أبو حميد الساعدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أبو حميد الساعدي
بطاقة تعريف
الاسم الكامل عبد الرحمن بن عَمرو بن سعد بن مالك بن خالد بن ثَعْلَبَةَ بن حارثة بن عَمْرو بن الخزرج بن ساعِدَةَ
النسب الخزرجي الأنصاري
تاريخ الميلاد
مكان الميلاد المدينة المنورة
تاريخ الوفاة 60 هـ
زوج(ة) كبشَةُ بنتُ عبدِ عَمرو بن عُبيد بن عامر بن عوف بن حارثةَ بن عمرو بن الخزرج بن ساعِدةَ
أولاد المنذر، سعد، عَمْرَة
أهل أمه: أمَامَةَ بنتُ ثعلبةَ بن جبل بن أُمية بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة
الإسلام
معارك مع النبي محمد غزوة أحد

أبو حميد الساعدي الأنصاري‏‏ واسمه عبد الرحمن بن عمرو بن سعد،‏ وقال البخاري:‏ اسمُه منذر، وقال أحمد بن حنبل اسمه عبد الرّحمن بن سعد بن المنذر،‏[1] وهو صحابي من الأنصار من الخزرج، وهو من فقهاء الصحابة، شهد غزوة أحد وما بعدها من المشاهد،[2] وروى الحديث عن النبي، وله حديث في وصفه هيئة صلاة النبي، وله في مسند بقي بن مخلد ستة وعشرون حديثًا، وتوفي آخر خلافة معاوية بن أبي سفيان سنة 60 هـ.‏[3]

نسبه وأسرته[عدل]

  • ‏اختلف في اسمه. فقيل: المنذر بن سعد بن المنذر. وقيل: عبد الرّحمن بن سعد بن المنذر. وقيل: عبد الرّحمن بن عمرو بن سعد بن المنذر. وقيل: عبد الرّحمن بن سعد بن مالك. وقيل: عبد الرّحمن بن عمرو بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن عَمْرو بن الخزرج بن ساعدة.[4]
  • أمه: أمَامَةَ بنتُ ثعلبةَ بن جبل بن أُمية بن حارثة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة.[4]
  • تزوج كبشَةُ بنتُ عبدِ عَمرو بن عُبيد بن عامر بن عوف بن حارثةَ بن عمرو بن الخزرج بن ساعِدةَ، وأنجب منها المنذرَ وسعدًا وعَمْرَةَ، وانقرض ولده فلم يبق منهم أحد.[2]
  • يقال إنه عم سهل بن سعد.[4]

روايته للحديث[عدل]

روى أبو حميد الساعدي الحديث عن النبي، وله ذكر معه في الصحيحين، وله حديث في وصفه هيئة صلاة النبي، وله في مسند بقي بن مخلد ستة وعشرون حديثًا، روى عنه من الصحابة‏:‏ جابر بن عبد الله، ومن التابعين‏:‏ عروة بن الزبير، وعباس بن سهل، ومحمد بن عمرو بن عطاء، وخارجة بن زيد بن ثابت، وغيرهم‏.‏

‏وحديثه في هيئة صلاة النبي هو:[5]

   
أبو حميد الساعدي
عن مُحَمَّدُ بْنُ عَمْرِو بْنِ عَطَاءٍ، عَنْ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُهُ وَهُوَ فِي عَشَرَةٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ Mohamed peace be upon him.svg أَحَدُهُمْ: أَبُو قَتَادَةَ بْنُ رِبْعِيٍّ يَقُولُ: أَنَا أَعْلَمُكُمْ بِصَلاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالُوا: مَا كُنْتَ أَقْدَمَنَا لَهُ صُحْبَةً، وَلا أَكْثَرَنَا لَهُ إِتْيَانًا؟ قَالَ: بَلَى، قَالُوا: فَاعْرِضْ، فَقَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ Mohamed peace be upon him.svg "إِذَا قَامَ إِلَى الصَّلاةِ اعْتَدَلَ قَائِمًا، وَرَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى يُحَاذِيَ بِهِمَا مَنْكِبَيْهِ، فَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَرْكَعَ، رَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى يُحَاذِيَ بِهِمَا مَنْكِبَيْهِ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُ أَكْبَرُ، وَرَكَعَ، ثُمَّ اعْتَدَلَ، فَلَمْ يُصَبِّ رَأْسَهُ، وَلَمْ يُقْنِعْ، وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَى رُكْبَتَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: سَمِعَ اللَّهُ لِمَنْ حَمِدَهُ، وَرَفَعَ يَدَيْهِ، وَاعْتَدَلَ حَتَّى يَرْجِعَ كُلُّ عَظْمٍ فِي مَوْضِعِهِ مُعْتَدِلا، ثُمَّ هَوَى إِلَى الأَرْضِ سَاجِدًا، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُ أَكْبَرُ، ثُمَّ جَافَى عَضُدَيْهِ عَنْ إِبِطَيْهِ، وَفَتَخَ أَصَابِعَ رِجْلَيْهِ، ثُمَّ ثَنَى رِجْلَهُ الْيُسْرَى، وَقَعَدَ عَلَيْهَا، ثُمَّ اعْتَدَلَ حَتَّى يَرْجِعَ كُلُّ عَظْمٍ فِي مَوْضِعِهِ مُعْتَدِلا، ثُمَّ هَوَى سَاجِدًا، ثُمَّ قَالَ: اللَّهُ أَكْبَرُ، ثُمَّ ثَنَى رِجْلَهُ، وَقَعَدَ، وَاعْتَدَلَ، حَتَّى يَرْجِعَ كُلُّ عُضْوٍ فِي مَوْضِعِهِ، ثُمَّ نَهَضَ، ثُمَّ صَنَعَ فِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ ذَلِكَ، حَتَّى إِذَا قَامَ مِنَ السَّجْدَتَيْنِ، كَبَّرَ، وَرَفَعَ يَدَيْهِ، حَتَّى يُحَاذِيَ بِهِمَا مَنْكِبَيْهِ، كَمَا صَنَعَ حِينَ افْتَتَحَ الصَّلاةَ، ثُمَّ صَنَعَ كَذَلِكَ، حَتَّى كَانَتِ الرَّكْعَةُ الَّتِي تَنْقَضِي فِيهَا صَلاتُهُ، أَخَّرَ رِجْلَهُ الْيُسْرَى، وَقَعَدَ عَلَى شِقِّهِ مُتَوَرِّكًا، ثُمَّ سَلَّمَ.
   
أبو حميد الساعدي

مراجع[عدل]


رضي الله عنهم.png
هذه بذرة مقالة عن حياة أو قصة صحابي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.