أبو بكر محمد بن الخياط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أبو بكر محمد بن أحمد بن منصور (؟ - 320هـ/932م)، ويُعرَف بابن الخياط. وهو نحوي من سمرقند، قدم إلى بغداد وتتلمذ لدى علمائها، ويعُدُّه مُؤَرِّخو النحو العربي من نحاة المدرسة البغدادية في النحو.

سيرته[عدل]

اسمه الأصلي أبو بكر محمد بن أحمد بن منصور، ويُعرَفُ بابن الخياط، يعود أصله إلى مدينة سمرقند، وقدم إلى بغداد وأقام فيها وتتلمذ لدى علمائها، وكان المبرد قد توفي عند مجيئه، وثعلب لم يكن قادراً على التدريس لكبر سنه، فأخذ النحو وعلوم اللغة عن تلامذتهم.[1][2] يُعَدُّ ابن الخياط من نحاة المدرسة البغدادية، وهو التيار الذي يوازن بين آراء نحاة البصرة والكوفة، وظل ابن الخياط على الحياد في موقفه من الخلاف البصري الكوفي، ولم يتعصَّب لأي منهما.[3] دخل ابن الخياط في مناظرة شهيرة في بغداد بينه وبين أبي إسحاق الزجاج. يكتب ياقوت الحموي في "معجم الأدباء" أنَّ أبا علي الفارسي أخذ عنه علوم اللغة، وكذلك أبو القاسم الزجاجي. كان ابن الخياط حسن الأخلاق طيب العشرة محبوب الخلقة كما يُروى عنه.[4] تُوفِّي أبو بكر محمد بن الخياط في مدينة البصرة في سنة 320 من التقويم الهجري.[5]

مؤلفاته[عدل]

تُنسَب إليه المؤلفات التالية:[6]

  • «معاني القرآن».
  • «النحو الكبير».
  • «الموجز في النحو».
  • «المقنع في النحو».

مراجع[عدل]

  1. ^ خير الدين الزركلي. الأعلام. دار العلم للملايين - بيروت. الطبعة الخامسة - 2002. الجزء الخامس، ص. 308
  2. ^ أبو البركات الأنباري. نزهة الألباء في طبقات الأدباء. تحقيق: إبراهيم السامرائي. مكتبة المنار - الزرقاء، الأردن. الطبعة الثالثة - 1985. ص. 185
  3. ^ عبد الكريم الأسعد. الوسيط في تاريخ النحو العربي. دار الشروق للنشر والتوزيع - الرياض. الطبعة الأولى. ص. 121
  4. ^ ياقوت الحموي. إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب. تحقيق: إحسان عباس. دار الغرب الإسلامي - بيروت. الطبعة الأولى - 1993. الجزء الثالث، ص. 2309
  5. ^ عبد الكريم الأسعد، ص. 121
  6. ^ خير الدين الزركلي، ج. 5، ص. 308

انظر أيضاً[عدل]

نحو.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق بالنحو العربي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.