هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

آنا بيرنهاردن إكشتاين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
آنا بيرنهاردن إيكشتاين
Anna Eckstein as a young woman maybe 1907.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة بيرنهاردن آنا إيكشتاين[1]
الميلاد 14 يونيو 1868[1]
كوبورغ , المانيا
الوفاة 16 أكتوبر 1947 (79 سنة)
كوبورغ  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Germany.svg
ألمانيا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مُدرسة،  وداعٍ إلى السلم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
سبب الشهرة نشاط السلام

آنا بيرنهاردن إيكشتاين (14 يونيو 1868 - 16 أكتوبر 1947) بطلة ألمانية للسلام العالمي ، حيث تدربت كمدرسة ومنظمة حملة من أجل السلام في جميع أنحاء العالم. جمعت ستة ملايين توقيع على عريضة ، وفي عام 1913 ، تم ترشيحها لجائزة نوبل للسلام. توقف اندلاع الحرب العالمية الأولى عن خططها ، لكن أفكارها أثرت في ميثاق كيلوغ برييان لعام 1928.

حياتها في وقت مبكر[عدل]

آنا بيرنهاردن إكشتاين ولدت في 14 يونيه عام 1868 في مدينة كوبورغ الالمانية و هي ابنة يوهان نيكولاس إكشتاين و آنا باربرا إكشتاين .[1] والدها كان حمال و عامل تلغرافات مساعد في شركة Werra-Eisenbahn-Gesellschaft [الإنجليزية], شركة السكك الحديدية.[1] إكشتاين كان لديها أخ أصغر يدعى ارنست و أخت كبري اسمها أنتوني (توني) التي ولدت معاقة.[2] و لاسباب مالية اقتصر شكل التعليم الخاص بها فقط علي ذهابها لمدرسة الفتيات في الفترة من 1874 إلى عام 1882. ومع ذلك ، معلمة إكشتاين التيت تدعي أوتيلي فريز قدمت لها الدعم في تعلم اللغة الإنجليزية و الفرنسية ، والتي جعلتها تريد أن تصبح معلمة نفسها. نالت سر الميرون في كنيسة القديس موريس في مدينة كوبورغ في عام 1882 عندما كانت في سن الرابعة عشر من عمرها .[3]

في سن 16 من عمرها في سبتمبر عام 1884 ، إكشتاين غادرت ألمانيا لزيارة أقاربها في نيويورك. في الولايات المتحدة [2][4]و لأسباب غير واضحة. والديها قد أراد أن يمنعها من الارتباط بالرجل الأرستقراطي الذي كان يعمل خارج المدينة أو كان يدعم آنا بيرنهاردن في القيام مهنة التدريس. في السنوات القليلة الأولى عملت كخادمة أو معلمة في أماكن مختلفة ثم اصبحت المدرسة الخاصة لابنتها (مامي) التي انجبتها من تاجر يهودي (غودفري مانهايمر) هاجر من ألمانيا. بينما كان يعمل في هذا البيت من الفترة ديسمبر 1887 إلى أكتوبر 1893 انضمت إلى اسرة غودفري مانهايمر في ثلاث رحلات إلى ألمانيا.[2]

النشاط السلام[عدل]

انتقلت آنا بيرنهاردن إكشتاين إلى بوسطن في عام 1894 في البداية حيث عاشت مع الروائية مارثا "ماتي" جريفيث براون و كانت لا تزال تعمل كمدرسة.[5] ردا على خيبة أملها في نتائج اتفاقيتا لاهاي 1899 و1907 انضمت إلى مجتمع السلم الأمريكي ، والتي أصبحت نائبة الرئيس في الفترة بين 1905 و 1911. و جمعت أكثر من مليون توقيع ، وقعت من قبل أنصار السلام في كل من الولايات المتحدة ، المملكة المتحدة ، ألمانيا ، اقتراح بأنها كتبت قبل قليل في مؤتمر السلام في لاهاي في مدينة الهولندية الذي اقيم في 4 يوليو عام 1907 قامت بتسليم هذه الوثيقة إلى الامير الروسي ألكساندر إيفانوفيتش باراتينسكي ، الذي قاد المؤتمر. منذ ان رائت اكشتاين فشل معاهدات هذا المؤتمر نظمت النسخة الخاصة بتمويل من مالها الخاص. ذهبت و جمعت ستة ملايين التوقيعات التي كانت يعتزم تقديم في النسخة الثالثة من مؤتمر لاهاي للسلام الذي كان من المقرر ان يقام في عام 1914 ولكن اندلاع الحرب العالمية الأولى حال دون ذلك.[6] هذه النكسة تسبب لها أن تعاني من انهيار ولكن أفكارها في نهاية المطاف أثرت بشدة في مؤتمر بريان–كيلوغ الذي اقيم في عام 1928.[6]

