آسيكلوفير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آسيكلوفير
Aciclovir structure.svg

الاسم النظامي
2-amino-9-((2-hydroxyethoxy)methyl)-1H-purin-6(9H)-one
يعالج
اعتبارات علاجية
فئة السلامة أثناء الحمل B3 (Au), B (U.S.)
الوضع القانوني unscheduled/S4 (Au), POM (UK)
طرق إعطاء الدواء موضعي، فموي، حقن وريدية
بيانات دوائية
توافر حيوي 10–20% (عن طريق الفم)
ربط بروتيني 9–33%
استقلاب (أيض) الدواء ثيميدين كيناز الفيروسي
عمر النصف الحيوي 2.2–20 ساعة
إخراج (فسلجة) الكلية
معرفات
CAS 59277-89-3
ك ع ت J05J05AB01 AB01 D06BB03 S01AD03
بوب كيم CID 2022
ECHA InfoCard ID 100.056.059  تعديل قيمة خاصية معرف بطاقة معلومات في الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك APRD00567
كيم سبايدر 1945
المكون الفريد X4HES1O11F  تعديل قيمة خاصية معرف المكون الفريد (P652) في ويكي بيانات
كيوتو C06810،  وD00222  تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة كيوتو للجينات والمجينات (P665) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL184  تعديل قيمة خاصية معرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي (P592) في ويكي بيانات
ترادف acycloguanosine
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C8H11N5O3 
الكتلة الجزيئية 225.21 g/mol
بيانات فيزيائية
نقطة الانصهار 256.5 °C (494 °F)

آسيكلوفير (بالإنجليزية: aciclovir أو acyclovir) ويرمز له بACV، هو أحد أكثر المضادات الفيروسية شيوعاً، يستخدم بشكل خاص لعلاج عدوى فيروس الهربس البسيط وعلاج عدوى الهربس النطاقي. وللدواء عدد من الأسماء التجارية كـ Cyclovir وHerpex وAcivir وAcivirax وZovirax وZovir.

و اعتبر اكتشاف الآسيكلوفير بداية عصر جديد في تصنيع المضادات الفيروسية لكونه شديد الخصوصية،[4] وقد حصلت مستكشفة الدواء جرترود إليون (بالإنجليزية: Gertrude B. Elion) جائزة نوبل في الطب لعام 1988.

الخواص الدوائية[عدل]

عمل الدواء[عدل]

الفرق بين مركب الغوانوسين الذي يدخل في تركيب الرنا والآسيكلوفير

الآسيكلوفير هو أحد أنواع مضاهئات النوكليوزيد التي تقوم بتعطيل عملية تكاثر الفيروس عن طريق تخريب عملية بناء الرنا للفيروس. وتتم هذه العملية عندما يتم إضافة مجموعة الفوسفات إلى الآسيكلوفير عن طريق أحد إنزيمات الفيروس المعروف بثيميدين كيناز (الإنزيم يتم إنتاجه في الخلايا البشرية إلا إنه أضعف ب3000 مرة من الإنزيم الفيروسي)، وينتج من هذه العملية الكيميائية أسيكلو-أحادي فسفات الغوانوزين (acyclo-GMP) وتستمر عملية الفسفرة من خلال مجموعة من إنزيمات الكيناز الخلوية ليتنج أسيكلو-ثلاثي فسفات الغوانوزين (acyclo-GTP). ويعتبر أسيكلو-ثلاثي فسفات الغوانوزين مثبط جيد لبوليميراز الرنا مع قدرة لتعطيل البوليميراز الفيروسي تفوق ب100 مرة قدرته لتعطيل البوليميراز الخلوي.

و باختصار، يعتبر الآسيكلوفير دواء مبدئي يتم تحويله لمنتج أكثر فاعلية بواسطة الإنزيمات الفيروسية والبشرية داخل الخلية.

الأحياء الدقيقة[عدل]

الآسيكلوفير فعال ضد أغلب مجموعة فيروسات الهربس. ويمكن ترتيب فاعلية الفيروس تنازلياً:[5]

فعالية الدواء محدودة لكل من فيروس إبشتاين-بار والفيروس المضخم للخلايا، كما إنه غير فعال للفيروسات داخل العقد العصبية. ولم تسجل أي حالات مقاومة للدواء ذات قيمة إكلينيكية، وطرق مقاومة الدواء تشمل نقص إنزيم ثيميدين كيناز لدى الفيروس أو طفرة في إنزيم ثيميدين كيناز أو إنزيم بوليميراز الرنا.[6]

الحرائك الدوائية[عدل]

الآسيكلوفير شحيح الذوبان في الماء، وقليل التوافر البيولوجي (10-20%) ولهذا يتم إعطاء الدواء من خلال الحقن الوريدية عند الحاجة لتركيز عالٍ من الدواء في الدم. عند أخذ الدواء عن طريق الفم، تصل قمة تركيزه في الدم بعد ساعة إلى ساعتين. و يبلغ عمر النصف للدواء حوالي 3 ساعات، ويتخلص الجسم منه عن طريق الكلى عن طريق الترشيح الكبيبي والإخراج الأنبوبي.

