يرقان وليدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من يرقان حديثي الولادة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
يرقان وليدي
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع يرقان وليدي
يرقان عند حديث ولادة

ق.ب.الأمراض 8881
مدلاين بلس 001559
إي ميديسين ped/1061

هو اصفرار يصيب بشرة وعين الطفل, وهو حالة طبية تتطلب عناية خاصة بحديث الولادة, وهو ناتج عن زيادة مستوى البيليروبين في الدم عن الحد الطبيعي, والبيليروبين هي مادة تُنتج عند تحلل خلايا الدم الحمراء وتكون سامة عند زيادة تركيزها في الدم, ولتجنب ذلك يقوم الكبد بالتخلص منها وطرحها في الدم, أو في الأمعاء لإخراجها مع البول والبراز, وفي الجنين يقوم كبد الأم الحامل بكل هذه الوظائف.
زيادة تركيز البيليروبين في الدم يؤدي إلى ظهور اليرقان, ويمكن أن يكون هذا العرض فسيولوجياً بسبب عدم اكتمال نمو بعض أعضاء جسم الطفل, أو تأخر نموها, وتظهر علاماته على الطفل بعد اليوم الأول من ولادته, أو قد يكون عرضاً مرضياً ويمكن أن يولد الطفل مصاباً به أو خلال اليوم الأول للولادة.
اليرقان النووي هو من أخطر مضاعفات وصول مادة البيليروبين إلى مخ الطفل وقد تم اكتشافه عام 1875م, حيث يحدث تصبغ لنسيج المخ باللون الأصفر.
اليرقان الوليدي منتشر بكثرة حول العالم, ويختلف انتشاره حسب العرق والدولة, حيث تزيد نسبة انتشاره في مجتمعات شرق آسيا والهنود الأمريكيين, بينما يقل في السود, كذلك وجد أنه يزيد في شعوب المناطق المرتفعة.

أنواع اليرقان الوليدي[عدل]

  1. اليرقان الفسيولوجي: هذا اليرقان يحدث في معظم حديثي الولادة بسبب زيادة تركيز البيليروبين الغير مقترن, وتظهر عليهم علامات اليرقان بعد اليوم الأول من الولادة حتى الأسبوع الثالث.
  2. اليرقان المرضي: ويحدث هذا العرض بشكل عام إما بسبب خلل في تحلل كريات الدم الحمراء بشكل غير طبيعي, أو بسبب عدم القدرة على التخلص من البيليروبين الزائد في الجسم.

أسباب يرقان حديثي الولادة[عدل]

يمكن تلخيص أسباب حدوق يرقان حديثي الولادة في الآتي:

أسباب اليرقان الفسيولوجي[عدل]

  1. عدم اكتمال نمو الكبد: حيث تكون كمية بروتين ليجاندين المسئول عن الاقتران مع البيليروبين قليلة في الجسم عند الولادة, وكذلك قلة نشاط إنزيم جلوكورونيل ترانسفيريز المسئول عن تحفيز عملية اقتران البيلروبين مع حمض الجلوكورونيك.
  2. قصر عمر خلية الدم الحمراء للجنين إذ يبلغ عمرها 70 يوماً, بينما عمر خلية الدم الحمراء التي تتصنع بعد الولادة هو 120 يوماً, الذي يؤدي إلى تجمع كميات كبيرة من البيليروبين في الدم.

أسباب اليرقان المرضي[عدل]

  1. فقر الدم الانحلالي.
  2. نزيف داخلي في أي جزء من الجسم.
  3. كثرة كريات الدم الحمر.
  4. عدم توافق العامل الريصي
  5. كثرة كريات الدم الحمر.
  6. عوز نازعة هيدروجين جلوكوز -6- فوسفات.
  7. نقص كيناز البيروفات.
  8. قلة الرضاعة الطبيعية ونقص التروية.

الأعراض[عدل]

يبدأ ظهور الإصفرار في اليوم الثاني في الرأس, ويزداد ظهوره عند الضغط على الجلد, وبظهر كذلك في العينين, كما يظهر جلياً في الجذع والأطراف.
بعض الأعراض العصبية مثل تغير في توتر العضلات وتشنجات قد تظهر عند حدوث اليرقان النووي. بالإضافة إلى ذلك قد تظهر أعراض فقر الدم الانحلالي مثل تضخم الكبد والطحال وظهور الحبرات.

التشخيص[عدل]

بسبب كثرة انتشار اليرقان فإن التشخيص معظم الأحيان يعتمد على وجود الإصفرار في الجلد والعينين, لكن ذلك لا يمكن أن يحدد مستوى تركيز البيليروبين في الدم, لذلك يلجأ الأطباء إلى عمل فحوصات إضافية:

  1. فحص مستوى تركيز البيليروبين في دم الطفل.
  2. الفحص بجهاز مقياس البيليروبين عبر الجلد.

مضاعفات اليرقان[عدل]

  • اليرقان النووي: حيث يصل جزء من البيليروبين الحر ويعبر الحاجز الدموي الدماغي ويسبب تعطل في بعض الوظائف العصبية.

العلاج[عدل]

في كثير من الأحيان لا يحتاج اليرقان الوليدي إلى علاج ويختفي تلقائياً بمرور أسبوع أو أسبوعين. بعض الحالات تتطلب إجراءات لخفض تركيز البيليروبين بشكل أسرع, ومن ذلك:

طفل وليد تحت العلاج الضوئي لعلاج اليرقان

حيث يتم تعريض الطفل المصاب إلى موجات ضوئية أو أشعة الشمس التي تقوم بدورها بتكسير البيليروبين الموجود في الجلد, ويتم خلال عملية التعريض حماية الطفل بتغطية العينين والأعضاء التناسلية.

  • تبديل الدم: حيث يتم سحب كمية صغيرة من دم الطفل عبر جهاز مخصص ويتم تنقية هذا الدم من البيليروبين الزائد ثم يعاد مرة أخرى إلى جسم الطفل, ويستخدم في بعض الحالات الطارئة وعند وجود مضاعفات.
  • البروتينات المناعية: وتعطى في حالات فقر الدم الانحلالي عند عدم التوافق بين فصيلة دم الأم والطفل حيث تقوم بتقليل أثر الأجسام المضادة لدم الطفل التي تسبب تحلل كريات الدم الحمراء.

انظر أيضا[عدل]