آخر مرة (أغنية تايلور سويفت)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آخر مرة
أغنية تايلور سويفت
من ألبوم أحمر (Red)
Taylor Swift - The Last Time (feat. Gary Lightbody) (Official Single Cover).png

الفنان تايلور سويفت
تاريخ الإصدار 4 نوفمبر 2013
الشكل تحميل رقمي
التسجيل بيغ ماشين ريكوردز  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
النوع روك بديل
اللغة الإنجليزية
المدة 4:59
الماركة بيغ ماشين ريكوردز
الكاتب تايلور سويفت، غاري لايتبودي، جاكنايف لي
إنتاج جاكنايف لي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
شيك إت أوف  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
تايلور سويفت تسلسل زمني
Sweeter Than Fiction
(2013)
The Last Time
(2013)
Shake It Off
(2014)
فيديو خارجي
فيديوالأغنية على يوتيوب

تعديل مصدري - تعديل  طالع توثيق القالب

آخرة مرة أو ذا لاست تايم (بالإنجليزية: The Last Time) هي أغنية للمغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية تايلور سويفت مِن ألبومها الرابع أحمر (Red). أطلقتْ شركة بيغ ماشين ريكوردز الأغنية كسابع وآخر أغنية منفردة مِن الألبوم. يُشارك سويفت المغني الأيرلندي غاري لايتبودي مِن فرقة سنو باترول. الأغنية مِن كتابة تايلور سويفت وغاري لايتبودي وجاكنايف لي ومِن إنتاج جاكنايف لي. تُصنف الأغنية موسيقياً ضمن فئة روك بديل.[1]

الموسيقى والكلمات[عدل]

اختارتْ سويفت العمل مع عدة منتجين وفنانين وكُتّاب من أجل الإعداد لألبومها أحمر (Red) ومِن بين مَن تعاونتْ معهم سويفت كان المنتج جاكنايف لي الذي عمل مع فرقة يو تو وأيضاً المغني الأيرلندي غاري لايتبودي مِن فرقة سنو باترول. تُصنف الأغنية موسقياً ضمن فئة روك بديل.[2] تتحدث كلمات الأغنية عن قصة علاقة طويلة لكن مُتدهورة وكيف أنها تدور في حلقة مِن الألم والتسامح في نفس الوقت حيث يقول إحدى مقاطعها:‘‘لقد جئتَ إلى عتبة بابي، تماماً كالمرات السابقة، كنتَ تكتسي أفضل اعتذار لديك، لكني كنتُ هناك لأشاهدك ترحل’’.

آراء النقاد[عدل]

لاقتْ الأغنية استحسان النقاد. وصف جوزيف أتيلانو مِن صحيفة ذا إنكوايرير الأغنية بأنها أكثر أغنية ‘‘ناضجة’’ في الألبوم وقال إيجابياً أنها ‘‘تُقدم نبرة مُظلمة’’ في الألبوم وقال أن الأغنية تُثبتْ أن سويفت جاهزة لمنافسة بقية نجوم البوب.[2] أثنتْ إيمي سكياريتو مِن موقع بوب كراش على نضوج أسلوب سويفت في الأغنية ووصفتْ الأغنية بأنها ‘‘رومانسية سوداء’’.[3] أعطى راندال روبرتس الكاتب في صحيفة لوس أنجلوس تايمز مراجعة إيجابية للأغنية ووصف الأغنية بأنها ‘‘حسنة الإنتاج’’ و‘‘عاطفية’’.[4] انتقد بيلي ديوكس مِن تايست أوف كنتري الأغنية وقال أنه شعر أن غاري لايتبودي هيّمن على الأغنية تاركاً سويفت ‘‘جالسةً في المقعد الخلفي’’ وقال أن الأغنية هي الوحيدة التي تشعر بأن عليك تخطيها عند سماعك للألبوم.[5]

الفيديو كليب[عدل]

جرى إطلاق الفيديو كليب المصاحب للأغنية في 15 نوفمبر 2013 عبر فيفو على يوتيوب وهو مِن إخراج تيري ريتشاردسون.[6] يتضمن الفيديو مشاهد مِن حفلات سويفت أثناء جولتها الموسيقية للألبوم إحدى المشاهد تُظهر سويفت ولايتبودي يؤديان الأغنية في حفل في ساكرامنتو في كاليفورنيا في 27 أغسطس 2013.[7]

الأداء الحيّ[عدل]

تايلور سويفت خلال الجولة الموسقية للألبوم أحمر (Red)

أدتْ سويفت ولايتبودي الأغنية في برنامج ذا إكس فاكتور البريطاني في 3 نوفمبر 2012 لدعم مبيعات الأغنية في بريطانيا. كما أدتْ سويفت ولايتبودي الأغنية خلال الجولة الموسقية المصاحبة لألبوم أحمر (Red).

أفراد العمل[عدل]

  • تايلور سويفت ــ كاتبة، صوت رئيسي.
  • غاري لايتبودي ــ كاتب، صوت رئيسي.
  • جاكنايف لي ــ كاتب، مُنتج.
  • سام هولاند ــ التسجيل في استديو كونواي (لوس أنجلوس - كاليفورنيا).
  • سكوت بورتشيتا ــ منتج منفذ.
  • جون هاينز ــ هندسة.
  • جو-آن توميناغا ــ منسق الإنتاج.

قوائم المبيعات[عدل]

القائمة (2013) الترتيب
بلجيكا[8] 14
كندا (كاناديان هوت 100)[9] 73
أيرلندا (ترتيب أغاني أيرلندا)[10] 15
بريطانيا (يو كاي سنغلس تشارتس)[11] 25
الولايات المتحدة (ببلنغ تحت الهوت 100 الأغاني المنفردة)[12] 3

مراجع[عدل]

  1. ^ . "Album Review: "RED" by Taylor Swift". The Philippine Inquirer ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب "Album Review: "RED" by Taylor Swift" The Philippine Inquirer ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Taylor Swift, 'Red' - Album Review" PopCrush ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ . "'The Last Time' connects Taylor Swift with Arcade Fire" Los Angeles Times ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "Taylor Swift, 'Red' - Album Review" Taste of Country ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ . "Taylor Swift and Snow Patrol's Gary Lightbody in 'The Last Time' video" HitFix ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 03 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Taylor Swift The Third Bar ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 04 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Ultratop.be – Taylor Swift feat. Gary Lightbody – The Last Time" Ultratop ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 20 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 31 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Chart Track: Week 45, 2013" IRMA ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ "Archive Chart: 2013-11-16" UK Singles Chart ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 07 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Billboard Chart Search: Artist=Taylor Swift / Title=Last Time" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 18 مايو 2016 نسخة محفوظة 16 يناير 2016 على موقع واي باك مشين.