يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

أبولون مايكوف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة لـِ أبولون مايكون بريشة الفنّان فاسيلي بيروف عام 1872.

أبولون نيكولايفيتش مايكوف (بالروسية: Аполло́н Никола́евич Ма́йков) هو شاعرٌ روسي اشتَهر بشعره الغنائي الذي يُصوّه الحياة والطبيعة والتاريخ الروسي. وُلِدَ في موسكو في 4 يونيو 1821، وتوفّي في 20 مارس 1897 في سانت بطرسبرغ. بالإضافة لكونِه شاعراً، فقد كان مايكون مُترجماً أيضاً، ويُذكر أنّه أمضى 4 سنوات في ترجمَة الملحمَة الشعريّة حكاية حملة إيغور من اللغة السلافية الشرقية القديمة إلى اللغة الروسيّة الحديثة. وقد ترجَم عدداً من الفلكلور البيلاروسي واليوناني والصربي والإسباني، كما ترجَم أعمالاً لـِ هاينه وميتسكيفيتش وغوته. وقد أثّر حبّه الكبير لليونان وروما القديمة في أشعاره، ويُذكَر أن الكثير من أعمالِه تمّ تلحينُها من قِبَل العازفين الروس مثل كورساكوف وتشايكوفسكي.

وُلِدَ مايكوف في عائلةٍ فنيّة، فوالِده نيكولاي مايكوف كان رسّاماً، ووالدته يفجينيا بيتروفنا مايكوفا كانت قارئة للأدب ولديها أشعارها الخاصّة. وقدد تلقّى مايكوف تعليمَه في المنزل على يد الكاتِب إيفان غونتشاروف وأساتِذة آخرون. وفي سِنّ الـ15 بدأ بكتابةِ أشعاره الخاصّة، وقد التَحق بجامعة سانت بطرسبرغ الحكومية عام 1837.

بدأ مايكوف بنشرِ قصائده عام 1840، ونشر أولى دواوينه عام 1842. وقد حَصَل ديوانه على نقدٍ إيجابي من الناقد ذو التأثير فيساريون بلنسكي. بعد ذلك، سافر لجميع أنحاء أوروبا، وعاد إلى سانت بطرسبرغ في عام 1844، حيث واصل نشر الشعر وتفرع للنقد الأدبي وكتابة المقالات.

واستمر في الكتابة طوال حياته، مُتأرجحاً خلالها بين المُحافظين والليبراليين، كان مُحافظاً فيها على أشعاره التي ينشرها بشكل ثابت وجودة عالية. خلال الفتّرة التي كان يعتبر فيها نفسه ليبراليّاً، تعرّف فيها على نيكولاي نيكراسوف وإيفان تورغينيف. وعندما أصبَح مُحافظاً تعرّف على فيودور دوستويفسكي، وقد توفّي باعتبارِه مُحافِظاً حيث توفّي في سانت بطرسبرغ في 20 مارس 1897.

حياته[عدل]

طفولته[عدل]

حياته المهنية[عدل]

سنواته الأخيرة[عدل]

الإرث والتكريم[عدل]

مراجع[عدل]