أبو علي الأنباري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أبو علي الأنباري
عبد الرحمن مصطفى القادولي
صورة أبو علي الأنباري.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1 أكتوبر 1959
الخرايج، ربيعة، نينوى، العراق
الوفاة 18 مارس 2016 (56 سنة)
شرق سوريا
سبب الوفاة قتل خلال المعركة   تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الجنسية عراقي
اللقب أبو علي الأنباري
الديانة الإسلام
الطائفة أهل السنة والجماعة
أقرباء عماد (أخوه)
منصب
نائب خليفة الدولة الإسلامية
الحياة العملية
المهنة مقاتل  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
2001–2016
الولاء Flag of Jihad.svg أنصار الإسلام
(2000-2004)
دولة العراق الإسلامية (2012 – أبريل 2013)
الدولة الإسلامية
(أبريل 2013 – مارس 2016)
المعارك والحروب قبل تبني الفكر الجهادي

الحرب الأمريكية على الإرهاب في العراق

معارك تنظيم الدولة الإسلامية

أبو علي الأنباري[a] أو أبو علاء العفري[b] أو أبو علاء الدار إسلامي[c] أو أبو صهيب العراقي[d] أو عبد الله رشيد البغدادي[e] أو أبو حسن قرداش[f] أو أبو مصعب الشامي هي أسماء متعددة لشخص واحد اسمه الكامل عبد الرحمن بن محمد بن مصطفى بن عبد القادر بن وهب بن حسن بن عبد الرحمن بن حسين بن سيد صوم القادولي ولد يوم الخميس 28 ربيع الأول 1379 هـ الموافق لـ1 أكتوبر 1959 في قرية الخرايج من ناحية ربيعة في محافظة نينوى من أبوين مسلمين، توفي في شرق سوريا يوم 18 مارس 2016 بتفجير حزامه الناسف في عملية إنزال جوي عسكري استهدفه أثناء تنقله إلى المواصل.

وهو أحد أعضاء مجلس الشورى في تنظيم الدولة الإسلامية، قيل في أخبار مشكوك في أمرها أنه تسلم القيادة العسكرية للدولة الإسلامية بعد خبر إصابة قائدها أبو بكر البغدادي. ينحدر العفري من أصل تركماني من جهة أمه حيث كان جده من أرمينيا والذي انتقل للعراق في سن 4 سنوات.[1]

سيرته المهنية[عدل]

أتمَّ دراسته الابتدائية بتفوق، ثم التحق بالمعهد الإسلامي بتلعفر. وعندما أتمَّ الدراسة بالمعهد أكمل دراسته في كلية الشريعة ببغداد وتخرج منها سنة 1402 هـ الموافق لـ1982م. والتحق لاحقًا بالخدمة العسكرية (الإلزامية) زمن صدام حسين بسبب حرب الخليج الأولى ودام التحاقه بها 7 سنوات. تم تعيينه اثر ذلك مدرسا لمادة التربية الإسلامية في منطقة مجمع برزان القريب من زمار. ثم انتقل إلى مدينة تلعفر ليبدأ التدريس في ثانوية الجزيرة في حي الخضراء.

تم تعيينه في 148 هـ الموافق لـ1997م خطيبا لجامع العمري بتلعفر، بدأ لاحقاً في مرحلة احتدام مع الرافضة بسبب خطبة جمعة (شرك الاستعانة بغير الله تعالى) فتسبب ذلك في استدعائه عديد المرات إلى مقرات الأمن وحزب البعث والشعبة الخامسة حتى تم عزله بعد عامين.

الحياة الجهادية[عدل]

سافر إلى أفغانستان في عام 1421 هـ مع ثلاث من رفقائه؛ علي فطو (أبو عمر)، خضر كنة ووعد الله الخياط. وبعد أحداث غزوة مانهاتن تأثر بأسامة بن لادن فقام بتكوين إمارة سرية من حوالي 20 نفر (في البداية) بتلعفر. زاره لاحقًا موفد عن جماعة الأنصار أثر فيه بتزكية أبو مصعب الزرقاوي وكان هذا التمهيد لالتحاقه بهم، فكان في البداية يصنع الكواتم لهم داخل بيته لحوالي شهرين مع بعض المساعدين. ليمر الوقت وتتشابك الأحداث سريعا حتى حصلت حرب العراق سنة 2003م ومع زوال حزب البعث عاد لإلقاء خطب تحريضية في جامع مصعب بن عمر طرح من خلاله أفكاره، ثم زاول العمل الجهادي ضد الجيش الأمريكي ليصبح نائبًا لأمير أنصار الإسلام أبي عبد الله الشافعي ليظهر في إصدار «رياح النصر» الذي يوثق أعمال الجماعة في المدن العراقية.

لما أصبح أبو مصعب الزرقاوي أميرا لجماعة التوحيد والجهاد، تعهد بالولاء له حيث بايعه في عام 2004 بعد أن ترك جماعة أنصار الإسلام، التي وافق أميرها على الاندماج لكن أتباعه رفضوا ذلك، فأصبح نائب أمير قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين، وجُعِل واليًا (سريًّا) على المنطقة الشمالية (نينوى وكركوك). وبعد البيعة بأشهر تم القبض عليه من قبل قوة أمريكية في مدينة الموصل سنة 2005 دون أن يتمكنوا من التعرف عليه بسبب استظهاره بهوية مزيفة، وسُجن في سجن أبو غريب لمدة ستة أشهر قبل أن يُطلق سراحه يوم الثلاثاء 1 رمضان 1426 هـ (4 أكتوبر 2005م). سافر بعدها إلى وزيرستان حيث التقى بقادة تنظيم القاعدة أبو يحيى الليبي ومصطفى أبو اليزيد وعطية الله الليبي ليعود بأوامر تقضي بتأسيس مجلس شورى المجاهدين (الذين أمسى لاحقًا دولة العراق الإسلامية والذي يعرف اليوم بـتنظيم الدولة) وكان ذلك في إصدار صوتي بعنوان «أبشري أمة الإسلام»[2][3].

