أكاديمي بل فقط إلى شخص متمكن من سياسات الموسوعة. --طرابلسي إسماعيل (نقاش) 12:09، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق شيئ جميل ومع ذلك يجب ان تكون مصحوبة المقالات الأكاديمية بمراجع موثوقة .--SaraD (نقاش) 15:07، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق الفكرة ممتازة بشرط أن تجد متطوعين يقبلون العمل على المشاريع من دون مقابل مادي -- هذا يعني أننا سنظيف وسم جديد إسمه مقالة أكاديمية في الويكيبيديا -- جميل أن نجمع كل المقالات الجيدة و الأكاديمية و يتم فلترتها في الموقع -- بشـــونـد☯ ~~ نقاش ✎ 10:56، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)

مناقشة[عدل]

  • Symbol comment vote.svg تعليق: لا مانع من المشروع بالنسبة لي، لكن هناك شرط مهم جداً، وهو أن لا يعامل هؤلاء الأكاديميون كسلطة أعلى من مجتمع ويكيبيديا، وأن لا يعطى لتعديلاتهم وزن أكثر من تعديلات باقي المحررين. أخشى لو أننا بدأنا بإعطاء أي صلاحيات زائدة - وخصوصاً لأشخاصٍ لا زالوا جدداً على الموسوعة ولم يفهموا قواعدها بشكل واضح - ستبدأ ويكيبيديا تفقد معناها وفكرتها، حتى ولو كانوا أكاديميين مخضرمين --عباد (نقاش) 14:49، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م).
  • Symbol comment vote.svg تعليق: أنا Symbol keep vote.svg أتفق مع رأي أخي عباد، ولذلك كنت متحفظا على الموضوع، فلا نريد أن يشعر المحررون أنه لم تعد من حاجة لهم بعد الآن وأن ويكيبيديا ستصبح بعد هذه اللحظة ملكا للأكاديميين فهذا الخبر يفقد ويكيبيديا رونقها كونها موسوعة حرة ترى عند تسجيل الدخول فيها جملة أن ويكيبيديا مبنية بأيدي أشخاص أمثالك لذا أخشى إذا ما أتى مثل هؤلاء الأشخاص أن يعتبر أن لتعديلاتهم ثقل زائد وأن لا حاجة بعد الآن لتعديلات المحررين فهذا يعطي شعورا سيئا خصوصا للجدد إذ يشعرون أنه قد تم الاستغناء عن تعديلاتهم وعن وجودهم أي كأنهم تم طردهم من وطنهم ويكيبيديا، بالنسبة لي هذا ما خطر ببالي عند سماعي للخبر فقد تخيلت أنه عاجلا أم آجلا سيتم الاستغناء عن خدمات المحررين لتتحول ويكيبيديا إلى مؤسسة رسمية أو حكومية يجلس فيها الموظفون على مكاتبهم ويتلقون أجورا مقابل عملهم، وهذا وإن كان مجرد تصور إلا أنه أشبه بالكابوس؛ تحياتي وتقبلوا الشكر---1339861mzb (نقاش) 14:56، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • Symbol comment vote.svg تعليق: لست مقتنعا بالفكرة رغم ما تقدم به الزملاء الأفاضل. أرفض هذا التمييز "أكاديمي" Vs "غير أكاديمي". الموسوعة ليست نخبوية و لا يجب مأسستها. يجب أن تظل underground. حلاوتها و قيمتها المضافة في شعبيتها و ديمقراطيتها و تواضعها (...). بالنسبة لأمثلة الموسوعات الأخرى التي لديها هيئات علمية، فهي مشاريع تجارية أو مؤسساتية و ليست تشاركية كمجتمعنا الجميل. و حتى فكرة وسم المقالات "بمراجعة أكاديميا" لا جدوى له على المدى البعيد، فالمعارف تتغير و التشكيك الدائم فيها هو قوة المعرفة. لا يجب أن نحل المشكل بمشكل آخر. من الأفضل تحسين جاذبية الموسوعة للجامعيين، و تقليل البيروقراطية في مساطر المراجعة و التحرير و الإدارة، حتى تضمن المساواة للجميع، و تفادي المقابلات المادية، لأنها ضد روح الموسوعة كما أسلفت. دامت لكم متعة المعرفة Gnome-face-smile.svg.--Tifratin (نقاش) 20:56، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)

اسف على انشغالي كالعادة. المراجعة الاكاديمية لا تعني فرض نصوص، بل تعني تقيم النصوص الموجودة. هي مجرد مؤشر على دقة المعلومات و صحتها، و معطيات إضافية تتعلق بالنواقص التي يتوجب اضافتها ليصبح المقال متكاملا. مراجعاتنا الحالية هي مجرد قراءة نصوص لتدقيق صحة القواعد أو حجم الكتابة بالكيلو و لكن لا يتم التدقيق على صحة المعلومة أو مدى مصداقية المراجع. هنالك مراجع غير صحيحة، هنالك مقالات معلمة على أنها مختارة و لكن تقيمها كان بناء على قراراتنا نحن بدون تحقيق فعلي لصحة المعلومة.

أخي Tifratin‏، لم أفهم مبدأ ربطك لتميز المقالات بفكرة أن الموسوعة نخبوية، لا يجب مأسستها، و لم أفهم الرابط بين ذلك و بين فكرة التدقيق العلمي للمقالات. أو حتى مبدأ المساوة و خلافه، يبدو أنك أنت و عباد لديكم تصور غير واضح عما اتكلم عنه. الفكرة هي أن نسأل جهة متخصصة عن صحة المحتوى و مدى تكامله و يخرج لنا بعلامة، إذا تجاوزت علامة المقال حد معين من قبل عدد من الاكاديمين، فهذا يعني أن نسخة المقال تلك صحيحة اكاديميا و يمكن استخدامها كمرجع في الابحاث الاكاديمية أو ابحاث الطلبة. القضية بسيطة جدا.

صديقي عباد ديرانية‏، أنت جيد كويكيبيدي و لكن من الطبيعي أن لا تدرك كيف يتم التدقيق الاكاديمي؛ لن يأتي لك أي أكاديمي و يقول لك سأعيد صياغة المقال و اجبرك عليها. لا يوجد مُراجع في العالم يطلب منك وضع نصوص بعينها. المُراجع يقول لك أن العمل جيد أو أنه غير جيد، كامل أو ناقص، و يوجهك الى أوجه النقص. إذا تعدت جودة العمل حد معين، يصبح العمل مقبولا كمرجع اكاديمي، ليس بقوة المقال أو العمل، بل بقوة القرار الصادر من الاكاديمي. أما قرار ما الذي سيكتب أو يضاف الي المقال هو قرار نابع عمن يكتب في المقال، فهو قرار أي فرد في العالم و من ضمنهم المُراجع (فقط في حالة ويكيبيديا) كون ترخيصنا يسمح بذلك، و لكن ذلك لن يعطي نص وضعه أي فرد قيمة أعلى من نص أخر إلا بقوة المصادر كما هو الحال في ويكيبيديا.

ما ليس لنا الحق فيه هو الاعتراض على تقييم المقالات الذي يتقدم به الاكاديمي، نحن فقط نقوم بمعالجة النقاط التي اشار اليها لنأخذ منه إقرار أن المقال اكاديمي أو نتجاهل طلبه و لن نحصل على ختمه. في جميع الاحوال هذا ما يحدث في جميع انحاء العالم و لن يغضب اي أكاديمي إذا تم تجاهله و لن يفرح أي أكاديمي إذا تم الموافقة على رأيه، لأنه أدى ما هو مطلوب منه (إعطاء رأيه) و انتقل الى عمل أخر. و لن يأتي أي أكاديمي و يتجاوز رأي أكاديمي ثاني و يقول أنا موافق على هذا المحتوى إذا رفضه زميله.

ما يهمني الان هو بصراحة ايجاد الالية المناسبة، هل نعمل على صفحات خاصة ضمن الملحق مثلا، بحيث نضع لكل صفحة هنا ملحق خاص بالتقيم. أم نفتح صفحات فرعية لصفحة النقاش. أم نطلب إضافة آلية معينة الى الميدياويكي كنظام بحيث توسم المقالات إذا وسمها عدد من الاكاديميين لهم صلاحيات اكاديمية بعلامات ذات حد معين. هذا ما أعتقد أنه يتوجب علينا النقاش به. --Tarawneh (نقاش) 07:04، 30 أكتوبر 2014 (ت ع م)

  • الفكرة جميلة من حيث المبدأ، لكني أشكك في إمكانية تطبيقها على أرض الواقع، لا سيما في العلوم الإنسانية والآداب. بافتراض أن تطبيقها ممكن:
يكفي الاستفادة من الآلية الموجودة، وهي صفحة النقاش. يبقى الاتفاق على الصيغة، هل هي صفحات فرعية لها ذات تسميات ثابتة (مثل /تقييم 2014) أم مقطع موسوم بقالب ضمن صفحة النقاش العامة.
من حيث الوسم في صفحة المقالة، يمكن إضافة شيء يشبه تقييم مرحلة تطوُّر المقالة المستخدم في ويكيبيديا الإنكليزية (من بذرة حتى مقالات من أصناف A وB وC والجيدة والمختارة)، ولكن عندنا سيتم تحديد المستوى بناء على المراجعة الأكاديمية. بالمثل، يمكن ببساطة وسم نسخة معينة بالمنظورة، فحالياً هذا الوسم لا يستخدم إلا على نطاق ضيق جداً.
طبعاً، ينبغي الاتفاق على قائمة الأسئلة أو قائمة التحقق checklist يستفيد منه الأكاديمي في المراجعة، ووضع شروط يجب أن يحققها المدقق الأكاديمي (على سبيل المثال لا الحصر يجب أن يصرح أنه لم يشارك مشاركة جوهرية في تطوير المقالة التي يقوم بتدقيقها).
كعادتي، لدي اعتراض على «علامة المقال»، فأنا لا أثق بالمشعرات العددية مهما كان مصدرها. روي عليّ مؤخراً مقطع من كتاب «أنت تمزح بالتأكيد يا سيد فينمان» يحكي كيف طُلب من فاينمان أن يراجع كتاب فيزياء للمدارس (الثانوية على ما أذكر) فوجده مليئاً بالأخطاء وضرره أكثر من فائدته؛ إلا أن الكتاب نُشر بناء على المتوسط الحسابي للعلامات التي منحها إياه المحكمون. وقد اطلع فاينمان على تقاريرهم عن الكتاب فأيقن أن الكثيرين منهم لم يقرؤوه أساساً.
abanimaنقاش 20:36، 1 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
Abanima‏ لا أعرف لماذا فاتني موضوع المقالات المنظورة. بالنسبة للمراجعة الاكاديمية، هنالك شروط صعبة جدا ليتم تحقيقها من قبل الاكاديمي المراجع، فليس كل اكاديمي مراجع و لا يمكن لأي مراجع مراجعة أي موضوع إلا إذا كان ضمن نطاق ابحاثه هو بشكل مباشر. لا أنكر أن هنالك فجوات و لكن هذه الفجوات لا شيء مقارنة مع نظام مراجعاتنا نحن. و في النهاية نظام التدقيق الاكاديمي الحالي هو النظام القائم حاليا و المعترف به عالميا. و لا تقلق بالنسبة لموضوع ارتباط المحكم بالمقال من ناحية المشاركة به، فلا يمكن السماح للمدقق بتدقيق عمل قام به، أو شارك به بأي مستوى، أو شارك شخص يعرفه به؛ هذه مسلمات يقوم بها المجتمع الاكاديمي على درجة عالية من الدقة.
موضوع الاتفاق على قائمة الأسئلة أو قائمة التحقق checklist يستفيد منه الأكاديمي في المراجعة، لا يمكننا ذلك، هنالك نقاط محدد مسبقا لكل مجال أكاديمي يتم التدقيق عليها، ليس لنا تغيرها أو حتى نقاش على ماذا تم التدقيق. أما بالنسبة لعملية التحكيم نفسها، فقد تم إجراء التحكيم فعلا لمجموعة جيدة من المقالات كنوع من تجربة الامر و لم تنجح الا مقالة واحدة، طبعا لم يتم نشر نتائج التحكيم كون الامر ما زال في حيز التجربة. --Tarawneh (نقاش) 08:04، 2 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • مع احترامي للأكاديميين الذين يفترض أن يعرفوا كل شيء: ما هي شروط مقالة موسوعية أساساً؟ ألا يجب توثيقها بشكل عام كي يكون التقييم موضوعياً؟ فطالما ناقشنا هنا كلمة «الموسوعية» (أو «غير موسوعية») واتفقنا أخيراً أن استخدامها في نقاشات الحذف أو دواعي الحذف السريع غير مستحسن (أنا شخصياً أعتقد أن مفهوم «غير موسوعي» هو ما تتحدث عنه صفحة ويكيبيديا ليست).
إذا لم نحدد نحن مضمون قائمة التحقق، فيجب أن يكون بين يدينا قائمة التحقق (الجاهزة؟) التي يستخدمها القائمون على التحكيم لنستطيع الاستفادة منها أثناء الكتابة.
أما في موضوع التقييم غير الرسمي، فأظن أنه من اللطف لو نشرت نتائجه بصورة غير رسمية في إحدى صفحات الميدان المناسبة.
abanimaنقاش 08:49، 2 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
Tarawneh‏ أعتقد أن الرد على نقطتي كان مبالغاً فيه. كل التوصيف الموجود هنا لآليات سير عملية التقديم يبدو إلى حد ما توصيفاً نظرياً أكثر منه شيئاً حقيقياً يمكن تطبيقه. عموماً، "طبعا لم يتم نشر نتائج التحكيم كون الامر ما زال في حيز التجربة"، برأيي كون الموضوع ما زال في حيز التجربة يجعل هذا أهم وقت تنشر فيه نتائج التحكيم. لدي فضول كبير أن أرى كيف سيسير هذا الأمر --عباد (نقاش) 18:29، 2 نوفمبر 2014 (ت ع م).
  • أؤكد على انضمامي إلى طلب نشر عينة من تقييمات المقالات، فهذا من شأنه أن يطلعنا على طريقة التقييم، وفد يستفيد البعض من النقد. مثلاً، من أولى تجاربي هنا مقالة داء الليشمانيات، ومع أنني لا أعتقد أن هذه المقالة تحديداً خضعت للتقييم، لكن لو قام أحد بتحكيمها كنت أود الاطلاع على تقارير التحكيم. --abanimaنقاش 18:50، 3 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)

وجود ويكيبيديا يبدو مستحيلاً[عدل]

وجدت هذه الخواطر في أصقاع الإنترنت. --abanimaنقاش 12:16، 12 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)

هذه النسخة الإنجليزية الأصلية. أقدر عمل المضيفين وأهمية وجودهم، لكن لدي مشاعر متضاربة حول الطريقة التي صورتهم بها المقالة. على كل ... --سايفرز (نقاشمساهمات) 23:58، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

VisualEditor News #9—2014[عدل]

23:29، 14 نوفمبر 2014 (ت ع م)


سياسات[عدل]

Nuvola apps package games strategy.png هذا القسم من الميدان يتناول أي تساؤل أو اقتراح بخصوص السياسات المطبقة في الموسوعة.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

ملحوظية ما دون القرى[عدل]

لقد أنشأ Mr.Ibrahembot‏ العديد من مقالات «العزل» وما دونها ذات تعداد سكان بالعشرات وليس بالمئات، وأرى أن تعدل هذه المقالات لتصبح تحويلات باستعمال مساهم آلي لأنها لا تحقق الملحوظية--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 23:58، 2 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Symbol keep vote.svg أتفق كذلك ينطبق الحال على مقالات العزب المصرية. أخشى أن يأتي اليوم الذي يدفعنا العداد فيه لكتابة مقالات عن الأزقة. أبو حمزة أسعد بنقاشك 22:09، 5 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol keep vote.svg أتفق حتى المئات قد لا تحقق الملحوظية الكافية فما بالك بالعشرات! -- Kuwaity26 نقاش 22:35، 5 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • Symbol support vote.svg مع أنا أؤيد حذفها؛ فما حاجتنا لمقالات عن مدن وقرى يسكنها بضعة أشخاص؛ مررت أنا والأخ العزيز الدبوني‏ بحالة مشابهة؛ برأيي أي مدينة أو قرية لم تكن محورا لأحداث تاريخية أو سياسية، مهرجانات أو احتفالات أو مسابقات رياضية كان له الدور بإشهار تلك المدينة فلا داع لبقاء هذا النوع من المقالات؛ تحياتي--1339861mzb (نقاش) 16:00، 25 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • Symbol comment vote.svg تعليق: سبق لي مراسلة الأخ إبراهيم مشغل البوت وكان متفهم للغاية لهذا الأمر وتوقف عن إنشاء هذه المقالات بعدها، ولكن هذه المقالات الباقية سيئة للغاية وعددها كبير ولا تحقق الجودة المطلوبة ومن الممكن ان تفتح الطريق لمقالات متشابهة ، برأيي ان يتم التوافق حول مدى ملحوظية هذه المقالات من عدمها بحيث نتمكن من حذفها --إبراهيـمـ (نقاش) 23:42، 9 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • أرى أن الكثير من المقالات عن القرى يجب أن تحذف بسبب عدم إمكانية توثيق معلومات كافية لكتابة ما يمكن تسميته بذرة مقالة. --abanimaنقاش 20:41، 25 تشرين الأول 2014 (ت.ع.م)
النقطة الاخيرة التى ذكرها ابنيمة هي الاهم. اذا كان هناك مصادر لتوثيق معلومات كافية عن مكان ما (بلدة أو قرية او حتى شارع) فاذا يمكن استنادا على هذه المصادر ان نتحقق من الملحوظية. اما اذا لم نجد مصادر عن الموضوع، فلا يمكن التحقيق من ذلك.--الدُبُونِيْ (نقاش) 19:10، 29 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • بما أنها تقسيم إداري معتمد في البلد هو كافي لملحوظيتها والمقالات موثقة بمصدر أو يمكن توثيقها، فلماذا يطلب حذفها؟. --زاهر نقاش 20:01، 29 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Zaher kadour‏ الملحوظية في سياق الموسوعة نقصد به أن المادة المطروحة تستحق التناول في مقالة خاصة، لذا كان اقتراحي أن تصبح المقالات الحالية «تحويلات» تأخذ القارئ إلى المستوى الإداري الأعلى، وهناك يجد القارئ قائمة بالعزل والأزقة ونحو ذلك. يسهُل علينا أيضا إن فعلنا ذلك متابعة الصفحات وتحسينها.--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 21:08، 1 نوفمبر 2014 (ت ع م)

شكرا لتجاوب الجميع، ما العمل إذن، هل أتعلم إدارة المساهم الآلي بنفسي أم يقدر أحد على تنفيذ المهمة؟--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 21:10، 1 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: راجع هذه المقالة بالتوغا وهي بنفس المحتوى في الإنكليزية وأيضاً بدون مصدر وهي موجودة في 136 لغة، لاحظ أيضاً أنها مكان ريفي وهي ليست قرية، أنشئت المقالة لأنها كانت موجودة على رأس هذه القائمة. راجعوا هذه التصنيفات وعدد المقالات الموجودة فيها en:Category:Unincorporated communities in the United States by state وen:Category:Census-designated places in the United States by state وen:Category:Metropolitan areas of the United States by state وen:Category:Unorganized territories in the United States. لماذا هم يكتبون عن مثل هذه الأماكن ولماذا نقبل بترجمتها من باقي اللغات ولماذا نرفض الكتابة عن الأماكن الموجودة في بلداننا العربية؟ التحويل أو الحذف واحد هنا لأنه يتم مسح معلومات المقالة، حجة التخريب غير مقبولة في مثل هذه الحالة (تخريب عادي لبعض المقالات) لأنه من الأولى منع المخربين بشتى الطرق ولكن هذا ضد مبدأ الويكي الذي تسير عليه ويكيبيديا، حالياً نظام المراجعات الموجود كافي للحد من التخريب ومن يرغب بمتابعتها بشكل مباشر فليضعها في قائمة مراقبته. --زاهر نقاش 19:24، 3 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: آه، لو كان عندي تعديل بكل مرة فتح به هذا الموضوع خلال السنوات العشر الماضية، لكان عدد المقالات هنا أكثر من نصف مليون! Gnome-face-wink.svg --سايفرز (نقاشمساهمات) 18:28، 4 نوفمبر 2014 (ت ع م)

مراجعة مشاريع التعليم وسياسة الحسابات[عدل]

أخبرني رامي طروانة بالأمس أن هناك مشاريع دراسية تدخل ويكيبيديا في جزء منها في الأردن، هذه المشاريع يشارك فيها الآلاف من الطلبة. بالتحديد قال 5000 آلاف من الجامعة الأردنية و1700 من جامعة اليرموك أو جامعة أخرى، ثم عندما سألته مجددًا لتأكيد هذه الأرقام الضخمة، قال أن من الصعب الحصول على أرقام دقيقة. تفاصيل هذا المشروع لا تتوفر لدي بالكامل، هو قال أن المساهمات لا توضع في ويكيبيديا العربية فقط بل هناك مساهمات في الإسبانية والعبرية والإنجليزية. ما أعارضه في الأمر أن مساهمات هؤلاء وفق ما فهمت منه تدخل ليس عبر حسابات خاصة للمساهمين بل عبر حساب موحد. طبعًا أنا أعارض هذا على أساس أنه يخرب أحد أجزاء بنية ويكيبيديا وهو أرقامها وكامل إحصاءاتها، يعني يجعل أي حديث عن الإحصاءات غير ذي قيمة، وهذا جزء هام في تطوير أي مشروع. مبرره لفعل ذلك هو أن هذا العدد الكبير إذا دخل من حسابات خاصة سيقلب النظام الويكيبيدي من خلال التصويت على إداريين أو غير ذلك. أقول أن هؤلاء إذا كانت لديهم النية السيئة تجاه ويكيبيديا فلن يمنعهم أن نقول لهم ساهموا من حسابات خاصة أو من حساب وحيد، سيفعلون ما يشاؤون. الخوف الزائد يدفعنا إلى اتخاذ خطوات تضرنا وهذا ما يحدث هنا. يمكننا اتخاذ إجراءات لحماية عملية التصويت في ويكيبيديا بتحديد من يمكنه التصويت على أساس تاريخ التسجيل في ويكيبيديا وغير ذلك ويمكننا وضع مساهمة الأعداد الكبيرة في نطاق خاص لا تدخل التعديلات فيه إلى إحصاءات أو مقالات ويكيبيديا إلا بعد مراجعتها وغير ذلك من الأمور..نحتاج إلى التفكير. ولعل المشكلة تكمن في جزء منها على إجبار المساهمين على التسجيل في ويكيبيديا والمساهمة من أجل الحصول على درجات. يجب بحث هذه الأمور؛ وعلى الهامش، أطالب بمناقشة وشرح كل صاحب مشروع لتفاصيل مشروعه بالتفصيل مع المجتمع الويكيبيدي حتى نبحث الأضرار المحتملة والتي لا يمكن إصلاحها أو تجاوزها.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 18:54، 31 أكتوبر 2014 (ت ع م)

  1. فكر العصابة في ويكيبيديا واقع لا يمكن تجاهله، وهذه أحد نقاط الضعف في ويكيبيديا وبسببها أخفقت في أقناع الكثيرين بالمشاركة فيها. وسيأتي زمن يقوم به مجموعة من عشرة أشخاص في قلب ويكيبيديا رأسًا على عقب ويلعبوا بالسياسات لعبًا بعد أن يتسللوا إلى مواقع إدارية تعطيهم المصداقية اللازمة. آمل أن لا نرى ذلك اليوم.
  2. أما موضوع الحساب المشترك: أنا أفضل أن يدخل كل مستخدم بحسابه الشخصي لأن هذا يشجعه على الاستمرار في العطاء، ويرى بذوره التي زرعها تنمو وليرعاها بين الفينة والآخرى. الحساب المشترك سيقتل الرغبة في ذلك.
  3. لقد كنت أحد أصحاب هذه المشاريع وقد كانت على نطاق ضيق لانعدام الإمكانيات والتسهيلات نتيجة الحرب في سورية. وكانت المساهمة مقابل الحصول على درجات أمر أساسي لدفعهم إلى المشاركة آملاً في جذب أحدهم لاحقًا إلى المشاركة الدائمة. المشكلة الأساسية التي واجهتها هي في مراجعة ما كتبوه وبقاء مشاركاتهم معلقة فترة طويلة بسبب انشغالي، والوقت الطويل الذي تتطلبه مراجعة ترجماتهم وطرق إسنادهم إلى المراجع. كان عددهم سبعة طلاب على ما أذكر. الآن لنتخيل الأمر بالأعداد التي ذكرتها، فإني أعتقد أن ويكيبيديا ستغرق بالمقالات التي تحتاج إلى مراجعة، إضافة إلى التعديلات المعلقة التي سيطالب آلاف المشاركين بظهورها لمدرسهم من أجل حصولهم على الدرجة المرجوة. يمكن لكل منا أن يشرف على 5-10 طلاب، أي ل500 طالب في أحسن الحالات. ولا أدري لهذا حلاً عمليًا ميسرًا.--باسم بلال نقاش 08:00، 1 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • اتفق مع الزملاء الأعزاء في أهمية وجود حساب مستقل لكل مشارك، فذلك قد يكون حافزا له للمواصلة، وكذلك يسهل تقييم كل مشارك على حده.
  • كذلك لابد من وجود متابعة مباشرة من أحد المحررين لكل مجموعة (5-10) -كما اقترح باسم بلال- وبذلك نضمن جودة ما ينشرون. --Dr-Taher (نقاش) 13:51، 1 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • في رأيي، يجب السير على السياسة المتعارف عليها، وهي أن كل حساب يساهم منه شخص واحد فقط (والعكس غير ضروري، فالشخص يمكن أن يكون له أكثر من حساب). من حيث المبدأ، فإن المساهمة في ويكيبيديا مقابل درجات يخالف مبدأ الطوعية في المساهمة، لأن الدرجات تجعل المساهمة غير طوعية. --abanimaنقاش 08:44، 2 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)

مناقشة سياسة ويكيبيديا في تسمية المقالات - مشكلة المصطلح العلمي[عدل]

فتح النقاش في الآونة الأخيرة في عديد من الصفحات حول صحة المصطلح العلمي، ونتج عن ذلك نقل الكثير من المقالات إلى عناوين جديدة، واحتدم النقاش أحيانًا في حين أننا نستطيع تجنب ذلك إذا وصلنا إلى تطوير لهذه السياسة. ولذلك أردت أن نطور أحد بنود سياسة تسمية المقالات. السياسة تقول: عناوين المقالات يجب أن تكون مألوفة – العنوان الجيد يجب أن يعطي القارئ العربي غير المتخصص فكرة عن محتوى المقال بسهولة ويسر ما أمكن. القاعدة هي: استخدم أقل العناوين غرابة.

ومن الأمثلة عن صفحات النقاش: مأمول العمر ومبلمر وبلازما ومطثية والتقانة وأيون، إلخ.

ما أقترحه هو الأخذ بمصطلحات مجامع اللغة العربية إن وجدت، واعتماد المصطلحات الواردة في قواميس المصطلحات المتوفرة، والابتعاد عن الرأي في التحيز للمصطلح. وفي حال اختلاف المصطلحات، مثل مُبَلْمَر ومَكْثُور ترجمةً لـ Polymer، فيعتمد كلا المصطلحين، ولا داعي لحروب تحرير ونقل للمقالات وتغيير للمصطلحات داخلها طالما أنشئت بعنوان موجود في قواميس المصطلحات. وإن كان المصطلح الموجود في القواميس غريبًا على بعضنا فيمكن إنشاء وصلات تحويل إلى المقالة. ولا ضير من استخدام المصطلحين لتعميمهم على المثقفين. --باسم بلال نقاش 19:06، 6 نوفمبر 2014 (ت ع م)

عموماً، أرى عدم الإصرار في كل الحالات على إيجاد جذور عربية لجميع المصطلحات، فهذا لا يجدي. يمكن تعريب المصطلح، أي كتابة المصطلح الأجنبي بأحرف عربية مع تكييفه ليتناسب مع اللفظ العربي.
وملاحظة: المصطلحات العلمية التخصصية بطبيعتها ستبدو غريبة لغير أصحاب الاختصاص. كما أن هناك إشكال في استخدام الكلمات الدارجة في وسائل الإعلام، حيث كثيراً ما تستخدم كلمات تدل عند أصحاب الاختصاص على مفهوم آخر غير المقصود. كما لا يمكن الاعتماد على المصطلحات المحلية دائماً، فمثلاً، نوقش هنا من زمان موضوع تسمية العنصر Zn (انظر نقاش:زنك): هذا العنصر كان (وربما لا يزال) يسمى في المدارس الإعدادية في بعض الدول «خارصين» وفي دول أخرى «توتياء».
abanimaنقاش 20:21، 6 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
مرحبا بالجميع، أنا أتفق مع أخي Abanima‏ في أنه لا يجب الإصرار على الاسم الذي يدعى أنه عربي وفي الحقيقة ليس عربيا ويمكن تكييف اللفظ وإدخاله إلى العربية بعد إجراء نقص أو زيادة أو قلب في المبنى الصرفي له والتفاصيل موضحة في نقاش المبلمر، لكن لا أتفق في استعمال المعجم الموحد وحده فهو كما ذكر لديه عيوب شأنه شأن أي كتاب وهو ليس قرآنا فالقرآن نفسه ليس مصدرا هنا للأسف وإلا لما واجهت مشكلة في مقالة الإعجاز العلمي في القرآن بخصوص تصنيف علوم مزيفة وبعد نقاش مع الأخ جوباس استطعنا أن نصل لاتفاق لكن ليس موضوعنا، بالنسبة للشيوع فهو مهم جدا لأننا نريد إيصال المعلومة للقارئ غير المتخصص أما المتخصص فسيصل للمعلومة أيا كان مسماها كونه مجال اختصاصه، ولو أردنا تتبع الاختصاصيين لما وجدت مقالة واحدة بمعنى مفهوم، ومشكلة الأسماء غير الشائعة أنها تنفر القارئ وتجعله يكره اللغة العربية والموسوعة، للعلم فقط أنا خلال دراستي في الطب ورغم محاولات تبسيط المفاهيم قدر الإمكان أرى هجرا للعربية وسخرية منها فكيف سيكون الحال لو عنوننا بالعناوين الصعبة، بالفعل كلام الأخ أبانيما قد يكون صحيحا بخصوص ملاحظته أن المصطلحات العلمية ستكون غريبة لغير أصحاب الاختصاص لكن الأهم من ذلك أن يكون كل شق من العنوان مشتقا من فعل كل العرب يعرفون معناه كضرب وكسر ولعب.....إلخ. أي ربما يكون العنوان ككل قد يظن أنه غريب لكن كل شق وكل كلمة فيه يجب أن تكون مفهوما وبالتالي حتى لو استغربه البعض سيفهم معناه. أما السعي حول جلب مصطلحات مهجورة وغير معروفة المعنى حتى للمتخصصين فهو غير مجد بل منفر، وللتوضيح سيدنا عمر بن الخطاب وهو الذي عاش في عصر الفصاحة لم يعرف معنى كلمة أب في قوله تعالى: (وفاكهة وأبا) فكيف نريد للعربي البسيط أن يفهم في وقت أصبح من حوله يتفاخرون بالحديث بالإنجليزية وهجر العربية، أرى البعض للأسف يقول لي يا سيد فلان مصطلح كذا غير صحيح لأنني لم اسمع به في سوريا أو في العراق أو في كذا دولة...إلخ، وكأن الموسوعة سورية أو عراقية....إلخ. مع أن المصطلح مشتق من فعل مفهوم وأخص بالذكر لفظ ذائبية يتم الحديث عنه وكأنه شاذ مع أنه مشتق من الفعل ذاب واسم الفاعل ذائب ثم الاسم المنسوب منه ذائبية وليس بذلك التعقيد. خصوصا وأن كلمة soluble تعني ذائب فيكون الاسم منها ذائبية وليس ذوبانية لأن ذوبان اسم مشتق من solution وليس soluble. لكن ليس موضوعنا وبالنسبة لذائبية وذوبانية فالأمر بسيط وليس هناك فرق شاسع بين العنوانين على خلاف موضوعات أهرى يكون الفرق شاسعا بين العنوانين ففقط أحببت التنويه إلى أن هذه الموسوعة حلاوتها في كونها موسوعة حرة متعددة المصادر وطالما وجد مصدر فالاسم الأبسط والمفهوم هو ما يجب أن يكون له الأولوية، وليس إلزامنا باستعمال مصادر محددة وإذا كان العنوان الآخر ليس في هذا المصدر يأتي البعض ليقول وجه اعتراضك للمصدر الفلاني وكأن الموسوعة أصبحت جهة تابعة للمرجع الفلاني وليست موسوعة حرة مستقلة. لو سرنا مع من يقول بإحياء التراث وإعادة الألفاظ الغريبة ولو أن بعض ما يقال أنها كلمات عربية هي ليست كذلك، ربما لو سرنا في هذا الباب لانتهى الأمر بنا بعنونة بعض المقالات بألفاظ كجحلنجع وعطروس وللعلم يمكن لأي فرد في المجتمع أن يطالع الجذرين اللذين ذكرتهما في القاموس المحيط وسيجد أن الإمام الجهبذ الفيروزآبادي قال أنه بنفسه لا يعرف معناها ولكنه أوردها كي لا يأتي شخص ويقول أنها ذات معنى تماما كما أننا لم نحرق كتب الأحاديث الموضوعة لنفس السبب. لا أريد أن أطيل لكن خلاصة الكلام أن سياسة التسمية بوضعها الحالي أراها ممتازة وأشكر من صاغها، أما بعض الكلمات التي يقال أنها عربية فبحمد الله لم تفنى المعاجم الكببرة كالقاموس المحيط ولسان العرب ويمكن لأي شخص التأكد من أي لفظة وفيما إن كانت عربية أو لا؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 06:45، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • هذه المشكلة الكبيرة والقديمة في الموسوعة كلها ببساطة تتلخص في «المرجعية» ، انا شخصيا ليس عندي مانع من الأستعانة بأي قواميس او معاجم ولكن بشرط ان يكون مصدر يتفق عليه الجميع ، لكن للأسف لا يوجد هناك اتفاق ، وكل شخص يستعين بمصدر تبع لدولته او مناسب له !! وكما نعلم كل دولة وكل مصدر له أسلوبه الخاص في التسمية .. لذلك هنا يبدأ لخلاف وربما المعركة حول الأسم !!

