أبو الفرج الشيرازي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
أبو الفرج الشيرازي
معلومات شخصية
مكان الميلاد حران  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1093  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دمشق  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة الباب الصغير  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة فقيه  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

أبو الفرج الشِّيرازي (ت. 486 هـ / 1093 م) هو شيخ الشام في وقته، حنبلي.

هو عبد الواحد بن محمد بن علي الشيرازي ثم المقدسي ثم الدمشقي، أبو الفرج الأنصاري السعدي العبادي الخزرجي. أصله من شيراز. درس في بغداد، وسكن بيت المقدس واستقر في دمشق، فنشر بها مذهب الإمام ابن حنبل. توفي بدمشق. من آثاره: «المنتخب» في الفقه، و«المبهج» و«الإيضاح» و«التبصرة» في أصول الدين.[1]

قال الذهبي: «الإمام القدوة، شيخ الإسلام أبو الفرج عبد الواحد بن محمد بن علي بن أحمد الأنصاري، الشيرازي الأصل، الحراني المولد، الدمشقي المقر، الفقيه الحنبلي الواعظ، وكان يعرف في العراق بالمقدسي، من كبار أئمة الإسلام».[2] وهو والد عبد الوهاب بن أبي الفرج الحنبلي الدمشقي، واقف المدرسة الحنبلية التي وراء جامع دمشق بحذاء الرواحية المتوفى سنة نيف وأربعين وخمسمائة.

حياته العلمية[عدل]

سمع من أبي الحسن بن السمسار، وشيخ الإسلام أبي عثمان الصابوني، وعبد الرزاق بن الفضل الكلاعي وغيرهم بدمشق بعد الثلاثين وأربعمائة، وانتقل إلى بغداد، فلازم القاضي أبا يعلى بن الفراء، وتفقه به. قال أبو الحسين بن الفراء في «طبقات الحنابلة» صحب والدي من سنة نيف وأربعين وأربعمائة، وتردد إليه سنين عديدة ونسخ واستنسخ مصنفاته، وسافر إلى الرحبة والشام، وحصل له الأتباع والغلمان.

وكان الملك تتش بن ألب أرسلان يتغالى في حب الشيخ أبي الفرج، ويحضر مجلسه، فعقد له ولخصومه في مسألة القرآن مجلسا، فقال تتش: هذا مثل ما يقول، هذا قباء حقيقة ليس هو بحرير، ولا قطن، ولا كتان، ولا صوف". وكانت له كرامات ظاهرة، ووقعات مع الأشاعرة، وظهر عليهم بالحجة في مجلس السلاطين بالشام. وكان الملك تتش بن ألب أرسلان يعظمه؛ لأنه تم له مكاشفة معه.[3]

وفاته[عدل]

قال الذهبي: «توفي في ذي الحجة سنة ست وثمانين وأربعمائة».[4]

المصادر[عدل]

  1. ^ الزركلي، خير الدين (1980). "الشِّيرازي". موسوعة الأعلام. مكتبة العرب. مؤرشف من الأصل في 2019-12-08. اطلع عليه بتاريخ 21 تشرين الأول 2011. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  2. ^ شمس الدين الذهبي (1985)، سِيَرُ أَعْلَامِ النُّبَلَاء، المحقق: شعيب الأرنؤوط، مجموعة (ط. 1)، بيروت: مؤسسة الرسالة، ج. 19، ص. 51- 52، OCLC 4770539064، ويكي بيانات Q113078038
  3. ^ "قصة الإسلام | تتش بن ألب أرسلان". islamstory.com. مؤرشف من الأصل في 2020-11-20. اطلع عليه بتاريخ 2020-11-20.
  4. ^ شمس الدين الذهبي (1985)، سِيَرُ أَعْلَامِ النُّبَلَاء، المحقق: شعيب الأرنؤوط، مجموعة (ط. 1)، بيروت: مؤسسة الرسالة، ج. 19، ص. 53، OCLC 4770539064، ويكي بيانات Q113078038