آلة إلى آلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

آلة إلى آلة (بالإنجليزية: Machine to Machine؛ وتختصر M2M) هو مصطلح يشير إلى التقنيات التي تتيح لكل من النظم السلكية واللاسكلية الاتصال بأنظمة أخرى لها نفس القدرة.[1][2] تقنية الآلة إلى آلة تستخدم جهازًا (مثل مستشعر أو جهاز قياس) لالتقاط حدث (مثل درجة الحرارة، أو مستوى مستودع، إلى 'خره)، ثم ينقله عبر شبكة (سلكية، أو لاسكلية أو مهجنة) إلى تطبيق (برمجي)، يترجم الحدث الملتقط إلى معلومات ذات معنى (على سبيل المثال، المواد التي ينبغي إعادة تخزينها).[3] هذا النوع من الاتصالات أجري في الأصل في وجود شبكة بعيدة من الآلات التي توصل المعلومات إلى مركز للتحليل، والتي بعد ذلك تُحول إلى نظام مثل حاسوب شخصي.[4]

اتصالات الآلة إلى آلة الحديثة توسعت إلى ما وراء اتصالات أحادية الأطراف، وتحولت إلى نظام من الشبكات التي تنقل البيانات إلى تطبيقات شخصية. توسع الشبكات اللاسلكية حول العالم سهَّل إجراء اتصالات الآلة إلى آلة، وقلل أيضًا الطاقة والزمن اللازمين لتبادل المعلومات بين الآلات.[5] وهذه الشبكات أتاحت أيضًا العديد من فرص الأعمال الجديدة والاتصالات بين العملاء والمنتجين في إطار المنتجات التي تباع.[6]

في السنوات الأخيرة، أصبحت خدمة الرسائل القصيرة تقنية مهمة على نحو متزايد لاتصالات الآلة إلى آلة،[7] توفر النظام العالمي للاتصالات الجوالة في كل مكان والرخص النسبي لخدمات الرسائل القصيرة عاملان ميزا خدمة الرسائل القصيرة.[8] إلا أن مخاوف تحوم حول موثوقية خدمات الرسائل القصيرة بصفتها قناة لاتصالات الآلة إلى آلة، ظهور بوابات خدمات الرسائل القصيرة المتصلة بنظام الإشارة رقم 7 (SS7)، والتي يمكنها تقديم المزيد من الموثوقية والقدرة على تأكيد الاستلام، هدأ الكثير من هذه المخاوف.

مراجع[عدل]

Telecom stub.svg هذه بذرة مقالة عن الاتصالات تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.