نصيحة مني لكم لاتناقشون حول الأسماء او طريقة التسمية بل ناقشون الأصول .. يجب ان نتفق على أسماء مصادر موحدة ومتفق عليها من الجميع ، وهذا هو ما ينهي اي خلافات --إبراهيـمـ (نقاش) 09:18، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)

المشكلة أخي ابراهيم، أن من يريد اعتماد مصدر محدد هو لأنه يطابق ما يريد، وهذا يخالف طبيعة ويكيبيديا كونها موسوعة عربية حرة، لذا المصادر التي يجب أن تحترم هي المعاجم العربية الأصيلة كلسان العرب والقاموس المحيط والصحاح والعين ومختار الصحاح والمصباح المنير وكتب المبرد والأخفش وسبويه وغيرهم من أئمة اللغة، لكن للأسف تم اختيار نقاشات معينة وغض الطرف عن أخرى ولا أريد ذكر أمثلة على تلك الأخرى، لأن الأمر سيصبح أكثر تعقيدا مما هو عليه، لكن الغرض من جلب نقاشات مخصوصة هو للإيحاء بأن فلان هو سبب المشكلة وغض النظر عن أمور أعقد، بالنسبة للنقاشات السابقة فيمكن الرجوع للمعاجم وستجد أن نقاشين مما تم ذكرهما هنا مسألتهما محسومة والكلمات التي يدعى أنها عربية يمكن الرجوع للمعاجم للتأكد من عربيتها، وهي غير عربية بالمرة. لكن هناك تغطية وتعتيم على أمور لن أتطرق لها، ولا أرى أن سياسة التسمية بحاجة لأي تغيير، لأن التغيير سيكون صعبا ولن يكون موضوعيا لأنه سيحقق رغبة فلان دون علان، لكن الرجوع للمعاجم هو ما يؤكد أو ينفي صحة كلمة ما من عدمها ولا أعتقد أن هناك سببا يجعلنا لا نأخذ بها إلا إن كان شخصيا فهذا لا دخل لي به، ما أعتقده اعتقادا جازما أن الحل لهذه المعضلة هو الرجوع للمعاجم الأصيلة ثم أن يوجد لدينا إداري حازم يطبق السياسة بحذافيرها دون محاباة لفلان أو علان، لأنه البعض جاء ليغير نص السياسة لأنه يرى أنه لا يحقق مبتغياته ولا يهم إن كان النص الذي يريد تغييره هو النص الصحيح لكن المهم أن يحقق مبتغاه، أصلا قبل التفكير بتعديل السياسة يجب تطبيقها أولا من قبل إداري حازم ثم نفكر في موضوع التعديل، تحياتي---1339861mzb (نقاش) 12:25، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • أطلب من الجميع افتراض حسن النية.
  • ما أقترح إضافته إلى السياسة أن نأخذ بمصطلحات مجامع اللغة العربية إن وجدت، واعتماد المصطلحات الواردة في "قواميس المصطلحات" المتخصصة المتوفرة وإن لم تعجبنا، وتنحية الرأي في المصطلح طالما ترجمته موجودة، ولا مانع بل ومطلوب أن نجتهد في المصطلح الجديد. ليس من الحكمة أن نرمي جهد اللغويين العرب وراء ظهورنا، وليس لي أن أفند آراءهم، فكل اختصاصه.
  • المصطلح في الكتب الجامعية ليس مرجعًا معتمدًا لي، فأنا من وسط جامعي وأعرف كيف تصدر هذه الكتب ومن ينقحها ويراجعها، ولكن يمكن الأخذ بها في حال المصطلحات الحديثة غير الموجودة في القواميس.--باسم بلال نقاش 14:56، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
مرحبا بالإخوة الأعزاء، أتمنى أننا نستطيع أن نجتهد في المصطلحات لكن هذا مخالف لسياسة لا أبحاث أصلية، بالنسبة للغويين العرب فالأمر قد يتشعب إلى أمور جانبية، هل هناك في عصرنا مجموعة تستحق بحق لقب لغويين عرب، وماذا هو علمهم إذا ما قورن بعلم جهابذة الزمان اللذين هم بالفعل من يستحقون لقب لغويي العرب كابن منظور والفاراهيدي والرازي صاحب مختار الصحاح والفيروزآبادي، وغيرهم. هؤلاء هم اللغويون اللذين يجب اعتماد كلامهم وقواميسهم بالدرجة الأولى. لأنه للأسف لا يمكننا الاعتماد على القواميس الجديدة اعتمادا اساسيا لأن من ألفها ليسوا بأعلم من أصحاب المعاجم العريقة الضخمة ولأنها للأسف أصبحت تخضع للتسييس شأنها شأن بعض المؤسسات الدينية للأسف. وأذكر مثالا عايشته من أرض الواقع في امتحان اللغة الإنجليزية كان أحد أبناء علية القوم قد كتب كلمة could الإنجليزية على صورة coud وللأسف تم اعتماد كلمة coud على أنها إجابة بديلة وأقول ذلك بكل مرارة عدا أنها ليست قرآنا ولم تخضع للتنقيح من علماء يشهد بعلمهم أما المعاجم العريقة فقد خضعت للتنقيح وتجد لها شروحات من جهابذة في اللغة جاؤوا بعد مؤلفي تلك المعاجم الأصيلة. بالنسبة للمصادر الجامعية فلا أقول أنها منزهة لكن على عيوبها تبقى ترجمة دول لا أفراد وشتان بين الاثنين أما القول بعدم موثوقيتعا فهو راي شخصي. أعقب على نقطة في حال تعدد المصطلحات ككلمة مكوثر ومكثور وبوليمر ومبلمر، ماذا لو كانت كلمتان منهما ليستا من اللغة العربية في شيء وللجميع أن يطالع نقاش المقالة ويطالع الجذر ك ث ر في القاموس المحيط ولن يجد هذه الأوزان لأنها مبتدعة. كلمة بوليمر تبقى الطف من مكثور ومكوثر مع أنها لا تنطبق على فعل صحيح الاستعمال في اللغة وفيها عيب موضح في نقاش المقالة. وبالنسبة إلى جملة إن كان المصطلح غريبا على البعض فصفحات التحويل تحل المشكلة فلأمر ينطبق على المصطلح الغريب فطبعا من غير المعقول أنه إن كان العنوان غريبا أن نطمسه تماما بل هذا يخالف قاعدة ويكيبيديا العامة التي تقول أضف ما لديك دون حذف آراء الآخرين. فنحن لا ندعو لإزالة هذه المصطلحات بل يكفي إيرادها في صدر المقال وبنفس الطريقة يمكن للمثقفين الإطلاع عليها و وبنفس الكيفية ننشئ تحويلة بها لكن لا نجعلها عنوانا ينفر القارئ ولا يفهم معناه. ولكن ليس أن نعنون بها ونقول أن تحويلة تحل الأمر لأنه بنفس الطريقة يمكن القول أنه يجب العنونة بالابسط والتحويلة بالاسم الغريب تحل الإشكال؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 15:52، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • فيما يخص القواميس الكبرى التقليدية، فهي لا تصلح كمصدر مباشر للمصطلحات العلمية لأن النهج العلمي تغير كثيراً خلال القرون الماضية، فضلاً عن أنها قواميس لغوية عامة لا علمية. عندما أقرأ في معجم قديم أن الصنوبر شجر كالسرو يمكن أن أعتبر ذلك تشبيهاً مقبولاً لمن لم ير الصنوبر في حياته. أما من وجهة نظر علم النبات فهما نوعان مختلفان من الأشجار.
عموماً، أرى أن نعتمد على القواميس العلمية التخصصية المعاصرة ما أمكن، ثم على القواميس أو المصادر العلمية العامة مثل مجمع اللغة العربية ومكتب تنسيق التعريب وباسم، ويمكن مناقشة المصطلحات، ولكن في حال الخلاف نلتزم بالمصطلح الموثق في المعجم الأكثر تخصصية وشمولاً وحداثةً، حتى لو لم يعجبنا (إلا إذا كانت الترجمة لا تناسب المعنى مطلقاً، أي المصطلح له أكثر من دلالة، والترجمة الموجودة تشير إلى دلالة أخرى غير المقصودة: مثلاً كلمة rate تترجم عادةً بكلمة «معدل»، وهذا صحيح في تعابير مثل death rate، أي معدل الوفيات؛ لكن heart rate تعني «سرعة القلب»، أي عدد نبضات القلب في الدقيقة). أظن أن هذا هو الحل الأبسط.
أما المفاهيم الجديدة التي لا مقابل لها، فيمكن استحداث مقابلات عربية لها، لأن الفائدة من كتابة مقالة عن موضوع جديد تساهم في تحقيق الهدف من ويكيبيديا في إنشاء موسوعة شاملة، وبالتالي يمكن أن تبرر تجاهل قاعدة منع الأبحاث الأصلية.
abanimaنقاش 18:38، 7 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أتمنى لو أن الأمر بهذه البساطة أخي العزيز أبانيما، لكن من المهم جدا أن يكون لأوزان الأفعال والتصاريف التي تستعملها تلك الجهات التي ذكرتها أصل في اللغة العربية، نحن لا نقول أنهم لا يفقهون في تلك العلوم شيئا بالتأكيد هم عالمون بتلك العلوم لكن السؤال هل لديهم علم كاف باللغة العربية، أنا لا أقول أننا يجب أن نتقيد بتلك حرفيا لكن يجب أن لا تخرج تصاريف الأفعال التي سنستخدمها عن نطاق تلك القواميس لأنها عندها ستكون مبتدعة والنقاشات فوق توضح بالتفصيل؛ أنا ما أقوله أنه كيف لنا أن نحدد أدإن كانت كلمة ما عربية أم لا الحل هو الرجوع لتلك المعاجم. لا أخب الإلتزام بتلك المصادر التي ذكرتها وجعلها سياسة لأن ذلك سيجعل البعض يتهرب من النقاش، ويتحجج بأنه إن كان لأحد إعتراض على المصطلح الفلاني فليوجهه للجهة الفلانية حتى لو كانت المصطلحات التي يذكرها غاية في الشذوذ والتطرف وليس لها أصل في اللغة، وهذا يناقض كون ويكيبيديا موسوعة حرة متعددة المصادر والمنابت وأعارض بشدة أي تقييد وإلزام باستعمال أسماء محددة من المراجع، لأنه سيفتح الباب لأمور شخصية وغيرها لا أريد الخوض فيها فالموضوع ليس بتلك البساطة، لماذا سنطبق ما تقوله جهات معينة بغض النظر عن الفكر الذي تتبناه تلك الجهات عدا عن أننا غير تابعين لها ولسنا ملزمين بالتقيد بها. ثم لا يجب تطبيق هذا الإلزام على مجال محدد من العلوم كالطب والكيمياء والفيزياء مثلا وترك الباقي يسرح ويمرح في المواضيع الأخرى بلا قيود، قلت أكثر من مرة حلاوة هذه الموسوعة هي في تنوع مصادرها وعدم اصطباغها بصبغة دولة أو جهة معينة، فما أرجوه هو عدم تلويث هذه الصبغة؛ أطيب تحياتي---1339861mzb (نقاش) 21:03، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
مداخلة: أنا مع ما قاله الإخوة، من اعتماد المصادر العربية، لكن الإشكال يتلخص في كيفية إيصال معنى الكلمة إلى القارئ البسيط، فهناك مصطلحات علمية لا يفهما إلا المتخصص، كما أن في العربية نفسها ألفاظ مستعربة، كمعظم أسماء الأنبياء مثلا، وقد صارت عربية بكثرة الإستعمال. ومن الفصاحة عدم استعمال المنفر وغير المألوف كما هو معلوم، إلا أن تشخيص الخلاف حول ما لا يتفق عليه الجميع، فالمطلوب تقريب وجهات النظر. واسم المقالة هو عنوان الموضوع الذي لا بد أن ينصرف إليه فهم القارئ، فلا بد أن يكون مألوفا ومختصرا ومشهورا يعبر عن المحتوى بكل وضوح. الخلاصة: أن المصطلحات العلمية واللغوية مراجع أساسية للتسمية، وفي نفس الوقت لا بد من مراعات أفهام القراء المختلفة. --منصورالواقدي (نقاش) 21:28، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أتفق مع كلام الأخ منصور تماما، حتى أنه لفت نظري لشيء أحب التنويه إليه وهو أن ابن خلدون ذكر في مقدمته أن الأصل في الشعر هو البساطة وأن تعقيد الألفاظ ليس من الشعر وهذا رأي العلامة ابن خلدون ويمكن لمن يشاء مطالعته في مقدمة ابن خلدون الشهيرة. والأخ منصور قال كلمة جوهرية وهي أن العنوان هو محط أنظار القراء والذي لا بد أن ينصرف إليه فهم القارئ، فالقارئ عندما يرى ألفاظا غريبة وغير مفهومة في شريط البحث حتى قبل أن يدخل المقالة، سينفر من ذلك ولن يقرأ حرفا من المقالة وربما سيشتم اللغة العربية الحبيبة. أنا لست ضد استعمال الألفاظ الدخيلة والمولدة لكن على أن يحدث لها تغيير في المبنى الصرفي بحيث تصبح جزءا من لغتنا وتنطبق على فعل صحيح الاستعمال في اللغة فجهابذة اللغة أنفسهم لم ينكروا كلمات كمنجنيق وهي مشتقة من الفارسية جه نيك والتي تعني أنا ما أجودني ويمكن لمن أحب التأكد مطالعة القاموس المحيط تحت الجذر ج ن ق، ولست ضد استخدام المراجع العلمية على أن تكون المعاني التي تذكرها واضخة ومشتقة من أفعال اللغة المشهورة والمفهومة والتي يعرف العامي قبل المتخصث معناها. لكن أنا ضد تخصيص أسماء معينة من المراجع لأنها لا تهلو من العيوب ولأن تخصيصها سيحيطها بهالة من القداسة الزائدة التي لم تعط للقرآن هنا في ويكيبيديا. ولأن تحديد أسماء معيتة يحمل في طياته أن أي مصدر آخر هو كذب وهراء وتافه وغير صحيح ولا يجب الأخذ به، عدا أن بعض أسماء المراجع التي ذكرت هنا مصطبغة بأيديولوجيات وبأسماء دول يعتبرها البعض مقدسة ومن يخرج في ترجمته عن تلك الدول فهو الخاطئ الآثم الذي يجب أن يوضع في الزاوية ويرجم ويوبخ. لذا أرى أن السياسة لو أردنا تغييرها فالأمر يحتاج لنقاش قد يستمر لسنوات يتاقش كل جزئية من الترجمة والتعريب ولا يخصص مجالا ويغض الطرف عن آخر، لأن هذه سياسة قد تطبق لقرون مستقبلا وإحداث تغيير غير مدروس العواقب سيؤدي إلى كارثة ستنعكس على الموسوعة وقرائها، وأنا أقدر الجهد الذي بذله من صاغ هذه السياسة وكم دخل في نقاشات خول تفاصيلها، فلا أرى داعيا لتغييرها وليس ذلك إلا لأنها تخدم القارئ ولا تميت اللغة بتقييدعا بالألفاظ الغريبة التي هجرها أهل الزمان وهجران الكلمات الغريبة لم يحدث في زمننا فقط بل حتى البلغاء من الصحابة والتابعين ومن بعدهم تركوا العديد من الكلمات الغريبة والدليل الفرق الشاسع بين الشعر الجاهلي والإسلامي الأموي أو العباسي، والدليل أيضا أنهم كانوا يسألون الرسول عن كثير من معاني كلمات القرآن. فأهل ذلك الزمان لم يقولوا أنه يجب أن نحيي الألفاظ الغريبة ونحن لسنا بأعلم منهم لكي نحاول إحيائها كمن يرغب في هدم الكعبة ليبنيها من جديد كما كان قد بناها الصحابي الجليل عبد الله بن الزبير وهدمها الحجاج وأعادها لما هي عليه الآن وأعتذر عن الإطالة؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 21:48، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)


  • السياسة التي نناقشها أضافها HD86 مشكورًا بعد نقاش مع عدد محدود من الويكيبيديين. هذه السياسة أضيفت إلى الصفحة دون مشاركة المجتمع.
  • لا يمكن إرضاء القارئ البسيط فهو سيبحث عن عناوين مثل: موردانت وبغمنت وريآكتيف وديسبرس وكروموفور وأوكسكروم (اختصاص صباغة)، وسيبحث عن كرنك وبياكوليس ورولمانات (اختصاص ميكانيك). هذه هي المفردات التي يتداولها الناس العوام وحتى الأكاديميين في أحد البلاد ومن غير المنطقي أن أجعل عناوين المقالات كذلك لتناسبهم فيكون المصطلح كما وصفتموه (مألوفا ومختصرا ومشهورا). فيصبح قولي: يتكون صباغ الريآكتيف من جزئين أوكسوكروم وكروموفور. ونحتاج إلى بياكوليس في قياس أقطار الرولمانات في الكرنك!
  • الاجتهاد في المصطلحات ليس مخالفًا لسياسة لا أبحاث أصيلة في حالة المصطلحات الجديدة. الأمر يكون في حالة المصطلحات الموجودة في القواميس المختصة.
  • الهدف من النقاش إيجاد مرجعية لتوحيد الجهود العلمية في اعتماد المصطلحات، والابتعاد عن الرأي والرجوع إلى جذور الكلمة وتحليلها. أنا أقبل بالمصطلحات الموجودة في القواميس التي ذكرناها ولا أحب أن أبخس العلماء الذين تعبوا في إخراج قواميس المصطلحات لنا. أريد أن نحصل على توجه من مجتمع ويكيبيديا في اعتماد قواميس المصطلحات الاختصاصية كمصدر للمصطلح أولا، ثم لينتقل النقاش إلى وضع أسس لاختيار أي المصطلحات أنسب في حالة وجود أكثر من مصطلح في القاموس، وهذا ما أردت مناقشته هنا.--باسم بلال نقاش 08:59، 8 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أنت أخي طلبت من البداية افتراض حسن النية، لكن أول ما قلته أنت أهي أن هناك من غير محتوى المقالات وطمس الألفاظ الأخرى، هات تعديلا فيه طمس للكلمات الأخرى، انزر مقالة المبلمر لا يزال معظمها مكتوبا بلفظ مكوثر، فأين هذا التغيير الذي يتم الحديث عنه، السياسة تعكس رضى المجتمع لأنها بقيت سنين بدون أن يعترضوا عليها، أنت تقول أنه يجوز خرق سياسة لا أبحاث أصلية حتى نصل لمصطلحات جديدة، أما أنا فمن رأيي أنه لو أردنا خرقها فذلك يجب أن يكون لتبسيط المفاهيم للقارئ، ولا بأس إن كنت تريد الاتيان بمصطلحات جديدة على أن تكون مفهومة، أنا لم أقل أن نستخدم تلك التسميات التي ذكرتها للتو، بل ما قلته أن نستخدم ألفاظا عربية قدر الإمكان لكن أن يكون معنى هذه الألفاظ مفهوما لدى من عنده علم أساسي باللغة العربية كطالب ثانوية عامة، وليس استخدام الكلمات التي تفضلت بذكرها، أو استخدام كلمات حتى العلماء في تخصصهم لا يعرفون معناها ولا أريد أن أذكر مثالا فهو واضح، لا أحبذ تحديد تلك المراجع التي ذكرتها لأن لذلك مساوئ عدة ذكرتها ولن أعيدها، كما أنك ترفض المراجع الجامعية وكما أنك تقول ليس من الحكمة أن نبخس العلماء اللذين تعبوا في إخراج قواميس المصطلحات فليس من الحكمة أيضا أن نبخس جهد الدول والجامعات التي هي أعلى الهيئات الأكاديمية في الدول، فعل نبخس دول كي لا نبخس علماء، كل نقاش يمكن حله بشكل منفصل على سبيل المثال كلمة مكثور عدا انها غير عربية فهي لا تصلح لأنها ليس لها تصاريف فكلمة polymerize ماذا سنسيميها لتوافق كلمة مكثور هل سنسميها يكثور بكسر الواو وكلمة polymerization ماذا سنسميها كثورة بفتح الواو وكذلك درجة البلمرة ماذا سنسميها درجة المكثورة هذا كله يدل على أن هذه الأوزان خاطئة ولا تصلح والأنر ينسحب على بوليمر فماذا سنقول عن الفعل ploymerize هل سنقول بوليميرايز وعن polynerization ماذا سنقول بولايمرة وعن درجة البلمرة ماذا سنقول درجة البوليمرة، هذه الكلمات ليس لها أفعال وليس كبلمر الذي ينطبق تماما على فعل صحيح الاستعمال لغويا كدحرج ولن ازيد؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 09:37، 8 نوفمبر 2014 (ت ع م)
لا أقول هذا أو ذلك، وإنما قالت القواميس المختصة، polymer: مكثور وpolymerisation:كوثرة، وdegree of polymerisation: درجة الكوثرة. لا اجتهاد لي في الأمر، وإنما أطلب النقل وليس الاجتهاد فيما هو موجود أصلاً. ولا أمانع استخدام "بلمرة" مثلاً لأنها موجودة في القواميس المخصتة محاولة منا في توحيد المصطلح، ولكني أميل أيضًا إلى مَكْثور. دعنا نتحدث عمومًا ولا نخصص مناقشة مصطلح بعينه.--باسم بلال نقاش 10:30، 8 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أنا أحاول ذلك قدر الإمكان لكنني أثبتت في نقاش المقالة أن هذه الأوزان غير مستعملة وتناقض بعضها فكيف سأسمي المبلمر بالمكثور على وزن مفعول غير المستعمل هنا ثم عند بلمرة أجعلها كوثرة وأحول الوزن من مفعول إلى فوعلة وهو وزن غير وارد في اللغة أيضا، هذا يتعارض مع توحيد نسق المقالات، كلمة بلمر لأنها تنطبق على فعل صحيح الاستعمال وأينما وضعتها ستصلح بلمر يبلمر بلمرة ودرجة البلمرة كدحرج يدحرج دحرجة وفعلل يفعلل فعللة، لا أريد أن أخصص الأمر لكن والله نقاش مبلمر واضح ولو قرأه أي إداري بتمعن سيعرف الخلل في استعمال تلك الألفاظ، لا أريد استعمال تلك المعاجم بالتحديد فأنت ذكرت مجموعة الفاظ قد تكون مستخدمة في بعض الدول لكن أنا لا أعرف معنى تلك الكلمات التي ذكرتها، الشيوع يجب أن يقاس على مستوى الوطن العربي لا دولة بعينها وأنا شخصيا نقاشك أنت بالذات أخي يسعدني لأنني رأيت نشاطك في تصحيح الأخطاء اللغوية، ملخص ما أقوله أن الشيوع لا يكون باستخدام الألفاظ غير العربية وترك العربية لكن أعني استخدام الألفاظ العربية الشائعة والمفهومة والمشتقة من أفعال شهيرة وليس استخدام ألفاظ حتى علماء اللغة لا يعرفون معناها، فإن لم نجد اسنا عربيا بسيطا بعد أن بذلنا جهدنا في البحث عندها نلجأ للاسم الأجنبي ونكتبه بحروف لغتنا على أن يخضع للتغيير الصرفي وينطبق على فعل صحيح الاستعمال لغويا، وهذا ما أعنيه، لكن استخدام الألفاظ الغريبة يخالف مشروع الدعاية لويكيبيدا العربية، وله مساوئ لا أريد الخوض فيها كثيرا، كل نقاش يمكن حله وحده على حدة، أطيب تحياتي للجميع---1339861mzb (نقاش) 11:09، 8 نوفمبر 2014 (ت ع م)
إخوتي الكرام، لا أحب أن أستبق الكلام وأتحدث كثيرا، لكن أنتم أعلم مني بأن هذا النقاش مخالف للركائز الخمس وبالتحديد للركيزة الخامسة والتي تنص على أن لا قوانين صارمة لويكيبيديا وعلى الجميع أن يتحلى بجرأة في تعديل ونقل المقالات، وتخصيص مرجع كالمعجم الطبي الموحد أو باسم أو غيره سيجعل منه قانونا صارما، ويمنع النقل لأي اسم مخالف لهذه المعاجم، وكأن الأسماء الأخرى خاطئة، وهذا بحد ذاته خرق واضح للركيزة الخامسة، أم أننا سنغير هذه الركيزة وربما بعد ذلك سنلغي نطاق نقاش المقالات لأنه لا داع لأحد أن يعترض لأننا سنطبق ما في تلك المعاجم والبقية عليهم بالخنوع والتزام الصمت، وربما سنلغي بعدها صفحة طلبات النقل وسنقصر النقل على مجموعة الإداريين واللذين عليهم أن يطبقوا ما في تلك المعاجم وويل لمن خالف منهم تلك المعاجم، هذا الكلام لا يصح لو كنا نريد النقاش حول أمر يحسن ويكيبديا فلنتناقش حول تنظيم عملية النقل وليس تقييدها أي استحداث قاعدة الثلاث نقلات على غرار قاعدة الثلاثة استرجاعات، وإنشاء صفحات مساعدة توضح للمحررين ماذا يجب فعله عند الوقوع في حرب نقلية إن صحت التسمية على غرار حروب التحرير، أو أن نوضح ونفسر سياسة التسمية أي أن نناقش ما المقصود بشائعة وبسيطة وقليلة الغرابة، وأعيد أن كل نقاش يمكن حسمه على حدة من قبل إداري حازم أو طرف ثالث لا يحابي أحدا، وما دام هناك دليل ثابت أن هناك كلمات غير عربية فيجب حسم المسالة ونقل المقالات إلى أن يثبت خلاف ذلك، لكن في حالتنا لم يثبت ما يخالف الأدلة الواردة في المقالات لذا فالنقل ضروري ومطابق للسياسة وأنا أصغر من أعرفكم بهذا الكلام فأنتم أعلم مني به بمرات كثيرة؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 08:55، 9 نوفمبر 2014 (ت ع م)

تحياتي للجميع، إذا ما شخصنا المشكلة ستتجلى بحول الله بوادر الحل، لي مداخلة: اللغة كما قيل هي: "وعاء الفكر" ولا قيمة للكلمة الفصيحة إلا إن كان يفهما المخاطب، وفي الحديث: يارسول الله! إن "أبيه" يريد أن يأخذ "ماليه" أي: أبي يريد أن يأخذ مالي، قال له الرسول: "ادعه ليه" أي: أدعه لي، خاطبه بلغته، ومثله: "أمصيام" لغة في الصيام مثلا، ومعنا في اللغة كلمة: "عبقري" وفسرت بمعنى: "طنافس" تفسير الغريب بالأغرب. الأمر يحتاج إلى معرفة سياسة استخدام اللغة، ففي العربية ألفاظ قياسية وسماعية ومستعملة ومتروكة. ولكن هل يراعى جانب الإستخدام العامي وحده في موسوعة معرفية بالطبع لا، والمصطلح العلمي يقدم بلا نزاع لكن الإشكال يكون عند التعارض، والمطلوب هو التسمية بما يقرب فهمه عند الأكثرين، فالمصطلحات الغامضة وغير المتداولة إذا وجدت معها ألفاظ أشهر منها بكثرة الإستعمال؛ قدم الأشهر. وعند الخلاف يكون المرجع هو: الإستقراء. لا أقصد إهمال المصطلح العلمي، بل أرى أن توضع الحلول الأنسب، وفق أساليب الخطاب، لأن الموسوعة تتخاطب مع المجتمعات بمختلف أفهامها، فلا بد أن يكون العنوان سلسا يقرب فهمه للأغلبية. --منصورالواقدي/ (نقاش). 14:15، 9 نوفمبر 2014 (ت ع م)

أنا لا أرى الخلاف كبيرا، ورأيي هنا مزيج من آراء المشاركين آنفا. أتفق مع أبانيما حول أولوية استعمال القواميس المتخصصة الحديثة لأننا تتناقش حول مواضيع علمية لم يرد أكثرها في قواميس اللغة، والمعجم الطبي الموحد من أهم المراجع في هذا المجال (وحسب علمي فهو لا يعكس وجهة نظر قُطر أو جهة معينة). أما بخصوص أولوية الكلمات المستعملة في سورية والعراق، فأعتقد أن هذين البلدين سباقان في مجال التعريب والتعليم باللغة العربية (أو على الأقل خلال القرن العشرين وقبل اندلاع الأزمات فيهما)، ويكفي أن مجمع اللغة العربية في دمشق هو أول المجامع العربية. لا غضاضة لدي في أن تكون الكلمة غريبة لأن كل كلمة مستحدثة تبدأ غريبة حتى بالإنكليزية (كلمة بايت byte مثلا) ثم يبدأ الناس بالتعرف عليها واستعمالها (حاسوب مثلا). في حالة غياب المرادف العربي (وهذه موجودة في كثير من أسماء الكائنات الحية والمركبات الكيميائية ومصطلحات التقنية الحديثة) فعندئذ تطبق سياسة تجاهل كل القواعد، وإلا فسنبقى مكاننا، وكل نهضة لأي أمة بدأت بالترجمة ونقل العلوم، وبالنسبة لي هذا هو مغزى ويكيبيديا الأهم. عمرو بن كلثوم (للمراسلة مساهمات) 04:17، 12 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
بخصوص السياسة عند وجود أكثر من مصطلح لنفس الكلمة، أقترح الأخذ بالكلمة ذات المعاني الأقل إثارة للخلط أو الجدل. على سبيل المثال، ترجمة كلمة fridge قد تكون ثلاجة أو براد أو مبرّد(ة). في هذه الحالة بعض الأقطار تستعمل اللفظة الأولى وبعضها تفضل الثانية، ولكن موضوعيا الثانية أقرب للصواب لأنها تعني التبريد وليس التجميد، والرأي غير المنحاز لقطر أو عادة سيتجه لهذه اللفظة لأنها تتجنب الخلط مع كلمة freezer التي تعني المجمدة أو الثلاجة. أواجه نفس المعضلة في أسماء النبات، فالكثير منها ليست لها أسماء عربية متفق عليها، والأسماء العامية قد تكون مشتركة لأكثر من نبات، وفي هذه الحالة أفضل استعمال أسماء مختصة بهذا النوع بعينه لتجنب الخلط. تحياتي وشكرا لجميع المشاركين في هذا النقاش والجهد الترجمي. عمرو بن كلثوم (للمراسلة مساهمات) 04:26، 12 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)

أنا أستغرب من الجميع اعتمادهم الكبير على صفحات التحويل وكأنها حل مثالي. باختصار ما يُراد بهذا النقاش اعتماد سياسة تنص على أن عناوين المقالات يجب أن تكون عناوين يفهمها 1% من المتصفحين لأنها "عربية" والعناوين التي يفهمها 99% من الناس هي مجرد صفحات تحويل للعناوين "العربية". أول للعلم مُحرِّكات البحث لا تعرف ولا تعترف بصفحات التحويل، وكذلك مُحرِّكات البحث تركز كثيرًا على عنوان المقالة، كلمة "كوثرة" هي حاليًا (وإن شاء الله للأبد) تحويل لصفحة بلمرة، بإجراء بحث بسيط في گوگل ستظهر عبارة هل تقصد البحث عن "كووورة" Gnome-face-crying.svg! جربوا الأمر مع الصفحات الأخرى، وستصلون إلى نتيجة هي أن مُحرِّكات البحث لا تعترف بالتحويلات[a].