بدعم من الناشر الأمريكي إدوين جين آنا بيرنهاردن إكشتاين سافرت عن طريق كندا و أوروبا للترويج لأفكارها. في عام 1909 ، حضر آنا بيرنهاردن إكشتاين المؤتمر الوطني الثاني للسلام في شيكاغو, الولايات المتحدة الأمريكية, حيث أنها قراءت للعالم العريضة الثالثة لمؤتمر لاهاي".[7]

نفس العام عادت إلى مسقط رأسها في مدينة كوبورغ. من هناك واصلت السفر إلى معظم الدول الأوروبية, و أيضا إلي أستراليا ونيوزيلندا واليابان والصين ، حيث اكتسبت زيادة في الدعم من قبل الكثير من الساسة و محبي السلام بسبب افكارها .حيث إنها اعتادت على ارتداء فساتين بيضاء كرمز للسلام. من بين أمور أخرى ، آنا بيرنهاردن إكشتاين عملت مع برتا فون سوتنر, ألفريد هيرمان فريد و لودفيغ كفيده و جان جوريس. خاصة في دولتي فرنسا و ألمانيا كما كان عليها أن تتعامل مع المعارضة والنقاد ، لكنه مع ذلك كانت قد رُشحت لنيل جائزة نوبل للسلام في عام 1913.[8][9][10]

الحرب العالمية الأولى[عدل]

خلال الحرب العالمية الأولى آنا بيرنهاردن إكشتاين كتبت مقالات في مجلة القانون الدولي الذي كان يحررها الخبير الألماني للقانون الدولي ، تيودور نيماير. كما أنها نشرت الكتاب الخاص بها Staatenschutzvertrag zur Sicherung des Weltfriedens ( الذي يعني بالعربية معاهدة حماية الدولة للحفاظ على السلام العالمي ).[11][12]

حياتها في وقت لاحق و موتها[عدل]

اللوحة المعدنية لآنا بيرنهاردن إكشتاين في كوبورغ

بعد نهاية الحرب العالمية الأولى آنا بيرنهاردن إكشتاين عملت مع دويتشه الاسباني für den Völkerbund (الألمانية عصبة الأمم) وسهامت في انشاء المجموعات الإقليمية ، بما في ذلك في بلدتها كوبورغ.[2] كانت نشطة جدا في محاولة للحفاظ على إنهض من الاشتراكية الوطنية (النازية ) في الخليج. آنا بيرنهاردن إكشتاين أيضا ساعد في إنشاء المجتمع المحلي المعروف بالحزب الألماني الديموقراطي و مركز تعليم الكبار و النادي الاجتماعي و جمعية الأدب والموسيقى. بالإضافة إلى ذلك آنا بيرنهاردن إكشتاين كانت نشطة في الكنيسة البروتستانتية ، وكانت عضوة في مجلس الولاية state synod .[4]

آنا بيرنهاردن إكشتاين بقت في سويسرا في الفترة من مارس إلى سبتمبر من عام 1933 ، ثم عادت إلى مسقط رأسها في مدينة كوبورغ.[4] من أجل الحفاظ على الوعي بريان–كيلوغ ، واصلت كتابة الرسائل ، و في عام 1942 ، سعت إلى نشر مخطوطة بعنوان "إرادة القوة المنسقة" ، ولكن وزارة للتنوير العام والدعاية الخاصة بالرايخ الألماني تحت إدارة يوزف غوبلز, رفضوا اعطاء الإذن لها.[4][13] توفيت في 16 أكتوبر 1947 في منزلها في مدينة كوبورغ.[4]

