أبو عمران الجوني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أبو عمران الجوني
معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الملك بن حبيب
تاريخ الوفاة 123 هـ أو 128 هـ
الإقامة البصرة  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الكنية أبو عمران
اللقب الأزدى الجونى البصرى
الحياة العملية
الطبقة الطبقة الرابعة، من التابعين
مرتبته عند ابن حجر ثقة[1]
مرتبته عند الذهبي ثقة[2]
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سير أعلام النبلاء/أبو عمران الجوني  - ويكي مصدر

عبد الملك بن حبيب الأزدي أبو عمران الجوني، تابعي، وراوي حديث نبوي من أهل البصرة من الثقات، روى له الجماعة.

سيرته[عدل]

أبو عمران الجوني واسمه عبد الملك بن حبيب البصري، رأى عمران بن حصين، وسمع من بعض الصحابة، وحديثه في الكتب الستة، قال أبو سعيد بن الأعرابي: «كان الغالب عليه الكلام في الحكم»، وكان يقول: «أما والله لئن ضيعنا، إن لله عبادًا آثروا طاعة الله -تعالى- على شهواتهم»، وكان يقول: «أجرى الله علينا وعليكم محنته، وجعل قلوبنا أوطانا تحن إليه. » توفي في سنة 128 هـ وقيل 123 هـ،[2] وقيل 129 هـ.[3]

روايته للحديث النبوي[عدل]

المراجع[عدل]