  1. ^ لابد من إجراء البحث في صفحة تصفح خفي أو "Incognito" لكي تظهر النتائج دون تأثر من الصفحات التي تمت زيارتها سابقًا وغيرها من أساليب تخصيص نتائج البحث.

إن ما يُراد فعله هنا سيكون كارثة في حق مشروع ويكيبيديا؛ مقالة مثل هيولي (خلية) (طبعًا لا أحد سيعرف عن ماذا تتحدث المقالة رغم أنها تتحدث عن أحد أساسيات الأحياء والخلية)، نقلها1339861mzb جزاه الله خيرًا إلى سيتوبلازم (خلية) في 15 أكتوبر 2014 (الآن الجميع يعلم عمَّا تتحدث المقالة من خلال العنوان فقط)، زيارات الصفحة تساوي خلال هذه الـ12 يومًا التي مرت في هذا الشهر فقط زياراتها خلال شهر كامل قبل النقل! أنا آسف لوقوفي ضد من يريد التعريب ولكن من قوانين الموسوعة استخدام عناوين تسهل إيجاد المعلومة لمن يبحث عنها ومن خلال هذه الإحصائيات يتضح أن العناوين التي يعرف واعتاد عليها ملايين العرب هي تلك العناوين التي تتحدث عنها القوانين وليس التعريبات السخيفة أمثال عنصورة وقمرة التصوير (تعنيان بكسل، وكاميرا بالمناسبة، وقد نقلهما مستخدم:زكريا ومستخدم:Meno25 مشكورين). أنا شخصيًا إذا لم أكن أعرف بهذه الخلافات التي تجري في النسخة العربية من الموسوعة لظننت أن صفحات هيولي وعنصورة تتحدث عن أمور مختلفة تمامًا عما أبحث عنه. --Kuwaity26 (نقاش) 06:45، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

عمرو بن كلثوم‏ مرحبا أخي العزيز عمرو؛ بالنسبة أخي للمعجم الطبي الموحد هذا؛ هل هو قرآن لا ينطق عن الهوى أم أنه وحي يوحى علمه شديد القوى؛ هذا المعجم من تأليف مؤسسة الصحة العالمية التابعة لأمريكا !!!!والتي تحب العرب والعربية كثيرا جدا حتى أكثر من العرب أنفسهم !!!! كما وأنها أعلم منهم بالعربية !!!!، وليس لها أي مبتغيات أبدا مثل صندوق النقد الدولي وبنك الإعمار وغيرها !!!، للأسف تحديد مصدر معين مخالف لإحدى الركائز والأمر موضح فوق لأن ذلك سيجعل منه قانونا صارما، وهذا الأمر ممنوع في ويكيبديا وأنت أعلم مني بذلك، أنا أتفق معك أنه إن كان المصطلح جديدا فلا بد من الاجتهاد لأنه لو انتظرنا العرب المتقاعسين لما بقي في موسوعتنا مقالة واحدة لأن المصادر العربية أشح من الشح نفسه؛ لكن ألا يجب تحري البساطة قدر الإمكان، لا أقول استعمال الألفاظ العامية في الشوارع بل أكرر أن نستعمل كلمات يعرفها من لديه علم أساسي باللغة العربية كطالب ثانوية عامة، بالنسبة للعراق وسوريا فربما كان ذلك في الماضي أما الآن فأقولها وبحرقة لم يعد هناك شيء اسمه سوريا أو العراق فأنت تعلم كم قتل من العلماء وغير ذلك، عدا أنها لم توفق في بعض التعريبات كدار الخيالة بدلا من السينما وبعض الأمثلة كالتي ضربها الأخ الكويتي؛ عدا أن الموسوعة ليست جهة تابعة لهذين القطرين؛ والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها أي أننا يجب أن نيسر ولا نعسر فهناك دول تنهض في مجال التعليم وتبسيط المصطلحات، كالأردن والسعودية ومع أنني لست من أي منهما بل أنا طالب يدرس في إحداهما إلا أنني رأيت مجهودا رائعا في تبسيط المفاهيم وطالما أن هناك مصدر بسيط فكيف نعتبره خاطئا ونتجاهله؛ إقرار المعجم الموحد أو غيره سيؤدي بنا إلى كارثة حيث سيت التهرب من النقاش بحجة أن من له اعتراض فلوجهه للمعجم الموحد وكأن الموسوعة تابعة للمعجم الموحد وهذا أمر محزن؛ لل أقول أن نقوم بمخالفة المعجم الموحد دائما ونجعل ذلك شرعة ومنهاجا لأنه إن كان الاسم الذي يستخدمه بسيطا ومفهوما فيجب الأخذ به لكن للأسف هناك من يتخذ هذت المعجم قرآنا ويحاول مخالفة أي مصطلح صادر من غيره وإن كان أبسط بأضعاف مضاعفة، لا أريد ذكر مثال حتى لا يتحسس البعض لكن صفحة طلبات النقل توضح واحدا جديدا، أتفق مع الزميل Kuwaity26‏ في أن المصطلحات الأقل غرابة سترفع كثيرا من نسب مشاهدة الصفحات، وهذا ما نريده بالنهاية أي أن يقرأ القارئ المقالة، لا أن ينفر منها ويظن أنها تتطرق لموضوع آخر، بالنسبة لنقطة أن الكلمات الأجنبية تبدأ غريبة فهي لو كانت كذلك فهي لو كانت كذلك على الفرض فإن استعمالها وشيوعها كفيل بنزع غرابتها ربما في غضون شهر على أبعد حد أما الكلمات الغريبة فوالله لو بقية قرون على صفحات الموسوعة ما قرأها أحد؛ المشكلة أن هذا النقاش يدور حول تحديد قانون صارم لويكيبيديا وهذا الأمر مخالف لللركيزة الخامسة ولا يمكن القبول به، إذ أن اعتماد مصدر واحد سيفيد وكأن كل الآراء الأخرى خاطئة بدلا كن ذلك لم لا نناقش الاقتراح فوق حول قاعدة الثلاث نقلات والحروب النقلية إن صحت التسمية وليس تقييد عملية النقل لأن الركيزة الخامسة تؤكد وبشدة على أنه يجب أن يتحلى المستخدمون بالشجاعة لتعديل ونقل المقالات؛ تحياتي لكم وشكرا لمشاركاتكم الطيبة---1339861mzb (نقاش) 08:26، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

شكرًا يا Kuwaity26‏ على ملاحظتك، لقد نبهتنا إلى أن محركات البحث لا تتعرف إلى صفحات التحويل، فعلا هي مشكلة. ولكني عندما جربت ما ذكرته وبحثت عن مكوثر قادني محرك البحث مباشرة إلى المقالة مبلمر (أرجو نقلها حاليًا فوق التحويلة إلى مبلمر بدون ال التعريف). وجربت الأمر أيضًا مع مصدح وقادني الأمر مباشرة إلى ميكرفون، ولم يقترح علي غوغل كلمة كووورة، وهذا الكلام طبعًا مع استخدام متصفح خفي كما تفضلت. بالنسبة لي كقارئ غير متخصص في علم الأحياء، كلمة هيولى مفهومة وواضحة على النقيض من كلمة سيتوبللازما.
يبدو أن النقاش يكشف عن مسألة خطيرة كما أرى، وهي رفض المصطلح عمومًا والالتجاء إلى المصطلحات العامية الشائعة وتثبيتها ودعمها، وهنا تبدأ النزاعات بين مختلف البلدان، كل يدافع عن مصطلحه. أخشى ما أخشى أن تتحول ويكيبيديا العربية إلى ويكيبيديا المصرية. لا أحد يقول بالأخذ من مصدر واحد مثل المعجم الطبي الموحد وإنما الاعتماد على القواميس المتخصصة ولا مانع من الرأي ولكن القواميس أو "المرجعية" تعطينا أرضية مشتركة ننطلق منها. في كثير من ملخص التعديل أثناء تحويل المقالات يكتب البعض "هكذا أفضل"! --باسم بلال نقاش 08:49، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

أنا من أنصار التعريب وأؤيد اللجوء إلى المعاجم المُعرَّبة المُعتمدة، وأُضيف: لِنصنع قالبًا يوضع أسفل الصفحة أو أعلاها يُفيد بأنَّ هذه التسمية مُعتمدة من قِبل المُعجم كذا كي لا تُثار المسألة مُستقبلًا. أعتذر ولكنني مُنذُ فترة لم أعد أؤمن باستعمال المُصطلح الشائع ضمن مجالات مُعينة، وفضَّلت الابتعاد عن هذه النقاشات كونها لا تنتهي. من واجبنا الحفاظ على هذه اللُغة وبأيدينا وسيلة بسيطة لِنفعل ذلك، وهي هذه الموسوعة. تطوّر اللُغة لا مفر منه، لكن التطوّر لا يكون باستبدال ما هو موجود، هذا تخلّي عن اللُغة وهدم بطيء لأركانها. عُمومًا، أنا مع استعمال المُصطلحات العربيَّة وأؤيِّد ذلك طالما هي مُعتمدة من قِبل قاموس طبي أو جهة مُختصة--باسمراسلني--: 09:07، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أخي ابو البس؛ أي مصطلحات عامية تتحدث عنها، هل كلمة سيتوبلازم عامية، من قال أن هيولى مفهومة، أكاد أجزم أن لا أحد يعرف معناها، أما سيتوبلازم فهي شائعة جدا، القواميس المتخصصة التي تقصدها إحداها هو المعجم الموحد فكيف ستقنع من يريد الأخذ به أن لا يلتزم به وأن لا يجعله قرآنا، بصراحة أميل إلى رأي أخي ابراهيم عندما قال في البداية أنه يصعب التوصل لحل ففي إحدى النقاشات فوق قال أحد زملائنا الأعزاء أن المجامع فاشلة ولم لا نحاول الاجتهاد بأنفسنا حتى لو كان الاسم الذي نريده غير موجود لا في تلك المجامع ولا هو شائع أصلا، المعاجم التخصصية لا تعطي أرضية مشتركة بل تخلق اختلافا لأنها ترضي البعض ممن يحبون جعها قانونا صارما كي يتهربوا من النقاش ويتخذوها حجة لإمضاء آرائهم، ثم هل هي المعاجم الوحيدة الصحيحة، ماذا عن الجامعات التي هي القمة في المجال الأكاديمي، هل من فيها أغبياء لدرجة أنهم لا يعرفون كيف يعربون، هذا بالفعل يكشف عن توجه خطير سيقتل الموسوعة وسيقتل العربية، فالرسول Mohamed peace be upon him.svg كان من أفصح العرب في زمانه لكنه كان يخاطب الصحابة بأبسط الألفاظ التي تقارب أفهامهم كما أشار أخي منصورالواقدي‏ لذلك، ولم يستخدم ألفاظا غريبة عن أهل زمانه؛ لماذا يتم إهمال أن الكلمات المفهومة وأركز على مفهومة أكثر من شائعة أي مفهومة المعنى للقارئ الذي يملك مستوى بسيط في اللغة العربية تزيد من نسب مشاهدة الصفحلت بشكل كبير جدا، ولماذا يتم النقاش في أمر مناقض تماما للركيزة الخامسة ولللقاعدة التحلي بالشجاعة في النقل، للتغيير ضروري جدا، فقد بقيت الموسوعة طيلة فترة طويلة وهي تعنون بكثير من العناوين الغريبة وهذا حال دون رقيها؛ في حين أنه لو تم التغيير يأتي من يقول يا سيد فلان من أي القواميس جئت بهذا المصطلح في حين أننا لم نقل له من أي مكان مهجور جئت بهذه المصطلحات الغريبة التي لو أحضرنا علماء اللغة فلن يفهموا معناها، تحياتي ولا أريد الإطالة فقد شرحت بما يكفي مساوئ هذا النقاش الذي سيقتل القارئ العربي وسيقتل فضوله للمعرفة بكل أسف؛ تقبلوا الشكر ولا تتضايقوا والله كلنا غيور على لغته وموسوعته لكن كل يعمل على شاكلته وبالطريقة التي يعتقد أنها عي من ستنهض بالموسوعة، لو ناقشنا قاعدة الثلاث نقلات ومنع النقل المتكرر لربما حلت 90% من المشكلة لكن لا أدري سبب عدم مناقشتها، أخي باسم‏، من قال أننا نتخلى عن اللغة بل بالعكس المصطلحات الغريبة هي التي تهدم اللغة لأن الكثير منها ليست من اللغة في شيء بل هي أوزان شاذة جاءت بها لكنة الحداثة، حتى العرب في القدم كان لكل زمان مصطلحاته ومفاهيمه، وقد ضربت مثلا عن الفرق بين الشعر العربي والجاهلي ورأي ابن خلدون في موضوع الشعر وكذلك أن العرب لم ينكروا الكلمات الجديدة كمنجنيق واسطرلاب وغيرها، لكن البعض مصر على أن يستعمل الألفاظ القديمة والتي هجرها أسلافنا ولم يعودوا يستعملونها ولسنا بأعلم منهم، وكأن اللغة ممنوع أن تتطور بتاتا وممنوع أن تدخل إليها كلمات جديدة أبدا، ويجب أن نبقي على الكلمات القديمة المهجورة غير معروفة المعنى لا أن ندخل أي كلمة جديدة فهذا ممنوع، عندها سأرى عناوين المقالات بأسماء كعطروس وجحلنجع وعندها لن أعود أنا ولا غيري لموسوعة ستصبح رجعية إلى حد بعيد حينها، وتحياتي من جديد---1339861mzb (نقاش) 09:20، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أعني المُصطلح «الرائج» Gnome-face-smile.svg قد لا تكون مفهومة الآن، ولكن يجب أن نُساعد لُغتنا ونُغنيها حتى تُصبح مفهومة مُستقبلًا. والجامعات نعم فيها أغبياء كُثر لا يفقهون من العربيَّة سوى اسمها (أنا أتعامل معهم يوميًّا). عُمومًا ليس موضوعنا. طُرحت الفكرة وقُلت رأيي. أنا أُفضّل المُصطلحات العربيَّة أو المُعرَّبة أكثر من الغربيَّة المُستعملة كما هي--باسمراسلني--: 11:12، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
باسم‏ وأنا معك في ذلك من حيث رواج المصطلح، وأنا في وسط جامعي وأتعامل مع بعض أولئك الأغبياء كذلك Gnome-face-wink.svg، لكن الجامعيون على غباء بعضهم يبقون أفضل من من لهم أيديولوجيات مخيفة، طالع مقالة بلمرة مثلا، في قاموس البعلبكي جائت بلفظ التبلمر، لكن إن أردنا تقديس مرجع آخر كمكتب تنسيق التعريب وغيره لأصبحت المقالة بعنوان شاذ وخاطئ لغويا وهو كوثرة، مع أنه وزن غريب وغير مستعمل لغويا، لكن أنى لك أن تقنع من يقدس هذا المصطلح أن كلمة التبلمر عربية وتنطبق على الفعل تدحرج تدحرج على وزن تفعلل وأنى لك أن تقنعه أنه في لبنان مثلا هناك قواميس يمكن الأخذ بها أيضا وهناك مراجع كالموسوعة العلمية الميسرة وموسوعة الطبيعة الميسرة وغيرها من كتب مكتبة بيروت، كيف ستقنعه أن كلمة تبلمر عربية وهناك من يقول بأن المجامع التي صاغت كلمة مبلمر هي فاشلة وما لما إلا أن نفتح مجمعا جديدا؛ فاعتماد مراجع كالمعجم الطبي الموحد وغيره له مساوئ كثيرة، أكبرها تخطئة المراجع الأخرى وتقديس مرجع وكأنه قرآن وقانون صارم لويكيبيديا تحياتي واعذرني لو أطلت عليك---1339861mzb (نقاش) 11:24، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

من أجل تجنب ما حدث في الماضي من نقاشات وتشدد بالرأي فُتح النقاش هنا. لا أحد من الذين هنا يريد أن يقدس مصدرًا بعينه كما تدعي يا 1339861mzb. الكل يريد أن يصل إلى أرضية مشتركة للانطلاق منها. وبتلخيص ما ذكر في الأعلى:

  • الاقتراح الأول: اعتماد المصطلحات الموثقة في معاجم المجامع والقواميس المختصة، وهي ليست محصورة في مصدر أو كتاب واحد. وهناك تقارب يصل إلى 70% في استخدام المصطلح بين المصادر المختلفة، ويكون النقاش في النسبة الباقية.
  • الاقتراح الثاني: استخدام المصطلح الشائع، مع صعوبة تحديد معنى كلمة شائع. لأن كل شخص لديه ثقافة معتمدة على مصدر ما يعتبره هو الشائع.

هل من اقتراح آخر أغفلته؟--باسم بلال نقاش 12:10، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

أستاذ ابو البس أرجو أن تحسن انتقاء الألفاظ فأنت من الكبار هنا فلا تقول أنني ادعيت، أنا لم أدع شيئا، بل تخصيص مجموعة من المصادر سيجعلها قانونا صارما، وسيحيطها بهالة من القداسة لو أحببت التأكد بإمكانك مطالعة إحدى النقاشات فوق والتأكد من صحة ما "ادعيته"، من المبكر جدا يا صديقي أن تخرج بخلاصة فنحن لم نتخط حتى منتصف الشهر وهناك العديد من المستخدمين المتغيبين حاليا، ولا يستحسن محاولة فرض رأي معين، هذه سياسة قد تطبق لسنين مستقبلا وإحداث تغيير جذري فيها لا يكون بهذه السرعة الفائقة فلم ينته الشهر بعد، خصوصا استغلال قلة المتواجدين حاليا ليس أمرا جيدا؛ تحياتي للجميع---1339861mzb (نقاش) 12:23، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
هذه ليست خلاصة نهائية، وليست للتصويت، هذه محاولة لإعادة لملمة النقاش. لا أدري ما المشكلة في كلمة ادّعى، هل تراها مسيئة! أنا أدعي أيضًا أن استخدام قواميس المصطلحات أفضل. هل هذا يشفي غليلك.--باسم بلال نقاش 12:39، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
يا أخي العزيز الأمر ليس قضية شفاء غليل وغيره فليس بيني وبينك ثأر لا سمح الله، لكن من غير الجميل عند مجتمع راقي كهذا المجتمع أن نستخدم الفاظ يشتم منها رائحة غير راقية. وهذا ما أؤكد عليه أن هذا نقاش وليس تصويتا، هناك أمور كثيرة تم طرحها بعضها تم الرد عليه والبعض الآخر لم يتم الرد عليه، أنا لا أرى أن هناك ترجيح في هذا النقاش لاستخدام معاجم معينة وإن كانت أكثر من معجم النسبة في النقاش أن 50% أو ربما 60% ممن شاركو يودون أن يستخدموا معاجم لكن دون تحديد اسماء محددة وأيضا هناك 50% تقريبا تعارض الأمر، والنسب الحالية ليست حقيقية مئة بالمئة نظرا لقلة المشاركبن في النقاش؛ أنا أكرر أمرا واضحا وهو أنني لا أقصد بالمصطلح الشائع ما يستخدمه العامة على قارعة الطريق بل استخدام كلمات مفهومة لدى من يمتلك علم أياسي باللغة العربية كطلاب الثانوية العامة. وليس هناك من صعوبة في تحديد الشيوع فالشيوع يقاس بتداول الاسم على مستوى أغلب دول الوطن العربي وليس تخصيص دولة بعينها وأن يكون الاسم من تصاريف الأفعال والأوزان الدارجة والمعروفة للجميع وليس الأوزان غير المستعملة في اللغة وتحديد الامر ليس صعبا نظرا لوجود معاجم كبرى توضح بالتفاصيل، لأن لغتنا عظيمة وليست ضعيفة لتحتاج إلى استخدام الكلمات المهجورة والتي يدعى أنها عربية وهي ليست كذلك، أو الأوزان غير المستعملة. فأنت تعلم أخي أن تغيير حرف الجر الواقع بعد أي فعل شهير كضرب ودفع وكسر وغيره من الأفعال المشهورة كفيل بتغيير المعنى بدون حاجة لاستخدام كلمات قديمة فأنت تعلم أنه لو غيرنا حركة واحدة أو تنوين او حرف عطف سيتغير المعنى وسيعطينا معان كثيرة وتنوعا في الاستخدام، أي ما أقوله أن يكون كل شق في عنوان المقالة مشتقا من كلمة أو فعل عربي معروف للجميع لأن مرونة اللغة تسمح باستخدام الكلمات المعروفة وبتغيير بسيط من حيث الإضافة أو الحركة سنصل إلى المعنى المراد ونتحكم به دون الحاجة للأخذ بالكلمات المهجورة التي حتى علماء اللغة وعلماء التخصص لا يعرفون معناها، وأنا عندما أقول أن هناك من يقدس المراجع تلك لا أعنيك أبدا بذلك بل هو كلام عام، واجهته مع البعض في النقاشات فوق، فلا تبتئس بما قلت ولا تظن أنك المقصود به بل أنا اتحدث بعموم؛ تحياتي الحارة---1339861mzb (نقاش) 13:11، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
تحياتي للجميع، إن معنى "مصطلح علمي" هو: اتفاق يتوصل إليه متخصصون نتيجة بحث علمي. وكونه علميا يدل على أنه اتفاق خاص حول تسمية أو تعريف أو غير ذلك. وغالبا ما يتعلق بما هو جديد، أو مستحدث. كما أن الإسم العلمي لا بد وأن يخضع لمعايير اللغة عموماً. ومن المعروف عند العلماء استعمال: (لغةً)، و(اصطلاحا) وهذا يعني: أن الدلالة اللغوية غالباً ما تكون عامة تغاير المقصود الإصطلاحي لكن من بعض الوجوه المخصوصة بذلك العلم. والنقاش بهذه الصورة لن ينتهي، إذ لابد من تحديد ما هي هذه المصطلحات؟ ومن واضعها؟ وهل هي مستمدة من العربية؟ (المفردات)، (التصريف)، (الأسلوب) ... وهل معنى: "مصطلح" اتفاق الكل أو البعض؟ ...الخ. ومادمنا في موسوعة عربية؛ فلا بد من أن تخضع التسمية لمعايير اللغة العربية الواضحة، لا العامية. فما من شاردة أو واردة؛ إلا وفي العربية حل إشكالها، لكن -وللأسف- نفتقد الكثير من الكتب، وقد لا نجدها بمحركات البحث التي أصبحنا نعتمد عليها. عذراً على التطويل. --منصورالواقدي/ (نقاش). 19:30، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • يبدو أن النقاش بدأ يحيد عن هدفه الأساسي والذي يمكن إيصاله لنتيجة بوضع الطرح التالي:
الاقتراحات النظرية
  1. أولاً: اعتماد قواميس علمية إلكترونية حسب الاختصاص تكون مصدراً للترجمات المقترحة للمصطلح العلمي
  2. ثانياً: في حال وجود أكثر من ترجمة يعمد إلى النقاش حول التسمية. إن كانت الصفحة موجودة يتم النقاش في صفحة نقاش المقالة المعنية. إن لم تكن الصفحة موجودة يعمد إلى النقاش في ميدان اللغويات. في كلا الحالتين يشترط اعتماد المصطلح الأمرين التاليين أن يكون مبناه اللغوي سهل وأن يكون واسع الانتشار ضمن "الأوساط العلمية العربية"، في حال اختلال أحد الشرطين يعتمد استخدام اللفظ الأجنبي كما هو. مثال: إلكترون.
  3. ثالثاً: في حال عدم وجود ترجمة، يعمد إلى سؤال أهل الاختصاص ما أمكن، إن تعذر ذلك يتم طرح اقتراحات لترجمات على أساس القياس من ترجمات مشابهة. في النهاية توضع الاقتراحات في ميدان اللغويات.
الخطوات العملية
  1. وضع قائمة بالقواميس الاختصاصية المعتمدة حسب الاختصاص لتنفيذ الاقتراح الأول
  2. من أجل الاقتراح الثاني والثالث، يتم تشكيل لجنة مختصة من الأكاديميين الاختصاصيين تكون مهمتها الاقتراح أو البت في اختيار الترجمة المعتمدة للمصطلح وذلك حسب الموضوع. يمكن مراسلة أساتذة الجامعات، مع تكليف أحد المستخدمين المؤتمنين (مدقق الحسابات في الويكي العربية) أن يقوم بالاطلاع على الشهادات العلمية وذلك حفاظاً على الخصوصية.--C≡N- (نقاش) 22:16، 12 نوفمبر 2014 (ت ع م)

قسم جديد تابع لمناقشة سياسة ويكيبيديا في تسمية المقالات - مشكلة المصطلح العلمي 1[عدل]

مرحبا بكم أجمعين إخوتي الأعزاء، بالنسبة لاقتراح أخي العزيز سامي فأنا أتفق معه من حيث الاقتراحين الثاني والثالث إذ إن تفعيل ميدان اللغويات للحكم على المصطلحات إن لم يقتنع البعض بالأدلة الموجودة في صفحات النقاش هو أمر محبذ وأنا أدعمه. لكن بخصوص تحديد مجموعة من المعاجم الإلكترونية فلا أتفق مع هذا الأمر، لأنه ليس هناك في إرشادات الاستشهاد بالمصادر ما ينص على عدم الأخذ بالمناهج والكتب المدرسية التي هي خلاصة مجهود العلماء المنتدبين من كافة أصقاع الدولة ولا أتفق في إهمال الكتب والمناهج المدرسية والمصطلحات التي تعتمدها الجامعات العربية التي هي أعلى المؤسسات الأكاديمية في الوطن العربي. إذ إن ويكيبيديا هي مشروع متعدد المصادر والمنابت وتحديد معاجم ترضي البعض وتهميش مصادر أخرى أمر مرفوض حسب السياسات. عدا أنني قلت أن تقييد عملية النقل مناقض للركيزة الخامسة من ركائز هذه الموسوعة الحبيبة ولم يتم الرد على هذه النقطة للأسف. فأنا أستميحكم عذرا فأنا أرتكز إلى ركيزة من الركائز الخمس وسياسات ويكيبيديا. لذلك إن تم تحديد قلئمة على الفرض والتسليم فيجب أن تكون المناهج المدرسية ومصطلحات الجامعات معتمدة في هذه القائمة وإلا فإنها مرفوضة لأنها قد تأتينا بأخطاء وألفاظ حتى من وضعها لا يعرف معناها كإحدى الكلمات الموجودة في النقاشات في رأس الصفحة. وهناك أمر مهم وهو الذي يجب النقاش حوله وهو ما طرحته حول استحداث قاعدة ثلاث نقلات وإرشادات الحروب النقلية فهذا من شأنه أن يحل 90% وربما أكثر من المشكلة. ببساطة المشكلة تحل كما طرح أخي سامي مشكورا وهو الرجوع إلى ميدان اللغويات واختيار العنوان الأسهل والأصح والمفهوم لغويا والخالي من الأخطاء النحوية والصرفية الفادحة. إذ لا يعقل أن نعنون بعناوين حتى نحن أكبر مثقفي العرب كويكيبيديين لا نعرف معناها وللأسف بعض هذه الكلمات التي أتحدث عنها موجودة في بعض المصادر الني ذكرتموها إخوتي ولا أريد ذكر أمثلة فما أتحدث عنه واضح؛ تحياتي للجميع---1339861mzb (نقاش) 09:25، 13 نوفمبر 2014 (ت ع م)