يمكن تحسين التوافر البيولوجي عن طريق إعطاء المريض لدواء الفالسيكلوفير حيث يتحول في خلايا الكبد رلى آسيكلوفير وبتوافر بيولوجي يقدر ب55%.

استخدامات الدواء[عدل]

يستخدم الآسيكلوفير في عدوى فيروس الهربس البسيط والفيروس النطاقي الحماقي، وتشمل على:[7]

الجرعات الدوائية[عدل]

أقراص أسيكلوفير

أكثر أنواع الآسيكلوفير شيوعاً هو الأقراص (200 mg و400 mg و800 mg و1 gram) ودهان موضعي (5%) وحقن وريدية (25 mg/mL) ومرهم للعين (3%). يستخدم الدهان الموضعي للهربس الشفوي بشكل خاص، بينما تستخدم الحقن الوريدية عند الحاجة لإعطاء كميات مركزة من الدواء.

الأعراض الجانبية[عدل]

علاج مجموعي[عدل]

أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً (≥1% من المرضى) والمرتبطة بالعلاج المجموعي للآسيكلوفير (عن طريق الفم أو الحقن الوريدية) تشمل على: غثيان وقيء وإسهال وصداع. وقد يسبب الدواء هلوسة عند الجرعات العالية. وتشمل الأعراض الأقل شيوعاً (0.1–1% من المرضى) على: هياج ودوار ودوخة وآلام المفاصل واحتقان البلعوم وإمساك وآلام البطن وطفح جلدي واستسقاء. وتشمل الأعراض نادرة الحدوث (<0.1% من المرضى) على: غيبوبة ونوبة صرعية وقلة الكريات البيض وقلة الشهية المرضية والتهاب الكبد ومتلازمة ستيفن-جونسون.[7]

كما قد تسبب الحقن الوريدية من الآسيكلوفير (1% من المرضى) اعتلالاً دماغياً. وجرعات كبيرة من الدواء قد تسبب اعتلالات في وضائف الكلى نتيجة ترسب الدواء على هيئة كريستالات في الكلى.[8][9]

علاج موضعي[عدل]

دهان الآسيكلوفير يسبب لدى أكثر من 1٪ من المرضى تقشر ونشفان في الجلد وإحساس بحرارة في موضع الدواء. كما قد يسبب إحمرار وحكة. كما أن الأعراض الجانبية الشائعة لمرهم الآسيكلوفير للعين تشمل على إحساس لاسع في العين.[7]

السمية[عدل]

يجب تجنب استخدام الدواء أثناء الحمل وذلك لتدخله في صنع الرنا، إلا لم تثبت أي حاله امساخ[بحاجة لمصدر]

المراجع[عدل]

  1. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: http://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000147084 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: http://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000147084 — تاريخ الاطلاع: 2 أكتوبر 2018 — https://dx.doi.org/10.5281/ZENODO.1435999
  3. أ ب معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/2022 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : acyclovir — الرخصة: محتوى حر
  4. ^ de Clercq، Erik؛ Field، Hugh J (5 أكتوبر 2005)، "Antiviral prodrugs — the development of successful prodrug strategies for antiviral chemotherapy"، British Journal of Pharmacology، Wiley-Blackwell (نشر January 2006)، 147 (1)، PMC 1615839Freely accessible، PMID 16284630، doi:10.1038/sj.bjp.0706446 
  5. ^ O'Brien JJ, Campoli-Richards DM. Aciclovir. An updated review of its antiviral activity, pharmacokinetic properties and therapeutic efficacy. Drugs 1989;37(3):233-309. ببمد 2653790
  6. ^ Sweetman S, editor. Martindale: The complete drug reference. 34th ed. London: Pharmaceutical Press; 2004. ISBN 0-85369-550-4
  7. أ ب ت Rossi S, editor. Australian Medicines Handbook 2006. Adelaide: Australian Medicines Handbook; 2006. ISBN 0-9757919-2-3
  8. ^ Brigden D, Rosling AE, Woods NC (1982). "Renal function after acyclovir intravenous injection". The American Journal of Medicine. 73 (1A): 182–5. PMID 6285711. 
  9. ^ Sawyer MH, Webb DE, Balow JE, Straus SE (1988). "Acyclovir-induced renal failure. Clinical course and histology". The American Journal of Medicine. 84 (6): 1067–71. PMID 3376977.