أبو زيد الأنصاري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أبو زيد الأنصاري
معلومات شخصية
الميلاد سنة 743  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
البصرة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 830
مواطنة Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة لغوي،  ونحوي،  ومعجمي،  وفقيه لغوي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

أبو زيد سعيد بن أوس بن ثابت الخزرجي الأنصاري البصري (122-215 هـ)(1) لغوي من أئمة الأدب. غلب عليه اللغات والنوادر والغريب. قال ابن خلكان: «وكان يرى رأي القدر، وكان ثقة في روايته.»

حدث أبو عثمان المازني قال: «رأيت الأصمعي وقد جاء إلى حلقة أبي زيد المذكور، فقبل رأسه وجلس بين يديه وقال: أنت رئيسنا وسيدنا منذ خمسين سنة.»[2][3] وفي رواية أخرى «ثلاثين سنة»[4] وفي غيرها «عشرين سنة»[5] والشاهد من الحادثة أن الأصمعي كان يبجله ويحترمه.

روايته للحديث النبوي[عدل]

مؤلفاته[عدل]

وأورد ابن خلكان مؤلفاته في وفيات الأعيان كما يلي:

«منها كتاب "القوس والترس" كتاب: "الإبل" كتاب "خلق الإنسان" كتاب "المطر" كتاب "المياه" كتاب "اللغات" كتاب "النوادر" كتاب "الجمع والتثنية" كتاب "اللبن" كتاب "بيوتات العرب" كتاب "تخفيف الهمزة" كتاب "القضيب" كتاب "الوحوش" كتاب "الفرق" كتاب "فعلت وأفعلت" كتاب "غريب الأسماء" كتاب "الهمزة" كتاب "المصادر" وغير ذلك، وله في النبات كتاباً حسناً جمع فيه أشياء غريبة.» وقد ذكر السيوطي في بغية الوعاة بعضا من هذه الكتب وكتبا أخرى مثل «قراءة أبي عمرو» و«التضارب» و«المنطق لغة» وغيرها كثير.

وفاته[عدل]

وكانت وفاته بالبصرة في سنة خمس عشرة-وقيل أربع عشرة، وقيل ستة عشرة ومئتين، وعمر عمراً طويلاً حتى قارب المائة، وقيل أنه عاش ثلاثاً وتسعين سنة، وقيل خمساً وتسعين، وقيل ستاً وتسعين.

هامش[عدل]

  • 1 توفي سنه 544 .

مصادر[عدل]

  1. ^ الناشر: وكالة الفهرسة للتعليم العالي — Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 15 مايو 2020
  2. ^ وفيات الأعيان لابن خلكان
  3. ^ بغية الوعاة في أخبار اللغويين والنحاة للسيوطي
  4. أ ب أبو زيد الأنصاري من موقع الشبكة الإسلامية نسخة محفوظة 21 أكتوبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ معجم الأدباء لياقوت الحموي