بذلك ينحصر النقاش حول النقطة الأولى والجوهرية. هل نؤمن بالقواميس المختصة أم لا؟.
المناهج المدرسية الخاضعة لتدقيق وزارة التعليم من أكثر المناهج تدقيقًا وتمحيصًا ويؤخذ بها بالطبع، ولكن لكل بلد مصطلحه (Battery: عمود كهربائي في المنهج الليبي، ومدخرة كهربائية في المنهج السوري، ولا أستطيع تخيل أن تكون المدخرة عمودًا). أما بالنسبة للكتب الجامعية فلهذه القصة شجن. فالكتب الجامعية في سورية لا يوجدل لها جهة مسؤولة لتدقيق المصطلحات فيها ويعود الأمر إلى اجتهاد كل مؤلف والمسؤولية التي يحملها أمام ربه، مع التذكير بأنها من أكثر البلدان عناية بالتعريب. والكتب الجامعية المصرية الموجودة بين يدي أبعد ما تكون عن الاعتناء بالمصطلح، ولذلك قلت لك بأنه لا يمكن اعتمادها. أما ما يصدر عن المجامع وما يرد في القواميس المختصة فهي من وضع مختصين في المجال، لا انتماء محدد لهم، وليسوا بمتهمين عندنا.--باسم بلال نقاش 12:36، 13 نوفمبر 2014 (ت ع م)
وهذا ما أردت قوله هناك جهة هي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي على اختلاف المسمى مع الدول وهي تشرف على المناهج المدرسية. لذلك أتوقع أننا قد توصلنا إلى بصيص حل للمشكلة إذن اتفقنا على المناهج. بخصوص اختلاف المسمى في المناهج بين دولة وأخرى فأعتقد أن حله يكون كما أشار أخي سامي في ميدان اللغويات فهناك يجب أن نتشاور في الأمر ويطرح كل شخص العيوب في المصطلح الفلاني حتى نختار المصطلح الأفضل بالتشاور والأدلة فمثلا أنت تفضلت وقلت لا يمكن أن تكون المدخرة عمودا وأنا معك في ذلك وهذا ما أعنيه أي أن نتشاور حول المصطلح فمثلا أنا أعرف أنه يسمى بالبطارية. وهنا قد يطرح كل منا وجهة نظره في ميدان اللغويات فمثلا يقول فلان أن البطارية عمود لأن بداخلها عمود من الغرافيت فيرد آخر أن العمود الكهربائي غير موجود في البطارية فقط بل هو موجود في خلايا التحليل الكهربائي أيضا ويقول ثالث أن كلمة مدخرة أفضل فهي مشتقة من الفعل ادخر وهو فعل مشهور ومفهوم المعنى ويقول رابع أن كلمة البطارية شائعة. وهكذا نصل لحل بالتشاور ففي المثال الذي ذكرته لا مشكلة في التسميات الثلاثة فمثلا كلمة عمود معروفة ومفهومة المعنى وكذلك كلمة كهربائي ومثلها مدخرة وكذلك بطارية مشهورة ومنتشرة. وهنا ليست نقطة خلاف فلو كان أي منها عنوانا لم أكن لأعترض مع أن عمود كهربائي غير مستعمل في بلدي لكن معناه مفهوم. ومدخرة مستعملة بشكل أقل ولكن معناها مفهوم فأقبل بها ومثلها بطارية. لكن أنا أقصد الكلمات التي فيها خلل صرفي أو غير مستعملة في اللغة أو لا أحد على وجه الأرض يمكن أن يفهم معناها كأحد الأمثلة في رأس الصفحة فتبرز المشكلة أن مثل هذه الكلمات الغريبة عن اللغة والتي ليست منها وليس لها معنى تجدها موجودة في معجم كالمعجم الموحد مثلا فكيف ستقنع صاحبها أنه يتحتم علينا استخدام اللفظ الأبسط والمفهوم أكثر سيقول لك المعجم الموحد هو المعتمد وغيره كلام فارغ مع أن المعجم الموحد قد يأتينا بألفاظ من ألفه لا يعلم معناها ويكاد يستحيل أن يعرف معناها وصاحبها يرفض أي مصدر آخر فما الحل عندها. أما بخصوص الكتب الجامعية بالفعل القصة لها شن وهي لا تخضع للرقابة كما تخضع المناهج المدرسية. لكن لنفترض في حالة ما كان هناك مصطلح وارد في المعجم الفلاني والمعنى غير مفهوم وتواجد مصدر من جامعة وكان مفهوما فعل نرفضه لا أقول أن نعطيه الأولوية لكن إن كان أبسط ومفهوم ومشهور أكثر نأخذ به طالما لم يكن فيه خلل لغوي طبعا وميدان اللغويات هو الحكم ثانية. صحيح أن كل المعاجم تصدر عن مختصين إلا أن لها عيوب فهي ليست عملا مقدسا خصوصا وأن مرحلة الترجمة عند العرب لم تصل للنضج الكامل فهناك آلاف المصطلحات لم تترجم بعد وقد تختلط عند ترجمتها مع كلمات كنا قد ترجمناها سابقا. لذا أرى أننا توصلنا تقريبا إلى أرضية مشتركة يمكننا الوقوف عليها وهي اعتماد المناهج المدرسية إلى جانب المعاجم التخصصية وبدرجة ثالثة نلجأ للمراجع الجامعية خصوصا إن لم نجد مصدرا آخر للمصطلح أو وجدنا كلمات نخن أنفسنا لا نفهم معناها عندها نلجأ لما تقول الجامعات. وعند الاختلاف نلجأ لطرح الأدلة في ميدان اللغويات وهنا يبرز الحل، شكرا لك أخي ولأخي سامي فها قد تحلحلت عقدة المشكلة؛ أطيب تحياتي---1339861mzb (نقاش) 14:47، 13 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • أنا لا أثق بالقواميس (أقصد لا أثق بها ثقة مطلقة وأعتبرها مراجع للاستئناس قابلة للنقد)، لكنها أفضل الموجود. أود أن أضيف أن من يقوم على تجميعها هم نفسهم أساتذة الجامعات، وفي أحيان كثيرة من بلدان عربية كثيرة. المعجم الطبي الموحد الذي ذكرته هنا مراراً بدأ في العراق وشارك فيه من البداية أساتذة من الدول العربية الأخرى. لا أريد فرضه أو اعتباره المرجع الوحيد في المصطلحات الطبية والحيوية لكنه بالتأكيد أفضل من القواميس الأخرى التي أعرفها في هذا المجال وأوسعها، علماً أنه لا يخلو من العيوب. في كل الأحوال، إنه نقطة انطلاق جيدة.
بالنسبة للكتب الجامعية، ملاحظة: في سوريا، على ما أظن، من شروط التأليف في الكليات الطبية الالتزام بالمعجم الطبي الموحد. لم أجد في الويب ما يؤكد ذلك، لكن مجلة جامعة دمشق تضع شرط الالتزام بين شروط النشر فيها، كما أن هناك تعليمات لكاتبي رسائل الماجستير والدكتوراه (أدخلت في جوجل سطر بحث «مصطلحات الطبي الموحد site:damascusuniversity.edu.sy» لحصر البحث في موقع جامعة دمشق). ولكن على أرض الواقع أشك أن هناك من يتابع تنفيذ هذا الشرط.
صحيح، ليس لدينا في ويكيبيديا تعليمات تفصيلية حول تقييم المراجع عند الاستشهاد بها؛ لكن في سياق حديثنا هنا، أعتقد أن جميع المراجع صالحة، ولكن بتساوي الشروط الأولوية للقواميس التي ألفتها هيئات عربية دولية (يساهم فيها أشخاص من أكثر من بلد عربي)، أما القواميس التي ألفها أفراد (مثل قاموس حتي الطبي الذي كان من أكبر القواميس الطبية سابقاً قبل تطور المعجم الطبي الموحد) فمرتبتها أدنى؛ بعد ذلك تأتي الكتب المدرسية والجامعية (لأن توحيد المصطلحات في وزارات التربية على ما يبدو أفضل منه في وزارات التعليم العالي). وطبعاً، في جميع الأحوال المصطلحات قابلة للنقاش، ولكن الأولوية يجب أن تكون للمصطلحات الموثقة بشرط أن تكون الترجمات مقبولة ومناسبة.
من عيوب الكتب المدرسية والجامعية أنها في الغالب غير متوفرة على الإنترنت لذا يصعب الرجوع إليها والاستشهاد بها.
بناء على ما سبق، أرى أن يتم الاتفاق على قواميس مرجعية أساسية موثوقة في كل مجال علمي إن كانت موجودة أصلاً، وقدر الإمكان مع ترتيبها حسب درجة المرجعية، والاتفاق على المصادر الثانوية للمصطلحات الموثقة، وفي حال عدم وجود المصطلح المطلوب نلجأ إلى النقاش؛ أي أنني أتفق مع ما طرحه الأخ Sami Lab‏ (C≡N) أعلاه.
أما لو رفضنا المراجع المتوفرة، لا سيما القواميس، فهذا يعني أنه لا يوجد لدينا مصادر موثوقة للمصطلحات العلمية، فتصبح ويكيبيديا العربية حقل تجارب لاختراع المصطلحات، ولن تختلف عندئذ كثيراً عن مشروع «ويكيبيديه مصرى» مثلاً (إلا بعدد المقالات).
abanimaنقاش 18:11، 13 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)


أتفق مع معظم ما قلته أخي، لكن أرفض جعل مصدر أعلى من الآخر لأن البعض قد يستغل ذلك الأمر لفرض رأيه خصوصا إذا وضع كبند في سياسة التسمية وإرشادات الاستشهاد بمصادر لا تنص على أن هناك مصدر أفضل من مصدر آخر طبعا مع استثناء المواقع التي لا يحتج بها كفيسبوك وتويتر ويوتيوب وغيره. لذا أرفض وضع المعجم الطبي الموحد ليكون رقم واحد بل يجب أن تكون كل المراجع سواسية لا تمييز بينها وهذا ما تؤكده الركيزة الخامسة والني تنص على أن لا قوانين صارمة لويكيبيديا لذا لا يجب تفضيل مصدر على آخر فويكيبيديا موسوعة حرة متعددة المصادر والمنابت لكن يمكن جعل المراجع الجامعية مصدر أخير لكن لا فرق بين المعجم الموحد والمناهج المدرسية فكل منهما يقف خلفه إما هيئة كبرى كما في المعجم الموحد أو دولة كما في المناهج الرسمية. كلامك صحيح تماما بخصوص أن وزارات التربية أدق من وزارات التعليم العالي وهذا شيء ملموس على أرض الواقع لكن هناك دول تكون الوزارتان فيها مدمجتين تحت مسمى واحد لكن كل منهما تعمل على حدة على أرض الواقع. أي أنه بالفعل وزارات التربية تكون أدق من وزارات التعليم العالي. وطبعا أتفق أن كل المصطلحات قابلة للنقاش. صحيح أن المناهج المدرسية غير متوافرة على الإنترنت لكن هناك دول كالأردن مثلا لها بوابات تعليم على الإنترنت. وحتى المعاجم كالمعجم الطبي يمكن أن تشكل عائقا مثلا أنا لا أملك إتصالا بالإنترنت فلا أستطيع الاستشهاد بمصادر إلكترونية إلا نادرا وغالب مصادري ورقية لكن حتى لو نتمكن من الوصول للمناهج على الإنترنت فهناك مستخدمون موثوقون من مختلف البلدان في ويكيبيديا ويمكن التواصل معهم للتأكد من صحة المرجع. ما أقترحه أن تبقى السياسة على حالها لأن السياسة الحالية لا تختص بالمصطلح العلمي بل بكل مقالات الموسوعة لذا فتغييرها أمر يستدعي إحضار المجتمع بأكمله إلى هنا وقد يستغرق النقاش سنوات بلا مبالغة إن كنا سنناقش كل المواضيع علمية كانت أم غير ذلك. لذا أقترح إضافة قسم أسفل صفحة السياسة بعنوان تسمية المصطلح العلمي على غرار قسم الإرشادات الإملائية. ويكون نصه كالتالي: يجب أن يحقق المصطلح العلمي المراد العنونة به شروط سياسة التسمية ما أمكن (الشيوع والبساطة وقلة الغرابة وأن تكون مفهومة) ولتحديد ذلك يجب الرجوع إلى القواميس المتخصصة والمناهج المدرسية والمصطلحات المعتمدة من الجامعات والتي تكون لها مرتبة أدنى من المناهج المدرسية والمعاجم التخصصية. وعند الإختلاف يتم الرحوع لصفحات النقاش وميدان اللغويات ويقوم الإداري بتطبيق ما يراه مناسبا. وأركز أن المصطلح العلمي يجب ان يكون بسيطا ما أمكن ومفهوما لأغلب المستخدمين لكن تحديد هذا الموضوع بالتفصيل لا نأخذه من رأي العامة بل بالرحوع إلى المناهج والقواميس المتخصصة وهذه المصادر عي التي تحدد ما إذا كان المصطلح يتوافق مع سياسة التسمية أم لا ويبقى باب النقاش مفتوحا دائما فليس لويكيبيديا قوانين صارمة. وأفضل المناهج لأنها تخاطب شريحة كبيرة من الناس ألا وهم طلاب المدارس واللذين يمتلكون معرفة أساسية باللغة العربية ومعظمنا كان مثلهم وسبب ذلك أن بعض القواميس التخصصية تأتينا بكلمات أغرب من العجب العجاب وليست من اللغة في شيء في بعض الأحيان والمناهج أيضا فيها عيوب كذلك. لذا عندها نلجأ للنقاش حول اي المصطلحات نعتمد، تحياتي وعذرا على الإطالة فخير الكلام ما قل ودل ولم يطل فيمل، تحياتي مجددا---1339861mzb (نقاش) 18:38، 13 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • مع ذلك، لاحظ أن المصادر بالفعل لها مستويات، وإن لم تكن واردة في سياسة الاستشهاد بالمصادر لدينا فذلك لأن أحداً لم يناقش الموضوع من جهة، ولقلة المشاركين عموماً وصعوبة متابعة السياسة لو تم الاتفاق عليها. انظر المقالة عن مستويات البينة بالإنكليزية مثلاً، وكذلك في سياستهم هناك تصنيف للمراجع إلى مرتبات. بصورة عامة، المراجع التي قام عليها هيئات تحرير مشتركة بين عدة مؤسسات وطنية أو عالمية، ثم المراجع الصادرة عن مؤسسة واحدة، ثم المؤلفات الصادرة عن أشخاص مؤهلين أفراد، وهكذا نزولاً إلى المصادر ذاتية النشر والمصادر مجهولة المؤلف التي لا يعتد بها مطلقاً. لهذا لا يمكن أن تكون جميع المراجع بنفس السوية، لا في ويكيبيديا ولا خارجها. --abanimaنقاش 07:49، 15 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
السلام عليكم جميعاً، أعتذر عن التأخر في المشاركة في هذه النقاشات (الصحية) واسمحوا لي أن أدلي بدلوي. أتفق مع الجميع على ما يلي:

- ويكيبيديا يجب أن تعنى باللغة العربية وتدعمها. - يجب التوافق على مراجع علمية معتمدة للتوصل إلى ما تم تعريبه من مصطلحات علمية. - يجب أن يتاح للجميع فرصة الوصول إلى المعلومات باللغة العربية من خلال الموسوعة. فلنطرح التساؤلات التالية: من هم الذين يبحثون عن مقالات ومعلومات في ويكيبيديا؟ هل يلجأ طبيب إلى ويكيبيديا للحصول على معلومات عن مرض ما؟ أوكد أن الجواب هو لا، ليس الطبيب، وليس نحن المحررون. من يلجأون إلى مقالات الموسوعة هم طلاب المدارس والأشخاص العاديون الذين لا تتوفر لديهم مصادر أخرى، طالب طلب منه المدرس معلومات عن البرمجة HMTL، هل سيعرف الطالب أن الوصول للمقالة يكون باستخدام العنوان "لغة رقم النص الفائق" أم سيكتب إتش تي إم إل؟ والله أنا ما بعرف. سيدة تريد أن تقرأ عن أعراض الإنفلونزا مثلاً، قل لي بالله، هل سيخطر لها أن تبحث عن "نزلة وافدة"؟ كم من شخص يعرف الإنفلونزا بهذا الاسم؟ الخلاصة أن مسؤوليتنا تتلخص في توفير المحتوى الملائم بما يتوافق مع سياسيات الموسوعة وتيسير السبيل للوصول إلى هذا المحتوى. - إن كنا نريد أن نعتمد ما يرد في المعاجم والقواميس من اصطلاحات معربة، لا بأس، شرط أن تتوفر التحويلات اللازمة التي تتيح الوصول إلى المحتوى حسب ما يتعرف عليه الناس. مثلاً أهل سوريا سيبحثون عن "النزلة الوافدة" بـ "جريب"، أنا سأبحث عنها باسم إنفلونزا، لأن هذا الاسم هو المتعارف عليه وما أقرأه في الجرائد وما قرأته في المدرسة، إلخ. شكراً. -- Mervat Salman راسلني 18:57، 13 نوفمبر 2014 (ت ع م)

أخي ابانيما، أنا متفق معك في معظم ما قلته، لكن ما أقصده أنه حسب إرشادات الاستشهاد بمصادر وحسب طبيعة ويكيبيديا لا يجوز رفض أي مصدر، مثلا هناك مصادر عالمية تتحدث عن أمور علمية كالجزيرة والعربية وبعض الصحف والمجلات العربية والعالمية، فهل نرفض هذه المصادر بحجة أنها "غير علمية" مع أنها مصادر عالمية لها اطلاع واسع وشبكات مراسلين وخبراء وتخاطب شريحة واسعة جدا من البشر. ما أقصده أنه لا يجوز إقصاء أي نوع من المصادر أيا كان إلا طبعا المدونات والمنتديات وملفات الوورد والبي دي أف وما شابهها. وما أقصده أنه مع أن المعجم الموحد غير منصوص عليه في السياسة إلا أنه يتم تطبيقه أكثر من القرآن هنا، وكأن الموسوعة جهة تابعة له وليست موسوعة حرة متعددة المصادر، فما بالك لو تم وضعه رقم واحد في سياسة التسمية، لذا أنا أعارض بشدة وضعه وكأنه أعلى مصدر في سياسة التسمية، المصادر التي يجب أن توضع في المرتبة الأولى هي القواميس المطبوعة كقاموس المورد أو الموسوعات المطبوعة ككتب مكتبة بيروت وغيرها إلى جانب بعض القواميس الإلكترونية الكبرى. ثم بعد ذلك المناهج المدرسية والمعجم الموحد على حد سواء. ثم المصادر الأخرى؛ تحياتي--1339861mzb (نقاش) 08:01، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • مرحباً بالجميع، رأيي بإختصار أن الترجمات العربية للمصطلحات العلمية هو شيء خاطئ لأسباب عِدة منها أن الباحث عن موضوع علمي لن يبحث بالترجمة العربية لأنها غير مشهورة وعديمة الإنتشار، على سبيل المثال كلفت طلابي بالبحث عن التريبانوسوما (كما هو موجود بالمنهاج المدرسي) على ويكيبيديا، لكن للأسف في اليوم التالي أخبروني بأن ويكيبيديا لا تحتوي على المقالة فبحثت بنفسي عن المقال ووجدته تحت إسم مثقبية فتسائلت بأي حق تم ترجمتها هذه الترجمة ومن في الوطن العربي يعرفها تحت إسم مثقبية إن كان متخصص أو غير متخصص في مجال البحث، مما إطرني إنشاء تحويلة للتريبانوسوما. الخلاصة أن ترجمة المصطلحات العلمية إلى العربية بطريقة المعنى الأكثر سهولة للقارئ هو كترجمة المعلوم للمجهول بحجة أنه أسهل، مع إحترامي لرأي الجميع وشكراً.--'''Mohammad Hajeer''' (نقاش) 09:49، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)
وهذا ما أفنيت ساعات في محاولة شرحه، ولا أرى أصلا أن هناك داع واضح لتغيير السياسة، ولا أرى أن الأمر مجدي، فالتسميات العربية غير شهيرة ولا تخدم أبدا، ويجب أن نبحث عن الأبسط والأشيع، هناك مقالات كثيرة معنونة بأسماء لا متخصص ولا غير متخصص يعرف معناها ولن يعرف لو أفنى عمره بحثا؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 10:24، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • لا يوجد سياسة في صياغة المصطلحات أو انتقائها، وحسب فهمي هذا ما تسعى الصفحة التي نكتب فيها إليه. بالتأكيد يمكن الاستعانة بالجرائد والمجلات في ويكيبيديا، ولكننا نتحدث عن المصطلحات لا عن الأحداث والوقائع. في مجال المصطلحات المراجع الرئيسية هي القواميس ثم الكتب، وللكتب مراتب.
لا أحد يريد فرض المعجم الطبي الموحد عليك في جميع المجالات؛ لكن في المجال الطبي هو فعلاً الأكبر والأشمل، ومن البديهي الرجوع إليه أولاً. بالمناسبة، هذا المعجم متوفر بالشكل المطبوع: كتاب من القطع الكبير في مجلد واحد سمكه أكثر من 15 سم ووزنه عدة كيلوغرامات (أعتقد، منه أيضاً نسخ تقع في عدة مجلدات)، وسعره يمنع اقتناءه، وحجمه يعرقل سواء حفظه في المكتبة أم الرجوع إليه Gnome-face-smile.svg. ولكن المحتوى المتوفر على الأقراص وفي الموقع أكثر حداثةً.
فيما يخص التريبانوسوما وأمثالها: من المفيد جداً إنشاء تحويلات من العناوين البديلة، وفي فترة مساهمتي النشطة هنا كنت دائماً أنشئ تحويلات من الاسم العلمي اللاتيني بالأحرف اللاتينية (جرب Trypanosoma أو انظر التحويلات إلى مقالة ليشمانيا). وهناك كتابات بديلة أخرى، مثل تريبانوسوم وتريبانوزوم وتريبانوزوما قد تستحق التحويلة. البحث في ويكيبيديا، كما في المصادر المرجعية الأخرى، يحتاج إلى مهارة، فليس من الضروري أن تجد التحويلة المناسبة موجودة. ومن محاسن ويكيبيديا أنه يمكن إنشاؤها.
abanimaنقاش 13:55، 15 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)


Abanima‏ أخي العزيز أبانيما، والله شخصيا عند النظر في مساهمات أشخاص مثلكم فإن الجدد أمثالنا يخجلون من الكلام، لكن والله هذا المعجم ليس الأفضل، لأن فيه ترجمات أكاد أجزم أن لا أحد على وجه البسيطة يعرفها ولا أريد ذكر أمثلة كي لا يتحسس البعض، وفيه كلمات لا متخصص ولا عالم وربما لا أحد يستعملها، عدا أنه حتى هو، هناك أشخاص ممن يعتبرونه الأفضل، إذا ما تعلق الأمر بأمور شخصية فقد يخالفونه حتى إلى اسم مخالف للسياسة، وإن أحببت التأكد فانظر في صفحة طلبات النقل، للأسف النقاش هنا غير ذي فائدة لأنه من الصعب إيجاد سياسة لكل المواضيع العلمية ومن الصعب إلزام الجميع بها، فها هي السياسة الحالية موجودة لكن تتم مخالفتها بشكل صارخ ولا أحد يستطيع أن يقول أو يفعل شيئا، فإذا كانت السياسة الحالية وهي الأفضل والأقرب للقارئ يتم مخالفتها فما بالك بشيء ليس هناك توافق عليه، لذا ما أراه أنه يجب أن تبقى السياسة على حالها ونطبقها أولا ثم نفكر في التعديل. لكن إن كان تعديلها لا بد منه فيجب أن توضع المناهج المدرسية للوطن العربي بأجمعه في المرتبة الأولى لأنها تخاطب أكبر شريحة من أجيالنا وكذلك يجب وضع المؤسسات الإعلامية الكبرى كونها تسهم بشكل كبير في نشر العلم ويستمع لها ويشاهده شريحة كبيرة جدا من البشر فمن غير المعقول أن ينصدموا بشيء غير شائع وغير مفهوم وحتى منشئ المقالة لا يعرف معناه؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 14:09، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)


سأعيد ما قلته، المناهج المدرسية يؤخذ بها، ولكن ما الحل مع اختلاف المصطلحات الواردة في المناهج الدراسية بين البلدان المختلفة. لا يمكن إحالة هذه المصطلحات إلى ميدان اللغويات، فكلها صحيحة وضعها المختصون. وليس هنالك من أحد علامة فهامة بيننا يمكنه أن يرجح مصطلحًا دون الآخر. ويذكر عبد الحفيظ جباري في مقالته"تعريب المصطلحات العلمية"في مجلة القافلة هذه المشكلة ويعطي عدة أمثلة عن مشكلة اختلاف المصطلح بين البلدان المختلفة مثل (Pendulum): بندول (مصر)، رقّاص (العراق)، نوّاس (سوريا)، خطّار (الأردن). وتوحيدنا للمصطلح أكبر من أن نفكر به حين عجزت عنه المؤسسات العربية قاطبة.

تعلمت من تجربتي في ويكيبيديا أن النقاش في تفضيل مصطلح إقليمي على آخر غير مفيد ويؤدي دائمًا إلى حروب تحرير لا طائل منها، ولذلك اتجه مجتمع ويكيبيديا عفويًا إلى الرضى بالحل الأسلم وهو العودة إلى مرجعية واحدة تمثلت في قواميس المصطلحات. ومع أن قاموس المصطلحات المختص غالبًا ما يورد عدة مترادفات، وإجماعنا على اختلاف مشاربنا غير ممكن، وهذا أمر طبيعي، فقد كان الاتجاه السائد إلى رضى الأطراف بالمصطلح المقترح من القواميس المختصة. هذا التوافق الضمني غير مكتوب، ومنذ بدأ مشاركتي في ويكيبيديا لم أجد ضيرًا في كثير من المقالات التي أنشأتها ونقلت لاحقًا إلى عناوين أخرى طالما أنها من القواميس المختصة، إلى أن استجد أمر جديد دفعني إلى فتح النقاش هنا. ألقوا نظرة إلى الجدول التالي الذي يبين سجل النقل منذ شهر تشرين الأول حتى الآن، وهو ليس موجهًا ضد أحد، وليست تعقبًا لأحد، ولكني وضعت عمليات النقل التي أثارت انتباهي ووجدت ما يلي:

بالإنكليزية معجم المصطلحات الهندسية المعجم الطبي الموحد البنك الآلي السعودي للمصطلحات العلمية مكتب تنسيق التعريب ملاحظات
Lysosome جسيم حال (أحياء) يحلول يحلول (طب)، جسيم حال (نبات) نقاش مطول لنقلها من يحلول إلى جسم حال، رد: هناك زميلان أشارا إلى الأمر فانظر طلبات النقل وصفحة النقاش فاسم جسم حال مفهوم أكثر من يحلول لأن كل شق من الاسم مفهوم
Poly- متعدد متعدد متعدد هناك نقل لعدة صفحات تبدأ بـ بولي، مثل بولي يوريثان. رد: صراحة لا أدري من نقلها ولا يهمني لأن الاسمين مفهومان
Organic synthesis تركيب، توليف، تخليق، ،اصطناع، تركيب اصطناعي تخليق عضوي اصطناع عضوي نقلت من تخليق عضوي إلى تكوين عضوي. رد: صفحة النقاش توضح السبب.
Pneumatics النفحيات، علم خصائص الغازات الميكانيكية علم خواص الغازات علم الهوائيات، علم الموائع المضغوطة نقلت من نيوماتيك إلى علم خواص الغازات، في هذه اعتمد على المعجم الطبي. فائدة مصطلح النفحيات هي ترجمة مثلا (pneumatic drill) مثقاب نفحي أو مثقاب هوائي. كيف كان لنا أن نترجمتها غير ذلك؟. رد: لا أريد الرد على سؤالك الأخير لو أردت سأرد في صفحة النقاش وأنا نقلت للاسم المفهوم أكثر وليس لأن المعجم الموحد هو من وضع التسمية فأنا لا أغير منهجي فمنهجي هو التبسيط وجعل الكلمات مفهومة وانظر صفحة النقاش.
Osmotic pressure ضغط تناضحي، ضغط أزموسي ضغط تناضحي نقلت من ضغط تناضحي إلى ضغط اسموزي. رد: انظر المقالة فيها مصادر والاسم هو الأشيع.
Turbidity عكر، كدورة، عكارة، تكدر عكر نقلت من عكارة إلى عكورة، رد: هناك مصدر في المقالة فطالعه علما أن عكورة أشيع وأصح لغويا من وجهة نظري.
polymer مكثور، بوليمر، مثماثر بَلْمَر [ج:بلمرات]؛ مَكْثُوْر. بلمر، بوليمر، متماثر، مكثور متماثر نقلت من مكوثر إلى المبلمر، رد: نقاش المقالة يوضح بالتفصيل السبب.
Macrophage بلعم بلعم، خلية ملتهمة كبرى نقلت من بلعم إلى خلية أكولة كبيرة، رد: كلمة بلعم غير مفهومة وهناك عدة مصطلحات مفهومة إحداها خلية بلعمية كبرى وهناك مصادر وهناك مصدر حديث يمكنك سؤال الأخت ميرفت أتوقع أنها تمتلك الكتاب وبإمكانها التأكد من كلامي. انظر المقالة وصفحة النقاش وابحث في الإنترنت عن خلايا أكولة كبيرة. وستجد كثيرا من النتائج لكن لا تتهم الناس بلا دليل أخي العزيز.
hypothenar ضرة ضرة، بروز لحمي في راحة اليد منقولة من ضرة إلى بارزة تحت راحية،رد" اجتهدت وكل شخص يخطى فلست إلها تعالى الله ولكن ترجمتي مشتقة من الاسم الإنجليزي، وأنا أؤيد الاجتهاد في تبسيط المفاهيم. كما أؤيد الاجتهاد في إنشاء المقالات التي ليس لها ترجمة عربية كمقالات النبات وأشكر المساهمين في هذا المجال. وأنا أؤيد الاجتهاد في التبسيط خصوصا وأنني اعتمد على ال etymology الخاص بالكلمة لكن للأسف تم كتابة تعميم تحت أن كل النقلات كانت اجتهاد شخصي مع أنها مقالة واحدة.
Gamete مشيج مشيج، مشيجة، عِرس نقلت من مشيج إلى جاميت (أحياء)، رد: طالع المقالة فهناك مصدر وللكلمة من الشياع ما يكفي.
Hyperaemia تبيغ تبيغ، فرط الدم نقلت من تبيغ إلى فرط الدم،رد: كلمة تبيغ غير مفهومة وهناك مصادر تعتمد فرط الدم وهي مشتقة من hyper وتعني فرط و الجزء الآخر من الكلمة يعني دم. وهكذا أصبح العنوان مفهوما أنا تبيغ فلا أدري من أين تم اختلاقها.
Phagosome يبلوع نقلت من يبلوع إلى جسم بلعمي. رد: الاسم الشائع والمفهوم وهناك مصادر في المقالة. أما يبلوع فلا أدري من أين تم الاتيان بها علما أن كلمة phgo تعني بلعمة وsome تعني جسم أو جسيم.
Function دالة، اقتران دالة، تابع نقلت من مقالة دالة هيفيسايد الدرجية إلى مقالة اقتران هيفيسايد الدرجي. يشير أحمد شفيق الخطيب إلى أنها ترجمة جيدة. رد: لا فرق عندي فكلا الاسمين مفهوم
Mesonephros الكلوة الموسطة نقلت من كلوة موسطة إلى أجسام وولف. هنا اعتمد على المعجم الطبي. رد: لا اهتم بالمعجم الموحد بل لأن الاسم هو الأكثر شيوعا وكل شق منه مفهوم.
Neutropenia قلة العدلات قلة العدلات نقلت من قلة العدلات إلى قلة الخلايا المتعادلة. رد: نقاش المقالة يوضح السبب ولا وجود لشيء اسمه عدلة وهناك مصادر في المقالة فطالعها.
Hemolymph دملمف نقلت من دملمف إلى الدم واللمف. رد: الاسم الأبسط والمفهوم وهو وارد في المقالة على فكرة من قبل وليس من بيت أبي.
Clostridium مطثية نقاش مطول لنقلها من مطثية إلى كلوستريديوم. رد: نقاش المقالة يوضح بالتفصيل الممل.
Cytoplasm هيولى الخلية نقلت من هيولى (خلية) إلى سيتوبلازم. رد: الاسم الأشهر بأضعاف مضاعفة والذي رفع من نسبة مشاهدة الصفخة. وهناك مصادر عدة تتبناه.
Heterotroph غيْرِيُّ التَّغَذِّي نقلت من غيري التغذي إلى كائن غيري التغذية. رد: على فكرة في بلدي تسمى كائنات غير ذاتية التغذية. لكن أنا اخترت اسما قريبا على اسم المقالة ويمكن لمن يبحث ان يجد.
Transposon ينقول منقول عن ينقول إلى جين قافز. رد: الاسم الأشيع والمستخدم من عدة مصادر أما ينقول فعي اسماء غير شائعة لا اعلم من أين اتت وانظر المقالة ففيها مصادر لمزيد بيان.
Clearance اطراح نقل من اطراح إلى تصفية (طب). موافق للقاموس الطبي مع أن اطراح أشهر؟، رد: اطراح ليست أشهر وعلى فكرة لا أهتم للمعجم الموحد بل لأن التسمية أشيع ومفهومة أكثر. وأرجو مطالعة نقاش المقالة لأن كلمة اطراح خاطئة لغويا وقد شرحت الأمر في نقاش المقالة. وتحياتي للجميع وأنا أعرف ما أفعل.