تم اعتقاله مجددًا يوم الإثنين 12 ربيع الأول 1427 هـ الموافق لـ10 أبريل 2006م مع ستة ممن كانوا معه في اجتماع خاص في منطقة الرضوانية، لكن عكس المرة السابقة فقد تم التعرف إليه. فتمَّ التحقيق معه لمدة أربع أشهر في مطار عسكري ثم نُقِلَ إلى معتقل كروبر أين سُجِّلَ كسجين خطر برقم 200348 حيث قضى أكبر فترة سجن له (تم نقله لفترة معينة إلى سجن بوكا).

خرج من السجن في يوم الثلاثاء 27 ربيع الثاني 1433 هـ الموافق لـ20 مارس 2012 فتم ترشيحه من قبل أبو بكر البغدادي ليصبح نائبه بعد مقتل النائب السابق في غارة أمريكيَّةٍ.[4]

مقتله[عدل]

استلم أبو علي الأنباري أمرًا من أبو بكر البغدادي بإدارة ديوان المال جعله يتنقل بين العراق وسوريا شهريًّا مما سهَّل استهدافه. أعلنت وزارة الدفاع العراقية الأربعاء 13 مايو 2015، عن مقتل عدد من قادة تنظيم الدولة من بينهم أبو علي الأنباري، في عملية عسكرية نفذتها القوات العراقية بالتعاون مع قوات التحالف الدولي بإنزال جوي في طريق عودة الأنباري إلى الموصل في منطقة بين العراق وسوريا قريبة من بلدة الشدادي.[5] حيث فجر الأنباري نفسه بحزام ناسف.

الرثاء[عدل]

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية إصدارًا مرئيًّا أسموه «صولة الأبرار على البيشمركة الكفار 2» مع قصيدة شعرية كرثاء لمقتله؛[6]

إنَّ السماء تنوح باستِعبارتبكي لفقد أبي علي الأنباري
و يحق أن تبكي عليه عُيونهابغزارة كالوابل المدرار
هو شامخ كالنجم في أفلاكهوثنائه كالكوكب السَّيار
الجود والعلياء تبكي شخصهولقد أتت تَرثيه بالأشعار
رجل المعارك والمنابر والتُّقَىيمحو الظلامَ سَناه كالأقمار
وعليه من نور الوَقار توهجٌومن الضياء عليه تاجُ وقار
هو عالم ملأ الرحاب بعلمهكالبحر أو كتدفُّق الأنوار
وبعلمه قد كان يعمل جاهدًاما خان دين اللَّه كالأحبار
إنَّا فقدنا ماجداً بثباتهأرسى من الأطوار في الأخطار
ما أسْطَاع جيش البعث يحني عزمهفمضاءه كالصارم البتار
وسقى الروافض علقمًا وأبادهمفتناثروا في لُجَّةِ الإعصار
وشكى جنود البشمركة هولهفأمامه تَسعى لكل فرار
فأشاب رأس الكافرين بِبَأسهولَكَم أقض َّمضاجع الكفار
فبكت و حارت منه أمريكا التيجاءت إليه بجحفلٍ جرار
القلب يحزن و العيون دوامعٌلكننا نرضى بذي الأقدار
فلقد مضى الشهم الكريم مودعًادنيا البلاء لجنة الأبرار
فأبو العلاء علا بنيل شهادةوبها سما مع صفوة الأخيار
مع خير خلق اللَّه في فردوسهاأَنعِم بها أَكرِم بخير جوار
ندعو الإله بأن يثيبك جنةعَرض السماء أبا علي الأنباري


ألبوم الصور[عدل]

هوامش[عدل]

الملاحظات[عدل]

  1. ^ أبو علي الأنباري: كُنية اشتهر بها في سوريا.
  2. ^ أبو علاء العفري: كُنية نسبة إلى البكر من أولاده وهي أول كُنية عُرف بها.
  3. ^ أبو علاء الدار إسلامي: كُنية نشرها تنظيم الدولة الإسلامية في محاضرات ألقاها بعنوان "شرك الطاعة".
  4. ^ أبو صهيب العراقي: كان يعتمد الكُنية في مراسلاته الخارجية.
  5. ^ عبد الله رشيد البغدادي: كُنية استخدمها بعدما أصبح أميرًا لمجلس شورى المجاهدين في العراق.
  6. ^ أبو حسن قرداش: كُنيته في سجن أبو غريب وسجن بوكا.

المراجع[عدل]

  1. ^ "ISIS Replace Injured Leader Baghdadi With Former Physics Teacher". Newsweek. 22 أبريل 2015. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "شورى المجاهدين يعلن دولة إسلامية بالعراق والهيئة تستنكر". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "الزرقاوي "يتخلى" عن قيادة القاعدة في العراق لتوسيع عملياته خارجها". العربية نت. 2006-03-26. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ الاتحاد برس ترقية العفري خلفا للبغدادي في داعش ولوج بتاريخ 2/5/2015[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 18 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "وزارةالدفاع العراقية تعلن مقتل الرجل الثاني في تنظيم الدولة الاسلامية". رويترز. 13 مايو 2015. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ صولة الأبرار 2 على البيشمركة الكفار, مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2020, اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)

انظر أيضًا[عدل]

أشخاص من الدولة الإسلامية

أشخاص من دولة العراق الإسلامية