التراث[عدل]

قامت مدينة كوبورغ تكريم آنا بيرنهاردن إكشتاين و إنجازاتها خلال تسمية المساحات الخضراء بأسمها في عام 1987.[14]

في عام 2013 مدرسة ابتدائية في مدينة ميدير الألمانية تم تغيير اسمها من مدرسة آنا- بيرنهاردن إكشتاين- Anna-B.-Eckstein-Schul إلي متحف السلام في الطابق الأرضي وغرفة مخصصة بحيث تعرض حياة آنا بيرنهاردن إكشتاين .[15]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث "Digitale Bibliothek - Münchener Digitalisierungszentrum". daten.digitale-sammlungen.de (in German). Retrieved 2018-11-19. نسخة محفوظة 20 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت ث Sperl، Karl Eberhard (27 May 2014). "Anna B. Eckstein & die kirchliche Bildungsarbeit". Internet Archive (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل (Presentation at the Evangelisches Bildungswerk) في 15 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2019. 
  3. ^ Rainer Lutz (12 June 2018), "Miss Eckstein aus Coburg und ihr Traum von Frieden", Coburger Tageblatt نسخة محفوظة 8 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت ث ج Lammel، Wolfgang (30 June 2018). "Vision Weltfrieden: Die Pazifistin Anna B. Eckstein". Sonntagsblatt (باللغة الألمانية). Munich, Germany. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2019. 
  5. ^ "Full text of "Hätte ANNA B ECKSTEIN Den Weltkrieg Verhindern Können"". archive.org. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2019. 
  6. أ ب Gottfried, Ted (2006). The Fight for Peace: A History of Antiwar Movements in America. Twenty-First Century Books. p. 73. ISBN 9780761329329. نسخة محفوظة 8 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Peace Conference Finds Progress Made is Rapid". The Evening Item. Richmond, Indiana. 3 May 1909. صفحة 3. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2019. 
  8. ^ Lammel, Wolfgang. "Vision Weltfrieden: Die Pazifistin Anna B. Eckstein | Sonntagsblatt - 360 Grad evangelisch". Sonntagsblatt (in German). Retrieved 2019-06-26. نسخة محفوظة 26 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Nomination Archive". NobelPrize.org. Retrieved 2019-06-26. نسخة محفوظة 12 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Nahe am Nobelpreis – Region Coburg". web.archive.org. 2013-12-26. Retrieved 2019-06-26.
  11. ^ Eckstein, Anna Bernhardine (1919). Staatenschutzvertrag zur Sicherung des Weltfriedens. München: Duncker & Humblot. ISBN 978-3-428-16274-1.
  12. ^ Sperl، Karl Eberhard. "Hätte Anna B. Eckstein 1914 den Krieg verhindern können?". Internet Archive (باللغة الألمانية). اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2019. 
  13. ^ "Anna B. Eckstein Collected Papers, 1886-1944". Swarthmore College Peace Collection. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2019. 
  14. ^ Sandner, Harald (2002). Coburg im 20. Jahrhundert. Die Chronik über die Stadt Coburg und das Haus Sachsen-Coburg und Gotha vom 1. Januar 1900 bis zum 31. Dezember 1999 - von der "guten alten Zeit" bis zur Schwelle des 21. Jahrhunderts. Gegen das Vergessen. Coburg: Verlagsanstalt Neue Presse. p. 323. ISBN 3000067329. مركز المكتبة الرقمية على الإنترنت 643381875.
  15. ^ "Schule-Oberfranken.de | Schulliste Grund- und Mittelschulen". www.schule-oberfranken.de. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2019. 

المرجع "مولد تلقائيا4" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.
المرجع "مولد تلقائيا7" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.
المرجع "مولد تلقائيا2" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.
المرجع "مولد تلقائيا8" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.
المرجع "مولد تلقائيا3" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.
المرجع "مولد تلقائيا1" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.
المرجع "مولد تلقائيا5" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.

المرجع "مولد تلقائيا6" المذكور في <references> غير مستخدم في نص الصفحة.