لم أورد كل هذه المصطلحات لنقاشها، هذا ليس مكان النقاش، ولا أريد من أحد أن يشرح سبب أخذه لمصطلح بعينه. ما أردت قوله أن الأمر يستحق أن نتوافق من أجله. بعض هذه النقلات أدت إلى حروب تحرير، فلو وضعنا أسسًا للتسمية لتجنبنا المشكلة ولوفرنا هذا الوقت في تنمية الموسوعة.
أرى أن سبب المشكلة هو الاجتهاد بوجود النص، والادعاء بأن المشهور هو الأفضل! وأنا هنا أطالب بالأخذ بالنص الذي وضعه ثلة من العلماء المختصين بعد اجتماع واجتهاد وتمحيص، وعدم إبداء الرأي لأننا كما أرى لسنا قادرين على تقييم المصطلح ولسنا على دراية بأصول وضعه. يكفي أن تطلعوا على مقالةحول توحيد المصطلحات العلمية لأحمد شفيق الخطيب لتعرفوا أن وراء كل مصطلح الكثير من الجهود. وفي هذه المقالة يقول الكاتب: "وإنّي من هذا المنطلق لا أشاطر الإخوان واضعي المعجم الطبي الموحد، الذي نقدره جميعنا، وأقدرهم عالياً (وبعضهم من أعزّ الأصدقاء)، لا أشاطرهم السياسة المتشدّدة التي جروا عليها في اختيار كلمة عربية واحدة مقابل التعبير الأجنبي حتى في مقابل المصطلحات الأجنبية المتعددة المترادفة، للمفهوم الواحد.".
أعجب من كلامك يا Mohammad hajeer‏، هل تود نقحرة أسماء المقالات. لقد ضربتُ في الأعلى مثلاً فقلت: "يتكون صباغ الريآكتيف من جزئين أوكسوكروم وكروموفور". هل ترى هذا من العربية بشيء؟ لا أستطيع أن آتيك بمثال من الطب، ولكني أجزم أنها ستكون جملة مضحكة مليئة بالمصطلحات المنقحرة. قد لا تعجبك بعض المصطلحات وتعدها غريبة وسخيفة، ولكنها عربية. ولو دعمتها لانتشرت وأصبحت مفهومة.--باسم بلال نقاش 18:14، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م).

أخ أبو البس ليس شرطا ما تقول في الأردن لا نقول خطار بل بندول. إذا كنت تقصدني بالجدول فوق فسأقول أمرا واحدا وهو أنها كلها تسميات شائعة وبسيطة فمثلا تبيغ كلمة غير مفهومة وغير مشهورة ومثلها يحلول علما أن هناك زميلين أشارا إلى أن يحلول غير شائعة وأنت لم تتطرق إلى ان هناك من أعادها للاسم المخالف للسياسة. كلمة ضرة غير مفهومة وحاولت تبسيط المصطلح اعتمادا على معناه الإنجليزي وقد أكون اجتهدت بشكل خاطى هنا لكن هناك من ينشؤون مقالات بأبحاث أصلية فلم لا تذكر الأمر. كلمة جاميت شائعة جدا في عديد الدول وكلمة يبلوع غير شائعة وغير مستخدمة ولا أرى أن هذه الكلمات لها أوزان مشابهة. بالنسبة للخلايا الأكولة الكبيرة فالاسم مشهور وهو مشتق من macro وتعني كبير وphage وتعني خلية أكولة. انت حر إن كنت تود تعقب مساهماتي والإيحاء للبعض أنني سبب المشكلة لكن أنا أطبق السياسة وأبسط المصطلحات ولا أخجل من ذلك، وعلى فكرة كل التسميات فوق مستخدمة ومزودة وكلها شائعة ومفهومة ويمكن لمن يشاء الاطلاع على صفحات نقاشها سوى مقالة بارزة تحت راحية فقد ترجمتها حرفيا وبحسن نية للتبسيط. على الأقل أكون فخورا بأنني أبسط النعلومات ولا آتي بمعلومات لا أعرف ولا أحد يعرف معناها، قد اجتهد لكن نادرا وفي حالة واحدة فوق أما الباقي فملها شائعة ومزودة بمصادر ويمكن لمن يشاء التأكد والنظر في صفحات نقاش بعضها فقد وضحت الأسباب ويمكن لمن يشاء البحث في النت وسيرى انني لم أجلب شيء من بيت أبي وعلى فكرة أنا لم ولن أكون على أي مسمى طالما هناك مسميات أخرى مفهومة مثلا جسم حال هناك أسماء بديلة كلها أقبلها كجسم محلل وجسم هاضم وليسوسوم أنا يحلول فغير مفهومة وغير شائعة وكذلك كلمة خلية أكولة كبيرة لا مانع عندي من تسميتها خلية بلعمية كبرى لأن المعنى مفهوم أما كلمت بلعم فمعناها غير مفهوم وغيرها لو أحب أحد نقاشي فسأرد في أي وقت؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 19:21، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)
هذا هو المقصود تمامًا، الاجتهاد مقابل النص، وترجمة المصطلح بجملة (خلية أكولة كبيرة مقابل بلعم) والادعاء بأن المصطلح مشهور، وأنه أفضل برأيك، وهذا ما أعترض عليه. هل ترى في نفسك القدرة على وضع مصطلحات جديدة؟ إن كان كذلك فإني أذكرك أن ويكيبيديا ليست مكانًا لنشر الأفكار الجديدة. أنا لم أفتح النقاش هنا لأجل أشخاص بعينهم، وإنما من أجل الفكرة بعينها، ولو أردت تسميتك لسميتك. قمتَ بتجديد في ويكيبيديا، وهذا أمر جيد، ولكنه أثار مشكلة قديمة جديدة، وهي مشكلة الاتفاق على المرجعية في المصطلح، لذلك فتح النقاش هنا. ما أطلبه الآن بعد اتضاح الفكرة أن يتجه النقاش نحو تأييد النص أو الرأي. فإن كان النص فلنحدد المصادر وإلا فليدل كل بدلوه--باسم بلال نقاش 22:08، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أرجو أن تختار كلماتك بعناية بالغة أنا لا أجتهد بوجود نص. احترم نفسك المصطلح ليس من اختراعي. طالع المقالة ها قد أضفت مصدرا مفصلا وبالصفحة. يا أخي يبدو أنك تمزح الأمر واضخ وليس بحاجة لتسميتي. أنا لا أخشاك أستاذي وأنا أستند لمصدر. كل المقالات فوق موثقة بمصادر. سوى مقالة واحدة. إن كنت تحب الحديث عن الإجتهاد فهناك مسألة أعقد فمعظم مقالات علم النبات أبحاث أصلية وأنا أؤيد من يعمل بها ولو أردت دليل سأزودك. لكن أنا أحترم القائمين على مجال النبات ولا أحب خلط الأمور. أنظر لنفسك كيف افترضت سوء النية لمجرد أنني نسيت ذكر المصدر وقلت أنه من اختراعي. ليس لدي ما أقوله. للزملاء أن يطالعوا المقالات والمصادر، تحياتي لك---1339861mzb (نقاش) 22:22، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)
لن أقول حرفا واحدا زيادة. للإخوة أن يطالعوا المقالات. من حقي أن أنقل وهذا حسب السياسة والركائز ومن حق الجميع أن يطالبوا بمصدر ولكن هل إذا نسيت أن أرفق مصدر يعني أنني اختلقت المصطلح. والله عيب أن يقال هذا الكلام. قال ويكيبديا ليست للأبحاث الجديدة هل تظنني ولدا صغيرا لا يعرف السياسات. هناك مقالات كثيرة غير موجودة إلا في ويكيبديا وقد نوقش الأمر من قبل وأنا أدعم إنشاء تلك المقالات. لن أزيد فلا حاحة لتضييع وقتي في نقاش بدأ من اول حرف بافتراض سوء النية. وهو يشهد ونقاش الأخ أبانيما يشهد عن ما تم قوله عن مصطلح ذائبية رغم أنه المصطلح الأدق والمشتق من soluble وليس solution. أطيب تحياتي للجميع--1339861mzb (نقاش) 22:50، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)

أحسن انتقاء الألفاظ، اختر كلماتك بعناية بالغة، احترم نفسك، أنا لا أخشاك أستاذي، والله عيب أن يقال هذا الكلام، هل تظنني ولدا صغيرا. هذه الجمل لا تليق بمتحاور. أرجو من الزملاء أن ينحصوني في حال تجاوزي لحدود أدب الحوار، فكلنا أخوة. أنا لا أهاجم شخصك، وشرحت هذا الأمر عدة مرات، أنا أناقش الفكرة، فإن لخصتَ الفكرة كلها بك وحدك فهذا أمر آخر. أنا أعرف أنك أوردت المصادر في صدر المقالات عن كل مصطلح وهذا أمر جيد، وأنا طرحت كل هذا النقاش من أجل مناقشة هذا الأمر. تتلخص المشكلة في أمرين:

  • ورود المصطلح في المقالات المنشورة في المجلات والجرائد والمقالات العلمية المنشورة في الشابكة لا يعني صحة المصطلح.
  • المصطلح الموجود في الكتب الجامعية خلافي، ولا أقول بعدم الأخذ به، ولكنه يؤدي إلى تنازع في المصطلح لأنه غير موحد ونريد من مجتمع ويكيبيديا الاتفاق على أسس للأخذ به.

هذا كل ما في الأمر.--باسم بلال نقاش 06:03، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)

صراحة لو كنت مكانك لاعتذرت ولما عاودت الحديث في الموضوع. لأنك قلت أنني اخترعت مصطلح خلية أكولة كبيرة بلا دليل. أنا لا أقول عنك شيئا لكن الموضوع ليس بحاجة لأن تسميني فقد وضعت كل النقاشات فوق وهي تخصني. ما دامت المقالات مزودة بمصادر فلا يمكن لأحد الاعتراض لأنني لم أعترض على من أنشأ المقالات بمعان غير مفهومة. ما قلته فوق أنا لم أهاجمك شخصيا. لكن تذكر عباراتك عندما قلت لي: 'هذا هو المقصود تمامًا، الاجتهاد مقابل النص، وترجمة المصطلح بجملة (خلية أكولة كبيرة مقابل بلعم) والادعاء بأن المصطلح مشهور، وأنه أفضل برأيك، وهذا ما أعترض عليه. هل ترى في نفسك القدرة على وضع مصطلحات جديدة؟ إن كان كذلك فإني أذكرك أن ويكيبيديا ليست مكانًا لنشر الأفكار الجديدة. أنا لم أفتح النقاش هنا لأجل أشخاص بعينهم، وإنما من أجل الفكرة بعينها، ولو أردت تسميتك لسميتك. قمتَ بتجديد في ويكيبيديا، وهذا أمر جيد، ولكنه أثار مشكلة قديمة جديدة. أطلب ممن يحب أن يقرأ هذا النص فكله مملوء بالاتهامات التي لا تليق بمجتمع راق. كما أنك لم تضع في جدولك ذاك أن هناك من أعاد بعض المقالات أي هل تحاسبني على شيء تم إعادته للوضع السابق أي وكأنني لم أفعل شيئا. كما أنك لم تتطرق إلى أن هناك من كان يتغنى بالمعجم الطبي ذاك لكن عندما يتعلق الموضوع بأمر شخصي فقد نقل بلا مصدر وخلافا لذاك المعجم. أنا لا أقول عنك شيئا لكن رسالتك الأولى لأخي أبانيما تقول فيها قرأت في السياسة نقطة لم أرتح لها. أنا شخصيا مرتاح لها وأنت حر إن لم تكن مرتاح لها أما غالب المجتمع فمرتاح لها لكن بعض من لم يعجبه نقلي للمقالات ويريدها أن تبقى بمعان غير مفهومة إلى أبد الآبدين رغم أن هناك نقاش أقره مجموعة زملاء كما في نقاش المبلمر. أرد على نقطة أن ورود المصطلح في المجلات على الشبكة لا يعني صحة المصطلح. ربما يكون صحيحا لكن أيضا وروده في المعجم الموحد ذاك لا يعني صحته ففيه أخطاء كبيرة وكلمات حتى من ألفه لا يعرف معناها وهي مضحكة للغاية لكن لا ألوم من ألفه فالترجمة الأولية دائما صعبة. لكن للأسف في لهثنا وراء جعل كل شيء عربي صرنا نأتي بكلمات لا أصل لها في لغتنا ولا نجن نعرف معناها فلا أدري كيف نرتضيها للقارئ. مصادر ومجلات الشبكة هي التي تخاطب المجتمعات كافة فالناس لا يدرسون المعجم الموحد في حياتهم وربما لم يسمعوا به لكن مصادر الشبكة والمجلات والقنوات الإعلامية هي التي تخاطب أكبر شريحة من البشر ولا يمكنك أن تتجاهل ذلك وأن تسير عكس التيار بحجة أنه عربي مع أن الاسماء التي نقلت لها فوق هي عربية. وبعض ما يقال عنه عربي هو ليس كذلك. ما عيب المصدر الجامعي مع أنه صادر من أعلى الهيئات الأكاديمية. ويخاطب شريحة مهمة وهم طلاب الجامعات. بالنسبة لك هو خلافي. لكن أنا بالنسبة لي ذاك المعجم هو خلافي لأن فيه كلمات أعجب من العجب العجاب ولا أحد في العالم يستخدمها أو يعرف معناها وفوق ذلك يقال عنها عربية وهي ليست كذلك. ولو أردت التفصيل في هذا الأمر لفصلت. ويكيبيديا تخاطب المجتمعات كافة ويجب أن تنزل للغة المجتمعات ولغة المجتمعات ليست ذلك المعجم الموحد. وعلى فكرة بعض مقالاتي فوق مزودة بمصادر من قواميس كبرى كقاموس المعاني وموقع الطبي. فمثلا كلمة عكورة أراها أصح لغويا لأنها كخطر بضم الطاء (أي أصبح خطرا) يخطر خطورة. وقس عليه عكر (أي أصبح عكرا) يعكر عكورة. أما عكارة فمصطلح غير متداول. وقد أوردت بعض المصادر لتثبت ذلك. فيجب أن تخاطب المصادر البسطاء والمجلات والجرائد والقنوات العالمية هي لغة العامة. وليس عندي ما أقوله. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 08:01، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • بصورة عامة، المصطلحات المؤلفة من كلمة واحدة أفضل من مصطلحات مركبة من كلمتين أو أكثر، وبين المصطلحات البسيطة (من كلمة واحدة) الأفضلية للكلمة التي تسمح بالاشتقاق بسهولة أكثر. أنا شخصياً أفضل أن أكتب «كمبيوتر»، ولكن عند الاشتقاق أفضل «حوسبة»، وهناك أمثلة أخرى. أقصد هنا مصطلحات مثل «الخلية الأكولة الكبيرة» و«علم خواص الغازات» (علماً أنني لا أفضل المصطلحات البديلة، لكنه خارج اختصاصي) و«بارزة تحت راحية» (الضرة هنا أصح، ومن غير المعقول أن تفسر كل مصطلح تشريحي لا تعرفه العامة بثلاث كلمات، فالتفسير يأتي في جسم المقالة لا في عنوانها). فيما يخص «فرط الدم» فهي ترجمة حرفية لمصطلح قديم تقليدي، وهو غير صحيح، لأنه لا يعبر عما نعرفه حالياً عن الظاهرة: في الواقع البيغ هو توسع أوعية ولا علاقة له بكثرة الدم أو قلته، وهو أيضاً مصطلح دقيق ليس من الضروري أن يعرفه من لا يدرس الفيزيولوجيا، أما من يدرسها يتعلمه ويفهمه. إن تعلم علم يشبه تعلم لغة أجنبية. لا أناقش هنا المصطلحات الواردة أعلاه ولا أحلل دواعي انتقاء أي منها، إنما أشير إلى مبادئ صياغة واشتقاق وانتقاء المصطلحات. --abanimaنقاش 10:41، 16 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أنا معك في معظم ما قلته. لكن أخي من قال أن كلمة واحدة أفضل من جملة. جملة مفهومة توحي بالمعنى للقارئ خير من كلمة غير مفهومة. وهذا الاسلوب استخدمه البلغاء فالرسول يملك قدرة على اختصار الألفاظ مع ذلك ترى لدينا أحاديث طوال. فما السبب لو تأملنا. بالنسبة للخلية الأكولة فأنا لست مصرا على الكلمة والأمر قابل للنقاش وهناك مصطلحان بديلان. بالنسبة للتبيغ هل هناك من يعرف معناها. حتى المتخصصون لا يعرفون المقصود منها عدا أن المصطلح الآخر مستخدم من مصادر ومشتق من الإنجليزية. صحيح ما تقوله بخصوص الدقة. لكن هناك أسماء أمراض استخدمت فيها معان قديمة مع أنها لا علاقة لها بدقة بالمرض أو العضو مثلا الاثنا عشري هناك من يعترض ويقول أنه خاطئ لأن طوله ليس 12. لكن القصد أن يكون المعنى مفهوم. علم خواص الغازات نقلتها لأن كل شق من العنوان مفهوم وليس الكل يعرف كلمة نيوماتيك ولا ضير عندي لو تمت إعادتها. بالنسبة لبارزة تحت راحية فقد أكون أخطأت وأنا لست معصوما لكن هناك مصدر يسميها بروز جلدي في راحة اليد فأنا قاربت الصواب لكن لم أنقلها لهذا الاسم لأن هناك من سيعيدها للأسف كما حصل في مقالات أخرى. أخي كلمة ضرة كلمة جامدة لا توحي بشيء ولا أدري من أين تم الاتيان بها مع أن الكلمة يجب أن تكون مشتقة من الإنجليزية كونهم من اكتشفوا هذه الأمور وليس نحن. وأنا أعلم أنك لا تحلل تلك المفاهيم لكن أنا لم آت بها من عندي أو اخترعها وهناك مصادر على الشبكة. وأنا على الأقل استشهدت بمصادر ومناهج مدرسية. فما بالك بمن يستشهد بملفات الوورد. وأكرر نقطة أن كل نقاش يمكن حله على حدة. وبما أننا متواجدون بإمكاننا أن نحدد الأنسب لكن تحديد كل شيء دفعة واحدة شبه مستحيل.تحياتي--1339861mzb (نقاش) 11:01، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)
هذا النقاش طال أكثر من اللازم. الأصل هو اتباع المصطلح الموجود وبعد ذلك الاجتهاد أو الاشتقاق إن لم يكن موجودا. أنا أيضا أفضل المصطلحات من كلمة واحدة لأن هذا أفضل، ولأن هذا هو جوهر كلمة "مصطلح"، فهو تعبير بسيط عن موضوع معقد. أنا أفضل كلمة يخضور على كلوروفيل. الجدول الذي أضافه أبو البيس يوضح مشكلة أخرى هي تعدد المصطلحات، وهنا يجب في نطاق المقالة ذكر جميع المصطلحات واختيار الأنسب من خلال النقاش. المصادر المذكورة في الجدول قد لا تكون كاملة وليست منزهة عن الخطأ، فأيضا أنا واجهت مشكلة مع ترجمة variety بمعنى الرتبة تحت النوع، فالمعجم الطبي يترجمها كضرب، بينما قواميس أخرى تترجمها كضرب أو صنف، ونحن درسناها وهي متداولة كصنف، ونحن لدينا في قالب التصنيف المرتبان موجودتان بشكل مختلف. الخلاصة، علينا أن نحاول الرجوع إلى هذه المصادر المعتمدة للترجمة ما أمكن وكل حسب تخصصه، وإن حدث خلاف صارخ فيمكن للنقاش حله. تحياتي للجميع. عمرو بن كلثوم (للمراسلة مساهمات) 16:12، 16 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أخي عمرو أنا متفق معك في موضوع الاجتهاد عندما لا يوجد نص. لكن يجب أن تكون المعاني التي نختارها مفهومة بقدر الإمكان فهناك مقالات لا أحد يستطيع معرفة معناها. وها أنت قد أوصلت الفكرة المصطلح هو تعبير بسيط عن شيء معقد وهذا جوهر ما أركز عليه. أي أنه بسيط ويعبر عن شيء معقد فكيف له أن يعبر عن هذا الشيء إذا كان نفسه غير مفهوم المعنى. هل تعتقد أنني أفضل أن يكون العنوان جملة أنا لا أفضل ذلك لكن أنا مكره على ذلك فلأن يكون العنوان جملة نفهومة خير من أن يكون حرفين لا تفهم لمعناه شيئا. جملة واردة في مصدر ومفهومة المعنى أفضل من أن نجتهد في إيصال المعنى مع أننا أحيانا قد نضطر لذلك. وللسبب الذي ذكرته بخصوص الترجمة فأنا متفق معك وليست ترجمة المعجم الموحد لكلمة ضرب بشائعة فكلمة صنف أشيع ومعتاد عليها. وهناك كلمات أخرى كثيرة وخلافية وتختلف من مجال لآخر وكل حسب اختصاصه. لذلك لا يمكن اعتماده بالدرجة الأولى. بل السياسة تلخص الواقع وما يجب أن يكون أي يجب أن تحقق التسمية ثلاثة شروط الشيوع وأن تكون مفهومة وبسيطة وقليلة الغرابة. فهل ترون أن هناك ما هو أفضل من هذه الشروط أو ما يخدم القارئ أكثر. بالطبع لا لذا ما يجب أن نناقشه هو كيف نحدد ما إذا كانت الترجمة بسيطة وقليلة الغرابة ومفهومة. وأن نناقش كيف ننظم عملية النقل ونمنع النقل المتكرر. لكن التقييد للمصادر مخالف للركائز. يجب أن نختار المصادر الأقرب للقارئ. النقاش بالفعل طال لكنه متعلق بسياسة ويجب أن يعكس إجماعا. وفي حالتنا لا يمكن القول أن هناك إجماع. فالموضوع خلافي وللأسف كان فيه شيء من سوء النية سواء كان مقصودا أم لا حيث أنه لم يذكر إلا ما يخص شخصا واحدا رغم أنه كان هناك عمليات نقل خلافية ولم يتطرق لها. لذا لا أرى أن هناك فائدة منه فهناك معارضة بقدر ما هناك اتفاق. ولتحديد المصادر وتقييدها عيوب لذا لا يمكن الحزم وتحديد نتيجة النقاش. لأن الموضوع يجب أن يعكس إجماعا وهو ما لا نجده هنا. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 16:54، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • ملاحظة خارجية: الضرب هو subspecies، أما الصنف هو الـvariety ، على ما يبدو Gnome-face-smile.svg --abanimaنقاش 17:40، 16 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
مرحبا وتحياتي للجميع. لقد قمت بالاطلاع سريعا على النقاش السابق واود ان انوه لبعض النقاط:
  • بالنسبة لمن يريد تبسيط المصطلحات العلمية ليستوعبها العامة، يجب ان تعلم ان المتحدثين بالانجليزية (وغيرها من اللغات) لا يفهمون المصطلحات العلمية التي لا تمت لتعليمهم. فالمهندس لا يعرف ما معنى streptococcus او neutropenia وقد يضحك العامي عندما يسمع هذه المصطلحات وعلى الرغم من ذلك هذه المصطلحات مكتوبة كما هي في ويكبيديا الانجليزية (كان بامكانهم ان يكتبوا globular bacteria in chains او low number of of cells that fight infection حتى يفهمها العامة ولكنهم لم يفعلوا). يمكن طلب انشاء ويكبيديا العربية المبسطة على غرار الانجليزية المبسطة https://simple.wikipedia.org/wiki/Main_Page. وكرد على احد الزملاء الذين قالوا ان المتخصصين لا يستخدمون ويكيبيديا فهذا غير دقيق والدليل وجود الاشخاص المشاركين بهذا النقاش في ويكيبيديا
  • اقدر للمستخدم 1339861mzb مساهماته بالموسوعة وارجو ان تتقبل هذا النقد. اولا لاحظ انك تحاول ان تفرض قناعاتك الشخصية على المجتمع ولاحظ انك الوحيد المتمسك برايك في النقاش اعلاه. لقد لاحظت انك كتبت في نقاش:قلة الخلايا المتعادلة ان تسمية عدلة غير موجودة ولم تذكر اي دليل على كلامك. حسنا انا درست الطب باللغة العربية وكنا نستخدم كلمة عدلات في الكتب الجامعة. ايضا انت قمت بنقل صفحة هيولى الى سيتوبلازم المشتقة من المصطلح الاجنبي وفي جامعة دمشق كنا نستخدم كلمة هيولى ايضا. انا لا اريد فرض اي مصطلح كان مستخدما بجامعتي او في بلدي ولكن عليك ان تعلم ان ما هو غريب عليك قد لا يكون غريبا على غيرك وما لا تعرفه لا يعني انه خاطئ (مع كامل احترامي لعلمك ولتخصصك). لذا ارجو ان تتوقف عن نقل المقالات الى عناوين انت تراها شخصيا مناسبة الا بعد ان تقوم بمشاورة المجتمع وايضاح وجهة نظرك. يجب ايضا ان تعلم ان هذه القواميس والمعاجم المتخصصة قد تم وضعها من قبل متخصصين ولو لديك اعتراض على طريقة عمل عذه المعاجم فيمكنك ان تبعث لهم وتوضح وجهة نظرك، اما هنا فيوجد قبول عام لاستخدام هذه المعاجم من قبل الويكبيديين. مجددا، ارجو ان لا تفهم هذا كتهجم شخصي عليك. كل ما اريد توضيحه انه عليك تقبل جهد العلماء والمتخصصين الذين وضعوا هذه المعاجم على الرغم من ان بعض المصطلحات التي استخدموها قد تبدو غريبة علينا وايضا ان تتفهم رغبة زملائك الويكبيدين باعتماد مصادر موحدة بدلا من اعتماد "العامي" و"الشائع" والاراء الشخصية
تحياتي --MD Syria نقاشي؟ 19:22، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)
تحياتي للجميع. أنا أقدر مساهمات زميلي فوق كونه من اوائل من حرروا هنا. بالنسبة للغة الإنجليزية فهي تختلف عن العربية تماما ولا يمكن القياس عليها فهناك في اللغة الإنجليزية مصطلحات علمية أكثر بأضعاف مضاعفة من اللغة العربية فمن الطبيعي ان لا يفهموا بعضها. وصحيح أن المهندس لن يعرف العنقوديات او المكورات العنقودية لكنه سيفهم انها تشبه العنقود وليس ككلمات أخرى لو أفنى جهده لن يفهم شيئا. أنا لا اقول أن نستخدم ما يقوله العامة فكلمة هاتف كلمة عربية فصيحة ولكن العامة سيضحكون لو قلتها لهم لكنهم لن يضحكوا لو سمعوها في الإعلام لأنها متداولة في هذه الأوساط. أنا لا أحاول فرض قناعاتي على المجتمع وليس هناك من يستطيع التكلم باسم المجتمع فعدد المشاركين في هذا النقاش أصلا لا يتعدى عدد أصابع اليد ولا يمكن الحديث عنه وكأنه إجماع. بالنسبة للخلايا المتعادلة فقد رددت في صفحة النقاش وملخص الكلام أن المقطع neutro يعني متعادل وليس عدل ومثله نيوترون نقول عنه جسيم متعادل وليس جسيم عدل ومثله محلول متعادل وليس محلول عدل اما كلمة عدل فلا أدري من أين تم اختراعها. أنا ايضا لم اتهم من انشأ المقالات كما تسمى في بلده بأنه استخدمها وفق هواه ووفق رايه وأنا أصلا شخص غير معروف ولا يمكن القول بأنني أروج لبلدي أو أفعل ما أراه صحيحا. بالنسبة لسيتوبلازم فهي مستخدمة بشكل واسع في الإعلام ولاحظ ان الزميل الكويتي وافقني رغم أن بيني وبينه مسافة هائلة وأنا لم اتهم منشئ المقالة بانه أنشأها وفق هواه ووفق بلده. أنا لا أقوم بنقل المقالات بحسب وجهة نظري ولو كان المجتمع معارضا لي لوجه اعتراضه لي ولا يحق لأحد التحدث باسم المجتمع او ان يطلب مني ان أتوقف عن النقل فأنا أتصرف وفق الركائز والسياسات. وأنا لم أتهم أحدا أنه يستخدم مصطلحات وفق هواه أو كما هي في بلده. انا أيضا أستند لمصادر ويمكن لمن يرى خطأها أن يرسل اعتراضه للجهات المسؤولة عنها. ولا يحق لأحد أيا كان التحدث باسم المجتمع وأنا لم أقل ان نستخدم العامي والشائع والآراء الشخصية بل قلت ان نستخدم الكلمات البسيطة المفهومة لمن عنده علم أساسي باللغة العربية.كل ألخص الموضوع ولا ندخل في نقاشات جانبية مشكلة تلك المعاجم أنها لا توضح من أين ابتكرت تلك المصطلحات ومن أين اشتقتها وما معناها وما أصلها وكيف فضلت مصطلحا على آخر ولم تضع في الحسبان أن المصطلح يجب ان يلاقي قبولا من الناس وإلا لن يستخدموه حتى لو بقي مليارات السنين في صفحات الموسوعة فهناك مصطلحات بقيت منذ أن أنشئت الموسوعة العربية أي ربما منذ عام 2004 بتسميات غير متداولة وتكاد تكون نسب مشاهدتها صفرا لأنه يصعب الوصول إليها وأيضا أحيانا ما تترجم كلمات أجنبية من شقين إلى كلمة واحدة صماء لا تعرف لها معنى ولا تمد بصلة لأصل الكلمة أو etymology. القصد أن كل من هنا يساهم إما وفق توجهات دينية أو سياسية او لدعم العربية أو من أجل العلم والتعلم وكن كل ذلك بالنهاية يصب في خدمة ويكيبيديا ولكن تختلف الطرق. فمثلا في اي دولة هناك رجال أمن يعملون في الجهر وآخرون في الخفاء ومع ان البعض ينظر لمن يعملون الخفاء أنهم سيؤون لكنهم يخدمون الوطن. أنا لا أعتقد ان هناك من يكره العربية هنا لكن تختلف وجهات نظرنا فمنا من يرى أن الكلمات الغريبة تخدم العربية ومنا من لا يرى ذلك ويرى أنها منفرة وهي برأي الشارع كذلك. أنا لست ضد المعجم الموحد لكنني جربته كطبيب ووجدت فيه الكثير من الكلمات التي لا تدري كيف تم اشتقاقها وهي لا تمد بصلة إلى جذر الكلمة الإنجليزي أي etymology. لذا لا يمكن وضعه كمصدر أول. وأنا لا أكن حقدا على هذا المعجم بل أقبل بترجماته البسيطة فمثلا مرض التصلب المتعدد كما يسميه المعجم الموحد وأراها التسمية الأدق مع انه في بلدي نسميه مرض التصلب المتضاعف. ولا يعني أن من يرفض المعجم الموحد ان كل المصادر الأخرى منقحرة وانه يريد أن ينقحر كل الكلمات فمثلا مرض الحزام الناري أو الحلأ النطاقي يسميه المعجم الموحد بالهربس النطاقي فلم لا نقول أنه ينقحر هنا. انا أدرس الطب باللغة الإنجليزية ولا أدرس حرفا عربيا واحدا لكنني أعشق اللغة العربية عشقا جما وكلمة عربية واحدة مفهومة خير عندي من ألف كلمة أجنبية. وأنا لا اعمل على ترصد مساهمات أحد ولا أعتقد ان القصد هنا تتبع أحد لكن أحيانا قد يخطى شخص غيري في صياغة الكلمات عن غير قصد وإلا كنت أنشأت جدولا مضادا مثلا لكن هذه ليست سجيتي فهناك عمليات نقل تتم لكنني لم اعترض عليها فمثلا كلمة إشعاع مشهورة أكثر من إصدار لكنني لم اعترض فكلا الاسمين مفهومان. فمثلا التريبانوسوما يمكن أن نقبل على مضض تسميتها بالمثقبة لأن الجذر ثقب مفهوم ومعروف للجميع وليس كغيره من الكلمات والجذور. لذا فأنا أتفق مع الأخ العزيز سامي في الشرطين الثاني والثالث أي أن نستخدم الكلمات المستخدمة في الأوساط العلمية العربية والتي يكون مبناها سهلا وعند الإختلاف نلجأ للميدان. وحتى الاجتهاد في المصطلحات التي ليس لها ترجمة انا اتفق مع الأخوين عمرو وأبانيما بخصوص هذا الأمر وفي كل المجالات لكن هناك في المجتمع من يرفض الأمر كليا. لذا لا يمكن الحديث عن إجماع لأن الأمر متعلق بسياسة. وليس هناك عنوان أنا مصر عليه بل أنا مستعد للنقاش دائما وفي أي أمر. وما دام الهدف هو منع النقل المتكرر فيجب النقاش في استحداث قاعدة تمنع هذا الأمر. وأن نحدد الأسس المعتمدة لتحديد مدى بساطة اللفظة وشيوعها وأنا لست ضد تلك القواميس لكن أعارض وضعها في أعلى القائمة وجعلها قانونا صارما. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 13:09، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أخي أنا أقدر حرصك على اللغة وأتفهم المشكلة، ولكن بما أنك تدرس الطب بالإنكليزية فهذا ربما يفسر غرابة بعض المصطلحات بالنسبة إليك. لا يمكن إنكار أن المعجم الطبي الموحد خطوة جبارة نحو تعريب وتوحيد المصطلحات وهو وضع بأيدي أخصائيين ذوي خبرة، وخاصة في المواضيع الطبية وعلوم الحياة، ومع ذلك يمكن نقاش مصطلح معين إن كان الخطأ بين أو وجد مصطلح آخر "أفضل".

