يوم المدافع عن أرض الآباء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مراسم الاحتفال في 2008.

يوم المدافع عن أرض الآباء (بالروسية: День защитника Отечества، بالأوكرانية: День захисника Вітчизни) هو يوم عطلة في روسيا، وأوكرانيا، وبيلاروسيا، وجمهوريات سوفيتية سابقة أخرى. يحتفل بهذا اليوم في 23 فبراير.

تاريخ[عدل]

في 23 فبراير، 1918 أثناء الحرب الأهلية الروسية كان أول تجنيد كبير لقوات الجيش الأحمر في بتروجراد وموسكو. عرف هذا اليوم أصلًا باسم يوم الجيش الأحمر (بالروسية: День Красной Армии). في 1449 تمت إعادة تسمية اليوم إلى يوم الجيش والبحرية السوفيتيين (بالروسية: День Красной Армии). بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في 1991، سمى يوم العطلة باسمه الحالي.

الاحتفالات[عدل]

رسميًا، يحتفل يوم المدافع عن أرض الآباء بالرجال والنساء الذين خدموا في القوات المسلحة الروسية، لكن بعيدًا عن الرسمية، يعتبر هذا اليوم احتفالًا بالرجال بشكل عام حيث يمثل مقابلًا لليوم الدولي للمرأة الذي يحتفل به في 8 مارس.

تقام العروض العسكرية والمواكب في هذا اليوم، ويقوم المحاربون القدامى المسئولون بوضع أكاليل الورود على ضريح الجندي المجهول في الساحة الحمراء وسط موسكو.[1] وتقدم النساء في هذا اليوم هدايا صغيرة للرجال في حياتهم(الأزواج، الأبناء، أو الأصدقاء) وكجزء من ثقافة محل العمل، تقدم النساء هدايا لزملائهن الرجال. ويسمى هذا اليوم بين العامة باسم يوم الرجال (بالروسية: День Мужчин).

تنويعات[عدل]

في طاجيكستان يسمى هذا اليوم باسم يوم جيش طاجيكستان الوطني (باللغة الطاجيكية: Рӯзи Артиши Миллӣ Тоҷик). وفي أنغوشيا والشيشان يحتفل بهذا اليوم بمشاعر مختلطة، لأنه في 23 فبراير، 1944 بدأ التهجير الجماعي للشيشانيين والأنغوشيين إلى آسيا الوسطى.

مراجع[عدل]

Flag of Russia.svg هذه بذرة مقالة عن روسيا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.