هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

آدم وايسهاوبت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آدم وايسهاوبت
آدم وايسهاوبت

معلومات شخصية
الميلاد 6 فبراير 1748(1748-02-06)[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
إنغولشتات
الوفاة 18 نوفمبر 1830 (82 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
غوتا
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في متنورون،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إنغولشتات
المهنة فيلسوف،  وكاتب،  وأستاذ جامعي،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

يوهان آدم وايسهاوبت (6 فبراير 1748 - 18 نوفمبر 1830) فيلسوف الألماني، وأستاذ قانون الكنسي في جامعة انغولد شتات[3] ومؤسس منظمة المتنورين، جمعية سرية تأسست في 1 مايو 1776 .

نشاته[عدل]

ولد آدم وايسهاوبت في 6 فبراير 1748 في إنغولشتات، والده يوهان غيورغ وايسهاوبت (1717-1753) توفي عندما كان آدم عمره حين ذاك خمس سنوات ، بعد وفاة والده كان تحت وصاية يوهان آدم فريهر فون كان بمثابة الأب لآدم .

منظمة المتنورين[عدل]

أسس آدم منظمة المتنورين في 1 مايو 1776 عند حظره لحركة المسيحيين اليسوعيين، وقد أسس منظمة المتنورين على أنها منظمة تعنى بتحسين مهارات التفكير والتعلم وذلك وفق نظريات وأفكار معينه مبنية على الحكمة وحرية التفكير و(تنوير العقل) بنقله من ظلام الجهل إلى نور المعرفة. وقد كانت الحركة في بدايتها تتألف من المفكرين الأحرار وهم الامتداد الطبيعي لحركة التنوير التي سادت في بافاريا، ولقد كان للمتنورين دور رئيسي في أحداث الثورة الفرنسية كما كان لبعض الفلاسفة والماسونية الحرة.

قام آدم وايسهاوبت باختيار (بومة منيرفا) كرمز للمتنورين، وهي آلهة الحكمة لدى الرومان. ثم قام بإنشاء محفل الشرق العظيم Lodge of the Grand) Orient)، وهي محافل ذات طابع ماسوني، لتكون مقر قيادة المنظمة، وبما أن اليسوعيين ذوي نفوذ آنذاك، استغل وايسهاوبت ذلك النفوذ كونه قسًا فقام بحظر حركة المسيحيين اليسوعيين لإنشاء منظمتة وأيضا بسبب حماسه الشديد لأفكار عصر التنوير. وبالرغم من أنه كان قساً، إلا أنه ارتد عن المسيحية.

ألقى آدم وايسهاوبت خطابًا على المتنورين الجدد وقال فيه: «كل من يريد أن يقدم الحرية العالمية بنشر الوعي العام: ولكن ليس مجرد كلمة وعي, إنها نظرية المعرفة المجردة والتأمل، والمعرفة النظرية، وتفجير طاقة العقل،, ولكن لاشيء لإصلاح القلب". --خطاب آدم وايسهاوبت لتوجيه المتنورين الجدد. (1782)»

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : معرف ملف استنادي متكامل
  2. ^ أ ب مذكور في : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — وصلة مرجع: http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12069667s — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — عنوان : open data platform — رخصة: رخصة حرة
  3. ^ كتاب أحجار على رقعة الشطرنج فصل مراحل المؤامرة الصفحة 9