أما بخصوص الاقتراحات أعلاه، فأنا أؤيد أخذها مع الأولوية بنفس الترتيب (أي إعطاء القواميس المتخصصة الأولوية على غيرها). مع تحياتي للجميع. عمرو بن كلثوم (للمراسلة مساهمات) 23:17، 22 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)

أخي الحبيب عمرو. أنا أدرس الطب بالإنجليزية وهذا صحيح لكن هذا لا علاقة له بغرابة تلك الألفاظ فأغلب ما أدرسه أجد له مقابلات عربية في المناهج المدرسية وفي بعض الكتب الورقية التي لدي وكذلك أسأل من يدرسني في الجامعة من حاملي درجة البروفيسور في الطب. لكن هناك كلمات لا يمكن لبشر أن يعرف معناها. المشكلة في الطب والعلوم كالفيزباء والكيمياء والأحياء أنها تختلف عن علم النبات في نقطة وضحتها بالأسفل فعلم النبات لا يحتاج لوجود جذور لبعض مصطلحاته أما الطب فيحتاج وكذلك العلوم تلك تحتاج. وهناك فرق هام جدا أيضا وهو أن أغلب النباتات كانت مكتشفة حتى في عصر أسلافنا من جهابذة اللغويين لذا فقد أطلقوا عليها أسماء. لكن بالنسبة للطب ولتلك العلوم فهي لم تكن مكتشفة في عصر أسلافنا البلغاء كالبكتيريا. لذا صراحة الأحرى بتسميته بالبحث الأصلي هو ما تقوم به بعض تلك المعاجم من ترجمة كلمة خلافا لأصلها وجذرها اللغوي وربطها بجذور لغوية غير مستخدمة ولا تمد بصلة للبكتيريا والمصطلحات العلمية كمن يريد أن يسمى السيارة مثلا قهقورة وهذه كلمة من عندي أي أن هذا ما يجب أن يسمى بحثا أصليا لأنه يسمي الشيء خلافا لما هو عليه بالواقع كما تقوم بعض تلك المعاجم بتحميل اللغة ما لا تحمل ولا تحتمل وتربط بين مصطلحات علمية وكلمات صماء بلا معنى. هناك كلمات عربية قديمة لكن لو رجعت لجذورها لن تجد ما يمدها بصلة إلى المصطلحات العلمية لأنها لم تكن مكتشفة في ذلك الوقت لذا ربطها بالمواضيع العلمية أمر خاطئ بل يجب ربطها بالأدب والنصوص الأدبية لأنها عندها ستستعمل استعمالا صحيحا لا يخالف أصلها ومعناها. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 07:33، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)

مناقشة سياسة ويكيبيديا في تسمية المقالات - مشكلة المصطلح العلمي 2[عدل]

سأحاول تلخيص النقاش الطويل السابق. ولمن يريد مناقشة الأمر يفضل قراءة النقاش أعلاه لتجنب التكرار.

يدور النقاش حول تعديل سياسة تسمية المقالات بهدف تجنب حروب التحرير في نقل المقالات بين العناوين العلمية. وهناك توجهان للمسألة:

  1. التوجه الأول: إبقاء سياسة تسمية المقالة على وضعها الحالي الذي ينص على "عناوين المقالات يجب أن تكون مألوفة – العنوان الجيد يجب أن يعطي القارئ العربي غير المتخصص فكرة عن محتوى المقال بسهولة ويسر ما أمكن. القاعدة هي: استخدم أقل العناوين غرابة." ويناقش كل مصطلح في صفحات النقاش أو ميدان اللغويات مع الاعتماد على المصطلح المستخدم في الأوساط العلمية العربية كالمناهج المدرسية والجامعية والمجلات العربية والعالمية ووسائل الإعلام كونها تخاطب الشريحة الأكبر من البشر وتراعي أفهامهم. واختيار ما هو مفهوم بقدر الإمكان.
  2. التوجه الثاني: اعتماد المصطلح الموجود في القواميس المختصة، وتفضيله على أي مصطلح آخر بهدف توحيد المصطلحات، والابتعاد عن الرأي لأننا لسنا من أهل الاختصاص اللغوي المناسب. وفي حالة ورود أكثر من مصطلح في القواميس، يلجأ إلى النقاش.

الحل الوحيد حتى الآن اقترحه Sami Lab

الاقتراحات النظرية
  1. أولاً: اعتماد قواميس علمية إلكترونية حسب الاختصاص تكون مصدراً للترجمات المقترحة للمصطلح العلمي.
  2. ثانياً: في حال وجود أكثر من ترجمة في القواميس المعتمدة يُعمد إلى النقاش حول التسمية. إن كانت الصفحة موجودة يتم النقاش في صفحة نقاش المقالة المعنية. إن لم تكن الصفحة موجودة يعمد إلى النقاش في ميدان اللغويات. في كلتا الحالتين يشترط اعتماد المصطلح الأمرين التاليين أن يكون مبناه اللغوي سهل وأن يكون واسع الانتشار ضمن "الأوساط العلمية العربية"، في حال اختلال أحد الشرطين يعتمد استخدام اللفظ الأجنبي كما هو. مثال: إلكترون.
  3. ثالثاً: في حال عدم وجود ترجمة، يعمد إلى سؤال أهل الاختصاص ما أمكن، إن تعذر ذلك يتم طرح اقتراحات لترجمات على أساس القياس من ترجمات مشابهة. في النهاية توضع الاقتراحات في ميدان اللغويات.
الخطوات العملية
  1. وضع قائمة بالقواميس الاختصاصية المعتمدة حسب الاختصاص لتنفيذ الاقتراح الأول.
  2. من أجل الاقتراح الثاني والثالث، يتم تشكيل لجنة مختصة من الأكاديميين الاختصاصيين تكون مهمتها الاقتراح أو البت في اختيار الترجمة المعتمدة للمصطلح وذلك حسب الموضوع. يمكن مراسلة أساتذة الجامعات، مع تكليف أحد المستخدمين المؤتمنين (مدقق الحسابات في الويكي العربية) أن يقوم بالاطلاع على الشهادات العلمية وذلك حفاظاً على الخصوصية.

--باسم بلال نقاش 19:32، 16 نوفمبر 2014 (ت ع م)

  • أنا أميل إلى التوجه الثاني، وسياسة عناوين المقالات تحتاج إلى تدقيق. بما أن ويكيبيديا موسوعة شاملة، ففيها مقالات تخصصية، وهذه يجب أن تكون عناوينها دقيقة ومفهومة لأهل الاختصاص، إذ من المستبعد أساساً أن يطالعها غير المختصين، وإن طالعوها ففي كل الأحوال سيكون المصطلح جديداً عليهم، وقد يحتاجون إلى المزيد من المعرفة حتى ليفهموا شرحه في المقالة نفسها. مثلاً، كيف يمكن تبسيط عنوان المقالة عن HindIII؟ لا سبيل إلى ذلك. فهل نحذف المقالة أم نجعل مقدمة المقالة (وهي في الوقت الحاضر تتألف من بداية المقدمة فقط) عنواناً لها؟ حتى هذا العنوان لن يكون مفهوماً لغير المختصين، وفضلاً على ذلك لن يبحث أحد عن المقالة بهذا العنوان ولن يجدها. --abanimaنقاش 10:29، 17 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
  • أنا أميل للتوجه الأول. وللمقترح الذي اقترحه أخي سامي أي أن نستخدم المصكلح سهل المبنى والمتداول في الأوساط العربية ولا أعارض القواميس المختصة لكن الأولوية يجب أن تكون لما هو مفهوم. ومتداول. وأنا مع أن تكون العناوين دقيقة ومفهومة لأهل الاختصاص. ولكن تلك القواميس فيها عناوين لا أهل اختصاص ولا غيره يعرفونها. لماذا من المستبعد أن يطالع غير المختصين تلك المقالات بل على العكس المختصون لهم مصادر متنوعة ولا يعتمدون مصدرا معينا وغير المختص يمكن أن يسمع ويذهب للبحث عنه. وحتى لو كان المصطلح جديدا عليه لكن المهم أن يفهم كل شق منه وعندما يكون العنوان مفهوما فهو مفهوم للمختص ولغير المختص ويجب تحري الدقة في العنوان أيضا. هناك مصطلحات لا يمكن تبسيطها لكن أنا لا أتحدث عن مصطلحات في غير مجالي لأنه لا علم لي بها. أنا لا أؤيد تبسيط المصطلح حسب الظن لكن إن وجدنا مصادر فيها مصطلحات أبسط من أخرى فهي من يجب أن نعطيها الأولوية. وأحيانا من لا يعرف أن يعبر عن ما يبحث عنه بكلمة يضطر لكتابة وصف له كجملة وبالنهاية المهم أن يصل للمقالة. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 13:24، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • ما تقترحه حول الشيوع، أي مدى تداول المصطلح، هو بحث أصلي بعينه، فدراسات شيوع تداول الكلمات من أصعب أنواع الدراسات اللغوية، والقليل جداً منها موجود في اللغة العربية، وربما لا يوجد أي دراسات موثوقة تتناول المصطلحات العلمية. القصة أن كل واحد منا تصور محدود حول ما هو شائع مبني على بضع عشرات من الأشخاص الذين نتعامل معهم. أنا مثلاً أستطيع أن أقول أن مصطلح كذا مستخدم بالفعل، بل يستعمله الجميع حولي، لكني لا أستطيع تحديد شيوعه خارج مجموعتي المباشرة. الوضوح أمر نسبي أيضاً، فما هو واضح بالنسبة لك قد يبدو مبهما بالنسبة لي وبالعكس، لذلك لا يمكن اعتباره مشعراً موضوعياً، حيث لا يمكن قياسه والاتفاق عليه. في رأيي، تسمية المقالات في مجالات علوم الأحياء والطب والصحة كانت مقبولة حتى الآن، ولا تحتاج إلى تعديلات جذرية. الكثير من المصطلحات قد يبدو معقداً عندما لا تعرف معناها، لكن متى عرفت معناها زال التعقيد. أصلاً المصطلحات التخصصية جداً لن يبحث عنها أحد؛ وأنا عندما لا أعرف إن كان في ويكيبيديا العربية مقالة عن موضوع معين أبحث في ويكيبيديا الإنكليزية وأتبع الإنترويكي إلى العربية إذا كانت الوصلة موجودة، ولا أظن أنني الوحيد من توصل إلى هذه الطريقة للبحث. --abanimaنقاش 17:47، 17 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
  • أخي ابانيما كيف يكون بحثا أصليا وهو وارد في مصدر. أنا أقول عند تعدد المصطلحات نختار الأبسط وليس أن نخترع مثال بسيط عندما أقول لك كلمة خلية هل هناك بشري درس الثانوية العامة لا يعرفها ومثلها هناك أفعال شائعة كضرب وكسر ولعب وغيره وهذا ما أقصده مثال من التي كانت مطروحة فوق هل أفضل كلوة موسطة على كلية وسطى مع أن 99 بالمئة من الناس يعرف كلمة كلية وليس كلوة وكلمة وسطى أكثر من موسطة وهذا مثال بسيط. هناك كلمات لو عرفت معناها لن يزول التعقيد مثلا لو قلت لك كلمة ثعثع حتى لو شرحت لك معناها بعد فترة قصيرة ستنسى وستبقى مستغربا لكن لو قلت لك لؤلؤ فلن تستغرب لأنه لا أحد متعلم يجهل اللؤلؤ. وهناك أمور لا يمكن تبسيطها أو تعريبها كأسماء المركبات والعناصر الكيميائية فمثلا عنصر الفرانسيوم هل نعربه ونسميه كلمة غريبة مثلا طغموس وهذه كلمة من تأليفي ثم نقول أنه عندما يعرف الشخص معنى الكلمة ستزول الفرابة بل لن تزول لأن هذه الكلمات لا حذور مشهورة ومعروفة لها. أنا لا أقول أن نهتم بالشيوع فقط بل بما هو مفهوم طالما وجد مصطلح مفهوم أكثر في مصدر فله الأولوية لأن هناك تصاريف أفعال وكلمات لا أحد يجهلها بعكس أخرى. ومقل ذلك في الطب أسماء أغلب الإنزيمات لا تعرب ولا يمكن تبسيطها. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 18:01، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)

انا اميل الى التوجه الثاني وهو اعتماد المصطلحات العلمية والطبية الموجودة في المعاجم والقواميس العلمية المختصة وتعطى الاولية لها. في حالة تعددت المصطلحات عندها نتوجه لصفحة النقاش وتكون الاولية للتسمية الأكثر شيوعاً في المعاجم. ارى ان دقة المصطلح وصحته علميا مهم جدا حتى ولو ان القارئ من غير المختص سيجد صعوبة في فهم التسمية. كما اني ارى شيوع التسمية هو مصطلح ذو إشكالية، فمثلا قد تكون التسمية العلمية او الطبية الشائعة في بلاد للشام وفي مناهجها التعليمية مختلفة عن تلك الموجودة في مصر او المغرب العربي مثلا. وبالتالي شيوع التسمية هو امر نسبي، لكن في نفس الوقت انا ضد ان نتبع سياسة صارمة ومتشددة في التسميات حيث نعتمد فقط على القواميس والمعاجم وننسى ان بعض المعاجم تعطي تسميات قديمة وغير مفهومة وغير مستخدمة في الاوساط العلمية او المناهج التعليمية وقد تكون غير مفهومة لاهل التخصص، مثلا لا داعي لتغيير تسمية مقالة كلوستريديوم لمطيثة فالتسمية الثانية غير معروفة ومبهمة، خلاصة ارى الاولية يجب ان تكون للمعاجم العلمية لكن بلا تشدد وصرامة وان نتعامل مع كل تسمية على حدة . -Jobas (نقاش) 13:24، 20 نوفمبر 2014 (ت ع م)

تحياتي للجميع. كي لا يفهم الأمر بطريقة خاطئة. كنا نقول أن نأخذ بالمناهج المدرسية كونها تخاطب شريخة كبيرة من البشر (لكن تم القول أنه ليس بيننا علامة فهامة ليحدد مصطلح يعني في النهاية تم تهميشها). المراجع الجامعية (لا يريد البعض الأخذ بها بحجة أنها غير خاضعة للرقابة). هذا الوضع للأسف يعني أن نأخذ ما في تلك المعاجم ونعنون به حتى لو لم نعلم نحن ما معناه ومن أين أتوا به. لا يمكننا أن ننقل معلومات للقارئ ونحن أنفسنا لا نعرف من أين تم ابتكارها فالمعاجم لا توضح ذلك. لذا أركز مرة أخرى على اختيار ما هو مفهوم وجعل كل شق في العنوان مفهوم طالما ورد في مصدر فهناك كلمات لا يجهلها متعلم كخلية وبطارية ومقلمة وممحاة ومبراة ومثل هذه الكلمات والابتعاد عن الكلمات التي لا أحد على وجه الأرض يكاد يعرف معناها كبعض الكلمات الواردة في النقاشات فوق. لذا أتفق مع رأي أخي جوباس وهو قد لخص ما حاولت شرحه بكل ما لدي. هناك أمور في المعاجم إشكالية. أنا أريد بالتأكيد تطوير سياسة التسمية. التوجه الثاني لا اعتراض لي عليه سوى أنه يقول بتفضيل المصطلح الوارد في تلك المعاجم على أي مصطلح آخر. وأنه عند الاختلاف نأخذ ما في المعاجم. لكن مشكلة تلك المعاجم أن فيها كلمات غير مستعملة أبدا في الأوساط العلمية العربية وغير مفهومة. فما الحل عندها. لذا ما أقصده أنه عند الاختلاف على التسمية نلجأ للنقاش. وكل يوضح أدلته والإداري هو من يحكم وليس أنه إن اختلفنا خول مصطلح فالحل هو إقصاء كل المراجع الأخرى وأخذ ما يقوله المعجم حتى لو كان غير مفهوم وغير مستعمل.تحياتي---1339861mzb (نقاش) 13:48، 20 نوفمبر 2014 (ت ع م)
شكرا أخي. بودي لو أشاهده لكنني لا أملك انترنت سوى التصفح المجاني لويكيبيديا فاعذرني. لا أعرف ما الذي يتحدث عنه الفيديو. لكن المسألة ليست مسألة محاربة المصطلح. فلسنا نكره لغتنا بل نفتخر بها. لكن دائما إن كان هناك من لا يجيد شرح أمر فقد يسيء لقضيته. بعض المعاجم تستخدم كلمات غير مستخدمة في الأوساط العربية. ولو أن تلك المعاجم أرفقت بجانب كل مصطلح ابتكرته كيف اشتقته وعلام اعتمدت في ذلك وكيف فضلته على غيره لحل الإشكال. لكنها تستخدم مصطلحات خلافا لأصلها الأجنبي تماما. وحتى لو وضعناها عناوين فلن يطالع المقالة أحد. أنا في وسط جامعي أيضا وللأسف وبكل مرارة هذه الكلمات تسبب سخرية من العربية كون البلدان العرببة ليس لها مرجع موحد يمكن الاتفاق عليه كغيرها من اللغات. يعني أن المعظم في الوطن العربي يدرس أمورا في الجامعة وفي المنهاج المدرسي ويواجهها في الحياة العملية لكن مثلا عندما يبحث عنها في ويكيبيديا لا يجدها أو يجدها باسم ليس على وجه الأرض من يمكنه معرفة معناه. فيلجأ للحل الأبسط في نظره ويقول أنه سيأخذ الطريق من قصيرها أي سيستخدم الاسم الأجنبي وسيترك العربي. لكن طالما تواجد مصطلح مفهوم أكثر ومتداول أكثر فسيجذب القارئ خصوصا لو ورد في مصدر وسيغير نظرته للمصطلحات العربية التي يظنها لا تصلح. الوضع بالفعل محزن لأن أغلب العرب بدؤوا بهجر لغتهم لما يرونه من غرابة وصعوبة جمة في الألفاظ بدون أن تذكر بعض المعاجم طريقة اشتقاقها ولا تضع في الحسبان أن المصطلح يجب أن يلقى قبولا لدى البشر كي يستخدموه ولا يمكن فرضه عليهم بالإجبار. شخصيا تعرفت على نوع من البكتيريا هو "إي. كولاي" من خلال الملحق العلمي المرفق مع مجلة العربي الكويتية العريقة والشهيرة وذلك عندما كان عمري 11 سنة. ولا زال المصطلح راسخا في ذهني رغم طول السنين. وهذا الاسم هو المتداول في الأوساط العلمية. لذا ماذا نتوقع من شخص طالع مصطلحات و(هي تكاد تكون موحدة في الإعلام والمجلات) فصددم بمصطلحات لا يعرف معناها ولو سأل مختصا لن يعرف.شخصيا لن ألومه لو هجر اللغة العربية. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 18:12، 20 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • المشاكل في اشتقاق المصطلحات وتوحيدها موجودة ولا أحد ينكرها، كما لا ننكر الجهود (القليلة) الرامية إلى توحيد المصطلحات. لن أزعم أنني أعرف من أين جاء التعريب المقترح لجميع المصطلحات، ولكني أهتم بهذه الأمور، ولذلك في كثير من الأحيان أعرف الجواب، وأعرف أن في بعض الأحيان القليلة يكون المصطلح خاطئاً من حيث المبدأ. في مثل هذه الحالات أظن أننا يمكن أن نناقش الخطأ ونتفق على البديل، ولا أعتقد أن هذه النقاشات ستكون كثيرة. لكن الابتداء يجب أن يكون من مصادر كبرى شارك فيها ناس من بلدان عديدة. وأعود إلى تأكيد أنك لا يمكن أن تعرف ما هي المصطلحات المستخدمة وغير المستخدمة على أرض الواقع؛ ما يمكنك أن تعرفه ما هي المصطلحات المستخدمة أو غير المستخدمة في الكلية التي تدرس بها أنت. ولمعرفة الوضع العام يجب إجراء دراسات واسعة لا سبيل إلى إجرائها بالفعل، وبدون نتائج هذه الدراسات ستكون جميع ادعاءاتنا حول شيوع هذا المصطلح أو ذاك مجرد توقعات لا أساس لها، فدعنا لا نلجأ إلى توقعات في نقاشنا. --abanimaنقاش 12:42، 21 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أخي أبانيما. لا أختلف معك من حيث المبدأ. لكن الشيوع والمستخدم في الحياة العملية ليس مقتصرا على كليتي. لكل شخص معارف وفي مناطق عدة وأنا شخصيا لدي. الشيوع أخي ليس بتلك الصعوبة ببحث سريع على الإنترنت ستعرف ما هو متداول في الأوساط العربية والإعلام. أنا أركز على ما هو مفهوم قلت عدة مرات أن تحديد ما هو مفهوم ليس بكل تلك الصعوبة المبالغ فيها. هناك كلمات عديدة ليس هناك متعلم يجهلها لأنها وردت في دراسته في المراحل الأساسية في الأحياء مثلا ليس هناك من يجهل العضو والنسيج والخلية والهيكل العظمي والعضلات والعظام كمصطلحات. لكن قلت وأكثر من مرة اعتماد المراجع المدرسية والجامعية مهم لأنها تخاطب الشريحة الأكبر من البشر ولست ضد تلك المعاجم لكنها لا تخاطب إلا فئة قليلة وهناك من لم يسمع بها أصلا. ما هو متداول في الأوساط العلمية لا علاقة له بكلية أو بلد معين فهناك مدرسون مغتربون يدرسون في بعض الجامعات. مثلا في جامعتي 70 بالمئة من الطاقم التدريسي هو من العراق مع أنني لا أدرس في العراق. لذلك حتى الإعلام والمجلات تستخدم مصطلحات دون أخرى مثلا في الإعلام العالمي العربي يندر أن ترى من يستخدم معثكلة بل يستعملون بنكرياس. وقس على ذلك في عديد المصطلحات والمجالات. وليس الأمر بذاك التعقيد. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 13:31، 21 نوفمبر 2014 (ت ع م)
بدايةً يجب ان اعترف إني لم اقرأ النقاش بكامله ولم اقف على كل جوانبه، لكني اريد مشاركتكم للهاجس والرؤيا التي احملها للموضوع: أري ان الهدف الأساسي والأوحد لويكيبيديا هو ايصال المعلومة الصحيحة لاكبر جمهور ممكن من القارئين العرب، وهذا الهدف لا يتحقق اذا ما استعملنا تلك الكلمات الغريبة وابتعدنا عن الكلمات الدارجة والمشاعة التي يعرفها كل الناس--Haider90 (نقاش) 18:24، 22 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أخي 1339861mzb، أنا أدرّس في جامعة كندية، وهناك كثير من الكلمات طلابي لا يستطيعون قراءتها أو فهم معناها دون شرح. في هذه الحالة أنا أتحدث عن مصطلحات تتعلق بعلم النبات مثل (Acclimation) و(Vernation). خلاصة القول، المصطلح العلمي ليس موضوعًا للعامة، بل لذوي الاختصاص. واستعماله سيؤدي إلى أن يصبح معروفًا أكثر لدى الناس. نقطة أخرى، دعني أذكرك أن ويكيبيديا تتمتع بميزة أخرى هي سهولة البحث عن المعلومة وايجادها وبالتالي نشرها وتبنيها من قبل المعنيين، وعدم توافر هذا الميزة لدى مجامع اللغة وصعوبة ايصال المعلومة كانت من أهم أسباب عدم انتشار المصطلحات المعربة، فالناس ووسائل الإعلام و(المتغربة منها بالذات مثل قنوات mbc والعربية) تستسهل الأخذ بالكلمة الأجنبية على حالها. تحياتي للجميع. عمرو بن كلثوم (للمراسلة مساهمات) 21:22، 22 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أخي عمرو. أنا لست أعارض ما تقول. لكن أخي أتا لا أقول أن نأخذ الأجنبي بل العربي المفهوم والمتداول. المصطلحات التي لها بديل أبسط ومتداول هي التي سيستعملها البشر ولن يستعملوا المصطلحات التي لم يعتادوا عليها. مثلا كلمة موثة هل هناك من يستعملها بل هي مستعملة تحت مسمى غدة البروستات. حتى لو قلت لأي شخص أن اسمها موثة طالما أنه يعرف مسمى أبسط ولا يثير الغرابة لديه لن يستخدم تلك الكلمة لو بقيت مئة سنة هنا. هناك أمور خلافية في التعريب فمثلا في الإنزيمات والمركبات يستحيل التعريب إلا ما ندر. وكذلك مسألة البكتيريا مختلف عليها فمنهم من يرى الأخذ بها لفظا كما نترجم المركبات ومنهم من يرى تعريبها وأنا مع التعريب لكن شرط أن يكون مفهوما وتحديد ذلك ليس صعبا. وأنا معك أخي في مسألة أسماء النباتات لكنها تبقى أسماء أي أنها ليس دائما لها جذر etymology أقصد أنها اسم لشيء أي عندما نقول هذا نرجس فتتحول الكلمة إلى صورة في ذهن القارئ أما بالنسبة لمقالات العلوم فهناك الأمر ليس مقتصرا على مسميات بل هناك عمليات مثلا في الكيمياء أكسيدة وأسترة وهذه المصطلحات تحتاج إلى أفعال عربية مفهومة مثل أكسد وليس كأسماء النباتات التي لا تحتاج لأن تكون مشتقة من فعل كياسمين لا نحتاج لوجود فعل كيسمن فالأمر مختلف نوعا ما . وأنا لا أتحدث عن أسماء النباتات بل عن المصطلحات الطبية والفيزيائية والكيميائية والأحيائية. لا أحد يستطيع إنكار أن القنوات التي ذكرتها أخي لعبت دورا كبيرا في تثقيف الناس ومنها البي بي سي والعربية والجزيرة وناشونال جيوغرافيك. لكن تم رفض المناهج المدرسية والجامعية والإعلامية وهي التي تخاطب أكبر شريحة من البشر وويكيبيديا يجب أن تخاطب هؤلاء. تلك المعاجم ليست موسوعات حرة ولها صفحات يمكن لمن يشاء البحث عن مصطلح الرجوع إليها والبحث فيها. أما ويكيبيديا فهي تخاطب أكبر جمهور ممكن ويجب أن تراعي فهمه ومداركه. لا يمكن القبول بعناوين نحن كبار المثقفين العرب لا نفهم معناها. وربما هي بلا معنى. ولا يمكن إقصاء أي مصدر أو جعل مصدر أولى من آخر فهذه موسوعة حرة يجب أن تكون العناوين فيها مفهومة ل99 بالمئة من القراء وليس ل1 بالمئة كما يراد بهذا النقاش. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 22:29، 22 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • عزيزي 1339861mzb، الفكرة التي نريد أن نوصلها إليك هي أن المصطلحات التخصصية لن تكون أبداً مفهومة لـ99% من القراء، ولا يمكن أن نضع لنفسنا مثل هذا الهدف لأنه غير ممكن التحقيق وضار للغاية. أنت مثلاً لم تلحظ في مثال الأخ عمرو بن كلثوم أنه يتحدث عن ظواهر لا نباتات بعينها، وهذا عادي لأنه يقع خارج اختصاصك واهتمامك. أنا أيضاً لم أفهم المصطلح vernation حتى قرأت معناه، أما توقعي الأول كان أنه يتحدث عن vernalization، وهي ظاهرة مختلفة تماماً تتعلق بفيزيولوجيا النبات، بينما vernation تتعلق بتشريحها. هذا الأمر طبيعي؛ وبالمناسبة، كلاهما قد يحتاج إلى اشتقاق أفعال أو صفات.
نحن نستخدم في لغتنا اليومية نحو 2000 كلمة فقط، ونعرف عادةً نحو 20 ألف مفردة. قاموس كل تخصص يتجاوز عادةً مئة ألف مصطلح، بعضها غير مفهوم تماماً لغير المختصين (وحتى لبعض المختصين إذ لا أحد يحيط بجميع معارف اختصاصه الواسع)، وبعضها يمكن توقع ما يتعلق به (والخطأ وارد، والمثال في الفقرة السابقة). الحل الوحيد هو أن تتعلم المعنى المقصود، وهنا لا مفر من تعلم الكلمات الغريبة.
أنا لا أعارض انتقاء أفضل مصطلح في حال وجود عدة مرادفات، ولكن مفهوم «الأفضل» شخصاني، أي مبني على الأهواء. لن أختلف معك في موضوع البروستات والبنكرياس، مع أنني أعرف أن موثة ومعثكلة مستخدمان ومفهومان على نطاق واسع نسبياً (مثلاً مرّ عليّ اسم البنكرياس والمعثكلة معاً في الثانوية). لكني ضد أن يكون عنوان مقالة البنكرياس «الغدة الواقعة وراء المعدة القادرة على تشكيل مواد تطرحها في الأنبوب الذي يخرج من المعدة ومواد أخرى تطرحها في الدم مباشرة»، بل حتى مقدمة المقالة يجب أن نلجأ فيها إلى كلمات «غريبة»، فنقول «غدة إفراز خارجي وداخلي» بدل «قادرة على تشكيل مواد تطرحها في الأنبوب الذي يخرج من المعدة ومواد أخرى تطرحها في الدم مباشرة»، والوصلات الداخلية تسمح لمن أراد أن يفهم ما معنى «غدة» وما معنى «إفراز خارجي» أو «إفراز داخلي» وما هو «الإثني عشري» وما هو «المعي» وما هي «المعدة».
abanimaنقاش 08:21، 23 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أخي أبانيما أنا أعلم أن هناك مصطلحات فسيولوجية في علم النبات لكن أسماء النباتات أكثر من المصطلحات الفسيولوجية وهناك نقطة بخصوص هذا الأمر وضحتها في أسفل القسم الثاني من هذا النقاش. لاحظت ما يتحدث عنه الأخ عمرو لكن أحببت الإشارة لتلك النقطة. علم النبات يحتاج لاشتقاق أفعال وصفات وهذا صحيح لكن ليس كغيره من تلك العلوم. كيف لن تكون مفهومة ل99 بالمئة من القراء إن كانت مشتقة من جذور يعرفها طالب ثانوية عامة أضرب مثالا بسيطا كلمة ليفوم من سيفهم معناها بهذه الصيغة أما لو قلت ورم ليفي فسيفهم معناها لأن كلمة ورم وكلمة ليف لا يجهلها متعلم. مفهوم الأفضل ليس شخصيا أخي قلت وعدة مرات هناك مصطلحات لا يجهلها متعلم. أخي أنا لا أقول أن يكون عنوان المقال جملة كما في الأمثلة التي ذكرتها فالأمر لم يصل لذاك الحد قلت عند ورود مصطلحين إن كان أحدهما مفهوم أكثر من الآخر فيقدم المفهوم وإن كان أطول قليلا فمثلا مصطلح عضلسوم رحمي أو عضلوم رحمي لن يكون مفهوما لكن لو قلت ورم عضلي أملس رحمي فسيكون مفهوما حتى لو كان أطول والتسمية الأطول هذه يستخدمها المعجم الموحد وطبعا أنا لا أقبل بتلك الأمثلة التي ذكرتها أن يكون العنوان بذاك الطول. وكذلك ذاك الإنزيم الذي أشرت له سابقا قلت أن إضافة كلمة إنزيم إلى العنوان ستجعل القارئ يفهم ما تتحدث عنه المقالة لكنك قلت لي أن ذلك كإضافة كلمة مدينة إلى الاسكندرية مع أن الأمر مختلف لأن الاسكندرية لا يجهلها متعلم فلسنا بحاجة لإضافة مدينة أما اسم ذاك الإنزيم فيحتاج لإضافة ملمة إنزيم لأن الكلمة الإنحليزية قد يظنها من لا يعرفها على أنها بروتوكول إنترنت أو اختصار أو ما شابه لكن ليس موضوعنا. كلمة إفراز خارجي مفهومة لأن للفعل أفرز مفهوم كونه قد مر على طالب الثانوية العامة وكذلك مصطلح خارجي حتى لو لم يفهم المصطلح ككل فهو يفهم كل شق من العنوان والأمر لا علاقة له بأمور شخصية فهناك جذور وكلمات لا تخفى على متعلم. كلمات كغدة ومعدة ومعي ليست غريبة لأنني أسلفت أنها كلمات لا يجهلها من عنده علم أساسي باللغة العربية كطالب الثانوية وهي من بدائيات تلك العلوم. قلت أن الانتشار يكون على مستوى الوطن العربي وليس دولة بعينها وانظر في الإعلام وفي معظم المناهج ولن تجد أن موثة ومعثكلة بذاك الانتشار عدا أنني أسلفت فوق أن هذه الأمور لم تكن مكتشفة في عهد اللغويين العرب فربطها بالمصطلحات العلمية خاطئ ولو راجعت الجذر عثكل لن تجد أبدا ما يربطها بعضو جسم الإنسان وطالع نقاش المقالة لو أحببت وكذلك طالع أسفل القسم الثاني فقد وضحت أمرا مهما متعلقا بهذه الجزئية. الأحرى أن يسمى بحثا أصليا هو تسمية البنكرياس بالمعثكلة على سبيل المثال علما أنه لو راجعت الجذر اللغوي للكلمة لن تجد ما يشير لذلك الجزء من الجسم بل حتى كلمة معثكلة غير واردة في الجذر اللغوي وكذلك لم يرد فعل في الجذر اللغوي حتى نصوغ منه اسم مفعول. هذا أحرى أن يكون بحثا أصليا لأنه يربط كلمات عربية مع مصطلحات علمية لا تمد بصلة لها ولم تكن مكتشفة في ذاك الوقت. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 08:51، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • حسناً. المعجم الطبي الموحد تراجع في طبعاته الأخيرة عن الكثير من الألفاظ الغريبة وحسب رأيي صار أفضل من الطبعة الثالثة (الورقية) في الكثير من الأحيان (مع أن فيه تعديلات أدخلت إخطاءً، لكن هذا لا مفر منه عندما يكون بين يديك 350 ألف مصطلح يعمل عليها بضع عشرات من الخبراء فقط: فلا أحد يستطيع أن يراجع خلال زمن وجيز عشرات الآلاف من المصطلحات ويتفق عليها مع الباقين).
مع كل عيوب هذا المعجم (والكمال لله)، فهو حالياً المعجم الوحيد في مجال العلوم الصحية والبيولوجية الذي ساهم فيه علماء من مشرق الوطن العربي ومغربه وما بينهما، لهذا يجب أن يكون له الأولوية. هذا لا يعني الأخذ بمصطلحاته دائماً، لكنه حجة قوية في أي نقاش. من الأمثلة التي أوردها أحد الزملاء من عدة سنوات أنه يترجم pneumonia بالالتهاب الرئوي، بينما الترجمة الصحيحة هي «ذات الرئة»، أما الالتهاب الرئوي فهو الالتهاب الخلالي interstitial، ويسمى pneumonitis. عدا ذلك، أعتقد أن المضاف والمضاف إليه (التهاب الرئة مثلاً) أصلح ليكون مصطلحاً من الصفة والموصوف (الالتهاب الرئوي)، وهذا أحد الأمور التي يجب أن نتفق عليها عند الأخذ بمقترحات المعجم الطبي الموحد.
بالمثل، في مجال النباتات والزراعة هناك مواقع دولية مثل موقع الفاو وموقع الإيكاردا يمكن الاستئناس بمصطلحاتهما في هذين المجالين.
باختصار، يجب أن تكون هناك مصادر نعتمد عليها قبل غيرها، وهي المراجع الدولية الشاملة قبل المراجع القطرية والفردية. هذا لن يعني أن الكلام فيها كلام منزل، وهو قابل للنقاش، لكن وجود مصطلح معين في أحد هذه المراجع حجة قوية لاعتماده هنا.
أنا مهتم بالمصطلحات من زمان، لهذا أعرف أن المقترحات البديلة تتضارب في أحيان كثيرة مع مصطلحات موجودة معناها مختلف (أبسط مثال هو التهاب الرئة وذات الرئة، فأنا أجهل حتى الآن من أين أتت كلمة «ذات» وما معناها في هذا السياق؛ لكن «ذات الرئة» و«ذات الجنب» و«ذات العظم والنقي» مستخدمة على نطاق واسع)؛ وهناك مصطلحات اختصاصية لا يمكن إلا أن تبقى غريبة ولا يمكن جعلها مفهومة للعموم (بل لا داعي إلى ذلك)، لأن الشخص العادي لن يبحث عنها أصلاً لأنه لم يسمع بها، وإن وجدها فسيكون ذلك على الأغلب من خلال وصلة داخلية؛ ومتى اطلع على شرحها زالت الغرابة.
abanimaنقاش 09:57، 23 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
أخي أبانيما. أنا قلت رأيي وهو أن هناك مصطلحات بديلة مكونة من كلمات لا أحد يجهل معناها. وضربت مثالا على مصطلحات كعضلسوم رحمي بدل ورم عضلي رحمي أملس. أيضا المناهج المدرسية قام عليها علماء منتدبين من كافة البلدان. أنا أعترف لك أن هناك مصطلحات لا مجال لتبسيطها لكن أنا لا أتحدث عن هذا النوع من المصطلحات أنا أحدث عن مصطلحات لها أكثر من بديل متداول. والمناهج المدرسية هي حجة قوية في أي نقاش لأن وراءها دولة بكافة أجهزتها.الشخص العادي يبحث عن المصطلحات التخصصية بل هو أكثر من يبحث عنها لأنه عندما يكون طالبا في تخصص ما فهو بالتأكيد سيبحث عن أمور تخصصية قبل أن يصبح عالما في تخصصه وأيضا عندما يراجع طبيبا ويخبره عن مصطلح في الطب سيذهب للبحث عنه. أنا لا أختلف معك حول ذات الرئة والالتهاب الرئوي فكلاهما متداول بين الأطباء وكذلك ذات الجنب أو التهاب غشاء الجنب وكذلك التهاب النخاع والعظم أو ذات النخاع والعظم. علما أن كلمة ذات هنا تعني المتعلقة. أي أن ذات الرئة تعني المتعلقة بالرئة أي المرض أو الإصابة المتعلقة بالرئة ولا أرجح في هذه الحالة مصطلح على آخر فكلاهما مفهوم متداول ولا ضير عندي لو كان العنوان أيا منهما. قلت قبلا أن المصطلحات التي لا جذور مفهومة لها لن تزول غرابتها لو وضعت مئة سنة هنا. أنا مثلا أحفظ ما يقارب 20 جزءا من القرآن الكريم وقرأت العديد من مفردات القاموس المحيط الذي هو بمثابة البحر الذي أبحر فيه وقرأت من الشعر قديمه وحديثه جاهليه وأمويه وعباسيه وحديثه. لكن هناك كلمات لا يمكن التوصل لمعناها لأنها لا ترتبط بجذور اللغة بل تحمل الجذر اللغوي ما لا يحمل كما أوردت لك في المعثكلة فهذه المصطلحات لم يكتشفها العرب ولم يسموها. وقلت أنه لا يستحيل جعل العنوان مفهوما ل99 بالمئة من القراء لأنني أو غيري نمتلك مراجع فيها مصطلحات أبسط من أخرى ولو أردت أمثلة سأزودك. أنا أرى أن الأولوية تكون لما هو مفهوم ومتداول ومعمول به لا ما هو مهجور وغير مفهوم وأوردت رأي العلامة ابن خلدون في موضوع الشعر ويمكن مطالعته في مقدنته فهو يرى أن الأصل في الشعر البساطة وأوردت أدلة من أحاديث الرسول والصحابة على انهم لم يستخدموا الغريب ولم يستخدموا ما استخدمه من قبلهم بمئات السنين. الأولوية يجب أن تكون للمناهج المدرسية فهي مجهود دول وكذلك العناوين التي اعتاد عليها معظم العرب وويكيبيديا تخاطب هؤلاء وليست معجما تخصصيا فتلك مواقع منفصلة يمكن لمن يشاء البحث فيها وإلا لماذا لا تكون ويكيبيديا تابعة لتلك المؤسسات بشكل رسمي. ويكيبيديا يجب أن تخاطب القارئ العربي والنسبة الأكبر من القراء في حدود فهمهم ومداركهم. طالما وجد الأكثر فهما لهم فهو ما يجب أن نعطيه الأولوية والأمر ليس مستحيلا فهناك كلمات كما أسلفت لا يجهلها عربي متعلم. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 10:23، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • من كل ما سبق أجد إرادة جماعية لمجتمع ويكيبيديا توافق التوجه الثاني في إقرار المعاجم المختصة كمصدر أولي للمصطلح، هل من أحد لم يدل بدلوه بعد؟ --باسم بلال نقاش 10:44، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
لا يا أخي. هناك الكثير من المستخدمين اللذين أشاروا هنا إلى وجوب كون العنوان مفهوما منهم الزميل كويتي والزميل منصور والزميل محمد حجير والأخت ميرفت والأخ حيدر وأنا وهناك غيري ولا أرى أن هناك توجه بل تقريبا العدد متقارب. وأصلا هناك مستخدمون يتغيبون لمدة تزيد على 6 شهور. وهذه سياسة صمت عنها المجتمع لمدة تزيد 9 سنوات والصمت هو توافق أي أنهم متوافقون عليها وهذا النقاش لم يصل لإجماع أو توافق بعد. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 11:00، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
    • Aboalbiss‏ صديقي من أعطاك الحق لتتكلم بالإجماع عن مجتمع ويكيبيديا، ما رأيك أن تبدأ بتنفيذ القرار فأنت المتحدث بإسم المجتمع.--'''Mohammad Hajeer''' (نقاش) 14:03، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
أعتذر Mohammad hajeer‏ إن كنت تجاوزت حدودي، أرجوك وضح لي إلى أين وصل النقاش برأيك.--باسم بلال نقاش 14:10، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
    • النقاش يضُم مُعارضين ومؤيدين، وكذلك النقاش لم يصل لحل يُرضي الأغلبية من أجل أن نقول هُناك إرادة جماعية لتنفيذ قرار ما. مهما طال النقاش لا أعتقد أن أحد الطرفين سيقتنع برأي، الآخر لذلك أقترح عمل تصويت من أجل إقرار الموضوع أفضل من النقاش دون جدوى.--'''Mohammad Hajeer''' (نقاش) 14:22، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)

