آزوكي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مدينة آزوكي *
World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
صورة من موقع ولاية أدرار (موريتانيا) حيث موقع مدينة آزوكي القديمة.
صورة من موقع ولاية أدرار (موريتانيا) حيث موقع مدينة آزوكي القديمة.


الدولة  موريتانيا
النوع ثقافي (قائمة إرشادية مؤقتة)
المعايير ii, v
رقم التعريف 1545
المنطقة الدول العربية (قائمة إرشادية مؤقتة) ضمن قائمة مواقع التراث العالمي في موريتانيا **
الإحداثيات 20°24′19″N 13°06′40″W / 20.405277777778°N 13.111111111111°W / 20.405277777778; -13.111111111111  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
تاريخ الاعتماد
السنة 14/06/2001
(اجتماع غير معروف الرقم للجنة التراث العالمي)
ملحق http://whc.unesco.org/en/tentativelists/1545/

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

مدينة آزوكي كانت ملتقى للكثير من الحضارات والثقافات والمبادلات التجارية الجنوبية عبر القرون الوسطى، وقد ذكر المؤرخ البكري أن آزوكي كانت تضم عشرين ألف نخلة في القرن الخامس الهجري.

وتعتبر الآن بلدة آزوكي كمدينة تاريخية وسياحية وذاكرة تاريخية مغاربية مشتركة[1] لحضارة المغرب ضاربة في التاريخ والتنوع، وهذا الموقع هو ارث مشترك بين المغرب وموريتانيا والتراث الأندلسي والجزائر. وقد أسسها المرابطي أبوبكر بن عمر في القرن الخامس الهجري، قبل اتخاذ مدينة مراكش عاصمة للمرابطيين من قبل يوسف بن تاشفين، عندما تم تبني الحركة المرابطية الإصلاحية في المغرب واستتباب حكمهم بمراكش.

ومن أهم أعلامها الكبار القاضي محمد بن مراد الحضرمي صاحب كتاب الإشارة في تدبير الإمارة الذي يوجد ضريحه الآن في ازوكي كمزار ديني كبير.

التراث العالمي[عدل]

سجلت لموريتانيا موقعين ضمن اللائحة الرئيسية لمواقع لتراث العالمي لمنطمة اليونسكو، وقد سجل موقع آزوكي ضمن "القائمة "الارشادية المؤقتة لمواقع التراث العالمي" بالنسبة "لقائمة مواقع التراث العالمي في موريتانيا" وذلك في سنة 2001.[2]

إعادة التقييم والاعتبار للموقع التاريخي[عدل]

وقد عملت وزارة الثقافة الموريتانية في إطار تشجيع السياحة الثقافية إلى ضم واد آزوكي إلى جانب مدينة أوجفت وحي كرن القصبة لقائمة المدن الأثرية.

جيث قررت ضم مدينة أوجفت وواد آزوكي (تيارت) والحي التقليدي المسمى (كرن القصبة)، إلى قائمة المدن الأثرية التي ستشهد سنويًا إقامة مهرجانا في ذكرى المولد النبوي الشريف، لجلب السياحة من النوع الثقافية، حيث تحظى باتت تحظى باهتمام الوزارة ومختلف السلطات العنية بالجانب الثقافي والسياحي والتنموي.[3] وتشعر الكثير من الاوساط العلمية والثقافية والاجتماعية والروحية بنسبة من الارتياح إثر هذا الاعتراف الرسمي من خلال العمل على اهتمام الدولة بهذا الموقع الثقافي وضم آزوكي إلى لائحة المدن التاريخية من طرف الدولة الموريتانية.[3]

مراجع[عدل]

قوائم متعلقة[عدل]

مواضيع متعلقة[عدل]