هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

آل مضيان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

هي أسرة حكمت المدينة المنورة في عهد الدولة السعودية الأولى وأيضًا هم من رؤساء قبيلة حرب في ذلك الزمان.

أمراء الأسرة[عدل]

الأمير بادي بن مضيان الظاهري[عدل]

ذكر ابن بشر" ان آل مضيان رؤساء حرب وهما بادي وبداي ابني بدوي ابن مضيان ومن تبعهم من عربانهم احبوا المسلمين ووفدا على عبد العزيز وبايعوه وأرسل معهم عثمان بن عبد المحسن اباحسين يعلمهم فرائض الدين ويقرر لهما التوحيد.

واتفق "الأمير بداي" مع الإمام عبد العزيز على فتح المدينة.

حيث يذكر ابن بشر: أن قبيلة حرب بعد مبايعتهم السعوديين اتفقو على فتح المدينة فبنو قصرا في عواليها وحاصرو المدينه واقامو على ذلك سنين والذي تم سنة 1220ه أي خمسة سنوات.

وفي إحدى الوثائق التركية ان ""شيخ العرب"" بادي ابن مضيان أرسل إلى "شريف" مكة غالب ووالي جدة ومحافظ المدينة يهددهم باقتحام المدينة ومكة في حالة عدم تسليمه القوات السعودية.

الامير بداي ابن مضيان[عدل]

ذكر في وثيقة تركية ان "شيخ حرب" بداي ابن مضيان وجنوده قد حاصروا المدينة وهدموا القبب والمزارات التي على القبور وذلك في سنة1217هـ.

وفي سنة-1219هـ

ذكرت التواريخ الحجازيه ان بداي شيخ حرب قد احتل ينبع بعد محاصرتها وهروب وزيرها ثم عين بداي على ينبع أحد اقاربه وخرج إلى مضيق الجديدة وسيطر عليه؟ واشارت وثيقة تركية إلى وقوع مناوشات كما أنه حاصر المدينة وبنى قصرا في عواليها حتى فتحها في عام1220هـ

قال في التاريخ الشامل للمدينة:

ففتحت المدينة ابوابها وخرج شيخ الحرم والقضاة لاستقبال مشايخ آل مضيان ومعهم اتباع الحركة الاصلاحية. وأصبح "بداي ابن مضيان" اميرا على المدينة وقائدا للمرابطين هناك.

يقول بوركهارت: وقد اضطر الموظف التركي الأكبر اغا الحرم المعيًن من قبل السلطان ان يترك المدينة مع كثير من الحجاج والاتراك. وعين ابن مضيان الذي جعله الزعيم الوهابي شيخا لكل قبيلة حرب حاكما لها.

الأمير مسعود بن مضيان الظاهري[عدل]

أمير قبائل حرب وحاكم المدينة المنورة في وقته، 1825 وكان قائد الجيش السعودي في المدينة المنورة، الذي أسر أثناء معارك الجيش المصري لاستعادة المدينة المنورة للحكم العثماني واُرسل إلى القاهرة ثم إلى الأستانة حيث أعدم ولد في قرية خيف الواسطة عقد القرى المنتظمة في خيف وادي الصفراء والتي تبعد مسافة 100 كم إلى الجنوب الغربي من المدينة المنورة.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]