ضد الغاء سياسة الاعتماد على الاسم الأكثر شيوعاً. عناوين المقالات يجب أن تكون مفهومة ليكون سهل البحث عنها.--Uishaki (نقاش) 14:25، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)

يا Mohammad hajeer‏، ويكيبيديا ليست ديمقراطية ولا تحسم قراراتها بالاقتراع. والنقاش ليس بدون جدوى.
يا Uishaki‏، ماذا تفعل في حالة المثال الذي ضربته في أعلى الصفحة، وأعيد كتابته هنا. "يتكون صباغ الريآكتيف من جزئين أوكسوكروم وكروموفور" و"نحتاج إلى بياكوليس في قياس أقطار الرولمانات في الكرنك". هذه الجمل مفهومة وشائعة في اختصاصي، فهل اعتمدها وألغي المصطلحات. --باسم بلال نقاش 14:45، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • Symbol comment vote.svg تعليق: مرحباً بالجميع أريد أن أبدي رأيي بشكل مختصر، رغم أنني أفضل الالتزام بما ورد في المعاجم الطبية، إلا أنني أرى أن الشيوع مسألة أهم فبالنسبة لي مبلمر مفهومة على عكس مكوثر، ونفس الأمر في يحلول وجسم حال وسيتوبلازم وهيولى... ما أريد قوله أن هذه المقالات لن يقرأها إلا من يبحث عنها ولذا يجب أن تكون بالاسم الأشهر.--سايوم راسلني 15:07، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
كنت قد رددت على تلك الجزئية.أنا لم أقل أن نستخدم تلك التسميات التي ذكرتها للتو، بل ما قلته أن نستخدم ألفاظا عربية قدر الإمكان لكن أن يكون معنى هذه الألفاظ مفهوما لدى من عنده علم أساسي باللغة العربية كطالب ثانوية عامة، وليس استخدام الكلمات التي تفضلت بذكرها،فأنت ذكرت مجموعة الفاظ قد تكون مستخدمة في بعض الدول لكن أنا لا أعرف معنى تلك الكلمات التي ذكرتها، الشيوع يجب أن يقاس على مستوى الوطن العربي لا دولة بعينها وليس على مستوى المختصين أيضا. الكلمات التي ذكرتها أيضا لها مقابلات عربية مفهومة ومشتقة من جذور مفهومة أما بالصورة التي ذكرتها فهي غير مفهومة إلا ربما لأهل الاختصاص ونحن كنا نقول أن العناوين يجب أن تكون مشتقة من جذور معروفة ومشهورة للقارئ المتعلم على الأقل لمرحلة الثانوية العامة. وكل مسألة يمكن حلها على حدة وفي نقاشها وفي ميدان اللغويات والمجتمع يحدد ما هو مفهوم وما هو ليس مفهوم فهذا الأمر ليس بتلك الصعوبة. فمثلا المقابلات للكلمات التي ذكرتها كلها مفهومة لأنه مشتقة من جذور مفهومة فمثلا المرسخ لوني اسم مفهوم فهو مشتق من الجذر رسخ وكذلك كلمة لون. وخضاب معروف لأن الجذر خضب مستخدم في المناهج تخضب الشهيد بالدم وتخضبت العروس بالحناء ونحوه. و مثلها صباغ تفاعلي فالصباغ وجذره صبغ معروف وكلمة تفاعلي معروفة ومستعملة. وصباغ مشتت مفهومة فالجذر شتت معروف ومتداول ونقول ضوء متشتت ونحوه. وكذا حامل اللون أو المجموعة اللونية فكلمة حامل معروفة ومثلها كلمة لون. والمصباغ مفهوم لأن الجذر صبغ مفهوم. وكذلك عمود مرفق فكلمة عمود مفهومة وكذا كلمة مرفق وحتى لو كان المصطلح ككل غير مفهوم فكل شق منه مفهوم. ومثلها قدمة ذات الورنية فكلمة ورنية متداولة وكذلك محمل فالجذر حمل معروف وطالما لعا جذور مستعملة وتنطبق على أفعال مشهورة فلن تثير الغرابة وليس كبعض الكلمات التي ليس لها جذور معروفة.وتحياتي---1339861mzb (نقاش) 15:21، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
كلام جميل، ومن أين أتيت أنا بهذه المصطلحات: مرسخ لوني، حامل اللون، مصباغ، خضاب؟ هذه كلها من المعاجم التخصصية. هذه كلها لا تستخدم في الجامعات، وإنما تمامًا كما ذكرت "يتكون صباغ الريآكتيف من جزئين أوكسوكروم وكروموفور" هذه الجملة متداولة بين الأكاديميين، وهم لا يفهمون الجملة التالية "يتكون الصباغ التفاعلي من جزئين المصباغ والحامل اللوني. إن تركنا السياسة دون تعديل فإننا ندعم تحول ويكيبيديا إلى الحالة الممجوجة من استخدام المصطلحات الشائعة فتندرس المصطلحات العربية.--باسم بلال نقاش 16:12، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)
قلت عدة مرات السياسة تنص على أخذ ما هو مفهوم ومتدوال ويمكن لأكبر عدد من القراء فهمه أي أن له جذورا لا يجهلها متعلم سواء ورد في قواميس تخصصية أم في أي مصدر آخر الأولوية لما هو مفهوم وما يوحي بالمعنى للقارئ ولا يسبب خلطا. ليس الغرض مخالفة المعاجم المذكورة لكن أن نستخدم ما هو مفهوم وقد ضربت مثالا مرض التصلب المتعدد مع أنه يسمى في بلدي تصلب متضاعف إلا أنني أرى أن كلمة متعدد أدق ومفهومة أيضا. من قال أن الجامعات لا تستخدم مصطلحات كصباغ تفاعلي وغيره بل هي تستخدم هذه المصطلحات أيضا ووجدت بعضها في بعض الكتب المدرسية حتى. لا إن تركنا السياسة بدون تعديل لن يتم تغيير تلك المسميات لأن السياسة تنص على أن تكون تلك العناوين مفهومة للقارئ العربي غير المتخصص أي الذي عنده علم أساسي باللغة العربية وكل تلك الكلمات مشتقة من جذور عربية معروفة وأنا أول شخص يقف ضد نقلها لأنني لا يهمني أن يفهمها المختص بل أن يفهمها العدد الأكبر من القراء وهي مفهومة لهذه الفئة كونها مشتقة من جذور مفهومة وليست كمعثكلة وموثة وغيرها مثلا التي ليس لها جذور مفهومة. لم ولن تتحول ويكيبيديا لمكان للمصطلحات الممجوجة وأنا أول صخرة تقف دون ذلك ومستعد للدفاع عن لغتي لآخر رمق. قلت ولأكثر من مرة السياسة تركز على ما هو مفهوم لأكبر عدد من القراء وهذا ما أركز عليه وواجبنا أن نختار تلك المصطلحات ونعطيها الأولوية سواء وردت في معاجم تخصصية أو كتب مدرسية أو أي مصدر آخر لأن مهمتنا هي إيصال المعلومة للعدد الأكبر من القراء ولو كنا نبحث عن مواقع تخصصية لكنا انضممنا لموسوعات كالموسوعة العربية المعروفة والتي يقوم عليها متخصصون. أنا أقول أن نأخذ العربي المفهوم بقدر الإمكان والمشتق من جذور مفهومة وله الأولوية على الاسم الأجنبي وعلى الاسم العربي غير المفهوم (المشتق من جذر غير مستخدم في حياتنا) وإن لم نجد اسما عربيا مفهوما نلجأ للكلمة المعربة المفهومة ونفضلها على الكلمة المشتقة من جذر غير مفهوم كما أشار أخي سامي في مثال إلكترون ليس هناك مصطلح عربي مفهوم أو مشتق من جذر عربي مفهوم لذا نلجأ للمعرب. ولا ضير من كون العنوان طويلا نوعا ما طالما كان كل شق فيه مفهوم وضربت مثالا من المعجم الموحد وهو ورم عضلي أملس رحمي لاحظ أن العنوان طويل لكن كل شق منه مفهوم فكلمة ورم مفهومة وعضلي مفهومة وأملس مفهومة ورحمي مفهومة فالرحم معروف فهل أقول أن نأخذ الاسم الذي يقال عنه عربي مختصر وهو عضلسوم رحمي بحجة أنه مختصر أكثر مع أن كلمة عضلسوم كلمة صماء لا توحي بأي معنى للقارئ طبعا لا. ولذلك لا مشكلة في كون العنوان طويلا (إلى حد ما طبعا) على أن يكون مفهوما والعنوان الطويل الذي ذكرته مستخدم في المعجم الموحد. فليس القصد مخالفة القواميس التخصصية بقدر ما أن القصد البحث عن ما هو مفهوم أكثر وللعدد الأكبر أيا كان المصدر. وهذا ليس صعبا ويمكن للمجتمع تحديد ما هو مفهوم للعدد الأكبر وما هو ليس بمفهوم. تحياتي---1339861mzb (نقاش) 16:53، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)


قضايا تنظيمية وتقنية[عدل]

Gnome-devel.svg هذا القسم من الميدان يتناول نقاش أي صعوبات فنية لإصلاحها، أو استشارات تقنية عامة.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف  · طلب صلاحية بوت

قالب مكسور[عدل]

ثمة عطل حاصل في قالب:تجمع سكاني يؤثر على العديد من المقالات، مثلا مقالة هراة، نرى مكتوبا رسالة تذكر «one primary tag» باللون الأحمر ويبدو القالب عريضا للغاية--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 23:10، 2 أكتوبر 2014 (ت ع م)

الرسالة تبلغ أن الإحداثيات واردة مرتين، في القالب وفي قالب الإحداثيات. --زكريا 20:56، 4 أكتوبر 2014 (ت ع م)

حول المقالات المميزة في الويكيبيديات الأخرى[عدل]

السلام عليكم، وصلات المقالات الجيدة والمختارة صارت تُضاف عن طريق ويكيداتا، ولكني لاحظت أن بوت Asaifm لا يزال يضيف قوالب المقالات الجيدة والمختارة للمقالات، لذلك يُرجى من مشغلي البوت إيقاف إضافة بوتاتهم لهذه القوالب، وكذلك تشغيل بوت ليزيل قالبي {{وصلة مقالة جيدة}} و{{وصلة مقالة مختارة}} من جميع المقالات كما حدث في ويكيبيديا الإنجليزية (لا أعلم بشأن اللغات الأخرى). -- Kuwaity26 نقاش 01:46، 5 أكتوبر 2014 (ت ع م)

أتأسف على هذا. لقد تغيبت عن الموسوعة لفترة. سأوقف عمله! شكراً للتنويه --Asaifm (نقاش) 20:16، 13 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-41[عدل]

06:10، 6 أكتوبر 2014 (ت ع م)


TemplateData editor soon available on this Wikipedia[عدل]

TemplateData GUI editor with two parameters.png

Hello, my apologies for writing this announcement in English. A tool for editing TemplateData will be deployed to this wiki on Thursday, 9 October. This tool makes it easier to add TemplateData to the template's documentation (or to change it). You will be able to use it by editing the template's documentation page and clicking the توثيق القالب button at the top. You can test the TemplateData editor now in a sandbox at Mediawiki.org. Please see more detailed instructions at Mediawiki.org (those can be translated there, and also imported on this wiki later if you need to). Don't hesitate to contact me if you need further information. Best, --Elitre (WMF) (نقاش) 10:03، 7 أكتوبر 2014 (ت ع م)

ظهور محتوى الصور التي لا يتقبلها البعض[عدل]

((هذه الصورة قد لا يتقبلها البعض، قم بإظهارها إن كنت متأكدا)) ظهور محتوى الصور التي لا يتقبلها البعض في كل صور الموسوعة المنزلة عندي على الكومبيوتر، والتي تعمل بدون اتصال... ممكن الحل رجاءً.. مع تقديري واحترامي لكم جميعا.

Tech News: 2014-42[عدل]

08:54، 13 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-43[عدل]

13:47، 20 أكتوبر 2014 (ت ع م)

تصنيف Pages using duplicate arguments in template calls[عدل]

إن هذا التصنيف يظهر في العديد من المقالات مثل ماء ورياضيات وغيرها العديد من المقالات والقوالب.

نظراً لأن هذا التصنيف موجود في قالب:مركبات البيريليوم، فإن السبب هو من أحد القوالب أو الوحدات التالية:

يرجى حل هذه المشكلة. --C≡N- (نقاش) 20:51، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-44[عدل]

05:20، 27 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-45[عدل]

17:28، 3 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-46[عدل]

15:00، 10 نوفمبر 2014 (ت ع م)

خط درويد نسخ لا يعمل[عدل]

مرحبًا، في السابق لإظهار النص بخط درويد نسخ كنت أستخدم هذا السطر <div style="font-family:Droid Arabic Naskh;">، ولكن الآن لاحظت أن الخط لا يظهر ولا أعرف لماذا، هذا الخط مستخدم كخط في صفحة نقاش المستخدم:أسامة الساعدي وصفحة نقاشي وكذلك بعض صناديق المستخدم، فهل يعرف أحد ما المشكلة؟ --Kuwaity26 (نقاش) 14:12، 13 نوفمبر 2014 (ت ع م)

للأسف لا أحد يعرف السبب ، الخط الأميري ايضا لا يعمل والكثير من الخطوط العربية كذلك ، المشكلة أعتقد أنها من خارج ويكيبيديا العربية أرجوا مراسلة الأخ زكريا او زاهر لهذا الشأن --إبراهيـمـ (نقاش) 17:48، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)

تحديث كافة القوالب التي تظهر أيقونة علوية[عدل]

أحد المشاكل القديمة هو إيجاد كود يقوم بإضافة صور أيقونات قوالب الصيانة إلى الجزء العلوي من المقالة للتنبيه. بما أنني قمت بتحديثها حسب طلب سابق تم تقديمه في الميدان واجهنا مشكلة ترتيب الأيقونات بحيث تكون مرتبة لكن لم نستطع. عمومًا المشكلة لم تكن متعلقة بنا فقط فقد تم إضافتها إلى Bugzilla وتم تصحيح الخلل وإضافة تكويد جديد باسم Indicator. يرجى من الزملاء تحديث كافة القوالب التي تعرض صور بأعلى المواضيع كالمقالة الجيدة والمختارة. وهذا هو النموذج المثالي للكود. يرجى الإنتباه لتسمية القوالب بالشكل المناسب منعًا لازدواج الأسماء وشكرًا.

<indicator name="foo">[[File:Foo.svg|20px]]</indicator>

--زياد ( ملفينقاشيراسلني ) 06:15، 15 نوفمبر 2014 (ت ع م)

شكراً على التنبيه زياد.. عدّلت قالب {{بذرة غير مصنفة}}.. -- شبيب السبيعي..ناقشني 13:43، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)
معظم الأيقونات العلوية تستخدم هذا القالب {{إيقونة علوية}}--إبراهيـمـ (نقاش) 17:46، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-47[عدل]

18:28، 17 نوفمبر 2014 (ت ع م)

إضافة تحسينات المظهر[عدل]

مرحبًا بالجميع، في قائمة الإضافات المتاحة في الموسوعة، نجد إضافة تحسينات المظهر (vector)، وهي إضافة تعتمد على هذه الصفحة في تنسيق الموسوعة. المشكلة أن هذه الإضافة مفعلة لجميع المستخدمين (حتى لعناوين الآي بي). وهذه الإضافة وإن كان بها بعض التحسينات على مظهر الموسوعة، إلا أنها تقوم بتحسين المظهر، على حساب أشياء أخرى هامة؛ لذا أقترح جعل هذه الإضافة متاحة فقط لمن يقوم بتفعيلها في تفضيلاته؛ لحين اكتمال ملف CSS الخاص بالإضافة. (ملاحظة: يمكن ملاحظة تنسيق الإضافة بتسجيل الخروج من الحساب لفترة قصيرة، ورؤية تنسيق هذه الإضافة في الموسوعة). تحياتي.--ASammour (ناقش) 19:31، 23 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Tech News: 2014-48[عدل]

19:31، 24 نوفمبر 2014 (ت ع م)


لغويات[عدل]

F3l-caligraphy.png هذا القسم من الميدان يتناول كل ما يتعلق بقواعد النحو والإملاء وطلبات الترجمة.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

Ready for translation: VisualEditor News[عدل]

VisualEditor-logo-pacifico.svg

Hi, I'd like to inform you that the upcoming VisualEditor newsletter for September and October will be fully translatable for the first time. Here's the direct link for your convenience, if you can help with translating from English to Arabic. Please find other details in this message at the Translators list. Thanks for your attention, --Elitre (WMF) (نقاش) 08:43، 10 أكتوبر 2014 (ت ع م)

مركز التجارة العالمي الجديد[عدل]

تم منذ يومين افتتاح برج جديد مكان برجي التجارة العالمي الذين تهدما في أحداث 11 أيلول / سبتمبر، كان يطلق على هذا البرج اسم برج الحرية (بالإنجليزية: Freedom Tower) ولكن تم تعديل الاسم لاحقاً ليطلق عليه اسم One World Trade Center، الإشكالية هنا هي ترجمة هذا الاسم للغة العربية حيث ترجمت المقالة الاسم إلى برج التجارة العالمي 1 وأعتقد أنها ترجمة غير مناسبة لأنها توحي بأن هناك برج ثاني وثالث، كما أنني أعتقد بأن الرقم 1 لم تأتي هنا بمعنى ترقيم وإنما كصفة، أظن أن أفضل ترجمة هي مركز تجارة العالم الواحد.

