أبكار الأفكار في أصول الدين (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبكار الأفكار في أصول الدين
أبكار الأفكار في أصول الدين (كتاب)

الاسم أبكار الأفكار في أصول الدين
المؤلف سيف الدين الآمدي
الموضوع العقيدة الإسلامية، علم الكلام، أصول الدين
العقيدة أهل السنة والجماعة، أشعرية
الفقه حنبلي، شافعي
البلد تركيا
اللغة عربية
حققه أحمد فريد المزيدي، أحمد محمد المهدي
معلومات الطباعة
طبعات الكتاب ـ طبع سنة 2003م ـ 1424هـ بدار الكتب العلمية في لبنان، الطبعة الأولى تحقيق أحمد فريد المزيدي.

ـ و طبع بدار الكتب والوثائق القومية، الطبعة الثانية بتحقيق أحمد محمد المهدي، سنة 2007م.

الناشر دار الكتب العلمية، دار الكتب والوثائق القومية، دار الكتب والوثائق المصرية
كتب أخرى للمؤلف

أبكار الأفكار في أصول الدين كتاب من تأليف الإمام سيف الدين الآمدي يعد من أهم ما صنف في أصول الدين وعلم الكلام.

موضوع الكتاب[عدل]

يعتبر كتاب "أبكار الأفكار في أصول الدين" من أهم مؤلفات الآمدي الكلامية، وهو أحد المراجع الأساسية في علم الكلام، ويشتمل الكتاب على ثماني قواعد، متضمنة لجميع مسائل الأصول:

  • الأولي: في العلم وأقسامه.
  • الثانية: في النظر وأقسامه وما يتعلق به.
  • الثالثة: في الطرق الموصلة إلى المطلوبات النظرية.
  • الرابعة: في انقسام المعلوم إلى الموجود والمعدوم، وما ليس بموجود ولا معدوم.
  • الخامسة: في النبوات.
  • السادسة: في المعاد وما يتعلق به من السمعيات، وأحكام الثواب والعقاب.
  • السابعة: في الأسماء والأحكام.
  • الثامنة: في الإمامة ومن له الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر.

سبب تأليف[عدل]

حكى سيف الدين الآمدي في مقدمة كتابه سبب تأليفه للكتاب، حيث قال: «لما كنا مع ذلك قد حققنا أصوله، ونقحنا فصوله، وأحطنا بمعانيه، وأوضحنا مبانيه، وأظهرنا أغواره، وكشفنا أسراره، وفزنا فيه بقصب سبق الأولين، وحزنا غايات أفكار المتقدمين والمتأخرين، واستترعنا منه خلاصة الألباب، وفصلنا القشـر عن اللباب، سألني بعض الأصحاب، والفضلاء من الطلاب، جمع كتاب حاو لمسائل الأصول، جامع لأبكار أفكر أرباب العقول، مقتصد لا يخرجه التطويل إلى الملل، ولا فرط الاختصار إلى النقص والخلل، فأجبته إلى دعوته، وألحقته بأمنيته رجاء للفوز يوم المعاد، والغبطة عن قيام الأشهاد...»[1]

مختصراته[عدل]

  • منائح القرائح وهو مختصر لكتاب أبكار الأفكار للآمدي، ذكره ابن أبي أصيبعة في عيون الأنباء (2/275)، والسبكي في الطبقات (5/130)، وابن الملقن في طبقاته أيضا لكنه سماه (مفاتيح القرائح)، وصاحب مرشد الأنام (790)، وصاحب مفتاح السعادة (2/49). وإسماعيل باشا البغدادي في هدية العارفين (1/707)، وقد رجحه الدكتور أحمد المهدي في مقدمته للكتاب.[2]
  • غاية المرام في علم الكلام وهو لسيف الدين الآمدي أيضا، ويعد من مختصرات أبكار الأفكار، ويشهد لهذا قوله في مقدمة الكتاب: (وضمنته أبكار الأفكار)، وأشار إليه حاجي خليفة في كشف الظنون، بأن الآمدي ذكر فيه أبكار الأفكار، ورتبه على ثمانية قوانين.[3]
  • رموز الكنوز في الحكمة، مختصر لأبكار الأفكار قال عنه ابن خلكان في وفيات الأعيان:(فمن ذلك كتاب أبكار الأفكار في علم الكلام، اختصره في كتاب سماه: منائح القرائح ورموز الكنوز)، ونقل صاحب كشف الظنون: (كتاب رموز الكنوز ... اختصره من كتابه المسمى بأبكار الأفكار).[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ أبكار الأفكار في أصول الدين، سيف الدين الآمدي، تحقيق أحمد فريد المزيدي، طبعة دار الكتب العلمية، مقدمة الكتاب ج1 ص14.
  2. ^ أبكار الأفكار للآمدي، تحقيق أحمد محمد المهدي، طبعة دار الكتب والوثائق القومية، سنة 2007م، ص32.
  3. ^ الآمدي وآرؤه الكلامية، الدكتور حسن الشافعي، طبعة دار السلام، سنة 1418هـ، ص91.
  4. ^ كشف الظنون لحاجي خليفة، طبعة دار الفكر، سنة1428م، ج1 ص682.