أبو بصير الطرطوسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أبو بصير الطرطوسي
عبد المنعم مصطفى حليمة
معلومات شخصية
الميلاد 3 أكتوبر 1959 (62 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
طرطوس
مواطنة سوري
الجنسية  سوريا
الحياة العملية
المهنة داعية ورجل دين
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 2000 - حاليًا
المواقع
الموقع http://tartosi.blogspot.com/

أبو بصير الطرطوسي واسمهُ الحقيقي عبد المنعم مصطفى حليمة، هو رجل دين سوري رجل دين ومُنظِّر جهادي وُصف بأنه أحد صانعي الرأي السلفيين الأساسيين الذين يُرشدون «الحركة الجهادية».[1]

الحياة المُبكّرة والتعليم[عدل]

وُلد أبو بصير في مدينة طرطوس السورية؛ لكنه أُجبر على الفرار من سوريا خلال الانتفاضة الإسلامية ضدّ حافظ الأسد في الفترة الممتدة من عام 1979 حتى 1982 حيثُ استقرَّ في العاصِمة البريطانيّة لندن.[2][3]

النشاط العسكري[عدل]

كان أبو بصير مؤيدًا بشدة للمعارضة السورية؛ وخلال الحرب الأهليّة أنشأ صفحةً على فيسبوك بعنوان المعارضة الإسلامية للنظام في سوريا. ظهرَ الطرطوسي في أيّار/مايو 2012 في مقطعِ فيديو انتشر على الإنترنت إلى جانبِ مجموعةٍ من الثوار ما يعني أنه شارك في الاشتباكات المُسلَّحة مع النظام في عددٍ من المناطق.[3] صُوِّر الطرطوسي في فيديو آخر في تشرين الأوّل/أكتوبر 2012 بالقربِ من اللاذقية حيث شُوهد إلى جانب عشرات الثوار المسلحين في مجموعة شبه عسكرية تُدعى أنصار الشام.[4][5]

الآراء[عدل]

وجَّه أبو بصير انتقاداتٍ قاسيةٍ ضد تفجيرات لندن في السابعِ من تمّوز/يوليو 2005، كما نشر بعد يومينِ فتوى على موقعه على الإنترنت يحتجُّ فيها على قتل المدنيين البريطانيين باعتباره «عملًا مخزيًا لا يحملُ في طيّاته أيّ رجولةٍ أو شجاعةٍ أو أخلاق ... بالتأكيدِ لا يُمكننا الموافقة على مثل هذه العمليّات أو قبولها؛ فهي مُحرَّمة إسلاميًا وسياسيًا.» لقد أثارت فتوى أبو بصير ردود فعلٍ غاضبةٍ في المنتديات الجهاديّة؛ مما دفعه إلى نشر بيانٍ آخر على الإنترنت في الحادي عشر من تمّوز/يوليو 2005.[6]

من ناحيةٍ أخرى؛ أدان الطرطوسي كتاب سيد إمام المعنون بترشيد الجهاد في مصر والعالم والذي يدعو إلى وقف أنشطة الجهاد في الغرب وفي البلدان الإسلامية على حدٍ سواء؛ حيثُ اتهمَ الطرطوسي ضمنيًا سيّد إمام وكل من ذهب معهُ في الأفكار التي قدمها في ذلك الكتاب بأنهم أضعف من المشاركةِ في الجهاد أو حتّى الإطاحةِ بحكامهم القمعيين. لم يتوقف الطرطوسي عن نقدِ كتاب إمام؛ بل نشر بيانًا على إحدى المواقع على الإنترنت يؤكّد فيه «أن أكثر من نصفِ القرآن ومئات من أقوال النبي تدعو إلى الجهاد ومحاربة هؤلاء الطغاة الظالمين ... أين الفائدةُ في هجر الجهاد ضد هؤلاء الطغاة؟ بسببهم؛ فقدت الأمة دينها ومجدها وشرفها وكرامتها وأرضها ومواردها وكل شيء ثمين!» واصلَ الطرطوسي انتقاداتهِ لكل من يُصدر فتاوى في الجهاد؛ حيثُ هاجمَ في أيلول/سبتمبر 2005 رجل الدين السعودي عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ بعدما انتقدَ تكتيك الحرب في العراق.[7]

وقَّع الطرطوسي على فتوى في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 2008 تُعلن أن الشيخ يوسف القرضاوي – الذي كان يرأسُ الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ويُقدم برنامجًا أسبوعيًا على قناة الجزيرة تحتَ عنوان «الشريعة والحياة» – مرتدًا؛[8] كما وجَّه الطرطوسي انتقادًا للقرضاوي بسببِ محاولةِ هذا الأخير إنقاذ تماثيل بوذا في وادي باميان في أفغانستان من تدميرها من قِبل طالبان فضلًا عن انتقاده له في الفتوى التي أصدرها ما بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر والتي تُفيد بأنه لا حرج في قتال المسلمين في القوات المسلحة الأمريكية أولئك الذين يُعتقد أنهم مسؤولون عن الإرهاب. لم يتوقف ابنُ مدينة طرطوس عند هذا الحد؛ بل هاجمَ القرضاوي في عددٍ من أطروحاتهِ بما في ذلك حثه على استخدامِ مصطلح «غير المسلمين» بدلاً من «الكفار» والتي – وفقًا للطرطوسي – تنتهكُ الآيات القرآنية التي تمنعُ المسلمين من إقامة علاقات صداقة مع غير المسلمين.[9]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ [tt_news=998&tx_ttnews[backPid]=181&no_cache=1]Chris Heffelfinger, "The Ideological Voices of the Jihadi Movement", Jamestown Foundation, 14 December 2006 "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ [1]Chris Heffelfinger, "The Ideological Voices of the Jihadi Movement", Jamestown Foundation, 14 December 2006
  3. أ ب Aron Lund, "Holier Than Thou: Rival Clerics in the Syrian Jihad", Jamestown Foundation, 16 July 2012
  4. ^ Popular preacher leading an armed gang of jihadis in Syria ديلي تلغراف, 19 October 2012 نسخة محفوظة 28 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Ladadwi, Abdullāh. (7 October 2014) "Conclusive scholarly opinions on ISIS". Current Affairs section. Islam21C. Retrieved 23 July 2015. Islam21C نسخة محفوظة 12 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "Deadly Conversations", Gabriel Weimann, YaleGlobal, 13 July 2006 نسخة محفوظة 8 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Nasr, Seyyed Vali Reza. (2006) The Shai revival:how conflicts within Islam will shape the future. New York:W.W. Norton. pp. 208-209. (ردمك 978-0-393-06211-3).
  8. ^ "Syrian Jihadist Scholar Abu Basir Al-Tartusi: Sheikh Yousef Al-Qaradhawi is an Apostate," Jihad & Terrorism Studies Project/The Reform Project |December 24, 2008
  9. ^ "Syrian Jihadist Scholar Abu Basir Al-Tartusi: Sheikh Yousef Al-Qaradhawi is an Apostate. 27 December 2008". مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)