لم أحبذ تعديل الاسم مباشرة وإنما أردت الحصول على رأي المجتمع قبل تعديل اسم البرج وعنوان المقال، أرجوا إبداء آرائكم ومقترحاتكم Gnome-face-smile.svg--علاء الدين (نقاش) 10:17، 5 نوفمبر 2014 (ت ع م)

اعتقدت أولًا أنَّهُ يُمكن ترجمتها «بُرج التجارة العالمي المُوحَّد»، لكن ذلك يفترض جعل المُصطلح «Unified» أو ما شابه، لذلك جعلت التسمية عندما أضفت خبر الافتتاح كما ذكرت، أي «بُرج التجارة العالمي الواحد»--باسمراسلني--: 18:16، 5 نوفمبر 2014 (ت ع م)
إذا ما رأيك باسم مركز التجارة للعالم الواحد؟؟؟--علاء الدين (نقاش) 19:59، 5 نوفمبر 2014 (ت ع م)
"برج التجارة العالمي الأول" جيدة وإن كانت كلمة one هنا قد تحمل معنى "الأوحد". --باسم بلال نقاش 07:50، 6 نوفمبر 2014 (ت ع م)
جاء في المقالة الإنجليزية ما يلي: " It most commonly refers to the primary building of the new World Trade Center complex" يعني أن الرقم يشير إلى أنه المبنى الأساسي ضمن مجمع من الأبنية التي تعرف بمجموعها بمركز التجارة العالمي. -- Mervat Salman راسلني 09:34، 6 نوفمبر 2014 (ت ع م)
إذاً في حال لم يرد أي اعتراض هنا سأقوم بنقل المقال إلى اسم مركز التجارة العالمي الأول باعتباره الاسم الرسمي للبرج كما أنه الاسم المستخدم في العديد من لغات ويكيبيديا.--علاء الدين (نقاش) 20:48، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
هل يُمكن التأكد من توثيق إحدى الجهات الإعلاميَّة العربيَّة للخبر؟ ولنرى ما الاسم الذي استعملوه--باسمراسلني--: 20:50، 7 نوفمبر 2014 (ت ع م)
مركز التجارة العالمي 1. في المقالة الإنگليزية كُتب: (أيضًا 1 World Trade Center أو 1 WTC) لذلك أعتقد أن هذه التسمية ستكون الأقرب. (في ويكيپيديا الفارسية: "مرکز تجارت جهانی یک" أي حرفيًّا "برج التجارة العالمي واحد") --Kuwaity26 (نقاش) 04:19، 8 نوفمبر 2014 (ت ع م)
حاولت البحث في صفحات الأخبار من خلال Google News ولكن للأسف معظم المقالات لم تتطرق إلى معنى الرقم 1 فتقريباً جميع الصفحات اكتفت بذكر مرك التجارة العالمي أو مركز التجارة العالمي الجديد ولم أقرأ أي شيء عن الرقم 1، لذلك يمكن كما ذكر Kuwaity26 نقل الصفحة إلى مركز التجارة العالمي 1--علاء الدين (نقاش) 20:27، 8 نوفمبر 2014 (ت ع م)
نعم استخدام الرقم 1 سيحل الإشكال، فهو دلالة ترتيبية وليس تفضيلية. -- Mervat Salman راسلني 13:28، 9 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: (One World) لا تترجم حرفيا، بل تعني: عالم متحد، وتفسر بالترابط والتكامل والمساواة بين كافة سكان العالم، أو بمعنى أخر تشير للاتحاد والتعاون بين كافة سكان العالم. وأقترح أن تترجم المقالة الي العنوان: مركز عالم واحد للتجارة أو مركز العالم الواحد للتجارة.--سامي الرحيلي (نقاش) 19:51، 10 نوفمبر 2014 (ت ع م)

سامي الرحيلي‏ لا أوافق الرأي سامي. طالع المقالة الإنجليزية من فضلك. شكراً. -- Mervat Salman راسلني 21:03، 10 نوفمبر 2014 (ت ع م)
اهلا Mervat Salman‏ تم تغيير الاسم ليرمز إلى "عالم واحد" ( The name change symbolizes "One World" (NWO) replacing "Freedom".) هنــــــا المصدر

مساعدة[عدل]

مرحبًا. هل من ترجمات مناسبة لمصطلحي en:Baryogenesis وen:Supernova nucleosynthesis؟ وهل ترجمة إشعاع الخلفية الكونية الميكروي لمقالة en:Cosmic microwave background صحيحة ومناسبة؟ أبو حمزة أسعد بنقاشك 15:04، 5 نوفمبر 2014 (ت ع م)

«نشأة الباريونات»؛ «التخليق النووي في المستعر الأعظم». --abanimaنقاش 18:09، 5 تشرين الثاني 2014 (ت.ع.م)
en:Quark–gluon plasma ما الاسم الأنسب لهذا المقال؟ أبو حمزة أسعد بنقاشك 14:40، 10 نوفمبر 2014 (ت ع م)

Polymer[عدل]

مرحبا، هناك إشكالية عادت للظهور مجدداً في العديد من صفحات المقالات المتعلقة بالمواضيع التقنية والعلمية على حد سواء، ألا وهي اختلاف وجهات النظر حول التعريب الأمثل، وبدل القيام بنقاش بناء أصبح هناك تعنت في الرأي من قبل البعض، حيث أصبح القيام بسلسلة من عمليات النقل مألوفاً، حتى وإن كان العنوان المنقول إليه غير مناسب كوصلة داخلية، ولكن بالنسبة للناقل، فهو يحوي على المصطلح الذي يهواه، على مبدأ رأيي أنا السائد، وليذهب الباقون إلى الجحيم. بسبب قلة العدد نسبياً، وبما أن كل واحد متمسك برأيه ويرى أنه الصواب، لذا أدعو المجتمع إلى الحكم في هذا الأمر، مما يكفل بسماع أصوات معتدلة عاقلة إضافية. للمزيد يرجى الاطلاع على نقاش:المبلمر. --C≡N- (نقاش) 16:12، 6 نوفمبر 2014 (ت ع م)

اسمح لي يا سيد سامي قبل أن نناقش الأمر هنا أن أفتتح نقاشًا في صفحة السياسات لأن الأمر يتعدى مقالة polymer إلى العديد من المقالات. أرجو متابعة النقاش هنا في صفحة السياسات. --باسم بلال نقاش 18:43، 6 نوفمبر 2014 (ت ع م)

تماما كما قال الزميل «باسم بلال»، هل نقول بوليمريزاشن؟ أم بلمرة؟ إذا قلنا بلمرة فبالتالي نقول مُبَلمَر. ثم ما اسم المونومر؟ والكروس لينكد بوليمر؟ مئات المصطلحات الكيمياء الضرورية نحتاج للتوصل إليها بشكل ما كي تتناسق جميعها... بل بدأت أشعر أنه أفضل شيء أن نحاول أن نلتقي جميعا في مكان ما لفعل ذلك.--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 17:38، 10 نوفمبر 2014 (ت ع م)


اقتراحات[عدل]

Nuvola apps edu languages.png هذا القسم من الميدان يتناول الأطروحات والاقتراحات المقدمة من المستخدمين لتحسين أداء العمل في ويكيبيديا.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

إضافة خط درويد نسخ لقائمة الخطوط[عدل]

خط درويد نسخ في ويكيبيديا العربية كما يظهر في جهاز نكسس 10

السلام عليكم، خط درويد نسخ هو خط يُستعمل في منتجات Google كنظام التشغيل كروم وأندرويد وتم أيضًا تبنيه في فايرفوكس، مرخص برخصة أباشي 2. حسب تجربتي الشخصية فالخط جميل وسهل القراءة، مع ملاحظة أن الخط ليس فيه زخرفة وتزيين كالخط الأميري. أقترح إضافته لقائمة الخطوط ليتسنى للقراء استعماله أثناء تصفح ويكيبيديا كالخط الأميري.

خط جميل ولكن توجد به مشكلة في كلمة ريال تتداخل الحروف ويتم رسمها على شكل شعار أو ما شابه. على ما يبدو تم إصلاحها أو .. --زاهر نقاش 15:31، 4 أكتوبر 2014 (ت ع م)
أظنه خط جيد للقراءة كما وصفت. -- Mervat Salman راسلني 18:16، 4 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol support vote.svg مع أنا استخدم هذا الخط كخط افتراضي في متصفحي وأؤيد إضافته إلى ويكيبيديا. --D7eame (نقاش) 04:57، 7 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Symbol support vote.svg مع خط جميل --محمد عودة (ناقش !)‏ 22:24، 10 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: يوجد طلب علي بجزيلا مفتوح باضافة هذا الخط بالاضافة لخطوط أخري من فترة طويلة و لكن لم ينفذ حتي الأن --محمد عودة (ناقش !)‏ 23:20، 10 أكتوبر 2014 (ت ع م)

تطبيق يظهر الوصلات الحمراء في المقالات على شكل قائمة[عدل]

هل بالإمكان إجراء تطبيق تقني يسمح لمستخدمه من عرض الوصلات الحمراء في مقالة ما وذلك على شكل قائمة، وإن أمكن مكانها في المقال (السطر)، وعددها إن كانت مكررة. إن إجراء مثل هذا التطبيق له العديد من القوائد من بينها إمكانية إجراء توصيل أسهل، وخاصة في حالة وجود خطأ إملائي طفيف، أو وصلات حمراء بحاجة فقط إلى تحويل إلى مقالات موجودة بالفعل. --C≡N- (نقاش) 18:28، 18 أكتوبر 2014 (ت ع م)

مرحباً سامي.. هذه الأداة تقوم بالأمر، لكن لا تظهر في أي سطر توجد الوصلة.. -- شبيب السبيعي..ناقشني 18:45، 18 أكتوبر 2014 (ت ع م)
لم أكن أعرف بتلك الأداة من قبل، شكراً جزيلاً لك يا شبيب. --C≡N- (نقاش) 22:15، 18 أكتوبر 2014 (ت ع م)

تصويت حول بطولة أفريقيا لكرة القدم للرجال[عدل]

استخدام مواقع إحصائيات خارجية[عدل]

هل بالإمكان إستخدام مواقع إحصائيات خارجية تقدم إحصائيات دقيقة عن كافة صفحات الموسوعة وعن مصادر قدوم المستخدمين إلى الصفحات بحيث يمكن الإستفادة منها لتحديد وتطوير المصادر التي تجذب عدد أكبر من الزوار. باستخدام مواقع إحصائيات مشهورة ومميزة كـGoogle Analytics. هل يوجد قانون ما يمنع استخدام مثل هذه الخدمات؟ بحيث يمكن وضع الحساب مع مجموعة من المستخدمين الموثوقين أو إن أمكن استخراج البيانات عن طريق بوتات ثم إعادة نشرها على صفحات الإحصائيات على غرار بوت عباس. مشكلة مواقع الإحصائيات الحالية أنها ضعيفة جدًا ولايمكن الاعتماد عليها بشكل نهائي. ولايمكن استخدامها للأغراض البحثية أو التطويرية. ووجود إحصائيات واضحة ومفصلة أمر مهم لتطوير أي عمل. --زياد ( ملفينقاشيراسلني ) 06:09، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)

لا أحبذ الفكرة لأنها قد تمثل بعض الخطورة على خصوصيات المستخدمين ، لأن مثل هذه المواقع ليس مجرد إحصائية بل أشبه بعملية تجسس كاملة على كل الأنشطة داخل الموقع والروابط الخارجية بالإضافة إلى أنها تجمع معلومات (غير شخصية) عن جميع الزوار والمستخدمين، لذلك أعتقد ان الأمر يحتاج لموافقة الجميع قبل الإقدام على ذلك ، واعتقد أنه ربما قد ترفض المؤسسة مثل هذا الأمر --إبراهيـمـ (نقاش) 05:30، 28 أكتوبر 2014 (ت ع م)

ويكيليكس[عدل]

اقترح وضع قسم خاص لـ ويكيليكس يتم نشر الوثائق فيها وترجمتها للعربية، ولايمكن التعديل عليها سوى من شركة ويكيليكس -مما يعني ان الزائر لويكيبيديا يمكنه قراءة صفحات ويكي ليكس المترجمة- والإندماج بين الموسوعتين سيأتي بحصانة وشهرة كبيرة للموسوعتين — هذا التعليق غير الموقع أضافته 212.215.200.99 (نقاشمساهمات) 18:44، 3 نوفمبر 2014‏

أظن أنه من الممكن عمل ذلك على ويكي مصدر، لكن رجاء التأكد من أن الوثائق هي في الملكية العامة أولا ولا تخرق قوانين الدول المصدرة لها. شكرا. --سايفرز (نقاشمساهمات) 21:55، 4 نوفمبر 2014 (ت ع م)
الكثير من المنشور في ويكيليكس مراسلات شخصية أو رسمية، وهذه المراسلات لم تكن للنشر أساساً وتحميها قوانين حماية الخصوصية حسب تصوري. لا أعرف ما هي القوانين الناظمة للوثائق الحكومية السرية من حيث حقوق النشر، لكن هناك قوانين أخرى تحميها على ما أظن، ولو كانت في النطاق العام بصفتها صادرة عن هيئات فيدرالية أمريكية من حيث الشكل. --Lanhiaze (نقاش) 18:19، 5 نوفمبر 2014 (ت ع م)
  • الأقتراح في حد ذاته مرفوض شكلاً وموضوعا ، لأنه يخالف سياسات ويكيبيديا ، محتويات ويكيليكس لا تناسب ويكيبيديا ولا حتى ويكي مصدر لأنها ليست بمحتوى حر وغير معروف مصدره (ويكيليكس لا يهتم بمسألة التراخيص) ، من ناحية أخرى لا يجوز تخصص جزء من الموسوعة لصالح جهة ما ، ولا يجوز أيضا حصر التعديل على شخص معين ، ولا يجوز الإشارة إلى اسم الكاتب او الجهة التابعة التي تقوم بالتحرير داخل المقالة ، ويكيليكس ليس بموسوعة ولا توجد هناك اي علاقة أو صلة له بويكيبييا او حتى بينهما اي شئ مشترك او تشابه ، لذلك لا يمكن تنفيذ الفكرة بأي حال من الأحوال --إبراهيـمـ (نقاش) 22:44، 5 نوفمبر 2014 (ت ع م)


مساعدة[عدل]

Nuvola apps khelpcenter.png هذا القسم من الميدان يتناول طلبات المساعدة من قبل المساهمين الجدد.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

حركات في الكلمات الغامقة[عدل]

مرحبا!

توجد اي سياسة حول إضافة الحركات إلى الكلمات الغامقة (لا أعرف المصطلح الدقيق) في مقدمة المقالة؟ يبدو لي ان ذلك سيكون مفيد، خصوصا للمتحدثين غير الأصليين مثلي. بالشكل العام، من المسموج لي ذلك النوع من التعديل؟ أعتذر إذا هذا التعليق صعب الفهم. نِيل كْوِن (نقاش) 07:41، 31 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Neil P. Quinn‏ أهلا بك؛ أنت تقصد الكلمات بالغامق في مقدمة المقالة كمصر؛ لا أرى مشكلة في إضافة الحركات لها بالفعل سيكون مفيدا للمتحدثين بالعربية وغير المتحدثين بها لأنه يمنع وقوع اللحن، لا داع للاعذار وشكرا على الاقتراح وقد يفيدك زملائي أكثر في هذا المجال؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 07:47، 31 أكتوبر 2014 (ت ع م)

إضافة موضوع جديد (حزب)[عدل]

السلام عليكم ، ارغب بإضافة موضوع جديد فيه كلمة (حزب) لكن الويكبيديا يمنعني من ذلك سيما توجد عدة صفحات في الوكبيديا تحمل هذا الاسم ارجو المساعدة في امكانية انشاء المقالة التي تحوي اسم حزب

مع الشكر


منوعات[عدل]

Nuvola apps colors.png هذا القسم من الميدان يتناول نقاشات عامة لا تنتمي للأقسام الأخرى.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف


القوالب الفضفاضة[عدل]

السلام عليكم. هناك بعض القوالب الفضفاضة مثل قالب {{صحابيات}} وأمثاله ممن لا يوجد لها معايير تحكمها أو تحصر شخصيات معينة فقط يمكن إضافتها لهذا القالب، مما يجعل الأمر هوائي الكل يضيف ما يوافق هواه، فترى شخصيات لم نسمع بها من قبل مثل أمينة بنت أبي سفيان ضمن القالب وهو المعنون بمشاهير الصحابيات على الرغم من أن مقالة الشخصية نفسها ملحوظيتها محل شك، فهي لا تزيد عن كونها شجرة نسب أنها بنت فلان، وأخت فلان. وترى أيضًا من العجائب وجود مقالة الأيام الفاطمية ضمن القالب (في الحقيقة لم أتوصل إلى الرابط بين مشاهير الصحابيات والأيام الفاطمية Gnome-face-smile.svg). مقترحي كالتالي:

«أن يتم غلق تلك القوالب أمام التحرير العشوائي، ويتم عمل نقاش واسع في نقاش القالب حول ملحوظية الشخصيات الواجب إضافتها لتلك القوالب ولا مانع من فتح تصويت حولها إن كان الأمر محل خلاف.»
بانتظار مقترحاتكم وآرائكم لحل وحدّ تلك النوعية من التحرير العشوائي. أبو حمزة أسعد بنقاشك 18:46، 22 أكتوبر 2014 (ت ع م)
أعتقد أن مثل هذه القوالب يجب حذفها بالجملة؛ لأنه لا يوجد محددات واضحة لما يوضع فيها ولا أتوقع الاتفاق على معايير لها. معايير القوالب المتعلقة بالأشخاص يجب أن تتصل بمناصب معينة أو إنجازات حققوها، مثل قالب تصفح رؤساء دولة ما أو علماء حازوا جائزة نوبل وهكذا. وهذا مثال لقالب آخر لقالب فضفاض: قالب:علماء العرب والمسلمين المعاصرون.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 19:42، 22 أكتوبر 2014 (ت ع م)
أوافق على هذا الطرح، وهذا ينسحب على بعض التصنيفات الفضفاضة "إن جاز التعبير". -- Mervat Salman راسلني 06:17، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
لماذا حذفت مقالة أمينة بنت أبي سفيان..؟ --بيج بوس راسلني 08:49، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
ابوهايدي‏ لعدم الملحوظية. أبو حمزة أسعد بنقاشك 09:11، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • أبو حمزة‏ كيف لاتحقق الملوحظية ..؟ هي ابنة أبو سفيان بن حرب واخت معاوية ويزيد ووزجة صفوان بن أمية وفوق هذا كله صحابية Gnome-face-laugh.svg --بيج بوس راسلني 09:36، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
ابوهايدي‏ ويكيبيديا ليست شجرة نسب. ما الذي فعلته الشخصية أو الأحداث التي شاركت فيها ليتذكرها التاريخ؟!!!! أبو حمزة أسعد بنقاشك 09:54، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  1. سلمى بنت عبد الله الثاني
  2. إيمان بنت عبد الله الثاني
  3. هاشم بن عبد الله الثاني

وفيه المئات منها وسبب اضافتهم هي انهم ابناء ملوك او ابناء شخصيات موثرة --بيج بوس راسلني 10:30، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: أنا من وجهة نظري أنه لا يعني عدم وجود قواعد تحكم القوالب أن نحذفها وإلا لماذا تم إنشاؤها بداية؛ وتعرضها لتحرير عشوائي ليس سببا كافيا للحذف؛ فهناك مقالات وقوالب تتعرض بشكل مستمر لتحرير عشوائي وأحيانا لحروب تحريرية وبين كبار مستخدمي ويكيبيديا ولم يكن ذلك يوما مبررا للحذف؛ لذا بالخلاصة أنا Symbol oppose vote.svg ضد قرار الحذف بالكلية والحل للمشكلة هو مكافحة التعديل العشوائي ولا أرى داعيا لفرض الحماية كذلك المسألة تحل بمتابعة القوالب من مستخدم نشيط لا أكثر؛ تحياتي وتقبلوا الشكر---1339861mzb (نقاش) 10:09، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
ابوهايديSymbol keep vote.svg أتفق بإمكانك وضع قالب شطب في تلك المقالات. أبو حمزة أسعد بنقاشك 11:33، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • أنا أؤيد رأي الزميل أحمد محمد بضرورة حذف مثل هذه القوالب او التصنيفات وعدم السماح بإنشائها من البداية ، لأنها ببساط لا يوجد لها معيار محدد بل مفتوحة أو تخضع للتقدير الشخصي ، فعندما نقول مثلا تصنيف او قالب لاعبي منتخب ألمانيا فنحن نعلم ان جميع الأسماء الموضوعة هي فقط لاعبي المنتخب الألماني ، في حين أن هذه القوالب المذكورة ستظل مفتوحة وبلا معايير وستكون في منتهى العبث. 1339861mzb‏ هذه القوالب لا يمكن متابعتها او منع أحد من الإضافة إليها ، فلو فرضنا مثلا قالب يتحدث عن مؤلفون عرب ، وجاء مستخدم ووضع رابط شخصية مؤلف مجهول قام بتأليف رواية مثلا ، هل نستطيع ان نمنعه ؟ وبأي حجة ؟ عند غياب المعيارية تصبح الأمور مدارة بالأجتهاد الشخصي ، مما يفتح الباب للكثير من الصراعات والخلافات ، ولذلك يتم علاج اي مشكلة او خلاف بالموسوعة من خلال وضع معايير محددة لا تخضع للأجتهاد الشخصي ، لذلك عندما لا نستطيع توفير معايير محددة فمن الأفضل عدم وجودها لأن السيطرة عليها سيكون شبة مستحيل --إبراهيـمـ (نقاش) 16:24، 23 أكتوبر 2014 (ت ع م)
آسف للرد المتأخر جدا؛ لكن لم تصلني الإشارة؛ بصراحة بعد النظر في كلامك بالفعل لو غابت المعايير فسيصعب التحكم بالأمر؛ لكن ما قصدته أن قوالب كتلك على عيوبها تسهل التصفح؛ وأي إضافة غير ضرورية صحيح لا نستطيع منع المستخدم لكن نستطيع استرجاع تعديله؛ ملاحظة بسيطة كان في قالب علماء العرب خطأ نحوي وقد صححته في كل المقالات التي تحتويه لذا لم أرد أن يضيع جهدي سدا وأن تذهب تعديلاتي بلا فائدة لويكيبيديا؛ تحياتي---1339861mzb (نقاش) 18:52، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: بالنسبة لي بشكل عام لا أرى فائدة في نوعية القوالب هذه، والتي مقالاتها من نوع واحد وموجودة في تصنيف واحد يغني عن صندوق التصفح، صناديق التصفح فائدتها الحقيقية تتجلى مثلا لو كان صندوق تصفح لشركة معينة يحتوي على مقالات المنتجات و أشهر الشخصيات و الفروع ... إلى آخره والتي تتواجد في تصانيف منفصلة هنا فعلا صندوق التصفح يسهل التصفح. مالذي يسهله صندوق التصفح الخاص بالصحابيات ومالفائدة من كتابة مشاهير الصحابيات في عنوانه لأنه منطقيا وغالبا مقالات الصحابيات التي كتبت في ويكيبيديا هي عن مشاهير الصحابيات وأيضا جميع مقالات الصندوق موجودة في تصنيف واحد (أي صفحة واحد تغني عن صندوق التصفح هذا). تحياتي Majed (نقاش) 21:06، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)

  • أرى حذف مثل هذه القوالب الفضفاضة لنفس الأسباب التي تفضل بها الزميل محمد أحمد عبد الفتاح. --Osa osa 5...راسلني 17:47، 25 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • قد شرح الزملاء الأسباب بقدر الكفاية فلهذا و لاأطيل عليكم. أؤيد حذف هذا النوع من القوالب.--عباس 09:56، 26 أكتوبر 2014 (ت ع م)
    • طالما أن الأمر كذلك، وهناك توافق على الحذف لا التعديل والحماية، وأن التصانيف تغني عن مثل تلكم القوالب. هل من حصر لتلك القوالب حتى يتسنى لأحد الإداريين بحذفها؟ أبو حمزة أسعد بنقاشك 10:34، 26 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: انا ضد وضد بقوة الحذف ليس حل وثم ان قالب صحابيات يربط المقالات ببعضه البعض وان كان هناك اسم مشكوك فيه يمكنك طرحه بالنقاش ليتم شطبه من القالب --بيج بوس راسلني 13:47، 26 أكتوبر 2014 (ت ع م)

الميثولوجيا وعلم التاريخ[عدل]

لا شك ان الدين الاسلامي يمثل حضور قوي في مجتمعنا الشرق أوسطي وان المقالات والكتابات الاسلامية العربية تمثل الثقل الاكبر من المعلومات الموجودة على الأنترنيت. في موسوعة محايدة مثل ويكيبيديا يجب عدم التفريق في التعامل بين تراجم الشخصيات الدينية او الغير الدينية وان لا يتم عرض "الاساطير الدينية" على انها معلومات واقعية علمية (اي ان نفرق بين الميثولوجيا والواقع التاريخي) فمثلا اقرا في مقدمة احدى المقالات: "صحابي جليل من أهل المدينة، عند وفاته اهتز عرش الرحمن ونزل وشهد جنازته سبعون ألف ملك.". ليس هذا فقط بل اني اجد مقالات (حتى على مستوى مختارة) تكون مخصصة لتبجيل ثم تبجيل والمزيد من التبجيل للشخصية الدينية المقدسة مبتعدة كل البعد عن اسلوب البحث العلمي والسرد التاريخي المجرد.--Haider90 (نقاش) 08:58، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)

Haider90‏ أرجو ضرب أمثلة على مقالات مختارة، ينطبق عليها الأمر. أبو حمزة أسعد بنقاشك 09:04، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)
أبو حمزة‏ أتجنب عادة وضع أمثلة حتى لا يُفهم الأمر على انه استهداف شخصي لاحد المحررين. لكن نزولا لطلبك فلنضع اسم مقالة احمد بن حنبل كاحدى المقالات التي غلب عليها اسلوب الثناء الديني على الاسلوب العلمي.--Haider90 (نقاش) 09:18، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)


شكرا لك علي هذا الطرح ، كلامك هذا يخضع لفكرة "المنظور" أو "الرؤية" ، بمعنى أنه حينما تكتب مقالة عن شخصية إسلامية أو مكان إسلامي فهذا يعني بالضرورة ان المقالة تكتب من "وجهة نظر إسلامية" بكل ما تحتويه (حتى لو أحتوت على اساطير أو ميتافيزيقيا) لأنه أساسا لا توجد معلومات من منظور أخر ، كذلك لا يجب استثناءها بحجة أنها (كلام مبني على اسس غير علمية) عذرا هذا الكلام متحيزوإقصاء للآخرين لأنه يخطع لرأي طرف واحد بينما هناك أطراف تعتبر أن الأساطير الدينية هي حقيقة ويسلم بها لأن أغلبية المصادر تؤكد ذلك ، كما أننا في موسوعة مثل ويكيبيديا يجب ان تشتمل على كل المعلومات (سواء علمية أو دينية او حتى أساطير) ولا يجب ان تقتصر علي نوع واحد فقط، المعلومات الوحيدة التي لا تقبل هي المعلومات ضعيفة المصادر او مبنية علي إشاعات او إجتهاد شخصي ، فتلك المعلومات لا يعتد بها مطلقاً.
النقطة الثانية والتي قد تطرح: وماذا عن الفئات الأخرى الغير إسلامية ؟ طالما أنه لا توجد روايات أخرى مختلفة او تتعارض معها فيجب أن نسلم بأن المعلومات الواردة صحيحة 100% ، فرواية «اهتزاز عرش الرحمن ونزول الملائكة» مثلا هي الرواية الوحيدة ولا توجد روايات أخرى ، لذلك تصبح هذه هي حقائق مؤكدة . حتى لو فرضنا ان هذه الرواية السابقة قد لا تكون مقبولة من أطراف غير إسلامية ، فلا يمكننا أن نزيلها لأنها تحمل وجهات نظر أطراف اخرى ويجب إحترامها وإحترام رأيها. من ناحية أخرى في بعض المقالات مثلا ولتكن «عثمان بن عفان» هذه الشخصية بها معلومات من وجهة نظر سنية ومن وجهة نظر شيعية ، لذلك يتم سرد كلا الروايتين معاً (طالما هذه المعلومات موثقة بمصادر قوية) ، وبذلك تصبح المعادلة جيدة ومحايدة ، وهذه هي وجهة نظري --إبراهيـمـ (نقاش) 11:22، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)
انا لم اتكلم عن اقصاء الراي الديني، وانما عدم التعامل معه على انه حقيقة تاريخية علمية مسلم بها (فهو ليس كذلك). بالتاكيد هناك شخصيات اسطورية بالكامل لا تتوفر معلومات علمية تاريخية عنهم فمن الطبيعي ان تمتلئ مقالاتهم بالاساطير ومن المقالات الرائعة التي احسن المحررون انشائها بهذا الخصوص هي موسى و بلقيس، فنجد كاتب مقالة موسى يشرع مقدمته بجملة "حسب التوراة..". اما تلك المقالات التي تتكلم عن شخصيات حقيقية (اقصد مثبت وجودها بشكل علمي) فهؤلاء يمكن ان نكتب لهم سيرة ذاتية واقعية من دون الالنزام بالاساطير او باسلوب الثناء الديني التفخيمي الخاطئ، واقتبس من مقدمة مقالة ابن حنبل الجملة: "كان معروفاً بالأخلاق الحسنة كالصبر والتواضع والتسامح" كمثال على اسلوب التبجيل الديني.--Haider90 (نقاش) 12:15، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)
عذرا ولكن العبارة الأولى غير منطقية ، كيف لا نقصي الرأي الديني ولكن في نفس الوقت لا نتعامل معه على أنه حقيقة تاريخية ؟! طالما سنعتبر ان الأساطير او اأمور الدينية حقائق غير مسلم بها فهي بلا فائدة وتحذف بالتأكيد من المقالة ، وعدم إدارج مثل هذه الحقائق يعد إقصاء بلا شك !! حينما نتحدث عن سيدنا موسى مثلا يجب ان نذكر قصة العصا وكيف شق البحر بها وبعدها غرق فرعون ، لو قمنا بإزاله هذه المعلومات بحجة أنها ليست حقائق علمية او أنها أراء دينية إذن هذا يعتبر إقصاء واضح وأنحياز لوجهة نظر البعض دون الأخر ..
أما إذا كنت تتحدث عن أسلوب التباهي او التبجيل او "التقديس الزائد" فهذا بشكل عام مرفوض في الموسوعة ، وإذا وجدت مثل هذه العبارات فيجب إزالتها ، وإذا وجدتها في مقالة مرشحة قادمة فيمكنك بالطبع إبداء رايك في ذلك ، وبشكل عام أحيانا قد قد يخطا الشخص فيصياغة المقالات او تكون مبالغة بدون أن يشعر ، لذلك هنا يأتي دور الأخرين في إرشاده إلى هذا --إبراهيـمـ (نقاش) 13:29، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)
في الحقيقة، لا أرى بأسًا في المثالين اللذين وضعهما ابوهايدي‏ وHaider90‏ مثال أبو هايدي نقل على لسان رجل دين ما يهم في هذه الحالة أن يكون النقل مقرونًا بالمصدر. أما في حالة مثال حيدر، فلا مشكلة في وضع العبارة في المقدمة، إن كان في نص المقالة ما يثبت ذلك بالمصادر، وإن كنت أميل إلى حذف العبارة من المقدمة والاكتفاء بذكر تلك الصفات في النص مع مصادرها. أبو حمزة أسعد بنقاشك 18:34، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)
Ibrahim.ID‏ مرة اخرى لم اقل تزال المعلومات الدينية وانما لا ترمى رمي المسلمات ولا تحمل اكثر مما تحتمل. أبو حمزة‏ مقالات الشخصيات الدينية مملوءة باسلوب المديح والتبجيل علينا ان نتناول المواضيع بتجرد وان لا نحيط احد بهالة القدسية ونسخر المقالة للتكلم عن ذكاءه وصبره وسمو اخلاقه--Haider90 (نقاش) 19:54، 24 أكتوبر 2014 (ت ع م)
حسنا، بخصوص أسلوب المديح الزائد او التبجيل فأنا أتفق معك حيدر ، ولكي يكون هذا النقاش مثمر اقترح بعمل قائمة للمقالات التي يوجد بها هذا الأسلوب وسيتم مراجعتها وظبطها من قبل المحررين، أما بخصوص فكرة الأساطير او المعجزات أو الميتافيزيقيا او الأمور الغير مقبوله تاريخيا أو علميا من البعض ، فهذا طرحت فيه وجهة نظري من قبل --إبراهيـمـ (نقاش) 10:04، 25 أكتوبر 2014 (ت ع م)
  • أؤيد أن المقالات يجب أن تفصل بوضوح بين الأمور المثبتة تاريخياً والأمور الأسطورية والغيبية. مثلاً، لا سبيل إلى إثبات أو نفي حقيقة اهتزاز عرش الرحمن لحظة ممات شخص ما أو حصر عدد الملائكة الحاضرين. إذا كانت هذه المعتقدات سائدة ويمكن توثيقها فيجب أن تورد، فهناك شخصيات تاريخية لا يوجد عن حياتها وأفعالها سوى معلومات أسطورية في الواقع، وهذه المعلومات يدرسها المختصون في علوم الأساطير ولا ينسون أنها أساطير. في الحقيقة، الكثير من مقالات الأحداث الجارية مليئة بالأساطير المعاصرة التي تقدَّم على أنها حقائق Gnome-face-smile.svg --abanimaنقاش 21:26، 25 تشرين الأول 2014 (ت.ع.م)

Languages in censuses[عدل]

Hello, Dear wikipedians.I invite you to edit and improve this article and to add info about your country.--Kaiyr (نقاش) 10:57، 31 أكتوبر 2014 (ت ع م)